صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 13 من 13

الموضوع: بيان رسمي هام من إدارة المنتدى حول جريمة الهجوم على قافلة الحرية

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    3,110

    بيان رسمي هام من إدارة المنتدى حول جريمة الهجوم على قافلة الحرية

    بيان رسمي هام من إدارة المنتدى حول جريمة الهجوم على قافلة الحرية

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إنّ الحمد لله نحمده تعالى ونستعين به ونستغفره ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله أرسله الله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وكفى بالله شهيداً

    أما بعد،


    دقيقة حداد الآن لا تكفي .. إن جميع العاملين في المنتدى من اداريين ومشرفين ومدراء يعلنون استنكارهم وادانتهم الكاملة لما قام به الكيان الصهيوني من عمل إجرامي حقير عند فجر هذا اليوم حيث قامت عصابة تطلق على نفسها البحرية الإسرائيلية بالقيام بعمل هجمة عسكرية إجرامية غير مبررة على مجموعة من السفن المتجهة الى قطاع غزة المحاصر تحت شعار "قافلة الحرية" .. لم تقم تلك القافلة بعمل اي شيء أكثر من كونها تريد ان تنقل بعض المؤن الغذائية وبعض الألعاب لأطفال غزة .. وكل مبتغاها فقط ان تساعد هؤلاء الأطفال أن يشعروا بأنهم لازالوا أطفالا. وأن يساعدوا شعبنا في غزة بأن يشعروا أنهم لازالوا بشرا من حقهم الحصول على الطعام والشراب كبقية البشر.

    وان كانت المنتدى كعمل مؤسسي في حجم لا يسمح له الآن ان يلعب دورا كبيرا في تغيير الواقع السياسي الذي نعيش فيه، ولكننا كإدارة المنتدى في الوقت نفسه لا نستطيع أبدا ان نكتم صرخة تكاد ان تنفجر من صدورنا .. إن ما قام به الكيان الصهيوني لا يمكن بأي حال من الأحوال ان نجد له تسمية غير انه عمل بربري اجرامي فاجر وهو بكل المعاني غير مفاجئ من كيان اعتاد بشكل دائم ومستمر على ممارسة القرصنة والإجرام بشكل منهجي ومنظم.

    ونحن كممثلين رسميين لإدارة المنتدى نعلن تضامننا الكامل مع الدولة التركية ممثلة في حكومتها بقيادة السيد المحترم/ رجب طيب أردوغان في شأن مطالباتها والخاصة بفرض عقوبات على الكيان الصهيوني بإعتبار ان ما قام به هذا الكيان الغاصب هو جريمة قرصنة تمت في المياه الدولية والغير خاضعة لسلطة هذا الكيان أو أي دولة أخرى والقانون الدولي يمنع تماما الاعتداء على اي سفينة او قطعة بحرية في هذه المياة واي تعدي يحدث في هذه المياة يعد عملية قرصنة بلا شك، وبالتالي يحق للمجتمع الدولي قانونا فرض عقوبات على هذا الكيان لما اقترفت يداه .. ورغم كوننا متأكدين تماما من ان المجتمع الدولي سيتخاذل مرة أخرى كما عودنا دائما وسيساعد إسرائيل ان تفلت من العقاب، فإننا لن نكف عن مطالبته بالتحرك ولو لمرة واحدة في مواجهة ظلم بيّن كان ويكون وسيستمر اذا ما استمر هذا التخاذل.

    لقد شاهدنا كما شاهد الملايين اهدار دماءً ذكية واصابة أناس محترمون تركوا اوطانهم وتركوا اعمالهم وقبلوا القيام بمغامرة قد لا يرجعون منها ولا هدف لهم سوى ايصال مساعداتهم البسيطة الى شعبنا المحبوس في غزة .. لقد قاموا بعمل قد لا نستطيع مثلهم ان نقوم به .. فإننا لا نملك شجاعتهم ولا همتهم .. ان شجاعتهم النادرة وسام على صدور اسرهم .. وان إقدامهم على المضي قدما في مساعدة شعبنا في غزة لنيشان على صدر ذويهم.

