هناك فارق ما بين التكبر و الثقة ، فالتكبر أمر يجعلك ترفع نفسك فوق قدرها ، أما الثقة فهى أن تعرف أنك قادر على القيام بأمر ما وأنك تمتلك من القدرات ما يؤهلك للقيام به على الوجه الأكمل ، و يكتسب الإنسان ثقته بنفسه من خلال عمله الدؤوب الذى يجعله على دراية ووعى بذاته و قدراتها ، فعندما تتجاوز ثقتك حجم قدراتك اعلم أنك تجاوزت الحد الفاصل ما بين الثقة بالنفس وبين العجرفة.


و جميعنا بحاجة دائمة إلى التنبه للفارق ما بين الأثنين ، ولتنمية ثقتك بنفسك يجب أن تعمل على مداومة التقييم الذاتى لنفسك و أن تكون دقيقاً فى ذلك ، فإن كنت تعانى من ضعف فى أى من المهارات فلا تبتأس و حاول أن تقويها وبإدراكك لضعفك ستكتسب قوتك ، أما أن تتجاهل نقاط الضعف بداخلك أمر يحمل الكثير من الغرور ولن يصل بك إلى شئ سوى أن تختال على من حولك دون وجود أساس سليم لما تتحدث عنه ، و على النقيض من ذلك نجد أن استيعاب الفرد لنقاط قوته يجعله قادراً على مواجهة الصعاب و على تقبل النقد بصدر رحب و على الدخول فى مواقع تنافسية و هذا ما يروى ثقته بنفسه أكثر وأكثر.