ثلاثة أسئلة سأجيب عن سؤالين وحضرتك تجيب عن الثالث.

السؤال الأول:
هل تعلم ان بعض الشركات الدولية تسمي موظفيها العملاء الداخليين؟

نعم عملاء.
أي أن إدارة المؤسسة تنظر إلى موظفيها على إنهم عملاء يجب إرضائهم وتقديم خدمة تسعدهم والحفاظ على ولائهم.

السؤال الثاني:
لماذا تقوم هذه الشركات بتطبيق هذا المفهوم؟

لإن الواقع فرض عليهم هذا فلم يعد اصحاب الاعمال قادرون على إدارة الشركات كسابق عهدهم لعدة اسباب منها:
- حدة المنافسة المحلية والاقليمية والعالمية.
- اتجاه المستهلك لمن يقدم له منتج أو خدمة بجودة عالية واسعار منخفضة وذات قيمة مضافة.
- التطور التكنولوجي سواء في المنتج أو في عمليات الانتاج.
- سرعة دوران العمالة داخل المؤسسة لعدم قبول الموظفين لطريقة الادارة التقليدية.

وهذا جعل الشركات تبحث وتحتفظ بموظفين قادرين على تلبية متطلبات السوق والعملاء ويتمتعون بالاتي:
- معارف وعلوم تطبيقية متخصصة لاسيما من الجامعات والمعاهد التعليمية أثناء مراحل الدراسة.
- مهارات تقنية في تطبيق التخصص سواء بالخبرة أو الاستعداد للتدريب وتطوير هذه المهارات.
- مهارات إنسانية مثل القدرة على التعايش والانفتاح والتواصل والعمل في فريق.
ويساعد مفهوم العملاء الداخليين في إجتذاب والاحتفاظ بهذه النوعية من الموظفين وجعلهم قادرين على إرضاء العميل ومواجه حدة المنافسة.

والسؤال الاخير لحضرتك:

هل تعتقد إننا نستطيع تطبيق مفهوم العملاء الداخليين بشركتنا العربية؟ ولماذا؟

سامر عوض/ استشاري موارد بشرية
باحث في الادارة العربية
لمزيد من الفيديوهات والمقالات https://www.facebook.com/sameraalawad