    اننا نحتسبهم عند الله شهداءً وندعوا الله ان يكونوا رفقاء شهداء بدر الآن .. ونحسب انه لا مثوى لهم إلا الجنة .. اللهم تقبلهم برحمتك ...

    "ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا، بل أحياءُ عند ربهم يرزقون"

    فريق عمل المنتدى العربي لإدارة الموارد البشرية
    أَسأل اللهَ عز وجل أن يهدي بهذه التبصرةِ خلقاً كثيراً من عباده، وأن يجعل فيها عوناً لعباده الصالحين المشتاقين، وأن يُثقل بفضله ورحمته بها يوم الحساب ميزاني، وأن يجعلها من الأعمال التي لا ينقطع عني نفعها بعد أن أدرج في أكفاني، وأنا سائلٌ أخاً/أختاً انتفع بشيء مما فيها أن يدعو لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين، وعلى رب العالمين اعتمادي وإليه تفويضي واستنادي.



    "وحسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلاِّ بالله العزيز الحكيم"

  2. #11
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الصومال
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    4,362

    رد: بيان رسمي هام من إدارة المنتدى حول جريمة الهجوم على قافلة الحرية


  3. #12
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الصومال
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    4,362

    رد: بيان رسمي هام من إدارة المنتدى حول جريمة الهجوم على قافلة الحرية

    نص كلمة أردوغان أمام البرلمان

    في ما يأتي أبرز ما جاء في كلمة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أمام نواب حزبه في البرلمان أمس:
    «لقد تعرضنا لهجومين داميين في أحلك ساعات ليل الاثنين. أحدهما كان عملاً إرهابياً على قاعدة بحرية في جنوب تركيا، فيما كان الهجوم الثاني قبل طلوع الفجر في البحر الأبيض المتوسط، وأدى إلى توجيه واحدة من أثقل الصفعات لضمير الإنسانية. لقد اعترضت سفن المساعدات بالقوة وبعنف، ومنعت السفن المحملة بالرحمة والعواطف من بلوغ وجهتها، فهاجمت القوات الإسرائيلية المسلحة الأسطول الذي يقلّ 600 شخص من 32 بلداً ومساعدات إنسانية إلى شعب غزة، وقتل أبرياء. إننا نندد بأشد العبارات بالهجوم غير الإنساني على سفن تحمل على متنها مدنيين من بينهم نساء وأطفال ومسؤولون دينيون من مختلف المعتقدات. إن هذه المجزرة الدامية التي نفّذتها إسرائيل على سفن تنقل مساعدات إنسانية إلى غزة، تستحق كل أنواع الإدانات، فهذا هجوم على القانون الدولي والوعي الإنساني وسلام العالم. السفن أعلنت حمولتها ونياتها لكل العالم قبل الانطلاق إلى غزة، وكان على متنها 60 صحافياً من تركيا ودول أخرى ليشهدوا على هذه الحملة، ومن الواضح أنّ هذا الهجوم على 600 شخص و6 سفن تنقل مساعدات للشعب الفلسطيني الفقير، هو هجوم على الفلسفة الأساسية للأمم المتحدة. تركيا تستخدم كل وسائل القانون الدولي والدبلوماسي، وستستمر بذلك في الأيام المقبلة، لهذا سحبنا سفيرنا في تل