صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 54

الموضوع: كيف تكسب احترام ومحبة الاخرين ( قواعد وأصوول)

  1. #1
    الصورة الرمزية علاء الزئبق
    علاء الزئبق غير متواجد حالياً مشرف المهارات النفسية ومهارات التفكير
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    HR & ISO
    المشاركات
    5,800

    كيف تكسب احترام ومحبة الاخرين ( قواعد وأصوول)

    هل أنت طيب المعاملة، لطيف المعشر مع الناس؟ هل أنت هين في المواقف التي لا تستدعي الشدة؟ هل أنت متواضع مع الناس جميعاً ؟ هل تستطيع أن تأكل مع خادمك ؟ إن كنت كذلك فأنت رجل ميسِّر


    هل أنت عبوس مقطَّب الحاجبين ؟ هل تعتقد أن الناس تنفر من حولك ؟ هل أنت ثقيل الظل ؟ هل تظن أنك بخيل ؟ هل تكره أن يكون الناس بخير ؟ هل تعتقد أن سيرتك في الناس سيئة ؟ إن كنت كذلك ، فأنت رجل معسِّر



    باستطاعتك أن تجعل حياتك أكثر إثارة وأفضل سعادة، وأن تجعل شخصيتك أكثر تميزاً من خلال تطبيق قواعد فن التعامل مع الناس




    القاعدة رقم (( 1 )) : " تلطَّف ولن بين أيدي الناس " " ما كان الرفق في شيء إلا زانه، وما انتزع من شيء إلا شانه " كن ليِّن القول عطوفاً دائماً تحظى بتقدير الأنام وحبهم

    القاعدة رقم (( 2 )) : " ابتسم " " تبسمك في وجه أخيك صدقة "

    القاعدة (( 3 )) : " نادهم بأحب الأسماء إليهم وكنِّهم " اذكر أخاك بما يحب، وناده بأحب الأسماء إليه

    القاعدة رقم (( 4 )) : " المداعبة " مداعبة الصديق من الفوائد إذا كان لها في النفس عائد تزيد من الصديق محبة ثم إخلاصاً مثيله ما يُشاهد

    القاعدة رقم (( 5 )) : " المدح والثناء والإطراء الجميل " " إن الإطراء الجميل مفتاح القلوب " امدح الفعل الجميل واغتنم قلب قوم طاهراً غير آثم

    القاعدة رقم (( 6 )) : " الصفح والإعتذار " قوله تعالى : { وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم } إياك أن تغضب أو تعاتب على بسيط زلة من صاحب فاغفر فإن العفو خير جامع للحب إن أردت لين جانب

    القاعدة رقم (( 7 )) : " إظهار المحبة " محبة الناس كنز لا يفنى

    القاعدة رقم (( 8)) : " إحسان الظن " " أحسن الظن بأخيك المسلم وقل : قد يكون له عذر لا أعلمه " إن بعض الظن اثم فاحترس منه وخافِ إن سوء الظن حتماً ما يؤدي للتجافي

    القاعدة رقم (( 9)) : " إياك والجهل " " العلم يرفع بيوتاً لا عماد لها، والجهل يهدم بيت العز والشرف " بالعلم تحيي قلوباً لا حياة لها ولا حراكاً إذا ما حرّكت سكنت فافتح قلوب الناس واغتنم ودَّها

    القاعدة رقم (( 10 )) : " الهدية " " تهادوا تحابوا " كم عدواً كان يخشى من عدائه أصبح اليوم صديقاً من هدية

    القاعدة رقم (( 11 )) : " حيِّ وصافح بحرارة " إفشاء السلام

    القاعدة رقم (( 12 )) : قم ولا تتحرج " قوموا احتراماً وإجلالاً لمن يفضل ولتعلموا ليس ذو علم كمن يجهل

    القاعدة رقم (( 13 )) : " الدعاء الصالح " لا تنسنا من دعائك الصالح يا أخي

    القاعدة رقم (( 14 )) : " لا تجرح .. ولا تعنِّف " " يسِّروا ولا تعسِّروا " إياك أن تلقي مقالاً جارحاً حتى وإن كنت به ممازحاً فالرفق خير من مقال غلظة فارفق فليس العنف شراً كابحاً

