النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: توجيهات رسول الله فى المجال التجارى (الجزء الثانى )

  1. #1
    الصورة الرمزية elmalah
    elmalah غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    تطوير الاعمال
    المشاركات
    275

    توجيهات رسول الله فى المجال التجارى (الجزء الثانى )

    { حديث يـبـيـن نهي مـبـادلـة بـضـاعـة جـيــدة بـبـضـاعـة رديـئـة }

    أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استعمل رجلا على خيبر فجاءه بتمر جنيب ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أكل تمر خيبر هكذا ) . قال : لا والله يا رسول الله ، إنا لنأخذ الصاع من هذا بالصاعين ، والصاعين بالثلاثة . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا تفعل ، بع الجمع بالدراهم ، ثم ابتع بالدراهم جنيبا ) .

    الراوي: أبو سعيد الخدري و أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2201


    معنى الحديث : أي بع الجمع من التمر الرديء بالدراهم وبعد قبضك للدارهم اشتر بالدراهم النوع الجيد وهو تمر جنيب ( نوع من أنواع التمر الممتاز ) .

    ولا تبادل مبادلة .

    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ

    { أحـاديـث تـبـيـن الـنـهـــي عـن بـيـع شيء } << لم تـمـلـكـه >>

    عن حكيم بن حزام قال : يا رسول الله ، يأتيني الرجل فيريد مني البيع ليس عندي ، أفأبتاعه له من السوق ؟ ، فقال : لا تبع ما ليس عندك .
    الراوي: حكيم بن حزام - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 3503

    وحديث آخر :

    نهى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن بيعتين في بيعة وعن بيع وسلف وعن ربح ما لم يضمن وعن بيع ما ليس عندك .

    الراوي: جد عمرو بن شعيب - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 10/120

    وحديث آخر :

    عن حكيم بن حزام أتيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقلت يأتيني الرجل يسألني من البيع ما ليس عندي أبتاع له من السوق ثم أبيعه قال لا تبع ما ليس عندك .

    الراوي: حكيم بن حزام - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل - الصفحة أو الرقم: 5/132

    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــ

    { حـديـث يــبــيــن أثــم أربــعــة أشــخــاص بــنــفــس الـدرجـة }

    لعن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) :
    آكل الربا ، وموكله ، وكاتبه ، وشاهديه ، وقال : هم سواء .

    الراوي: جابر بن عبدالله - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1598

    وإذا ما نظرنا إلى ترجمة ذلك الشيء واقعياً كما هو مطبق في البنوك الربوية - التقليدية وجدنا الآتي :

    آكل الربا : وهو آخذ الفائدة المصرفية سواء قد أخذها المصرف أو العميل .


    وموكلة : أي الشخص الذي قام العميل بتكليفة بإبرام المعاملة المحتوية على الفائدة له ، فالأمر متعدي وليس مقتصر فقط على الشخص نفسه فالوكيل أيضاً داخلاًَ بالحديث .


    وكاتبه : أي الموظف الذي يشتغل بالبنك الربوي ويقوم بكتابة هذا العقد المحتوي على الفائدة - وعادة ما يقول الموظف : أنا لست مذنباً . فنقول له كلا انتبه انت ممن داخل بالحديث . وإن تعرضت مثل ذلك مرة أخرى دع شخص آخر يبرم هذه الصفقة غيرك ، إن كنت ممن يخاف الله !! .


    وشاهدية : والمتوقع ممن يكون شاهداً على هذه المعامله البنكية هو المدير -
    بتوقيعه لا مانع مثلاُ - وإن شئت فقل أي شخص يقر بصلاحيات هذه الاتفاقية في بيانها وتوضيحها وأنها مكتملة الشروط المصرفية فهؤلاء هم الشهود - إن لم تكن أنت والذي معك برفقتك واحد منهم .


    وهم سواء : أي سواء بالإثم لا فرق في صنف عن غيره من الأصناف فالشاهد كآكل الربا إن أقروا بذلك . - أتريد يقال لك يوم القيامة وأنت واقف وحدك أحمل سلاحك ، فتقول للملائكة ولم ؟؟ فيقولوا لك ألم تسمع قول الله عزوجل فأذنوا بحرب من الله .. هيا قم وقاتل ،، أخي الكريم أتدري من تقاتل ؟؟!


    فيا أخي الحبيب ( إني لك من الناصحين ) إن كنت ممن أبتليت بتعامل مع أحد هذه البنوك التقليدية فاتركها لله واتجه نحو مصرف إسلامي ، فسوف تجد نفسك في ذلك اليوم بقمة السعادة والإرتياح النفسي - كيف لا وقد قال رسولنا الكريم : { من ترك شيئا لله عوضه الله خير منه } وما يدريك متى الخير سيأتي إليك ، وفعلاً هذه قد حصلت معي ومع أناس آخرين كثر .

