- هل يجب أن أشرك الموظفين في اتخاذ القرار أم اتخذه منفردا؟
- هل يجب ترقية الموظف للمنصب الشاغر أم تعيين موظف من الخارج؟
- هل يجب ... الخ؟
هذه بعض الأسئلة التي يسألها المتدربون اثناء برامج ماجستير إدارة الاعمال المصغر أو الدبلومات الإدارية.
ويقوم بالرد تطوعيا على هذا السؤال متدربا ثانيا بإنه يجب إشراك الموظف في إتخاذ القرار ويجب ترقية موظفي الشركة بدلا من التعيين الخارجي ويجب ... الخ.
وغالبا يرد متدربا ثالثا بتبني رأيا مخالفا كأن يقول يجب إتخاذ القرار من الإدارة العليا منفردة ويجب التعيين من الخارج ويجب ... الخ.
وبعد أن يسرد كل منهم حججه وبراهينه يحين دوري لإفصل بينهم وأقول أي الرأيين الأصح!

عزيزي ممارس الإدارة أيا كان مستواك الإداري أو وظيفتك أوتخصصك أو خبرتك يجب عليك أن تفهم جيدا قواعد الإدارة الثلاثة التالية:
القاعدة الأولى: لا يوجد قاعدة في الإدارة
بمعنى أنه لا يوجد في الإدارة صح أو خطأ وإنما الإدارة موائمات فما يعتبر صح ومناسب عندي قد يكون خطأ وغير مناسب عندك وما هو صح اليوم قد يكون خطأ في الغد.
فمثلا إشراك الموظف في إتخاذ القرار يتوقف على عدة عوامل تختلف من شركة لإخرى مثل مدى كفاءة متخذ القرار وخبرته وتخصصه ومدى كفاءة الموظفين ومؤهلاتهم وما طبيعة الموقف هل يتخذ قرارا اثناء اضطراب العمال أم يتخذ قرارا لرفع الروح المعنوية للعاملين.

القاعد الثانية: الادارة علم وفن في نفس الوقت
إن الإدارة ليست قواعد يجب تطبيقها حرفيا فتشبة في ذلك العلوم مثل علم الرياضيات فيجب أن تكون 2+2=4 لاغير كما أن الإدارة ليست كلها مثل الفن كمن يرسم لوحات سيريانية تخالف الطبيعة بل هي مزيج من العلم والفن معا.
فمثلا كي تقوم بوضع خطة استراتتيجية عليك أن تستخدم أداه علمية في التحليل الاستراتيجي تسمى سوات SOWT Analysis لتعطيك معلومات عن وضع شركتك في بيئتها الخارجية وفي نفس الوقت طريقة جمعك البيانات والمعلومات لتطبيق وتنفيذ هذا التحليل يعتمد على الفن.
والواقع يشهد بفشل العديد من الإداريين الحاصلين على أعلى شهادات إدارية بسبب عدم قدرتهم على الفن في التطبيق والعكس صحيح.

القاعدة الثالثة: الإدارة ممارسة وليست مادة دراسية
إن الاطلاع على المفاهيم والنظريات الإدارية شيئا هاما لأي ممارس إداري ولكن هيهات هيهات لإطلاع ولقرأة دون ممارسة فأكاد أجزم أن احتراف الإدارة هو ممارستها.
فتخيل نفسك مرشح لمنصب مدير تنفيذي لإحدى الشركات ولمزيد من النجاح يمكنك قضاء شهرا كاملا ملازما لإستاذ محاضر في مادة إدارة الاعمال بإحدى الجامعات ثم تخيل نفسك مرة آخرى تقضي شهرا كاملا ملازما للمدير التنفيذي لشركة جنرال موتورز فيا ترى أي شهر كان أفيد لك؟!
والآن من فضلك أجبني على الأسئلة الأتية:
- هل يجب أن أشرك الموظفين في اتخاذ القرار أم اتخذه منفردا؟
- هل يجب ترقية الموظف للمنصب الشاغر أم تعيين موظف من الخارج؟
- هل يجب ... الخ؟

موارد بشرية على الرابط التالي
https://www.facebook.com/sameraalawad