النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: التنظيم و الهيكل التنظيمي

  1. #1
    الصورة الرمزية ha_anna
    ha_anna غير متواجد حالياً أقدمية
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الجزائر
    مجال العمل
    استاذة جامعية
    المشاركات
    37
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ ha_anna

    التنظيم و الهيكل التنظيمي

    التنظيم و الهيكل التنظيمي
    تعريف التنظيم: كيان اجتماعي منسق بوعي، له حدود واضحة المعالم، و يعمل على أساس دائم لتحقيق هدف معين او مجموعة أهداف.
    خصائص التنظيم:
    1. هو نظام للعلاقات منسق ايراديا لتحقيق هدف مشترك.
    2. هو نظام للتعاون بين عدة أشخاص قادرين و راغبين في المساهمة لتحقيق أهداف المنظمة.
    3. أداة هدفها النهائي إلغاء القوى التي تعرقل التضامن الإنساني.
    4. التنظيم في حالة حركية دائمة، فهو ليس جامدا.
    التنظيم كعملية و كهيكل:
    التنظيم كعملية: يعبر على إحدى وظائف التسيير، فهو يعني مجموعة النشاطات التسييرية و المتمثلة في توزيع الأنشطة و المسؤوليات اللازمة لتنفيذها و منح السلطة الكافية للقيام بهذه المسؤوليات.
    التنظيم كهيكل: فالمقصود به هو وصف و تحليل التنظيم حيث يحتوي هذا الوصف بيان الواجبات و المسؤوليات، و أنواع السلطات المحددة مسبقا كنتيجة لعملية التنظيم، و بيان مسالك الاتصال، و التدرج الوظيفي، ومواقع القيادة و الإشراف دون التطرق لكيفية بناءها.
    أنواع التنظيم:
    التنظيم الرسمي: نمط من العلاقات الموجودة بين أعضاء التنظيم و الذي يعرف و يقنن رسميا، كتحديد المسؤولية، محتوى المهمة، أهدافها، وعلاقتها بما يسبقها و مايلحقها من مهام، و درجة الحرية المتاحة، وقنوات الاتصال و غيرها.
    التنظيم غير الرسمي: هو نموذج من العلاقات يعتمد على دوافع وحاجات الأفراد غير المقننة، وتنشأ العلاقات غير الرسمية من الخبرة في العمل، العمل في نفس الظروف، اهتمامات و مشاعر مشتركة سواء كانت عن بيئة داخلية أو خارجية عن العمل.
    أهمية التنظيم:
    1. هو الإطار الذي يحقق التفاعل بين الأفراد، هذا التفاعل الضروري لخلق وتطوير التعاون الجماعي لبلوغ الأهداف المحددة.
    2.يركز الجهود حول هدف واحد وهو الهدف الكلي للمنظمة، يحيث تصبح كل الوحدات والدوائر التابعة تبحث عن تحقيق ذلك الهدف كل في إطار مسؤولياته ودوره.
    3.يسمح بتحديد المسؤوليات وهو بذلك يمنع الاتكال و الاعتماد على الغير.
    4. تحديد المسؤوليات يسمح بالرقابة ومنه سرعة تحديد الأخطاء ومعالجتها.
    نطاق الإشراف: هو ذلك المجال أو المدى التنظيمي الذي يتولى المدير الإشراف عليه و توجيه العاملين من خلاله، و يقاس عادة بعدد المرؤوسين الخاضعين لإشراف رئيس واحد، و هذا العدد ليس ثابتا بل يتوقف على جملة من العوامل و المتغيرات. كما يمكن تعريفه بعدد المستويات التنظيمية التي تكون تابعة لوحدة تنظيمية معينة.
    علاقة نطاق الإشراف بالهيكل التنظيمي: يلعب نطاق الإشراف دورا هاما في تحديد الهيكل التنظيمي أي عدد المستويات التنظيمية. هناك علاقة عكسية بين نطاق الإشراف و عدد المستويات التنظيمية، فكلما تقلص نطاق الإشراف زاد عدد المستويات التنظيمية و العكس صحيح، و يؤدي هذا إلى سلم هرمي طويل و العكس يؤدي إلى سلم هرمي منبسط.
    تقسيم العمل: وهو تخصيص أجزاء مختلفة من عمل معين بين عدد من أعضاء التنظيم فبدل من أداء شخص واحد لكل العمل، فإن عدد من الأفراد ينجزون أجزاء مختلفة منه، يعني انه بغرض تحقيق هدف ما فإن كمية معينة من العمل ينبغي القيام بها، وبدلا من وجود فرد واحد للقيام بكل العمل بمفرده فإن العمل يقسم ويوزع على أفراد مختلفين او مجموعات بحيث تكون كل مجموعة او فرد متخصصة في عمل معين، لذلك نسميه تقسيم العمل و التخصص، و نشير إلى انه يوجد نوعين من التقسيم:
