وقفات مع الحياة يجب علينا أن نستيقظ أو أن نحارب

.. يجب علينا أن نستيقظ أو أن نحارب

هل فكرت يوماً
أنك ربما الآن نائم ..
فكرة غريبة
انت الان داخل حلم
يجب أن تستيقظ منه
قبل فوات الآوان

كل منا يعيش في حلم
أو بالأحرى هو وهم
كل منا يحاول أن يشبغ رغباته .. عواطفه .. أحاسيسه
التي اصطدمت بجدار الواقع المرير
كلٌ منا صنع عالمه الخاص
بما يناسبه .. بمقاييسه ..
نعيش في وهم النجاح
في وهم الشهرة
في وهم الحب الصادق

لنستيقظ فجأة .. لكن للأسف متأخرين
لنجد ان عمرنا انقضى هباءً
دون ان نحقق أي من أحلامنا

لمذا نهرب من الواقع
لماذا ننسج احلاما وطموحات ونحن نعلم انها مجرد وهم
لن تتحقق

هل صحيح أن قدراتنا دوما تتخطي خيالنا .؟؟
ام ان هناك حدود لما نستطيع ان نفعله ..
نظل بشرا .. عبارة محيرة .. ربما تحتمل الوجهين

ابدا ما كنت يوماً متشائماً ..
ولا أدعو إلى اليأس
لكن ادعو إلى الواقعية
حتى في الاحلام والأماني
التي نتمناها
في هذه اللحظة انا امتلك احلاما
تحقيقها أكثر من مستحيل
على الأقل في هذا الوقت
هل هذا طموح
أم هروب من الواقع ..!
صراحة لا أعلم

ما هو الصحيح ..
ان تطوّع قدراتنا أحلامنا على قدرها
ام ان احلامنا هي التي تجعلنا نتخطي المستحيل

لكن بالمقابل ..
هل انا مستعد أن اقاتل من أجل احلامي
أن أحارب المستحيل نفسه
أم أكتفي بالتمنى
انهما خياران فقط ..
اما ان أستيقظ ... أو أن أحارب
لا تحاول ابدا ان تبحث عن خيار ثالث

مجرد تساؤلات
جالت بخاطري
وانا اراجع نفسي .. استعيد شريط ذكرياتي
اتحقق من قائمة أهدافي وأحلامي وطموحاتي
وجدت أنني وضعت سقفاً عاليا جدا لنفسي
ربما لن استطيع تحقيقه
اما انه سيكون عالما من الوهم
او اولى خطواتي نحو النجاح
وتحقيق كل اريد
من يدرى