في إحدى مؤسسات الاعمال الخاصة بالنمل كان يتم العمل داخل تلك المؤسسة بهمه ونشاط وكل نملة تقوم بواجبها الوظيفي المنوط بها :
- جمع الطعام
- حمل الحبوب
- التنقيب عن الطعام
- تخزين الطعام
- ... الخ

(حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُون)
وفجأة ظهر خطر يهدد مؤسسة النمل ...
إنه خطر عظيم ..
إنه سليمان عليه السلام الذي سخر له الله الرياح والجن واتاه ما لم يأتي احدا من العالمين ..
إنه يسير بصفته العسكرية لا المدنية ومعه جنود لا يحصي عددها إلا الله ..
إن بأس الجنود وقوتهم ليست كبأس المدنين وقوتهم..
إنهم لا يتوقفون إلا إذا صدر لهم امر من القائد ..
فكيف يتوقف ذلك الموكب لنملة أو نمل ؟!
وبينما تستغرق مؤسسة النمل في عملها لم يلتفت احد من النمل لهذا المشهد المهيب إلا نملة ..
نعم نملة ..
هكذا ذكرها القرآن الكريم "نملة" غير معرفة لإنها على ما يبدو من عوام النمل ..
إنها موظفة بالمؤسسة وربما تكون في المستوى الاداري التشغيلي.
لم تجري تلك النملة لتختبيء من هول المنظر وإنما قالت : يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُون
فعلت النملة ما لم تنص عليه سياسة المؤسسة أو بطاقات الوصف الوظيفي من جمع الحبوب أو تخزينها وتحركت طواعية لانقاذ المؤسسة وموظفيها.
لم يعد كاف ان يعتمد اصحاب الاعمال على الوصف الوظيفي أو حتى السياسات الداخلية للمؤسسة ليقوم العامل باداء المهام المتوقعة منه داخل العمل ودون أن ينتظر الحوافز أو المكافأت،
فهناك بعض الاعمال التي لايمكن صياغتها وكتابتها تفصيلا أو جملة لتلزم العامل بالقيام بها ،
كأن يعلم الموظف بخطر يهدد المؤسسة وغير منصوص عليه في الوصف الوظيفي ولا تقع في نطاق وظيفته وسلطته ويتخذ حياله التدابير اللازمة

أو كأي نصيحة أو فعل يستطيع الموظف ان يقدمها من تلقاء نفسه وبشكل غير رسمي لزيادة الانتاج وتحسين الاداء.
وبناء على ما تقدم ظهر مفهوم "سلوك المواطنة التنظيمي" Organizational Citizenship Behavior
ويمكن تعريفه بإنه سلوك وظيفى يؤديه الفرد طواعية ويتعدى حدود الواجبات الوظيفية المحددة له. كما أنه لا يتم مكافأته من خلال هيكل الحوافز الرسمية بالمنظمة.
أهمية سلوك المواطنة التنظيمى.
o يمد سلوك المواطنة التنظيمى الإدارة بوسائل للتفاعل بين الأفراد داخل المنظمة تؤدى إلى زيادة النتائج الإجمالية المحققة.
o نظراً لندرة الموارد بالمنظمات ، فإن القيام بالأدوار الإضافية التى تنبع من سلوك المواطنة التنظيمى يؤدى إلى إمكانية تحقيق المنظمة لأهدافها.
o يحسن سلوك المواطنة التنظيمى من قدرة زملاء العمل والمديرين على أداء وظائفهم بشكل أفضل من خلال إعطائهم الوقت الكافى للتخطيط الفعال والجدولة وحل المشاكل.


د. سامر عوض
استشاري ومدرب موارد بشرية
متخصص بتطبيق النظم الادارية بالوطن العربي