    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ

    { أحاديث تبين حكم اللقطة }

    سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجلا من مزينة يسأله عن ضالة الإبل فقال : معها حذاؤها وسقاؤها تأكل الشجر وترد الماء فذرها حتى يأتي باغيها قال : وسأله عن ضالة الغنم فقال : لك أو لأخيك أو للذئب اجمعها إليك حتى يأتي باغيها وسأله عن الحريسة التي توجد في مراتعها قال : فقال : فيها ثمنها مرتين وضرب نكال قال : فما أخذ من أعطانه ففيه القطع إذا بلغ ما يؤخذ من ذلك ثمن المجن فسأله فقال : يا رسول الله اللقطة نجدها في السبيل العامر قال : عرفها سنة فإن جاء صاحبها وإلا فهي لك قال : يا رسول الله ما يوجد في الخراب العادي قال : فيه وفي الركاز الخمس .

    الراوي: جد عمرو بن شعيب - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 11/118

    حديث آخر :

    أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن اللقطة فقال : تعرف ولا تغيب ولا تكتم ، فإن جاء صاحبها ، وإلا فهو مال الله يؤتيه من يشاء .

    الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: مختصر البزار - الصفحة أو الرقم: 1/542

    حديث آخر :

    سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن اللقطة ، الذهب أو الورق ؟ فقال ( اعرف وكاءها وعفاصها . ثم عرفها سنة . فإن لم تعرف فاستنفقها . ولتكن وديعة عندك . فإن جاء طالبها يوما من الدهر فأدها إليه ) وسأله عن ضالة الإبل ؟ فقال : ما لك ولها ؟ دعها . فإن معها حذاءها وسقاءها . ترد الماء وتأكل الشجر . حتى يجدها ربها ) وسأله عن الشاة ؟ فقال ( خذها . فإنما هي لك أو لأخيك أو للذئب ) . وفي رواية : أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن ضالة الإبل ؟ زاد ربيعة : فغضب حتى احمرت وجنتاه . واقتص الحديث بنحو حديثهم . وزاد ( فإن جاء صاحبها فعرف عفاصها ، وعددها ووكاءها ، فأعطها إياه . وإلا ، فهي لك ) .

    الراوي: زيد بن خالد الجهني - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1722

    حديث آخر :

    فإن جاء أحد يخبرك بعددها [ أي اللقطة ] ووعائها ووكائها فأعطها إياه .

    الراوي: أبي بن كعب - خلاصة الدرجة: هذه الزيادة صحيحة ليست شاذة - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري - الصفحة أو الرقم: 5/95

    حديث آخر :

    الضالة و اللقطة تجدها فانشدها ، و لا تكتم ، و لا تغيب ، فإن وجدت ربها فأدها ، و إلا فإنما هو مال الله يؤتيه من يشاء .
    ---------------------------
    مع تحياتى
    هيثم محمود الملاح

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ elmalah على المشاركة المفيدة:

    dragon79 (13/10/2010)

  3. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    312

    رد: توجيهات رسول الله فى المجال التجارى (الجزء الثانى )

    شكرا جزيلا على المعلومات القيمة و نتمنى الاسهاب فى البحث فى المعاملات الاسلامية و الله يوفق الجميع .

موضوعات ذات علاقة
توجيهات رسول الله فى المجال التجارى
طلاقا من الوحى الكريم المنزل على رسول الله – كتابا وسنة – واجه نبى الله محمد عليه السلام الأوضاع الجاهلية الفاسدة فى عالم الاقتصاد .. سواء كانت هذة الأوضاع... (مشاركات: 1)

من هو رفيق رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الجنة
اسف لقد حذفت المضمون لتعليق الزميل على بان الحديث يندرج تحت فئة الموضوع سيتم التأكد من الحديث وجزى الله كل من شارك خيرا (مشاركات: 4)

تفاسير القرآن الكريم ( الجزء الثانى )
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنقل لكم أحبائى فى الله تفاسير القرآن الكريم (الجزءالثانى) راجياً الله عز وجل أن تعم علينا جميعاً... (مشاركات: 0)

اتق الله حيثما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
الجانب المظلم اريد ان اكلمكم عن تلك اللحظات تلك اللحظات التي نخلع فيها ثوب الحياء من الله (مشاركات: 2)

الحياة أمل -الجزء الثانى -فيديو
الحياة أمل -الجزء الثانى - للمهندس سلمان الشمرانى http://www.youtube.com/watch?v=-wKhKDSnwiU ينصح المهندس سلمان الشمرانى / بقراءة السيرة النبوية فى... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات