النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: عندما تهاجر العقول إلى الأقدام .....

  1. #1
    الصورة الرمزية علي محمد حسن
    علي محمد حسن غير متواجد حالياً مشرف باب علم الإدارة
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    1,209

    عندما تهاجر العقول إلى الأقدام .....

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عندما تهاجر العقول إلى الأقدام

    يقال أن أعلى ( أقدام ) اللاعبين أجوراً في كأس العالم الحالي ، ميسي بـ 80 مليون يورو ، رونالدو بـ 75 مليون يورو ، هيرنانديز بـ 65 مليون يورو ، أندريس إنييستا بـ60 مليون يورو ! وهكذا نشهد رمي الأموال والأوسمة والألقاب والتقديرات عند أقدام أولئك اللاعبين !

    فاللاعب يحمل على الأعناق ، ويقدر كل تقدير ، ويقدم في المحافل الرسمية ، وتتلهف الصحف إلى أخباره والقنوات إلى تصريحاته ، ( ما دامت قدماه تعمل ) ، بينما نرى الكثير من العلماء والمفكرين والمبدعين ، لا يعبأ بهم ، ولا يُتذكرون إلا بعيد وفاتهم ، ولذا حق للعقول أن تفكر في الهجرة إلى الأقدام !

    أعتقد لو أن عنترة عاش في زماننا ، ورأى ما يعطى لـ(رافسي ) وراكلي الكرات من أوسمة ونياشين ومجد وبطولات ، لفضل الهجوم في الملاعب على الهجوم في المعارك ، ومقارعة الأهداف على مقارعة السيوف ، ولو عاش حاتم الطائي ، لفضل أن يكون ضمن تشكيلة ( الطائيين ) على أن يكون كريماً ، ولو عاش المتنبي ، لفضل ضرب الكرات على كتابة الأبيات ، ولا أستبعد أن يعشق مجنون ليلى ، الكرة أكثر من ليلى !

    تحولت كرة القدم بمصطلحاتها إلى أشبه ما يكون بحرب ، فهجوم ودفاع ، خط وسط وميمنة وميسرة ، هدف وتسلل وضربة جزاء ، طرد وفصل ، تشجيع وتعصب ، فوز وبطولة ، كلها مصطلحات لا تذكر إلا بالملاعب الدموية !

    عاشت البشرية قبل أشهر، كأس العالم 2010 ، واشتغل العالم في تلك القضية العظمى والمعضلة الكبرى ، انشغل الجرحى عن جرحاهم بمتابعة ركلات رونالدو ، والفاقدون عن مفقوديهم بأهداف الأرجنتين ، والمصابون عن إصاباتهم بمبارة الكأس ، وسيقف العالم مشدوهاً ومترقباً للأرجل التي تركل ، والأيادي التي تصفق *!

    وكعادتنا ، سنضيع عشرات وعشرات الساعات ، لنتابع المباريات ، وسنتعب أيدينا بالتصفيق وحناجرنا بالصياح ، وسندفع أموالاً لنتابع هذه المباريات ، ولا أدري ما الذي سيضيرنا إن فازت البرازيل و الأرجنتين ، أو فازت بروكينا فاسو وجزر القمر !

    الكل يكسب في هذه المونديالات ، الفيفا واللاعبون والمحكمون والقنوات الفضائية وشركات الإعلان ، والشركات التجارية وخطوط الطيران ، وحتى مقاهي الانترنت والأندية الرياضية ، والخاسر الوحيد هو نحن ، نخسر أوقاتنا التي تضيع هباءاً ، وأموالنا التي تصرف مقابل المتابعة !

    وليت المتابعة تقتصر على شوطي المبارة ، لا بل لا بد من مشاهدة الإعادة وإعادة اللقطات الحاسمة ، والتحليل الرياضي وتحليل التحليل ، وتصريحات الفيفا واللاعبين ، ومتابعة الصحف الرياضية في اليوم التالي وقراءة مقالات وتحقيقات حول المباراة ووو ... ولا ننتهي !

    أتمنى أن نصل يوماً إلى ثقافة النافع وغير النافع ، أن نهتم بالنافع ونرمي غير النافع والذي لا طائل منه وراء ظهورنا ، لا أدعو إلى تطليق مشاهدة المباريات بالثلاث طلاقاً بائناً ، ولكن محاولة التخفيف والترك أفضل ..

    أنا لا أطالب بأعالي الهمم ، ولا أقول استبدلوا وقت المشاهدة بالصلاة أو بقراءة القرآن ، فنفسي أحوج لأن أأمرها بهذا ، لكن أقول إن مشاهدة برنامج مفيد أفضل من مشاهدة أهداف ميسي كلها ، والجلوس مع الأهل والأصدقاء جلسة خير أفضل من مباراة البرازيل والأرجنتين ، وقراءة كتاب نافع ، خير من متابعة المونديال كله !