    القاعدة رقم (( 15 )) : " كن شكوراً " من لم يشكر الناس، لم يشكر الله

    القاعدة رقم (( 16 )) : " الزيارة القصيرة المرحة " زر غِبَّاً، تزدد حباً

    القاعدة رقم (( 17 )) : " التفقد والسؤال الدائم " من أصبح لا يهتم بالمسلمين فليس منهم

    القاعدة رقم (( 18 )) : " لا تكن ثرثاراً " " لا تكثر من قيل وقال وكثرة السؤال ،،، حتى لا تكون ثقيل الظل كريه المقال " .

    القاعدة رقم (( 19 )) : " كن خدوماً " " من مشى في حاجة أخيه، خير له من اعتكاف شهر في مسجدي هذا " خدمة الإخوان من خير الفعال ............ إن أردت الخير فالزم ذا المقال


    القاعدة رقم (( 20 )) : " إذا كثرت اللاءات، فسدت المودات " الإيثار أعلى مراتب الأخوة


    القاعدة رقم (( 21 )) : " لا تكثر من اللاءات " " آثر على نفسك " كم مرة رددت سؤلي باخلاً ثم تريد بعدها مودتي لو كنت صادقاً معي في الصحبة لم تُبدِ لي كمثل هذي الفعلة


    القاعدة رقم (( 22 )) : " إياك وأنا " " من تواضع لله رفعه " إلام شموخك كبراً وحمقاً تواضع لكي تتسامى وترقى

    القاعدة رقم (( 23 )) : " افرح لفرحهم .. واحزن لحزنهم " " شارك الناس في أحاسيسهم، تكسب ودَّهم " لا بد للمرء إن كان به هم أن يُلقي الهمَّ عنه جانباً طرّا حبيب يواسيه أو يبدي له عوناً أو امرؤ صالح يدعو له جهرا

    القاعدة رقم (( 24 )) : " شاور واستشر " " ما خاب من شاور واستشار " مشاورة الأنام من الرشاد تزيد الرأي رأياً ذا سداد وتزرع بذرة الحب بقلب يؤوسٍ لم يذق صدق الوداد

    القاعدة رقم (( 25 )) : " كن حليماً " " إن فيك خصلتين يحبهما الله : الحلم والأناة " كلما كنت حليماً كنت للأمجاد تجني فاضبط النفس رويداً ولتكن مثيل معن تشجع فما لي لا أراك شجاعاً تشجع لكي لا تخشى حقاً ضياعاً

    القاعدة رقم (( 26 )) : " كن شجاعاً " " كن شجاعاً ، تكن مطاعاً " رُبَّ كلمة سُخْرٍ بها تضحك تبعد الصحب، وتبقى وحدك

    القاعدة رقم (( 27 )) : " إياك والإستهزاء " { ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب }

    القاعدة رقم (( 28 )) : " لا تكن بليداً " " كن ذا همة تصل إلى القمة " احذر أخي داء الكسل وكن نشيطاً ذا عمل فالناس تبغض الفتى وصيته إذا خمل

    القاعدة رقم (( 29 )) : " الصبر " " الصبر مفتاح الفرج " فصبراً يا أخي صبرا لتجمل في الورى ذكرا فصبر المرء زينته ومن يجزع، جنى شراً شديد البأس من يصبر شديد لم يذق قهرا

    القاعدة رقم (( 30 )) : " لا تجادل " { وجادلهم بالتي هي أحسن } جدال مراء يزيد الدسائس تجنب نصحتك هذي الوساوس

    القاعدة رقم (( 31 )) : - ادع وأجب " " اجتمعوا على طعامكم " ادع من ترغب في عشرته لطعام أو شراب بارد وأجب دعوته تكسبُه وربنا في ما أقول شاهدي