    · تقسيم أفقي: يخص الأفراد في نفس المستويات التنظيمية.
    · تقسيم عمودي: يخص الأفراد في مستويات تنظيمية على شكل هرمي مثلا: رئيس الشركة، رؤساء الأقسام و العمال العاديين.
    تفويض السلطة: نقصد بها قيام فرد معين في المؤسسة عادة ما يكون مشرف ما بحيث يقوم بإسناد أو تكليف شخص آخر في مستوى تنظيمي اقل منه بالقيام ببعض الأعمال التي تكون في الأساس من مسؤولية ذلك المشرف مقابل إعطاءه الصلاحيات اللازمة للقيام بذلك العمل.
    تعريف الهيكل التنظيمي: هو عبارة عن البناء أو الشكل الذي يحدد التركيب الداخلي للعلاقات السائدة في المنظمة. فهو يوضح التقسيمات أو الوحدات الرئيسية والفرعية التي تقوم بمختلف الأعمال و الأنشطة التي يتطلبها تحقيق أهداف المنظمة، كما يبين أنواع الاتصالات.
    أبعاد الهيكل التنظيمي:توجد ثلاثة أبعاد رئيسية للهيكل التنظيمي هي:
    التعقيد: يعتبر مبدأ تقسيم العمل و التخصص أساسا مهما في عملية التنظيم، حيث يتم تقسيم التنظيم إلى عدد من الوحدات وفق أسس معينة، ويتم ترتيب هذه الوحدات عموديا بحيث يشرف كل منها على عدد من الأقسام و الفروع، و ينتج التعقيد بسبب كثرة وتنوع الوحدات التنظيمية أفقيا و عموديا و جغرافيا.
    الرسمية: يشير هذا المفهوم إلى الدرجة التي يتم فيها تقنين قواعد و إجراءات العمل، بحيث يتم تأدية العمل بشكل واحد محدد و منمط.
    المركزية: تركيز السلطة الرسمية أو حق اتخاذ القرار بيد جهة واحدة او مستوى تنظيمي واحد، أو بيد شخص واحد في قمة الهرم التنظيمي.
    أهمية الهيكل التنظيمي:
    يرى Peter Drucker أن أهمية الهيكل التنظيمي تتمثل فيمايلي:
    1.المساعدة في تنفيذ الخطط بنجاح.
    2. تسهيل تحديد ادوار الأفراد في المؤسسة.
    3. المساعدة في اتخاذ القرار.
    أنواع الهياكل التنظيمية:
    الهيكل التنظيمي الوظيفي: وهو أكثر أنواع الهياكل شيوعا، يرتكز على أساس تجميع الأعمال و الأنشطة تبعا للوظائف و الأغراض التي تؤديها، بحيث تختص كل وحدة تنظيمية بأداء وظيفة معينة للمؤسسة كلها.
    الهيكل التنظيمي على أساس المنتوج( السلعة/ الخدمة): أي تجميع النشاطات على أساس السلعة المنتجة أو الخدمة ، و تكتسب هذه الطريقة أهمية متزايدة لدى المؤسسات الكبرى ذات المنتجات المتعددة.
    الهيكل التنظيمي الجغرافي: و هو تنظيم على أساس الموقع الجغرافي، أي طبقا للمكان الذي يتم العمل فيه أو على أساس منطقة السوق الجغرافي الذي يتم التركيز عليه من طرف المؤسسة.
    الهيكل التنظيمي على أساس الزبائن: تميل المؤسسات إلى تجميع الأنشطة على هذا الأساس عندما يكون محور اهتمامها خدمة الزبون أو العميل، و يستخدم عادة في المؤسسات التي تتعامل مع عدة فئات من الزبائن ذات الاحتياجات و الرغبات المختلفة بشكل واضح.
    الهيكل التنظيمي على أساس العمليات: يتم حسب مراحل الإنتاج، مثلا مصنع الغزل و النسيج تكون وحداته التنظيمية موضحة كالتالي: قسم الغزل، النسيج، الصبغ، التعبئة و التغليف.
    الهيكل التنظيمي المختلط أو المركب: نظرا لصعوبة اختيار هيكل تنظيمي دون غيره، تلجأ المؤسسات إلى استخدام تنظيم مركب يشمل أكثر من أساس من الأسس، حيث يمثل هذا النموذج تجميعا مختلطا للهيكل التنظيمية السابقة الذكر.
    الهيكل التنظيمي المصفوفي: يتكون من الهيكل الرئيسي للمنظمة وهيكل خاص بالوظائف أو الأقسام أو المناطق الجغرافية، و يعمل هذا التنظيم على تكامل العلاقات الراسية و الأفقية في وحدة جديدة مؤقتة تسمى عادة بالمشروع.

