النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: لا تقل لزوجتك : لقد سمنتِ

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    3,110

    لا تقل لزوجتك : لقد سمنتِ

    لا تقل لزوجتك : لقد سمنتِ



    أو كبرتِ أو ترهلتِ أو غزا الشيب مفرق رأسِك ..؛ لأنها تعرف ذلك جيدا، وتعرف أنك تعرف أيضا !
    فما الفائدة من إعادة تدوير المعلومة في فمك، وإلقائها أمامها كقنابل الغاز الخانقة .
    فتعايرها باكتناز الجسد الذي كان يوما عود خيزران، أو بتجاعيد رسمتها الليالي حول عينيها اللتين كانتا تدوخانك
    أيام زمان، أو بالشيب الذي يظهر جليا في شعرها الذي كنت تموت في عشقه أيام شبابكما معا ؟
    لاحظ أنني قلت “شبابكما معا”! فهمت قصدي أظن …
    هذا المقال موجه (لبعض) الأزواج، الذين ولظروف لا يعلمها إلا الله، يستمتعون في صناعة الألم لزوجاتهم من باب
    الظرافة أو المزاح أو ربما الترصد أيضا، منشغلين بشكل التغيرات وحجمها وانتشارها على أجساد نساء.
    وسأضع نقطة! لأنني لست مضطرة لإلحاق كلمة نساء بجمل عاطفية من أمثال “قضين زهرة شبابهن في خدمة الأسر
    وأربابها”، المسألة ليست ردا للجميل من وجهة نظري، فدور المرأة في حياة أسرتها واجب، واحترام هرم أيامها
    من قبل زوجها واجب.
    ما الفكرة التي تنضوي على احتقار المرأة وملاحقتها بالكلام الجارح، والذي يمس ما تبقى لها من اعتزاز بالأنوثة
    والخصوصية، تحاول هي أن تتمسك به، إلى جانب محاولاتها الدائبة، وهذه طبيعة المرأة، في لملمة فتافيت ملامحها
    ونضارتها ونشاطها، التي تناثرت منها هنا وهناك، أثناء مرورك الصاخب بأيامها وممارستكما معا كل أفعال الحياة
    من عمل وحب وإنجاب ونكد وخوف وضحك وتأمل .
    لماذا يستأسد الرجل على مشاعر المرأة التي تضعف تلقائيا وداخليا، كلما مرت السنين وتزاحمت على جسمها علامات
    الزمن، وكأنها في سباق تتابع، كل واحدة تسلم للأخرى عصا النهاية؟ هل يعتقد الرجل الممدد على أريكته، وعيناه
    الشاخصتان على أليسا وهيفاء وغادة عبدالرازق، أن أسماع زوجته مثل هذا الكلام سيعيدها عشرين أو ثلاثين سنة
    للوراء فتنتبه للعمر وتحافظ على ألقها القديم؟ هل يعتقد ذلك فعلا؟ طبعا لا، لكنها هواية الرجل في ممارسة الإذلال
    على امرأة لا تملك، برأيه، سببا تدافع به عن كرامتها، إنه يسأل نفسه وهو في قمة سعادته بماذا سترد عليه؟
    هل ستهجره مثلا مثل أيام شبابها ؟ فلتفعل وهذا أحسن !
    حسنا… اسمع إذن يا سيدي اللطيف الكلام الذي تخجل زوجتك من مواجهتك به حفاظا على احساسك المرهف .
    هل تتلطف وتقوم دقيقة عن الأريكة؟ هل ترى نفسك أنت أيضا؟ ألم تعبر السنين على أجندتك مثلا ؟
    هل كرشك الذي تحاول شفطه للوراء حتى تختنق كان موجودا في شريط عرسكما؟ وبالنسبة لعلامات التصحر في
    رأسك هل كتبته في عقد زواجك كمتغيرات مسموح بها ؟
    هل أنت هو أنت الذي أحبته زوجتك وتفاخرت بعنفوانه
    ولياقته ورشاقته ؟
    ما أخبار شخيرك الذي يمنعها من النوم مما يزيد الهالات السوداء حول عينيها؟ أقول أكثر أم أسكت؟ سأسكت!
    هل تصدق يا سيدي أن ما ذكرتك به، لا يعدو عن كونه غبارا على ظهر منضدة تكفيه نفخة واحدة، فيختفي.
    المرأة لا ترى هذه التغيرات بعينيها، وان لفت انتباهها أحد إليها، تجدها تهب كنمرة تدافع عن صورتك التي تراها
    أجمل الصور بقلبها ووجدانها.
    المرأة لا تعايرك بمذكرات شبابك؛ لأنها تحبك كيفما كنت ومثلما أنت، جرب أن ترى هذا الحب وأن تقدر صبرها
    عليك، وإن لم تستطع، فعلى الأقل لا تكسر خاطرها.

