بعد أن خرج الاسد جريحا من مملكته استولى الاسد الغاصب على مملكته وأول شيء فعله قتل اشبال الاسد المهزوم .. هذا ما كنت اشاهده في التلفاز عن حياة الاسود.
وتذكرت احدهم عندما تم تعينه مديرا تنفيذيا لاحدى الشركات فقام بقتل جميع اشبال الاسد ـ عفوا ـ قام بالتخلص نهائيا من جميع العاملين الذين لا يدينون له بالولاء أو ربما ينازعونه منصبه واستخدم في سبيل ذلك كافة الوسائل الشريفة وغير الشريفة.
والحقيقة أني اعرف تقريبا جميع ابطال القصة وأردت فقط أن أطمئن كل من تعرض لمثل هذا الموقف أن أبشر فوالله كل من تم الوشاية به فقد أكرمه الله بما هو أفضل في المنصب والمال والراحة النفسية.
واحرص على تقوى الله في غضبك فما أعلمه عنهم أنهم لم يستغلو أي معلومات أو بيانات تحت أيديهم على الرغم مما تعرضو له.
الموارد البشرية على الرابط التالي https://www.facebook.com/sameraalawad/