    القاعدة رقم (( 32 )) : " كن طيب الكلمة ، منتقى العبارة " { فقولا له قولاً ليِّناً } إن المعاني كامن في لفظها خير كثير أو شرور تقطع فاحرص على طيبها وسهلها واحذر مقالاً خشناً لا ينفع
    التعديل الأخير تم بواسطة علاء الزئبق ; 29/1/2013 الساعة 08:02
    مشاركتك تزيد تقيمك وتقدر بها أعضاء المنتدي




    Our relationship with God must be perfect
    هذا ديننا www.islam-guide.com
    عليك بطريق الحق و لا تستوحش لقلة السالكين و إياك و طريق الباطل و لا تغتر بكثرة الهالكين

    ياقارئ خطي لا تبكي على موتــــي فاليوم أنا معك وغداً في التراب
    و يا ماراً على قبري لا تعجب من أمري بالأمس كنت معك وغداً أنت معي
    أمـــوت و يـبـقـى كـل مـا كـتـبـتـــه ذكــرى فيـاليت كـل من قـرأ خطـي دعالي



  2. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ علاء الزئبق على المشاركة المفيدة:

    ahmed_m_aly123 (1/7/2013), hussammuhi30 (8/11/2013), احمدشروق (12/10/2010)

  3. #11
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    245

    رد: كيف تكسب احترام ومحبة الاخرين ( قواعد وأصوول)

    الاخ الحبيب والصديق العزيز والزئبقى لمنتدانا علاء ....
    طرح رائع لموضوع مهم لحياة كل منا فمن منا الذى يستطيع ان يعيش بدون الاخرين ومن منا يستطيع ان يكون بين الناس ولا يتعامل معهم ولذلك نصائحك اخى مصابيع تضئ طريق التعامل بين البشر

  4. #12
    الصورة الرمزية NADJIA S G
    NADJIA S G غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الجزائر
    مجال العمل
    أستاذة التعليم الثانوي
    المشاركات
    6

    رد: كيف تكسب احترام ومحبة الاخرين ( قواعد وأصوول)

    بارك الله فيك و جزاك خيرا

  5. #13
    الصورة الرمزية alzobeerr
    alzobeerr غير متواجد حالياً مبدع
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    147

    رد: كيف تكسب احترام ومحبة الاخرين ( قواعد وأصوول)

    القاعدة رقم (( 19 )) : " كن خدوماً " " من مشى في حاجة أخيه، خير له من اعتكاف شهر في مسجدي هذا " خدمة الإخوان من خير الفعال ............ إن أردت الخير فالزم ذا المقال


    للمزيد:



    #ixzz17cXvcpgL" target="_blank">http://www.hrdiscussion.com/hr17547.html#ixzz17cXvcpgL />


    كل ماطرح مفيذ لكن هذه القاعدة استوقفتني حيث انه في زماننا هذا نذرت في الشخصيات والافراد التي تقدم خدماتها للغير

    خصوصا من معشر المتعلمين وعلى رأسهم دكاترة الجامعات حيث يمنون منا على غيرهم في تقديم علم او تفسير مسألة وكانهم مابلغو مابلغوه ليس لغيرهم به حق

    وما اسعد الانسان حين يقدم خدماته للغير لاينال حب الاخرين فحسب بل وينال رضاء نفسه وشعورها بانه حي ويعيش

    شكرا علاء
    كمـــالُ النَجــاحِ مَحبَـة ربـــي .... وبــــرٌ يوصِـلُـني لـِرٍضَــــــاه
    ووصَـــلاً لمن وصـلـي لــهــم ..... نـبــيٌ يُشــرِبُنــي من يـــــدَاه

    أعيشُ وفي القـلبِ حُـبٌ كبيـر ..... وفي أمـــلٍ كـي أنــال عطـــاه
    أُقِـــدرُ أني أعـيـشُ الحـيــــاةَ ..... كإِنســانَ ربـي كرمـهُ وهــداه

  6. #14
    الصورة الرمزية emadshata
    emadshata غير متواجد حالياً مبدع
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    مدير هندسة كهرباء جنوب دمياط - شركة شمال الدلتا لتوزيع الكهرباء
    المشاركات
    182

