دراسة العقل البشرى لا تنقطع ، وعندما يواجه العقل بأمور جديدة عليه فإنه يجنح إلى عدم التحليل الدقيق لهذا الشئ ويلجأ إلى أقرب حل يراه وغالباً تأتى الإجابة خاطئة ، والعجيب أنه كلما كان الشخص ذكياً زاد احتمالية ارتكابه لمثل هذة الأخطاء .



فى دراسة حديثة ثبت أنك قد تكون فائق الذكاء ومع ذلك تظل عرضه لارتكاب بعض الأخطاء عندما يتعلق الأمر مثلاً بالمسائل الكلامية البسيطة ،وذلك نتيجة حدوث إنحراف فى اتخاذ حكمك عندما تُعرض عليك المسأله وهذا يُعرف علمياً باسم " الإنحياز المعرفى "



فريق من الباحثين بجامعة تورنتو بكندا أجروا دراسة على 482 طالب من خلال تقديم أسئلة كلامية للطلاب بسيطة كالمثال التالى :



مضرب وكرة تكلفتهم دولار وعشر سنتات ، يزيد المضرب فى تكلفته دولاراً عن الكرة ...فكم ثمن الكرة ؟

-
-
-

-
-
-
-
-
-
-
-


ان تعجلت فإنك إجابتك حتماً ستفيد بأن سعر الكرة 10 سنتات ، ولكن هذا غير صحيح لأن سعر الكرة 5 سنتات وليس 10 .



إن كانت إجابتك 10 فهذا يعنى أن عقلك عالج المعلومات بشكل حدسى سريع وأنك قد تجنبت علم الرياضيات تماماً فى هذة المسألة ، ولكن لا تشعر بالسوء ولا تقل على من أعطى إجابة خطأ أنه غبى ودليل على ذلك أن 50 % من طلاب بجامعة هارفارد جافتهم الإجابة الصحيحة ووقعوا فى هذا الخطأ.)



درس الباحثون أيضاً ظاهرة أخرى تسمى " الارتساء" ،ولكن ما أثار اهتمامهم حقاً كانت الكيفية التى يمكن بها تنسيق الإنحياز المعرفى مع الذكاء .



ولقد جاءت نتائج البحث مرعبه ، فأولاً الوعى بالإنحياز فى تفكير الشخص أمر لا يفيد أبداً وشرحوا ذلك بأن " الأفراد ممن كانوا على علم بأن لديهم إنحياز معرفى لم يستطيعوا أن يتغلبوا عليه " !!! فهل هذا غباء مركب ؟؟؟



الإجابة لا ... ولكن ماذا يحدث ولماذا يبدو أشخاص يشهد الجميع بذكائهم كما وكأنهم أغبياء أحياناً ؟؟؟



للأسف الشديد لا توجد إجابة قاطعة عن هذا السؤال ، فلا أحد يعلم ماذا يحدث حقاً ، ولكن أفضل الفرضيات اقترحت أن الأمر مرهون باستيعابنا لأنفسنا وللأخرين ، وبالأساس الطريقة التى نعالج بها المعلومات حتى أنه يسهل علينا كثيراً ملاحظة الإنحراف المعرفى فى الأخرين وهم يرتكبون مثل هذة الأخطاء الحمقاء بينما لا نلحظه فى أنفسنا .



نص مترجم



اقرأ ايضاً ... عقلك دائم النمو ويقبل التغيير