  2. #2
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    رد: التنظيم و الهيكل التنظيمي

    جميل جداً ايه المبادر وهذا انت قد ابدعت في عرضك لموضوع قد يكون شائك لدى الكثيرين ... فلك مني جزيل الشكر ... واتمنى لك التوفيق

  3. #3
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    9
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ يحيى اليوسي

    رد: التنظيم و الهيكل التنظيمي

    الموضوع قيم جدا ونشكر القائمين عليه

  4. #4
    الصورة الرمزية الكارثة
    الكارثة غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    ادارة التدريب
    المشاركات
    18

    رد: التنظيم و الهيكل التنظيمي

    مشكور ومقصرت بس لو دعمت ماتقول بنماذج حتى تعم الفائدة

موضوعات ذات علاقة
موقع الموارد البشرية في الهيكل العام للمنظمة وخصائص الهيكل التنظيمي الجيد
موقع الموارد البشرية في الهيكل العام للمنظمة وخصائص الهيكل التنظيمي الجيد أ ـ موقع إدارة الموارد البشرية في الهيكل التنظيمي العام للمنظمة : إن... (مشاركات: 17)

التنظيم الإدارى ( 1) أنواع التنظيم و تطورها
نموذج رب الأسرة بداية التنظيم خلق الإنسان لأن أي إنسان لا يستطيع أن يؤدي أي عمل أكبر من قدرته بمفرده بل يستعين بإنسان آخر يساعده على تأدية العمل و في... (مشاركات: 4)

التنظيم الإدارى ( 7) عملية إعداد الهيكل التنظيمي
تمر عملية إعداد الهياكل التنظيمية بالمراحل التالية : تحديد الأهداف والأنشطة الأساسية في المنظمة تحديد الأنشطة الفرعية المساعدة (مشاركات: 2)

: الهيكل التنظيمي
الهيكل التنظيمي من حيث مفهومه وتعـريفـه باعتبـاره الإطار الذي يحدد الإدارات والأقسام والـوظائـف وخـط السلطة داخل المؤسسات ،كما تنـاول البحـث العـوامـل المؤثرة... (مشاركات: 3)

التطوير التنظيمي وإعادة التنظيم
مذكرة التطوير التنظيمي وإعادة التنظيم إعداد وتلخيص الطالب/ بندر بن محمد العمري (مشاركات: 22)

أحدث المرفقات