    رد: كيف تكسب احترام ومحبة الاخرين ( قواعد وأصوول)

    رااااااااااااائع شكرا جزيلا بارك الله فيك

  7. #15
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الجزائر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    6

    رد: كيف تكسب احترام ومحبة الاخرين ( قواعد وأصوول)

    اشكرك اخي الكريم على هاته القواعد الذهبية صحيح على الانسان ان يحترم نفسه ويحترم الاخرين مهما كانت معاملتهم له
    الاسلوب الذي تعامل به الاخرون سيعود عليك بمثله

  8. #16
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    السودان
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    182

    رد: كيف تكسب احترام ومحبة الاخرين ( قواعد وأصوول)

    لعمرك ما الرزية فقد مال ولا ابن يموت ولا بعير
    ولكن الرزية فقد فرد ...يموت لفقده خلق كثير

    شكراً اخى على الاضافة القيمة كا عودتنا على ابداعاتك ..... وفقنا الله واياك

  9. #17
    الصورة الرمزية New New
    New New غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    طالب - دارس حر
    المشاركات
    3

    رد: كيف تكسب احترام ومحبة الاخرين ( قواعد وأصوول)

    جزاك الله خيراااااااااااااا

  10. #18
    الصورة الرمزية biruti
    biruti غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    لبنان
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    12

    رد: كيف تكسب احترام ومحبة الاخرين ( قواعد وأصوول)

    القواعد التي اشرت لها هي صحيحة ومطلوبة وتصلح في بداية العمل وانصح بها مع موظف مبتدىء او مدير نقل او استلم عمل حديثا .ولكن ومن وجهة نظري لايمكن ان اطبق هذة القواعد بشكل دائم وذلك من خلال خبرة طويلة كمدير اتعامل مع نوعيات مختلفة من البشر والعملاء وبالخبرة العملية سيتعلم المرء مهارات عديدة للتعامل ولي شعار احفظة لكل مقام مقال ولا تكن جافا فتكسر واحيانا لاتكن طريا فتثنى احيانا احتاج لأن اكون قاسيا ومرتفع الصوت وحاسما لعمل قرار وعلى كل حال الادارة هي علم وفن وشكرا لنصائحك

  11. #19
    الصورة الرمزية محمد جلال المصرى
    محمد جلال المصرى غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    1

    رد: كيف تكسب احترام ومحبة الاخرين ( قواعد وأصوول)

    شكرا اخى الكريم على هذه النصائح الكريمه

  12. #20
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    فلسطين
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    25

    رد: كيف تكسب احترام ومحبة الاخرين ( قواعد وأصوول)

    أنت ربان حياتك
    هل يحتاج الأمر إلى كثير إثبات، كي أؤكد لك أن جميع الناجحين في هذه الحياة قد تحملوا مسؤولية حياتهم كاملة، ولم يقفوا لثانية واحدة كي يلوموا شخصا ما على الأشياء السيئة التي علّمهم إياها، أو الأبواب الرحبة التي أغلقها دونهم، أو العقبات المميتة التي ألقاها في طريقهم؟


    ما أسهل أن نقف لنشكو جرم الآخرين في حقنا، ما أبسط أن ندلل على عظيم ما جنت يد آبائنا، وكيف أنهم لم يعلمونا مبادئ النجاح والطموح، فضلا عن ممارساتهم التربوية الخاطئة في حقنا، وما أيسر أن نلقي بجميع مشاكلنا وهمومنا على هذا أو ذاك، متخففين من مسؤولية مواجهة الحياة وتحمل أعبائها.


    لقد علمتني التجارب يا صديقي أن الحياة بحر مضطرب الأمواج، وكل واحد منا رُبّان على سفينة حياته، يوجهها ذات اليمين وذات الشمال، وأمر وصوله إلى بر الأمان مرهون بمهاراته وقدراته بعد توفيق الله وفضله.

