النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: أنا لا أكذب ولكني أتجمل

  1. #1
    الصورة الرمزية د سامر عوض
    د سامر عوض غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    332
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ د سامر عوض

    أنا لا أكذب ولكني أتجمل


    لم يتبقى من الوقت الكثير ويجب عليك أن ترسل إلى الادارات خطاب ترشح الموظف المثالي، حتى ترسل لنا الإدارات بدورها نموذج باسم المرشح للموظف المثالي لديها بالإدارة حسب الوقت المنصوص عليه في اللائحة، هكذا بدء كلامه ماجد احد المشرفين بإدارة الموارد البشرية.
    رد عليه مرؤسه حسين: أنا لا أعلم اهمية هذه الاجراءات؟!
    ماجد: هذه سياسة المكان ويجب اتباعها.
    حسين: اعلم ذلك تماما.
    ماجد: إذن ماذا تقصد؟!
    حسين: الجميع يعلم أن د. فلان ـ المدير التنفيذي ـ مقررا أن من يستحق الموظف المثالي هذا العام سيكون من إدارة التسويق، فما فائدة هذه الاجراءات، ونحن نعلم مسبقا الادارة التي سيفوز منها الموظف المثالي لهذا العام.
    ماجد: اممم!
    حسين: ليس هذا فقط بل الجميع يعلم من هو الفائز تحديدا.
    ماجد: تقصد آآآ ...؟!
    حسين: نعم أقصد ممدوح احدث موظف تم تعيينه بالادارة والجميع يعرف طريقته في التقرب إلى د. فلان وكيف ينقل له الاخبار فور حدوثها و..
    هوش.. هكذا قاطعه ماجد
    واسترسل قائلا: الحيطان لها ودان .. خلينا ناكل عيش .. ارسل النموذج فقط للادارات.

    تنص السياسات واللوائح داخل المؤسسات على الاجراءات والاساليب المتبعة لتنفيذ بعض المهام أو البرامج المؤسسية، لتتحقيق غاية معينة وفي كثير من الاحيان تكون تلك الغاية معروفة سلفا قبل اتباع الوسيلة التي تحققها، فلا يبقى إلا ان نقوم بتجميل هذه الغاية حتى لا تبدو قبيحة، يعني ممكن نسمي هذا الامر "أنا لا أكذب ولكني أتجمل"

    حدثني أحدهم انه تم اسناد مشروع له بميزانية محددة سلفا وأثناء تنفيذه، وجد ان أوجه الصرف المحددة لا تطابق الواقع، فقام بإعادة توزيع أوجه الصرف على هذا المشروع بما يحقق الفاعلية والكفائة، وبذلك يكون خالف العرف الاداري المتبع في هذه المشاريع لسنوات طويلة، على سبيل المثال، قام بتخفض 57 % من الاكراميات لبعض الجهات التي تقدم خدمات تحتاج لرعاية خاصة نظرا لتخصيص نقود مبالغ في تقديرها لهذه الجهات، والعجيبة أن تلك الجهات بعد ان اعطاهم المبالغ المعدلة قالو له: "أنت أول واحد يعطينا مبالغ عالية" وقامو بتقديم خدمة ممتازة لم تعهدها المؤسسة من قبل.
    وبعد ان انتهى المشروع كانت نتائجه مبهرة وقدم مذكرة كان ضمن ما جاء فيها تعديل أوجه الصرف بما يحقق الكفائة والفاعلية وفي نفس الوقت قام برد المبالغ المتبقية من الميزانية المرصودة للمشروع.

    وبدلا من أن يتم تكريمه قام العديد بالمؤسسة ممن كانوا يستفيدون بالاجراءات السابقة بمحاربته حتى ترك العمل.


    وهذه مؤسسة كبرى ترصد مبالغ مرتفعة للتدريب، وتقوم بتنفيد أي برامج ودون تحديد الاحتياجات التدريبية والتقيم الفعال للبرامج ... الخ، المهم أن تتناسب ميزانية التدريب المرصودة سلفا مع ما تم فعليا على الورق وقبل انتهاء المدة المحددة.

    حتى تقفيل الميزانيات يتم تطويعه، المهم أن يتقارب مع الاهداف الموضوعة.

    لا تعجب عندما تجد عسكري المرور يكتب ارقام السيارات في دفتر المخالفات، المهم أن يتناسب مع الارقام المحددة له سلفا لمخالفات السيارت، فبدون تلك المخالفات لا يعتبر العسكري منتبها في عمله.

    لا تعجب عندما يتم تقديم القبض على شباب والاشتباه بهم في الطريق ليتم تقديمهم في قضايا وهمية، حتى ينتهي الباشا من كمية القضايا التي على مكتبة.

    لا تعجب عندما نعرف الحزب الفائر في مجلس الشغب بنسبة 95% قبل أن تبدء الانتخابات.

    بل لا تعجب أن تعرف من هو رئيس الجمهورية والفائر في انتخابات الرئاسة سلفا قبل ان تبدء الانتخابات بل قبل أن تعلم من هم المترشحون الاخرون.

    لا تعجب فهذا ليس كذبا بل تجملا.

    سامر عوض/ استشاري ومحاضر إدارة اعمال
    لمزيد من الفيديوهات والمقالات https://www.facebook.com/sameraalawad

    د. سامر عوض
    استشاري ومدرب موارد بشرية
    متخصص بتصميم نظم الموارد البشرية للشركات العربية

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د سامر عوض على المشاركة المفيدة:

    mrsherif (4/4/2014)