الرسول يعلمنا التحفيز بالكلمة

ينزعج كثير من المدراء عندما يتخذون قرارا ويبدء مرؤسوهم بإبداء ما يخالفهم في هذه القرارات وقد يشنون هجوما حادا على من يخالفهم ويحذرونهم من مغبة تصرفهم حتى ينتهي الامر بفرض سيطرة المدير وكبت المرؤس أو تسرب العمالة بعد فترة بالشركة.

يا ترى كيف كان يتصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذه المواقف؟

لقد انتهت للتو غزوة حنين.
تلك الغزوة التي قدم فيها الانصار انفسهم وما يملكون لنصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم واعلاء كلمة التوحيد.
وبعد أن إنتهت الغزوة جمعت الغنائم الكثيرة والنفيسه.

كيف يا ترى قسمت هذه الغنائم على الانصار الذين قدموا انفسهم وارواحهم حتى نصرهم الله؟
الاجابة: لم يأخذو شيئا.

لقد اعطى وقسم الرسول صلى الله عليه وسلم هذه الغنائم على قريش.
نعم .. قريش وهم حديثو عهد بالاسلام ولم يبذلو عشر معشار ما بذله الانصار.
فوجد الانصار في انفسهم من قرار رسول الله صلى الله عليه وسلم وتكلمو في ذلك.
ترى ماذا فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما علم بما فعله الانصار؟

لقد جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم الانصار.
وقال: أوجدتم في نفوسكم يا معشر الأنصار في لعاعة من الدنيا تألفت بها قوما أسلموا.
ووكلتكم إلى ما قسم الله من الإسلام.
أفلا ترضون يا معشر الأنصار أن يذهب الناس إلى رحالهم بالشاء والبعير.
وتذهبون برسول الله إلى رحالكم.
فوالذي نفسي بيده لو أن الناس سلكوا شعبا و سلكت الأنصار شعبا لسلكت شعب الأنصار.
ولولا الهجرة لكنت امرءا من الأنصار.
اللهم الأنصار و أبناء الأنصار و أبناء أبناء الأنصار.
فبكى القوم حتى أخضلوا لحاهم وقالوا : رضينا بالله ربا ورسوله قسما ثم انصرف وتفرقوا

أيها المدراء .
تعلموا ان التحفيز بالكلمة أقوى ـ في كثير من الاحيان ـ من التحفيز المادي.
أيها المدراء تعلموا قول العبارات التي ترفع همم الموظفين بدلا من احباطهم.
ايها المدراء تعلموا قول:

  • انت من اسباب نجاح الشركة.
  • نحن نعترف بمساهماتك وجهودك التي اثرت ادارتك.
  • الشركة تفخر بوجود مثلك بها.
  • ... الخ



سامر عوض/ استشاري موارد بشرية
باحث في الادارة العربية
لمزيد من الفيديوهات والمقالات https://www.facebook.com/sameraalawad