    لكن معظمنا –للأسف- لديه شماعة من التبريرات الجاهزة، فما إن يصاب بكبوة أو مشكلة، إلا ويعلقها على هذه الشماعة ويتنصل من مسؤولية تحمل نتيجة أفعاله!

    تربيتنا السيئة، مجتمعنا السلبي، التعليم الفاشل، الظروف الصعبة، تفشي الفساد.

    هذه بعض الشماعات التي كثيرا ما نستخدمها وبشكل شبه دائم.
    ودعني أصارحك بأنك إذا ما أحببت أن تقبل تحدي الحياة، وتكون ندا لها، فلابد لك أن تتخلى وفورا عن كل التبريرات التي تُعلق عليها مشاكلك وإخفاقاتك، وتقرر أن تتحمل نتيجة حياتك بكل ثقة وشجاعة.

    هل سمعت من قبل عن معادلة النتائج الحياتية؟

    إنها تخبرك أن نتائج حياتك، هي حاصل جمع ما يحدث لك، مضافا إليه استجابتك لما يحدث، أو هي بمعنى آخر:
    (موقف + رد فعل = نتيجة)

    نجاحات الناجحين قد جرت في حدود هذه المعادلة، وفشل الفاشلين جرى وفق هذه المعادلة كذلك..!

    إنهم جميعا تعرضوا لمواقف أو أحداث ما، ثم تصرف كل منهم وفق ما يرى ويؤمن، فأفرز هذا السلوك أو (رد الفعل) النتيجة التي نشاهدها اليوم.

    فالشخص الفاشل أو السلبي توقف عند (الموقف) ثم أخذ في الشكوى والتبرير، فالمدير لا يفهم، والوضع الاقتصادي متدهور، كما أن التعليم لم يؤهلنا بالشكل المناسب، وفوق هذا تربيتي متواضعة، وبيئتي سيئة، والدولة يتحكم فيها اللصوص.. وهكذا.

    هذا بالرغم من أن هناك ناجحين كثر انطلقوا من نفس هذه الظروف، ومن بين ثنايا هذه البيئة، وربما كان حالهم أشد وأقسى ممن يشتكي ويولول!

    لكننا لو نظرنا للشخص الناجح الايجابي، لوجدناه يعطي تركيزا أكبر وأهم لمساحة الاستجابة لرد الفعل.

    فهو يرى أن ما حدث قد حدث ولا يمكن تغييره، يقول لك حال المشكلات: دعنا الآن ننظر فيما يجب علينا فعله، وكيف يمكننا استثمار هذا الحدث -مهما كان- في تحقيق أعلى نتيجة أو أقل خسائر ممكنة.

    قد يحتاج الأمر إلى أن يستشير شخصا ما، أو يُغيّر من تفكيره، وقد يستلزم الموقف أن يراجع بعض سلوكياته، أو يعدل في رؤيته.

    إنه يمتلك مرونة كبير، وعزيمة ماضية، وذهنا مبرمجا على إيجاد الحلول، بل وصناعتها.

    سأكون صريحا معك يا صديقي وأقول إننا نستسهل الركون إلى الدائرة الأولى (الموقف) لأنها أسهل من الناحية النظرية، فليس هناك أيسر من الشكوى، ليس هناك أبسط من أن نُسلّط شعاع النقد على الخارج، وندّعي أن الداخل كله خير، ومشاكلنا فقط تأتينا من الآخرين السيئين القاسيين، وللأسف فإن معظم البشر مبدعون في اختراع المبررات التي تبرئ ساحتهم من التقصير أو الفشل!


    يزداد جنوح معظمنا إلى التبرير في وطننا العربي بشكل أكبر من سواه، نظرا لكثرة الظروف المحبطة، وتعدد أشكال القهر والإحباط، مما أدى لنشوء ما أسماه المفكر د.عبد الكريم بكار بـ (أدبيات الطريق المسدود)،

    ".. والتي تتمثل في الشكوى الدائبة من كل شيء، من خذلان الأصدقاء، ومن تآمر الأعداء، من ميراث الآباء والأجداد، ومن تصرفات الأبناء والأحفاد!!".