أبيب وألغينا 3 تدريبات عسكرية مشتركة مع إسرائيل، كذلك توجه وزير الخارجية أحمد داوود أوغلو إلى نيويورك ودعا مجلس الأمن إلى عقد اجتماع طارئ، والنتيجة كانت إصدار بيان يدين إسرائيل ويدعو إلى الإفراج مباشرة عن المدنيين والركاب الجرحى، وألغيت مباريات بين فريقي كرة القدم التركي والإسرائيلي، وسيجتمع مجلس الحلف الأطلسي، وستنعقد منظمة المؤتمر الإسلامي يوم الاثنين. لقد رفضنا عرض إسرائيل إرسال الركاب المصابين، لأنّ لدينا القوة الكافية لاستعادة جرحانا، وغادرت طائرتا إسعاف عسكريتين لجلب المصابين، كذلك تشارف طائرات مدنية تابعة لوزارة الصحة على الوصول إلى هناك. على إسرائيل أن تعترف بخطورة سلوكها، وأن تصحح خطأها، ويجب ألّا تمتنع عن التعاون الدولي، وعليها إنهاء حصارها غير الإنساني لغزة فوراً. نحثّ المجتمع الدولي على البدء بتحقيق فوري في الهجوم، بدلاً من انتظار عمل حكومة لم تخجل من جرائمها. إنّ تركيا ليست دولة حديثة، ولا ننصح أحداً بأن يختبر صبر تركيا، ولا ينبغي لأحد أن يستهتر بتركيا، فكما صداقتها قيّمة، فإنّ عداوتها أقوى. إنّ خسارة صداقة تركيا بحد ذاتها، هي ثمن باهظ تدفعه إسرائيل. لن تبقى علاقتنا مع إسرائيل أبداً كما كانت لأن المجزرة هي نقطة تحول في هذه العلاقات، إضافة إلى أنه لم يعد وارداً إغماض أعيننا عن المظالم التي ترتكبها إسرائيل، وعليها بكل تأكيد أن تدفع الثمن. أكرر عليها بكل تأكيد أن تدفع الثمن. فهذا الهجوم الوقح وغير المسؤول، هو إرهاب دولة، ونقطة سوداء في تاريخ الإنسانية. كذلك إنّ شن هجوم مسلح على سفن مساعدات وقتل مدنيين، ومعاملة مدنيين كما لو أنهم إرهابيون، ليس إلا تدهوراًً للإنسانية وتهوراً دنيئاً. حتى الحروب لها قواعد، ولا يمكن أحداً أن يهاجم أطفالاً ونساءً ومسنين ومدنيين ورجال دين وعمال إغاثة، وحتى المستبدون واللصوص والقراصنة يتمتعون بشيء من الحساسية ويلتزمون ببعض المبادئ الإنسانية. إن إسرائيل تحدّت العالم بأسره بالهجوم التي داست فيه كل القيم الإنسانية ويفترض أن تعاقب على ذلك. وأرأى أنّ كل من يدافع عن إسرائيل على ما فعلت، سيكون شريكاً لها في ما ارتكبت. ولا بدّ من أنّ شيئاً ما يطمئن إسرائيل لمواصلة سياساتها التي تمثّل دمّلاً مفتوحاً يعوق تحقق السلام الإقليمي.
    لا يجوز تحويل الكذب إلى سياسة دولة مثلما تفعل إسرائيل التي لا تشعر بالحد الأدنى من الحياء. لن نترك هذا الأمر وسنلاحقه حتى النهاية، وحتى فتح تحقيق دولي به. إنّ القضية ليست قضية إرهاب أو دفاع عن النفس ضد الإرهاب، القضية هي أن إسرائيل لا تعترف بالقوانين والحقوق. قضية أنها تستهدف من يعيش في غزة. إنهم يطلقون القنابل على حدائق الأطفال، ويستهدفون مكاتب الأمم المتحدة، بالإضافة إلى ذلك، يمنعون وصول الأدوية والأغذية لهؤلاء الناس. الحكومة الإسرائيلية الحالية حكومة عنيفة، وأشدد على أن المسألة ليست بين تركيا وإسرائيل، بل بين إسرائيل والعالم كله.

    سئمنا أكاذيبكم. أنتم فعلاً تجيدون الإبادة. لن تبقى علاقاتنا مع إسرائيل أبداً كما كانت كذلك لا يمكن إسرائيل أن تغطي الحقيقة أكثر من ذلك، أو أن تحوّرها، وعلى مجلس الأمن أن يقول كفى لإسرائيل، وألا يكتفي بإصدار القرارات، بل متابعة القرارات حتى تنفيذها. هناك أكثر من 100 قرار لمجلس الأمن تجاهلتها إسرائيل، ولم تنفّذ أياً منها. فيتعين على إسرائيل، التي تبذل الجهود للقضاء على عملية السلام، أن تدفع ثمن ذلك.
    أتوجه إلى الشعب الإسرائيلي: وقفنا دائماً ضد معاداة السامية، وقد أسهمنا في أكثر من مرة بمناصرة حق الشعب الإسرائيلي بالعيش الكريم. والآن جاء الوقت الذي يجب عليكم فيه أن تقولوا كفى لحكومتكم التي تهدّد استقراركم وأمنكم. هذه الحكومة لا تفقه في إدارة شؤون الدولة وهي تسيء لشعبها قبل أن تسيء لأي كان.
    وأتوجه إلى الحكومة الإسرائيلية: لقد ادّعيتم أنّ ركاب السفينة أطلقوا على جيشكم النار. أقول لكم إننا سئمنا ومللنا من أكاذيبكم. كونوا نزهاء. أنتم فعلاً تجيدون الإبادة والقتل علو نحو كبير. لن يكون بإمكان إسرائيل النظر في عيون المجتمع الدولي من دون أن تعتذر وتحاسَب على جرائمها. ومهما حصل، فلن يكون بإمكان إسرائيل أن تنظّف يديها من الدماء التي لطّختها في البحر المتوسط.
    نحن في تركيا، وإن أدار كل العالم ظهره، ولو أغمض العالم نظره عن فلسطين، فلن ندير ظهرنا، ولن نغضّ النظر عن فلسطين والشعب الفلسطيني وغزة، وسنستمر بمساعدتهم. وستتمكن يوماً ما سفن المحبة والصداقة من الوصول إلى شواطئ غزة، وسنتحرك وفقاً لما يليق بنا وما يتسق مع تاريخنا، ولن يهدأ لتركيا بال قبل أن تصل هذه القضية إلى خواتيمها».

  4. #13
    الصورة الرمزية سلمان1980
    سلمان1980 غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    ارتيريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    22

    رد: بيان رسمي هام من إدارة المنتدى حول جريمة الهجوم على قافلة الحرية

    حسبي يالله و نعم الوكيل فيهم بس الاتراك طاحوا من عيني مع انهم كانوا يحكمونهم و الكل يعرف الشيء هذا

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
موضوعات ذات علاقة
استشارة حول شهادات الموارد البشرية وأهميتها فى العمل فى المجال االمواردرالبشرية هام هام هام
السلام عليكم ارجو الافادة حول هل الشهادات الاكاديمية هامة للعمل فى المجال والترقى فيه اقصد مجال الموارد ام الاكتفاء بالالدورات السريعة افيد منها وخاصة ان طريق... (مشاركات: 2)

بيان هام جدا ....
http://www.hrdiscussion.com/imgcache/2649.imgcache (مشاركات: 5)

الهجوم على النقاب - قراءة لما بين السطور لخبرين
الاخوة الكرام بدأت في الفترة الاخيرة محلة جديدة للهجوم على النقاب وخلال مطالعتي لخبر الهجوم العنيف من قبل الطرق الصوفية على النقاب واعتباره تطرفا ورجعية... (مشاركات: 8)

اتمنى من القائمين على هذا المنتدى المساعدة
انا ربنا وفقنى واشتغلت اخصائى موارد بشرية تحت التدريب ولا اعراف احد يمد لى المساعدة غير هذا المنتدى الرائع والمتميز فأرجوكم ساعدونى انا عايز بالتحديد... (مشاركات: 4)

بيان هام
بيان هام بسم الله الرحمن الرحيم "ولا تحسبنّ الذين قتلوا في سبيل الله امواتاً بل أحياءٌ عند ربهم يرزقون" (مشاركات: 114)

أحدث المرفقات