الادارة بالافلام الهندية

طبعا الافلام الهندية علامة مميزة.
واهم ما يميزها "مخالفة المنطق والاستدلالات العقلية"
وبشكل عام الفيلم الهندي مدته طويلة جدا وإذا انقطعت عن المشاهدة لمدة ساعة يمكنك أن تستكمل الفيلم بشكل طبيعي وكأنك تشاهده منذ البداية.
الحبكة الدرامية التي يدور عليها الفيلم سطحية وكلما اقترب من الحل بشكل منطقي لا يتم الحل ابدا.
الشرير يظل طوال الفيلم شريرا ولا يتغير ولا تفهم بعده النفسي أولماذا هو شرير.
قابلت أحد الزملاء القدامى الذي جمع العمل بيني وبينه منذ العديد من السنوات وحكى لي عن مشاكل العمل التي مازالت كما هي منذ أن كنا معا.
إنها نفس المشاكل التي كانت موجودة وقتها تماما بنفس الاشرار ـ عفوا ـ بنفس المدراء.
فعلى الرغم من سطحية المشكلات بالشركة وامكانية حلها إلا أن الادارة تهمل الحلول العملية وتتمسك بحلول جزافية لرغبات نفسية.
والان وبعد مضي الاعوام والسنون وقد دخلت العديد من الشركات العربية لوضع نظم ادارية لاحظت أن هذه الافلام الهندية ـ عفوا ـ اقصد أن هذه المشكلات الادارية لم تكن قاصرة بشركتي فقط بل تكاد تكون سمة عامة في أغلب الشركات العربية.
انصح مدراء وقادة واصحاب الشركات العربية العربية بالأتي:

  • سرعة التحول من الادارة اليومية إلى الادارة الاستراتيجية.
  • أن يصبح اتخاذ القرارات مبني على الارقام والبيانات لا على المشاعر.
  • استخدام الاسلوب العلمي في حل المشكلات.
  • الاعتماد على الجدارات والكفاءات بدلا من المقربين غير المؤهلين.


سامر عوض/ استشاري موارد بشرية
باحث في الادارة العربية
لمزيد من الفيديوهات والمقالات https://www.facebook.com/sameraalawad