    مما جعل بعضنا ليس فقط مبدعا في التنصل من أفعاله، وإنما جعله كذلك متفوقا في إحباط وتثبيط من قرر التغيير والايجابية، وذلك بالتطوع بإخباره أن المجتمع لن يدعه ينجح، ولن يؤمن أحد بما يقول، وأن زمان الطيبين قد ولى بلا رجعة!


    رسولنا كيف تكسب احترام ومحبة الاخرين ( قواعد وأصوول) يعلمنا أنه إذا حدث ما لا نريده، فيجب علينا أن ننطلق إلى الأمام بإيجابية ونتخلى عن عادة التحسر والتبرير فيقول كيف تكسب احترام ومحبة الاخرين ( قواعد وأصوول): (لا تقل: لو أنِّي فعلتُ كذا لكان كذا، ولكن قُل: قدَّر الله وما شاء فعل، فإن لو تفتح عمل الشيطان).

    أختم معك يا صديقي هذه الفقرة بالتأكيد على أن النجاح ليس مرهونا بتحسن وضع ما، وأن الفشل لم تكتبه عليك إرادة عليا، يقول الفيلسوف والشاعر الهندي (محمد إقبال):

    "المؤمن الضعيف هو الذي يحتجُّ بقضاء الله وقدره، أما المؤمن القوي فهو يعتقد أنه قضاء الله الذي لا يُرد، وقدره الذي لا يُدفع".


    المؤمن القوي هو الذي يمتلك تصميما راسخا على تحدي المصاعب والعوائق، هو الذي يقابل الحياة بهدوء نفس ورحابة صدر، وهدوء جنان، بغض النظر عما تخبئه أو تظهره له.

    بوصلة عقله تتجه إلى الحلول لا التبريرات، والرؤية الإيجابية لا الصورة السلبية الباهتة.

    يحضرني هنا موقف أحد جنود المسلمين، إذ سأله واحد من قُوَّاد الفُرس ذات يوم في سخرية: من أنتم؟

    فقال له واثقا: نحن قدر الله، ابتلاكم الله بنا، فلو كنتم في سحابة لهبطتم إلينا أو لصعدنا إليكم.

    نحن قدر الله.

    فليكن هذا شعارك دائما إذا ما واجهتك المصاعب والبلايا..
    قلها بثبات المؤمن: إنني قدر الله.. وقضاؤه.

    بقعة ضوء : النجاح سلَّم لا تستطيع تسلقه ويداك في جيبك

صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
موضوعات ذات علاقة
طور نفسك - كيف تكسب الناس
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سلامي الى الجميع وارجو من الله أن تكونوا جميعا بحصة وعافية والى تقدم مستمر وناجح ان شاء الله (مشاركات: 17)

كيف تكسب قلوب الآخرين
هذه سهام لصيد القلوب، أعني تلك الفضائل التي تستعطف بها القلوب، وتستر بها العيوب وتستقال بها العثرات الابتسامة قالوا هي كالملح في الطعام، وهي أسرع سهم... (مشاركات: 5)

كيف تكسب احترام الاخرين
خطوات تجعل الكل يحترمك و يقدرك 1. استمع أكثر من أن تتكلم : فكلما كثر كلام الإنسان كانت هناك فرصة للخطأ . ولذلك حاول أن تكون صامتا قدر 1المستطاع ،... (مشاركات: 8)

قواعد و فنون التعامل مع الاخرين
مقدمة..الموضوع, الانسان اجتماعى بطبعةيحب تكوين العلاقات و بناء الصداقات, و الفطرة السليمة تستهجن الانطواءو ترفض الانقطاع عن الاخرين و ملاحظ أن... (مشاركات: 4)

كيف تكسب احترام المدير؟
أنت على علم بأن رئيسك غير راضي لأن المهمات والأعمال الممتازة المرغوب فيها من قبل العاملين والتي تصحبها عادة مكآفات مالية ، يكلف بها غيرك من الزملاء كما إنك لم... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات