النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: قصتي مع تعلم اللغة الإنجليزية

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الصومال
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    4,342

    قصتي مع تعلم اللغة الإنجليزية

    كنت أكره اللغة الإنجليزية وأعتبر تعلمها من المستحيلات وأنها تقتصر على شريحة معينة من الناس (كما يعتقد الكثير من شبابنا للأسف) ، وكنت أستعين في كل شؤوني التي تتعلق باللغة بالأشخاص الخبراء المشهورين في العائلة والذين يحفظون بعض الكلمات الجيدة.
    القـــرار
    في مرحلة الدراسة الثانوية قررت بحزم أن أتعلم اللغة الإنجليزية وذلك لوصولي إلى مرحلة اقتنعت فيها أنني لن أستطيع أن أمضي في بناء مستقبلي بدون تعلم هذه اللغة وخصوصاً أن اللغة الإنجليزية كانت في بدايتها في غزو جميع المجالات الحياتية والعملية من حولي.
    البداية – الكتاب الأصفر
    بدأت في العطلة الصيفية بقراءة كتاب قديم قد تحولت صفحاته إلى اللون الأصفر لأنني لم أقرأ منه سطراً وقد أهداء لي أخي الأكبر فيما مضى (كتاب بي بي سي باللغة العربية بالإضافة إلى شريطين استماع) ، بدأت بالقراءة وكان الكتاب مخصصاً للمبتدأين ، ومضيت أقرأ درساً تلو الآخر في القواعد ، وأدمنت حفظ الكلمات المرافقة لكل درس بواسطة الكتابة المتكررة لها في مسودة خاصة (كنت أيضاً أحتفظ بدفتر خاص بالكلمات لكتابتهم مرة واحد للرجوع إليهم عند الحاجة) بالإضافة إلى الإستماع إلى الأشرطة الخاصة بالكتاب وإعادة ترديد الكلمات بصوت عالي (اعتقد أفراد عائلتي بأنني أصبت بالجنون أو بمرض الإنطواء لكثرة إغلاقي لباب غرفتي وحيدا ًوالقراءة بصوت عالي!)!
    صعوبات
    عانيت بداية من النسيان ، كنت برغم تحمسي أجد صعوبة في حفظ الكلمات واسترجاعها عند حاجتي لها ، ولا أخفيكم أنني أحسست بالإحباط لفترة ومن ثم عاودت المحاولات مرة أخرى وبدأت أرى تحسناً كبيراً ، وعندما رأيت النتائج صرت أتحمس أكثر وصرت أحفظ كميات من الكلمات الإنجليزية ، وصرت أترجم كل كلمة جديدة قد تمر علي من خلال إعلان في الشارع أو مكتوبة على قميص أو ماشابه ، وطبعاً كما ذكرت كنت أكتب كل هذه الكلمات في دفتري الخاص بالكلمات.
    انطباع الناس
    بكل صدق لم ألقى التشجيع الكافي من الناس من حولي للأسف ، فكان بعض من الأقرباء يرون بأن تكريس نفسي للحفظ والقراءة هو مضيعة للوقت وأن السبيل الوحيد للتعلم هو الإلتحاق بأحد المعاهد للتعلم بشكل علمي ، وكان البعض الآخر من الأصدقاء -هداهم الله- يسخرون من جهودي التي كنت أبذلها ، وماصدمني أن خبراءي العباقرة اللذين كنت أستعين فيهم في فك طلاسم اللغة الإنجليزية قد توقفوا عن مساعدتي وصاروا يخفون عني أي معلومة! بحجة أنني لن أفهم ، وقد تجاهلت كل ذلك واصررت على التعلم لأنني كنت بالفعل أريد ذلك بالرغم من قلة مصادر وأدوات التعلم (لم يكن الإنترنت منتشراً ولم تكن توجد برامج واسطوانات تعليمية في المكتبات حينذاك ، ولم أمتلك القدرة على السفر للخارج للتعلم).
    بداية الشعور بالنجاح
    فتحت المدرسة أبوابها وكنت لازلت شغفاً باللغة رغم قلة الوقت المتاح للدراسة وكنت أستغل أيام العطل لمتابعة مابدأته ، وبدأت أتصفح كتاب اللغة الإنجليزية الخاص بالمدرسة وقد ابتهجت بقدرتي على قراءة كلمات كثيرة بسهولة وأن بإمكاني فهم أجزاءها (رغم رداءة مناهجنا في ذلك الوقت) ، ولا أخفيكم بأنني بدأت أظهر قدراتي اللغوية للمعلمين حتى يعيروني انتباهم وبالفعل رحب المعلمون بقدرتي على الفهم السريع اللغة الإنجليزية وأداءي في اللفظ بشكل صحيح ، وصرت من المتميزين على مستوى المدرسة ، وصرت أقوم بشرح الدروس لزملائي (رغم من صعوبة ذلك إلا أن هذا الشرح قد ساعدني على ترسيخ المعلومات في ذهني – والقاعدة تقول التعليم خير وسيلة للتعلم) ، ومن هنا بدأت بتحصيل أعلى الدرجات في اللغة الإنجليزية على وجه الخصوص ، وعندها بدأ الأصدقاء والأقرباء باحترام مجهودي الذي بذلته في الدراسة الذاتية اللغة الإنجليزية ، ومن هنا بدأت نظرة الناس من حولي تتغير.
    يومياتي
    بعد أن رسخت ثقتي في قدراتي واكتساب ثقة الناس من حولي ، صرت أتبع جدولاً منتظماً بين مذاكرتي لمنهج اللغة الإنجليزية الخاص بالمدرسة وكتابي العزيز الذي بدأت به مشواري (الكتاب الأصفر) ، أحفظ كلمات جديدة وأدونها في دفتري وأقرأ كثيراً ، وقد استفدت استفادة تامة في ذلك ، القراءة بصوت عالي قد أعطتني ثقة أكثر عند التحدث وأسلوباً أفضل.
    وبعد انتهاءي بحمد الله من المرحلة الثانوية ، التحقت بمعهد الإدارة العامة وهو من الجهات المعروفة بالتدريس المحترف للغة الإنجليزية حيث يدار كل شي هناك باللغة الإنجليزية وكانت فرصتي أفضل وخصوصاً أن المدرسين كانوا في الأغلب من المتحدثين الأصليين باللغة ، الأمريكان والإنجليز وغيرهم ..
    وهكذا أعزائي أعتبر نفسي شخصياً قد أنجزت شيئاً قد أعاد علي بالنفع إلى يومي هذا ، وأحمد الله سبحانه وتعالى على استمراري في ذلك الوقت وإصراري على التعلم ، اللغة الإنجليزية قد فتحت لي أبواباً كثيرة على المستوى المهني والشخصي.
    والآن، هل لديك تجربة مشابهه تود مشاركتنا بها؟

