النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: كن حيا ... لا ميتا ...

  1. #1
    الصورة الرمزية sunset27
    sunset27 غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    assistant director of marketing
    المشاركات
    301

    كن حيا ... لا ميتا ...

    كان ثقيلاً على الناس .. على زملائه .. جيرانه .. إخوانه .. حتى على أولاده ..
    نعم .. كان ثقيل الدم ..
    طالما سمعهم مراراً يقولون : يا أخي ما عندك مشاعر !!
    لم يكن يتفاعل معهم أبداً ..

    أتاه ولده يوماً فرحاً مستبشراً .. يلوّح بدفتر الواجب وقد وقع المدرس فيه كلمة " ممتاز " .. لم يلتفت الأب إليه ..
    وإنما قال : طيب .. عادي .. والله لو أنك جايب شهادة الدكتوراه !!
    كان المنتظر غير ذلك ..

    طالب عنده في الفصل .. كان خفيف الدم .. لاحظ ثقل الدرس ( والمدرس !!) فلطف الجوَّ بنكتة أطلقها .. فلم تتحرك تعابير وجه المدرس وإنما قال : تستخف دمك ؟!
    كنت أتمنى أن يكون تصرفه غير ذلك ..

    دخل إلى البقالة .. فقال له العامل البسيط : الحمد لله .. جاءتني رسالة من أهلي .. لم يتفاعل ..
    هلا سأل نفسه لماذا أخبره أصلاً .. ليشاركه فرحته ..

    زار أحد زملائه .. فوضع له القهوة والشاي .. ثم دخل البيت وجاء بطفله الأول حديث لاولاده .. قد لفه في مهاده .. ولو استطاع أن يلفه بجفون عينيه لفعل ..
    ثم وقف به بين يديه وقال : ما رأيك في هذا البطل ؟
    فنظر إليه ببرود .. وقال .. ما شاء الله .. الله يخلي لك إياه .. ثم رفع فنجال الشاي ليشرب ..
    كان المنتظر أن يتفاعل أكثر .. يأخذ الغلام بين يديه .. يقبله .. يمدح جماله .. وصحته ..
    لكن صاحبنا كان ( غبياً ) ..

    عندما تتعامل مع الناس .. قس الأمور بأهميتها عندهم .. لا عندك أنت ..
    فكلمة "ممتاز" بالنسبة لولدك أغلى عنده من شهادة
    الدكتوراه عند الدكتور ..

    وهذا المولود عند صاحبك أغلى عنده من الدنيا .. كلما رآه ودَّ أن يشق قلبه ويسكنه فيه .. أفلا يستحق منك حبك لصاحبك أن تشاركه ولو بعض شعوره ..

    قال عبد الله ابن المبارك :والله إن الرجل ليحدثني بالحديث وأنا أعرفه من قبل أن تلده أمه فأسمعه منه .. وكأني أول مرة أسمعه ..
    ما أجمل هذه المهارة ..

    ..
    كان صلى الله عليه وسلم لطيف المعشر .. أنيس المجلس .. متحملاً .. لا يعمل قضية وخلافاً من كل شيء ..
    جلس صلى الله عليه وسلم يوماً مع عائشة ..

    فأخذت تحدثه بأحاديث نساء .. وهو يتفاعل معها ..
    وهي تفصل الكلام وتطيل .. وهو على كثرة مشاغله يستمع ويتفاعل ويعلق ..
    حتى قضت حديثها ..ولا يميل مهما اطالت الحديث
    فحدثته أنه جلست إحدى عشرة امرأة – في أيام الجاهلية - فتعاهدن وتعاقدن أن لا يكتمن من أخبار أزواجهن شيئاً ..
    فجعلن يتذاكرن أزواجهن بما فيهم ولا يكذبن !! وذكرت له ما قالته الاحدى عشرة نساء عن ازواجهن ...

    كان صلى الله عليه وسلم يستمع بكل غنصات إلى عائشة وهي تحدثه .. ولم يظهر لها ضجراً ولا مللاً .. مع تعبه وكثرة مشاغله .. وتراكم همومه ..
    حتى إذا انتهت عائشة من حديثها :
    قال صلى الله عليه وسلم :كنت لك كأبي زرع لأم زرع ..


    إذن .. اتفقنا .. على أهمية إظهار اللطف والاهتمام بالناس ..
    فإذا جاءك ولدك متزيناً بثوب جميل .. ما رأيك يا أبي ؟ .. تفاعل ..
    ابنتك .. زوجتك ..
    زوجك .. ولدك .. زميلتك ..
    كل من تخالطهم كن حياً متفاعلاً ..
    أحياناً تكون ناسياً الموضوع .. قال لك – مثلاً - : أبشرك الوالد شُفي من مرضه ..
    فلا تقل : أصلاً .. متى مرض ؟!!
    أو : أخي خرج من السجن .. لا تقل : والله ما
    دريت أصلاً أنه دخل السجن ..

    طور نفسك بالتدريب ..

    كن حياً لا ميتاً .. تفاعل بكلامك .. بتعبيرات وجهك .. حتى يأنس الآخرون بك




    إنك تستطيع أن تجـُر الحصان إلى النهر ،
    ولكنك لا تستطيع إجباره على الشرب !



  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ sunset27 على المشاركة المفيدة:

    حجازي (29/12/2012)

  3. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تجارة ومحاسبة
    المشاركات
    41

    رد: كن حيا ... لا ميتا ...

    موضوع رائع
    جزاكى الله كل خيرا
    لا تحزن

    لا تحزن

  4. #3
    الصورة الرمزية النجم555
    النجم555 غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    اعمال ادارية
    المشاركات
    7

    رد: كن حيا ... لا ميتا ...

    جزاك الله على هذة المشاركة القيمة ... ولاكن اضافة لا تعليق .. اذكر تلك الطرفة التي تحكي عن ابو نواس وذلك في اطار خفت الضل
    مع الناس الا انة ماكان له ان يفعل ذالك..
    عندما استغرب الناس رؤيت ابو نواس في احد الايام يدخل المسجد لكي يصلي في احدى الفروض .. وقد عرف عنة في ذلك الزمان ان صاحب كاس وخمر بل انة من شدة حبة للخمر كان يتغزل فيها بشعرة .. وعند وصولة الى الصف الاول واثناء رفع يدة لتكبيرة الاحرام
    لاحض رجلا يقف بجنبة يصلي وعندما التفت الية
    لاحض ان هذا الرجل شديد السواد وشديد القبح . فما كان من ابو نواس الا ان رفع يديه الى السماء مستقبلا القبلة وقال:
    اللهم لا تحرم هذا الوجة من جهنم

    ولا حول ولا قوة الا بالله

  5. #4
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    محاسب
    المشاركات
    1,002

    رد: كن حيا ... لا ميتا ...

    كن حياً لا ميتاً .. تفاعل بكلامك .. بتعبيرات وجهك .. حتى يأنس الآخرون بك ....

    موضوع يستحق الوقوف عنده طويلا ...

    شكرا sunset

    جزاكِ الله خيرا



    http://www.soft4islam.com

  6. #5
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    542

    رد: كن حيا ... لا ميتا ...

    .::.

    موضوع رآئع ,,

    ويحمل في طياته الكثير ,,

    دام أبداعك عزيزتي sunset

    .::.




    مِثْل الْطِّفْل ..

    كُنْت ..مِثْل الْطِّفْل / أَحْلَم [فِي زَمَن كُلُّه صَفَآء]!

    وَكُنْت أَبْنِي هآلحُلَم مِن جَزيّئَآت ..الْنَّسِيْم !

  7. #6
    الصورة الرمزية علي محمد حسن
    علي محمد حسن غير متواجد حالياً مشرف باب علم الإدارة
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    1,209

    رد: كن حيا ... لا ميتا ...

    شكرا لك Sunset على هذا الموضوع القيم
    وهو فعلا والله ما أصبحنا نعاني منه كثيرا في حياتنا
    من اللامبالاه وعدم الإهتمام بمشاعر وهموم الآخرين
    أو بمعنى آخر واسمحولي باستخدام هذا اللفظ " البرود "
    نسأل الله العافية
    ربِ اجعلني مقيمُ الصلاةِ ومن ذريتي
    ربنا وتقبل دعاءِ
    ربنا اغفر لي ولوالديً وللمؤمنينً يوم يقومٌ الحساب
    *************
    حاجز اللغة لم يعد عائقاً بعد الآن لتعريف الأخرين بالإسلام






موضوعات ذات علاقة
الأفضل قادم لا محالة .. لا تضيع يومك
يقول ستيفن ليكوك : ما أعجب الحياة! يقول الطفل:عندما اشب فأصبح غلاما. يقول الغلام:عندما اترعرع فأصبح شابا. ويقول الشاب:عندما أتزوج .. فان تزوج قال :عندما... (مشاركات: 5)

كن كالشمـــــــــعة
كـــــــــــن كالشــــــــمـــــعــة... لا تخشَ أن تكون شمعة تضيء للآخرين ,, فــ الشمعة تعرف قيمتها عندما يحل الظلام كن كــ الشمعة.. فنور... (مشاركات: 0)

كن مطمئنا
كن مطمئناً د. صلاح الراشد الإيجابيات العشر: 1- تفاءل (التفاؤل من الايمان والتشاؤم من الشيطان، ولا تتذمر من واقعك). 2- تحمس (أوجد الحماس في الأعمال اليومية... (مشاركات: 0)

كن فاصلة و لا تكن نقطة
كن فاصله اذا تعرضت لعائق من عوائق الحياة لتستمر الحياة ولا تكن نقطه تتوقف عند أي مشكلة تصادفكـ... ،، كن فاصلة تبتسم عندما تكون دموعكـــ على وشكـــ... (مشاركات: 1)

كن (شغتة)!!!
نعم .. هو اللفظ كما قرأتموه "شغتة" ليس خطأً املائيا وليس عيبا في الكتابة ولكنه المعنى المقصود ولمن لا يعلم فـ"الشغتة" هي جزء من أجزاء اللحم توضع معه اثناء فرمه... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات