كيف تستفيد من تعيين المترشحين السابقين

التعيين الفعال هو الحصول على العمالة في الوقت المناسب بشرطين:

  1. ملائمة النوع المطلوب من حيث "القدرة والمهارات والمعارف"
  2. بأقل التكاليف.

ومن اسرار تخفيض كلفة التعين هو التعامل مع ملفات المترشحين الذين تقدموا لوظائف سابقة في المؤسسة في الفترات السابقة سواء عن طريق احدى الطرق التي تتبعها المؤسسة أو عن طريق المترشح نفسه كأن يأتي للمؤسسة باحثا عن عمل ـ walk In.

عندما كنت اتعامل مع المترشحين لوظائف بالمؤسسة كنت اصنفهم إلى ثلاث فئات :
الفئة الاولى : من يصلحون للوظيفة :
وهولاء من أرشحهم للوظيفة / الوظائف الشاغرة ، وأكون حريصا على كتابة بيان اصف من خلاله مجموعة بيانات تتعلق بسمات وصفات هؤلاء المترشحين و أذيله ببعض التوصيات التي تجعل منه موظف فعال في حال التعيين.
وبالطبع في تصفيات الترشح على الوظيفة الشاغرة يتم قبول العدد المطلوب واستبعاد الاخرون.
هؤلاء الاخرون الذين تم استبعادهم يعتبرون احد المصادر في عمليات التوظيف التالية فأصبح لدى المؤسسة بيانات قيمة عن مهاراتهم واتجهاتهم ومعارفهم على الرغم من أنهم لا يعملون بالمؤسسة في الوقت الحالي.
ومثال على ذلك في احدى المدارس الخاصة كان مطلوب أستاذ مشرف لمرحلة الابتدائي وبمواصفات خاصة ، فكان منهم خمسة مرشحون لتلك الوظيفة ، فقمت بكتابة بيانات عن مهاراتهم واتجهاتهم ومعارفهم ، واخيرا تم اختيار احدهم فقط واستبعاد الاخرون بعد اتمام عمليات الاختيار والتعيين، وفي الموسم التالي كان هناك وظيفة المساعد الفني لمدير المدرسة قمنا بتعيين احد الاربعة الاخرون المستبعدون.
والتحدي الحقيقي مع هؤلاء المترشحين عندما تفتح ابواب التعيين مرة اخرى هو احتمالية حصول معظمهم على عروض عمل كلما طالت الفترة بين تقدمهم لك في أول مرة للحصول على عمل واتصالك بهم عند فتح باب التعيين مرة اخرى بالمؤسسة.

الفئة الثانية : من لا تتناسب مهاراتهم مع الوظيفة / الوظائف الشاغرة :
وإنما يمكن توظيف مهاراتهم في اعمال اخرى ، وتعتبر ايضا هذه فرصة يمكن استغلالها في حال فتح باب التعيين لوظائف اخرى في المؤسسة ، ومع كتابة سماتهم وقدراتهم من المهم التوصية بما هي اهم الوظائف أو الاعمال أو حتى المهام التي تتناسب معهم.
وكثيرا ما تكون هذه النوعية من المترشحين في الوظائف الدنيا ومع حديثي التخرج وهم غالبا يكونون هم الباحثون عن عمل.
ومثال على ذلك كانت احدى المؤسسات طلبت وظيفة سكرتير ، فتقدم لها العديد من الباحثين عن عمل ولم يكن كلهم يصلحون لتلك الوظيفة.
وكان من ضمن المتقدمين من يصلحون للتعامل مع الجهات الحكومية واخرون يصلحون لعمليات الشراء .. الخ ، وبالفعل في خلال ثلاثة اشهر تم اعادة التواصل معهم للترشح في وظائف شاغرة كانت مناسبة لمهاراتهم وتم الاستفادة من هؤلاء المترشحين على الرغم من استبعادهم من وظيفة سكرتير التي سبق الاعلان عنها.

الفئة الثالثة : من لديهم فقر في المهارات والقدرات بشكل ملحوظ :
فهم لا يصلحون للوظيفة الشاغرة و لاتتناسب قدراتهم مع ثقافة المنظمة واستراتيجيتها وهؤلاء يتم استبعادهم من البداية.
واذكر اننا كنا نحتاج مدير لاحد افرع المؤسسة وتقدم احدهم لتلك الوظيفة وكان يعمل موظف مبيعات لمدة خمسة وعشرون عاما كبائع بمحلات "صيدناوي" وترك العمل منذ عامان تقريبا ويبحث عن عمل ولم يستطع اجتياز اختبار اللغة الانجليزية فضلا عن عدم المامه بأي معرفة عن علوم الحاسب الالي.

والان :
اهتم بكتابة بيان عن النوع الاول والثاني واحتفظ بتلك البيانات سواء على قاعدة بيانات في الكمبيوتر او ملفات ورقية حتى في حال عدم تعيينهم.
اجعل بياناتك عنهم تتعلق بـ :

  • مهاراتهم الفنية او مهارات التعامل مع الزملاء والجمهور.
  • قدراتهم في حل المشاكل والتعامل مع الازمات وقوة تحملهم ضغط العمل.
  • نقاط قوتهم ونقاط ضعفهم واكتب توصياتك في حال التعامل مع نقاط الضعف أو امكانية التغلب عليها.
  • ماهي افضل المهام التي تتناسب مع مهاراتهم.
  • اذكر بعض المعلومات المتعلقة بالسكن أو الزواج او السفر إن كان لها علاقة بالعمل.


سامر عوض Samer Awad