لا يمكن أن يدعى أحد أنه يمكن الحول دون حدوث النزاعات فى محل العمل ، ولكن بالتأكيد يمكننا أخذ خطوات نحو تقليصها و اتباع أساليب مختلفة نحو حلها :


وفيما يلى بعض النصائح لحل النزاعات فى محل العمل :


· لا تظن أبداً أن النزاعات سوف تُحل من تلقاء نفسها ، فعندما ينمو نزاع أو خلاف إلى علمك فهذا يعنى أن الأمر تعدى فكرة أن يحل نفسه بنفسه ، وهذا يعنى أنه عليك متابعته قبل أن يتحول النزاع الصغير غلى نزاع كبير.
· ضمان استيعاب كل فرد لدوره ومسؤولياته وبخاصة إن كان هناك تداخل فى الأدوار و ضرورة فى التنسيق بين الوظائف.
· تدريب المدراء المشرفين على أساليب حل النزاعات وبالتالى فإنه يتوفر لديهم السبل و الأدوات التى تمكنهم من القضاء على أى نزاع فى مهده.
· تذكر تقييم حجم المشكلة من خلال استطلاع وجهتى نظر طرفى النزاع ومعرفة طلبات كل طرف.
· القيام بتحقيق محايد وشفاف يتناغم مع حجم الأزمة.
· ضرورة إبلاغ طرفى النزاع بمجريات التحقيق و إبلاغ باقى الموظفين أيضاً بالنتائج و الإجراءات التى سيتم اتخاذها ، فهذا يحقق الشفافية ويمنع فى الوقت ذاته تكرار نفس النزاع .
· ضع سياسات وقواعد صارمة بشأن السلوكيات التى يمكن قبولها و الأخرى التى لا يمكن قبولها بأى حال من الأحوال .
· فى العالم المثالى يجب على الموظف أن يعمل مع زميله وفريق العمل مهما كان هناك اختلاف بين شخصياتهم ، ولكن فى الواقع لا يحدث ذلك فى معظم الأحيان ولهذا يجب عند تشكيل فريق أو شراكة بين زميلين فى العمل مراعاة الفروق الشخصية بينهم تجنباً لحدوث النزاعات .
· درب الموظفين على مهارات العمل ضمن فريق.
· لا تدع مجالاً لعمل تحزبات أو تحيزات مع طرف ضد أخر .
· بإمكانك اللجوء إلى طرف أخر محايد إذا تفاقمت الأمور و خرجت عن مسارها الطبيعى .
· عليك فى كل مرحلة من مراحل حل النزاع أن تشعر الجميع بأن الأمر ليس مهملاً وأنه سيتم حله قريباً حتى لا تظل بيئة العمل فى حالة من التوتر.


وفى النهاية ...بعض النزاعات قد تتطلب منك استشارة قانونية و هذا يعنى ضرورة الرجوع إلى قبل اتخاذ أى قرار أو إجراء إلى خبير قانونى مختص حتى لا تعرض نفسك للمسؤولية القانونية .