لمابذا تفشل قراراتنا بالشركات العربية؟!
يوجد نوعان من القرارات:
الأولى قرارات شخصية: وهي قرارات نتخذها بشكل دوري في حياتنا اليومية بدء من قرار أي قميص ترتدي وحتى قرار الزواج أو الطلاق.
الثانية قرارات مؤسسية: وتعبر عن شخصية الشركة الاعتبارية وهي معقدة إلى حد ما كدخول سوق معينة أو الخروج منها.

إنتبه:
تعرف القرارات الشخصية بـ"إتخاذ القرار" Decision Taking
ويصدر فيها القرار في خطوة واحدة بشكل فردي ويخضع بشكل اساسي إلى ميول وانطباعات متخذ القرار.

وتعرف القرارات المؤسسية بـ "صناعة القرار" Decision Making
وتتكون من عدة خطوات تبدء من تقييم الموقف وتحديد التهديدات والفرص وتوليد بدائل مختلفة والمفاضلة بينها واتخاذ القرار والتنفيذ وأخيرا متابعة وتصحيح القرار إن تطلب الامر ويشمل صناعة القرار جميع المعنين والمختصين بالشركة في المراحل المختلفة.
وتخضع القرارات المؤسسة إلى قيم وأهداف وثقافة الشركة بصفتها شخص اعتباري.

والان هل عرفت لماذا تفشل القرارات بالمؤسسات العربية؟!

سامر عوض/ استشاري موارد بشرية
باحث في الادارة العربية
لمزيد من الفيديوهات والمقالات https://www.facebook.com/sameraalawad