ما هو أعظم اختراع؟!
- بالتأكيد مراكب الفضاء والوصول إلى الكواكب الآخرى.
- لا .. إنها وسائل الاتصال التي جعلتنا نتواصل معا من اقصى بقاع الارض.
- لا .. بل بالتأكيد اختراعات الادوية التي تحفظ صحتنا وحياتنا.
- لا .. إنه كذا أو كذا.

والحقيقة إنه أيا من هذه الاختراعات ما كان ليستمر لولا اختراع آخر أكثر أهمية وراء إنتشار هذه الاختراعات وهو..
اختراع الادارة.
إن الإدارة الرشيدة الواعية وراء نجاح أي اختراع.
إن الادارة وراء نجاح أي مؤسسة.
إن الادارة وراء نجاح الدول والبلدان.

إن الادارة مجموعة من الافكار والممارسات المتراكمة والتي أصبح لها قواعد اثبتت صحتها التجربة ومن هذا المنطلق أوصي بالآتي:
- أن تدرب الشركات موظفيها بكافة المستويات على اساسيات علم الادارة وأن يحصل الموظفون على برامج تدريبية إدارية متخصصة على حسب وظائفهم.
- أن تضاف مادة مباديء الإدارة إلى كافة الكليات والمعاهد حيث أن أي خريج سوف يمارس الإدارة لا محالة بعد التخرج وعند الإلتحاق بإول عمل هذا بالاضافة إلى ممارسته في حياته الخاصة.
- كما يمكن أن يستفاد طلاب المدارس بالادارة إذا درسنا لهم بعض علوم الادارة الداعمة لهم في حياتهم المستقبلية مثل فرق العمل والتفكير الاستراتيجي.