المعلومات والبيانات أحد أهم اسرار نجاح الشركة.
إن الشركات الناجحة تسعى أن تكون سباقة في الحصول على كم وافر من المعلومات والبيانات المتعلقة بإدارتها وصناعتها وسوقها ومنافسيها.
تلك المعلومات والبيانات تجعل قادة الشركات متنبئين بما سيحدث مستقبلا وأكثر استعدادا لمواجهة أي تغير مستقبلي.

ولكن
من أين تحصل الشركات على اليانات وكيف تحصل عليها؟ وكيف تتعامل معها؟.. الخ؟

إن إجابة هذه الاسئلة في الأية الكريمة "يأيها الذين أمنو إن جأكم فاسق بنبأ فتبينو"
تلك الإية الكريمة التي وضعت لنا اسسا عظيمة للحصول على المعلومة في إدارة الاعمال:

- "إن جأكم": في إدارة الاعمال تجيء المعلومات بطريقتين:
a. إما أن تجيء لك المعلومة: في هذه الحالة غالبا تأتي لك المعلومة داخليا من أحد موظفي الشركة ولا مانع من أن تأتي المعلومة من خارج الشركة كأن تكون من عملاؤها أو مورديها ..الخ.
b. وإما أن تذهب أنت للمعلومة: وفي هذه الحالة تذهب أنت إلى خارج الشركة كأن تذهب للخبراء أو الاستشاريين أو الشركات والمراكز المتخصصة لتمدك بمعلومات عن السوق أو الصناعة أو المنافسين ...الخ.

- "إن جأكم فاسق": وكما أشرنا من قبل فالمعلومة التي تأتيك غالبا من داخل الشركة أي أحد موظفيها وتشير الإية الكريمة إلى أن هذا الموظف فاسق.
فكم من موظف وعامل خسر عمله بسبب وشاية زميل فاسق وكم من شركة إتخذت قرارا فتسبب في خساراتها بسبب موظف فاسق وكم من قضايا إدارية في القضاء بسبب موظف فاسق.
- "فتبينو / فتثبتو": وتقرأ بالباء أو الثاء وبالتالي فعلى الشركات أن تتبين وتتثبت ويمكن أن تستخدم الشركات في ذلك العديد من الادوات الإدارية مثل:
o التبين والتثبت قبل تعيين الموظفين من خلال اعتماد برامج التوظيف الفعالة واختبارات شخصية تكشف عن هؤلاء الفساق واستبعادهم من المرشحين.
o تحسين وتطوير برامج تقييم الاداء والملاحظة التي تكشف عن أي فاسق داخل الشركة والاستغناء عنه.
o إنشأ قسم أو إدارة خاصة بنظم المعلومات IS للحصول على بيانات متعلقة ببيئة العمل الداخلية والخارجية بحيث تكون منظمة ومنهجية وصحيحة حتى تساعد القادة على إتخاذ القرارات السليمة.
o إنشاء إدارة بحث وتطوير R&D لتجعل الشركة سباقة دائما في الصناعة من خلال تطوير البيانات والمعلومات.

- "إن جأكم فاسق بنبأ فتبينو" فمن باب أولى ألا تذهب الشركات إلى الفساق لتحصل منهم على معلومات أو بيانات مضللة فبعض الشركات تعتمد على تقارير الاعلام الفاسد عبر القنوات الفضائية أو الانترنت.
o "يأيها الذين أمنو إن جأكم فاسق بنبأ فتبينو" إن هذه الآية الكريمة موجهه للمؤمنين على كافة مستوياتهم الادارية من ادنى مستوى إداري إلى أعلى مستوى إداري ولا أدري ما أقول في أولئك المسئولين والقادة والرؤساء الفساق الفجرة الذين اسسوا نظاما إداريا فاسقا وأضاعوا البلاد والعباد .. إلى الله المشتكى.

مزيد من مقالات الموارد البشرية على الرابط التالي
https://www.facebook.com/sameraalawad