جودة التدريب فى ظل ترشيد الإنفاق "المدربة داليا حافظ"

يعد التدريب مصدراً مهماً من مصادر إعداد الكوادر البشرية من أجل تطوير كفاياتهم بما ينعكس إيجابياً على تطوير أداء المؤسسة من جميع جوانبها المختلفة.

ويعتبر موضوع جودة التدريب أحد المحاور الأساسية لنجاح أي برنامج تدريبي، وذلك للتأكد من تزويد المتدربين بالمهارات المطلوبة لممارسة المهنة بحرفية يتطلبها سوق العمل

وعندما نتحدث عن توجهات دول الخليج فى الفترة المقبلة على سياسة ترشيد الانفاق وعلما بأن هذا التخفيض لن يجب ان يؤثر على قيام المؤسسات بالأهداف المنوطة بها وان لا يوثر بالتبعية على جودة مخرجات العملية التدريبية، ومحاولة الاستفادة من وجود خبرات تراكمية في المؤسسات، يمكنها من زيادة كفاءة استخدام جميع مصادرها المتاحة فى انجاح العملية التدريبية.

من هنا جائت اهمية البحث فى مدى تأثير سياسة ترشيد الانفاق على مستقبل التدريب ومخرجات العملية التدريبية فى الفترة المقبلة

مفهوم جودة التدريب:

بالاعتماد على استقراء العديد من المفاهيم المطروحة حول الجودة ******ة نستطيع الوصول إلى مفهوم جودة التدريب المتمثل في :

تجويد وتحسين مدخلات وعمليات ومخرجات التدريب, بما يساهم في تحقيق أهداف التنمية في المجتمعات.
التحسين المستمر للأداء في التدريب بما يحقق الجودة في جميع نشاطاته ونتائجه.
إعادة هيكلة نظام وآلية التدريب في ضوء المعايير العالمية للجودة ******ة وربطه بمدخلات وعمليات ومخرجات النظام التدريبي لتحسين العملية التدريبية.
كما أن الجودة في المؤسسات التدريبية: تعني مدى مطابقة مخرجات التدريب للأهداف والمعايير الموضوعة.
ومما سبق فجدير بالذكر ان على المؤسسات التدريبية والمؤسسات الح***ية والخاصة التى تقوم بتدريب موظفيها وضع استراتيجية جديدة تركز على المدخلات والمخرجات ودراسة كيفية واسس تجويد العمليات والتحسين المستمر لهذه العمليات بما يتوافق مع سياسة الترشيد والحفاظ على جودة العملية التدريبية

للمزيد : جودة التدريب فى ظل ترشيد الإنفاق | Dr. Dalia Hafez
داليا حافظ إستشاري الموارد البشرية والتطوير الإداري
موقع الكتروني :www.daliahafez.com
فيسبوك :www.facebook.com/daliahafez.hr



المدربة داليا حافظ ،داليا حافظ
dalia hafez
مدرب دولي معتمد داليا حافظ
جودة التدريب