    أَسأل اللهَ عز وجل أن يهدي بهذه التبصرةِ خلقاً كثيراً من عباده، وأن يجعل فيها عوناً لعباده الصالحين المشتاقين، وأن يُثقل بفضله ورحمته بها يوم الحساب ميزاني، وأن يجعلها من الأعمال التي لا ينقطع عني نفعها بعد أن أدرج في أكفاني، وأنا سائلٌ أخاً/أختاً انتفع بشيء مما فيها أن يدعو لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين، وعلى رب العالمين اعتمادي وإليه تفويضي واستنادي.



    "وحسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلاِّ بالله العزيز الحكيم"

  2. 4 أعضاء قالوا شكراً لـ أحمد نبيل فرحات على المشاركة المفيدة:

    yoo (7/10/2010), علي محمد حسن (4/10/2010), فارس النفيعي (4/10/2010), محمد على منصور (4/10/2010)

  3. #2
    الصورة الرمزية sedra.alhelo
    sedra.alhelo غير متواجد حالياً محترف
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة الأردنية الهاشمية
    مجال العمل
    طالبه- محاسبه
    المشاركات
    54
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ sedra.alhelo

    رد: لا تقل لزوجتك : لقد سمنتِ

    اخي آلغآلي..}~(وطن واحد)..~

    متآلقه مبدعه رآئعه مميزة قمة آلذووووق قليلة بحقكِ

    عآشت آيدك ويعطيك آلف عآفية على آلموضوع


    آلآكثر من رآئع

    لآ تحرمينآ جديدكِ آلمميز

    تقبلي مروري

    مع حُ ـبي ..~

  4. #3
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    رد: لا تقل لزوجتك : لقد سمنتِ

    شكرا لك اخي احمد على هذا التذكير الراقي والمحترم ...

  5. #4
    الصورة الرمزية قيس سعد
    قيس سعد غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    6

    رد: لا تقل لزوجتك : لقد سمنتِ

    كل الشكر والتقدير للاخ محمد وحقاًمشاركه أكثر من رائعة ...

  6. #5
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    312

    رد: لا تقل لزوجتك : لقد سمنتِ

    شكرا أ / احمد جزاك الله خيرا على المشاركة الجميلة .

  7. #6
    الصورة الرمزية aloota1
    aloota1 غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    مدير الموارد البشرية والعلاقات العامة
    المشاركات
    24

    رد: لا تقل لزوجتك : لقد سمنتِ

    اخي احمد كل الشكر والتقدير والاحترام لموضوعك النبيل وبصراحة كلام جامد وكبير على المراة والرجل واتمنى من الله ان تقتدي الامة الاسلامية بهذا الكلام. لا تقل لزوجتك : لقد سمنتِ
    يسلموووووا يالغلا تقبل مروري

موضوعات ذات علاقة
لا تقل يا رب همي كبير بل قل يا هم لي رب كبير
قال مصطفى أمين إذا قمت بعمل ناجح وبدأ الناس يلقون عليك الطوب فاعلم أنك وصلت بلاط المجد وأصبحت المدفعية تطلق إحدى وعشرين طلقة احتفاء بقدومك، إن الأعمال... (مشاركات: 8)

مطلوب عدد امساح او 2 مساحين خبرة لا تقل عن ثلاث سنوات فى اقرب وقت ممكن
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة مكتب متخصص باعمال المساحة الارضية بكافة انواعها بحاجة الى عدد 1 او 2 مساحين يشترط الاتى 1- خبرة لاتقل عن ثلاث او اربع سنوات... (مشاركات: 1)

الأفضل قادم لا محالة .. لا تضيع يومك
يقول ستيفن ليكوك : ما أعجب الحياة! يقول الطفل:عندما اشب فأصبح غلاما. يقول الغلام:عندما اترعرع فأصبح شابا. ويقول الشاب:عندما أتزوج .. فان تزوج قال :عندما... (مشاركات: 5)

لقد توفي الشخص الّذي كان يعيقكم
لقد توفي البارحة الشخص الذي كان يعيق تقدمكم ونموكم في هذه الشركة (مشاركات: 2)

لقد وقعت في حبكم
السلام عليكم **** لقد كنت أضحك دوما وأشفق تارة على كل من أراه واقع في الحب ولهان لأنني لم أتوقع يوما أن أقع فيه لقد وقعت في حب *** هذا المنتدى الغالي ... (مشاركات: 2)

أحدث المرفقات