المعلومة واتخاذ القرارا

نظر إلى وجهها .. ما هذا الوجه؟!
وبدأ ينظر إلى تلك العينان.
وإلى الشعر المنسدل كالحرير.
وفجأة نظرت له وابتسمت.

من فضلك قل لي رأيك بهذا المشهد؟
قد يكون رأيك الاعجاب بتلك المشاهد الرومانسية أو تتقي الله فتستنكرها.

وما رأيك لو قلت لك أن من ينظر إليها عمرها ثلاث سنوات وابنته؟
قد تثير لديك شعورا بالأبوة والحنين.

وما رأيك لو قلت لك إنها أمرأة تخطت من العمر أرزله وتعدت الثمانين عاما؟
على كل حال تذكر أن رايك في كل مرة يختلف بحسب المعلومة التي تحصل عليها.

إن الادارة الناجحة تعتمد على اصدار قرارات صائبة.
إن القرارات الصائبة تعتمد على جمع المعلومات الفعالة.

إن معلومة واحدة عن قانون جديد سيصدر ربما يشجعك على الاستثمار أو تحويل النشاط.
إن معلومة واحدة عن مرشح لوظيفة قد تكون سببا في تعيينه أو استبعاده.
إن معلومة واحدة عن موظف قد تكون سببا في مكافأته أو فصله.
إن معلومة واحدة عن منافسك قد تكون سببا في زيادة اسعارك أو خفضها.
... الخ.

إن دراستك للمشهد الحالي ومعرفة كافة البيانات شرطا اساسيا لإتخاذ قرارات صائبة لذا أنصح بالأتي:

  • التأكد من مصدر وصحة البيانات والمعلومات.
  • اختيار الوسائل المناسبة لجمع البيانات والمعلومات.
  • تسجيل المصادر والوسائل والظروف المؤدية لاتخاذ القرار.
  • مراجعة وتحسين استراتيجيات تدفق المعلومات وتداولها بالشركة.


سامر عوض/ استشاري موارد بشرية
باحث في الادارة العربية
لمزيد من الفيديوهات والمقالات https://www.facebook.com/sameraalawad