    المصدر: مدونة الموارد البشرية

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أبو عبد العزيز على المشاركة المفيدة:

    صبحى (22/3/2011)

  3. #2
    الصورة الرمزية sama12
    sama12 غير متواجد حالياً محترف
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    سكرتيره
    المشاركات
    89

    رد: قصتي مع تعلم اللغة الإنجليزية

    حياك أخي أبو عبدالعزيز ...
    صراااااااااااحه مجهود و إصرار غير عاديين ...
    مع الأسف عندي نفس المشكلة مع الإنجليزية ... حاولت أن أتجاوز مشكلتي ..إلا إنه لم تكن عندي العزيزة الكافية لذلك ..رغم إن عملي محتاج إلى اللغة الإنجليزية ...
    و المشكلة الأساسية لدي هي الوقت ...
    لكن ..بعد قراءتي قصتك ..إن شاء الله تكون لي حافز و أحاول تنظيم وقتي و أتعلم الإنجليزية بإذن الله التوفيق ...

  4. #3
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    رد: قصتي مع تعلم اللغة الإنجليزية

    شكرا لك اخي ابو عبدالعزيز على هذا الموضوع المحفز ... اتمنى ان نستفيد منه في جميع امور حياتنا التي تستعصى علينا ..

  5. #4
    الصورة الرمزية المدرس2
    المدرس2 غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الإمارات العربية المتحدة
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    5

    رد: قصتي مع تعلم اللغة الإنجليزية

    شكرًا أخي على هذه المقالة المحفّزة.
    تجربتي لم تبلغ تجربتك، ولكني أكتب لأنصح القراء بهذا الموقع الذي وجدته مفيدًا جدًّا للمبتدئين.

    وهو على هذا الرابط: http://www.englishspeak.com/ar/

  6. #5
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    11

    رد: قصتي مع تعلم اللغة الإنجليزية

    القصة محفزة لتعلم اللغة الانجليزية، والحقيقة أننا نعاني مما عانيته أخي العزيز
    لكن الذي يدور في بالي حاليا كيف أستطاعات هذه الأمة أمة (الانجليزية) أن تصل بأفراد أمة اللغة العربية الى مستوى مترد يلهث وراء لغة الآخر ويترك لغته التي صبحت لا يلتفت اليها واصبح الناطقون بها لاقيمة لهم في عالم الأقوياء الأكثر علما وانتاجا........... في حين كان العكس هو الصحيح . فهل من عودة يوما؟
    ليس ذلك بالمستحيل، ولكن لابد من خطوة على الطريق الشاق الطويل

  7. #6
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    150

    رد: قصتي مع تعلم اللغة الإنجليزية

    شكرا على هذا المجهود المبذول من سيادتكم

موضوعات ذات علاقة
كتاب تعلم الإنجليزية بسرعة وسهولة - Express English Course
يسرنا وبعد عمل شاق أن أقدم لكم الكتاب النسخة الثالثة والمعدلة عن النسخة القديمة. وحرصًا منا على تعلم اللغة الانجليزية بشكل أفضل فقد وضعنا الكثير من الأمثلة... (مشاركات: 78)

أسرع طريقة لحفظ اللغة الإنجليزية
في البداية أتمنى التوفيق للجمع .. أيضاً نبارك للجميع بالسنة الهجرية الجديدة وأتمنى التوفيق إن شاء الله .. في البداية أحب أقول اني أحب شيء اسمه "... (مشاركات: 37)

هل نعلم اللغة الإنجليزية للأطفال قبل سن السادسة
هل نعلم اللغة الإنجليزية للأطفال قبل سن السادسة أ.د. ريما سعد الجرف كلية اللغات والترجمة، جامعة الملك سعود ص.ب. 69827 الرياض 11557 (مشاركات: 3)

100 منحة مجانية لدراسة اللغة الإنجليزية
معلومات عامة عن برنامج اللغة الإنجليزية : 1 - منهج دراسي متميز Interchange بأحدث إصداراته (وهو منهج دراسي معتمد من جامعة كامبردج الإنجليزية وهذا... (مشاركات: 3)

أحدث المرفقات