حدثني عبد الله أنه كان يعمل بإحدى المؤسسات المشهورة ، وسرد لي احداثا ومواقفا كثيرة أدت في النهاية إلى إن يقدم استقالته من العمل.
قلت : ومابذا فعلت معك المؤسسة عندما قدمت استقالتك؟
قال: قبلوا استقالتي وقاموا بتسوية موقفي المالي.
قلت : ثم ماذاظ
قال : فقط.
قلت وهل تم اجراء مقابلة شخصية معك قبل الخروج Exit Interview؟
قال : لا.
قلت : طبعا اخذت وقتا حتى تسلم مهام وظيفتك لمن هو كفء ويستطيع ان يفهم اسرار المهام الخاصة بالوظيفة ، خاصة وان تلك الوظائف من تلك التي لها اسرار صنعة Know How.
قال : في اليوم التالي حضر احد زملائنا في العمل و تسلم الوظيفة بشكل سريع ومؤقت حتى يتم تعيين موظف اخر مكاني ، وتركت العمل في ذلك اليوم.

وعندما لاحظ اندهاشي من طريقة المؤسسة في التعامل مع قضايا انتهاء العمل للموظفين علق قائلا : إنهم يتعاملون بسياسة "الباب اللي يجيلك منه ريح سده واستريح"

سياسة "الباب اللي يجيلك منه ريح سده واستريح"

للاسف سياسة "الباب اللي يجيلك منه ريح سده واستريح" ـ كما قال عبد الله ـ والذي يحلو لبعض المؤسسات العربية أن تتعامل به يكبدها خسائر طائلة قد يتوقعها أو لا يتوقعها القادة القائمون بالعمل الاداري بالمؤسسة.

إن الخسائر المحققة للمؤسسة في حالة عبد الله :

- الوظيفة التي كان يعمل بها عبد الله وظيفة حساسة ومن يعمل بها لابد وان يعرف "سر الصنعة" Know How"" ولقد رحل عبد الله ومعه سر الصنعة خاصة وانه يعمل بتلك المؤسسة منذ عدة سنوات وله خبرة بالمجال.
- من المؤكد أن ترك عبد الله لهذه الوظيفة سيؤثر مباشرة على الدخل المالي للمؤسسة بسبب موقع وظيفته الشاغر حتى يتم شغله بمن هو كفء ويعلم ربط مهام تلك الوظيفة بالدخل المالي للمؤسسة.
- استهلاك الوقت و بذل الجهد في عمليات الاستقطاب والاختيار والتعيين وعرض العمل حتى يتم شغل الوظيفة بمن هو كفء.
- غالبا في تلك المؤسسة من سيشغل وظيفة عبد الله يعمل تحت ضغط ، لإن المؤسسة تتعجل النتائج وبالتالي ستنفذ عمليات استقبال الموظف الجديد بشكل متعجل يؤثر سلبا على الموظف وبالتبعية على المؤسسة.
- عملية التدريب لمن يشغل وظيفة عبد الله ستعتمد على أن يقوم بقرأة الوصف الوظيفي، والوصف الوظيفي مهما بلغت كفائته ودقته لا يغطي اسرار احتراف المهام ولا يوجد بالمؤسسة من يستطيع أن يطلعه على هذه الاسرار بعد أن تركها عبد الله.
- لقد كان يتمتع عبد الله بسمعة طيبة بين زملاؤه بالعمل مما يعني أن رحيله سيؤثر على الرضا الوظيفي لزملاؤه المستمرون بالعمل، وانهم يتوقعون من المؤسسة ان تتعامل معهم مثلما تعاملت مع عبد الله، مما يجعل أدائهم ينخفض والبالتي انخفاض اداء المؤسسة.
- إن استخدام سياسة "الباب اللي يجيلك منه ريح سده واستريح" ترتبط ارتباطا وثيقا بزيادة معدل دوران العمالة التي تخفض القدرة التنافسية للشركة.
- اكيد عبد الله بعد أن يترك المؤسسة سوف يذكرها بشكل سلبي مما يؤثر سلبا على سمعتها وشعارها Brand.

مقالات وفيديوهات للموارد البشرية مجانية
https://www.facebook.com/sameraalawad/