الله الله في الادارة
إن علم الادارة من العلوم الفريدة والمميزة عن باقي العلوم.
فعلم الادارة يستقي من كل العلوم ليكون بعد ذلك علما قائما بذاته.

  • فيستقي من علم الاجتماع ليعالج قضايا الموظفين والمجتمع.
  • ويستقي من علم النفس ليتعرف على سلوك العاملين والمستهلكين.
  • ويستقي من علم الاحصاء لاتخاذ القرارات.
  • ويستقي .... الخ.


ولعل اخفاق الادارة يأتي من عدم استقائها من اعظم العلوم وهو العلم بالله الذي يربط المدير والموظف بالاخرة مما يحقق تقوى الله، فيراقب الله قبل ان يراقبه احد.

  • فيحقق مباديء الجودة ويتميز المنتج ويصبح قادرا على المنافسة.
  • ويبعد عن امراض الادارة كالرشوة والمحسوبية.
  • ويوضع الرجل المناسب في المكان المناسب.
  • ويحقق رضا العملاء بحسن المعاملة وجودة المنتج.
  • وتهدأ الصراعات والضغوط وتطمئن القلوب.

لعل المقام لا يكفي لذكر المزايا الادارية التي لا تعد ولاتحصى بعلم بالله.
واخيرا: اذكركم ونفسي بتقوى الله.

سامر عوض/ استشاري موارد بشرية
باحث في الادارة العربية
لمزيد من الفيديوهات والمقالات https://www.facebook.com/sameraalawad