الكاتب موقع قصة الإسلام
قصة الإسلام – وكالات

الأطباء العرب يرفضون زيارة القدس تحت ظل الاحتلال



دعت لجنة القدس باتحاد الأطباء العرب المؤسسات الدينية الإسلامية والمسيحية في العالم العربي إلى تفعيل فتوى الأزهر الشريف التي أكد عليها الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب مؤخرا بعدم جواز زيارة المسلمين للقدس في ظل الاحتلال، وهو نفس قرار الكنيسة الأرثوذكسية في مصر التي قررت "دخول بيت المقدس مع المسلمين فاتحين بعد تحريرها".

واستنكرت اللجنة في بيان صدر أمس الثلاثاء الزيارة التي قام بها 45 حاخاما إلى المسجد الأقصى يوم 10 مايو الجاري وتدنيسه فى ظل حماية من سلطات الاحتلال، "في تكرار للتدنيس الذي قام به السفاح الصهيوني أرييل شارون" للمسجد عام 2000م مما أدى إلى اندلاع انتفاضة الأقصى.

وحذرت اللجنة مما يقوم به متطرفو الحكومة الصهيونية الذين أعلنوا صراحة عن مشروع ضخم لتهويد القدس الشرقية، "في رد فعل صهيوني مباشر على الدعوة العربية لاستئناف المفاوضات غير المباشرة مع حكومة الكيان".

وقالت اللجنة: إن "هناك خطوات أخرى مستقبلية لن يتورع الصهاينة عن القيام بها ضد الأقصى والمقدسات وأهل القدس" في إطار إستراتيجية تهويد المدينة، محذرة من مغبة ما أعلنه بعض المتطرفين اليهود من القيام بمسيرة يهودية باتجاه الأقصى يوم 12 مايو الجاري في ذكرى السنة اليهودية.

ودعت اللجنة جامعة الدول العربية إلى مراجعة قرارها بالعودة إلى المفاوضات غير المباشرة مع الكيان الصهيوني.


المصدر