    وما أجمل أن نبدل الدور الذي نلعبه ، فبدل أن نجلس خلف الشاشات ، فلنعش الجو ولنكن نحن اللاعبين ، فعلى الأقل سنجد فائدة ولو قليلة بدل اللاشيء ..

    لمن لم يعجبه كلامي أعلاه ، دعك من هذا الهراء ، واجتهد في متابعة 64 مباراة ( هذا إن تنازلت عن متابعة ما بعد المباراة ) ، لكل منها ساعة ونصف ، ومبارك لك خسارة 96 ساعة من حياتك !

    حين تهاجر العقول من الرؤوس إلى الأقدام ، قد لا ألومها بل أتمنى لها رحلة سعيدة وهجرةً موفقة ، وعلى الدنيا السلام !


    منقول .....
    ربِ اجعلني مقيمُ الصلاةِ ومن ذريتي
    ربنا وتقبل دعاءِ
    ربنا اغفر لي ولوالديً وللمؤمنينً يوم يقومٌ الحساب
    *************
    حاجز اللغة لم يعد عائقاً بعد الآن لتعريف الأخرين بالإسلام






  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ علي محمد حسن على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    الصورة الرمزية علاء الزئبق
    علاء الزئبق غير متواجد حالياً مشرف المهارات النفسية ومهارات التفكير
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    HR & ISO
    المشاركات
    5,800

    رد: عندما تهاجر العقول إلى الأقدام .....

    ومبارك لك خسارة 96 ساعة من حياتك !

    أعتقد انهاخسارة يمكن أن تصل إلي توغل في الشخصية
    بل وتكون ميراث لأجيالة
    وإذا تعمقت الأمور لربما تكون سبب في خلل بالعقيدة

    تذكير جيد من رجل عزيز

    مشاركتك تزيد تقيمك وتقدر بها أعضاء المنتدي




    Our relationship with God must be perfect
    هذا ديننا www.islam-guide.com
    عليك بطريق الحق و لا تستوحش لقلة السالكين و إياك و طريق الباطل و لا تغتر بكثرة الهالكين

    ياقارئ خطي لا تبكي على موتــــي فاليوم أنا معك وغداً في التراب
    و يا ماراً على قبري لا تعجب من أمري بالأمس كنت معك وغداً أنت معي
    أمـــوت و يـبـقـى كـل مـا كـتـبـتـــه ذكــرى فيـاليت كـل من قـرأ خطـي دعالي



  4. #3
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    الحياة
    المشاركات
    275

    رد: عندما تهاجر العقول إلى الأقدام .....

    -النافع وغير النافع شئ نسبي يتغير بتغير الشخص والبيئة والمعتقد والقيم وطريقة التفكير ...الخ فان اردت يا سيدي ان تكون حكما فلتجتهد ان تبحث عن هذه الامور فقد تجد ان هذا ربما يكون هروبا من اوضاع محزنة عجز العقل البشري ان يجد لها حلا فهرب الى الاقدام .
    -شئ آخر -ان سمحت لي- ان الرياضة من متع الحياة مثلها في ذلك مثل آلاف المسخرات لزينة الحياة الدنيا اباحها الله -بضوابط- لمن يريد فان تنازل عنها لشئ رأى انه انفع كالعبادة جزاه الله بعمله ولا عقاب لمقترفها
    -فالطرح اذن بشئ آخر هو الافراط والتفريط المخل بحق او واجب من الحقوق والواجبات المفروضة على المسلم ستجد يا سيدي في الحياة اشياء كثيرة تشبه ما تفضلت بطرحه هنا -كالتلفزيون والكمبيوتر والمصايف والنت .......الخ كثير كثير مباح مالم يفرط الانسان في واجب اوجبه الله تعالى
    -خفف الله عن البشرية بمتع الحياة لان صعابها اكثر وجعل مصائر الناس بين هذه وتلك فمصاعب الحياة ومشاقها -من مجاهدة النفس والشيطان والشر في الدنيا ...الخ - جعلت كمشحز للانسان ليصبح اكثر مضاء وضربته في الحق اقوى وبهذا يميز الله الخبث من الطيب - وسبحان المشرع الحكيم , ولكن الا يحتاج المسافر بعد طول السفر الى راحة ما يصبح بعدها انشط وانفع في طريق الحق مع السالكين ,
    - الناس اذن بين راكن الى الدعة والراحة ومكافح في سبيل الحق والحقيقة يتأرجحون بين السبيلين حينا وحينا وخير الامور دائما اوسطها دون افراط او تفريط .
    - اعتذر ان اغضبتك او مسست شعورك النبيل -لا شك - وجزاك الله خيرا ,اللهم لا تجعلنا من الذين اذهبوا طيباتهم في حياتهم الدنيا *احببتك في الله يا اخيali.m.2009 * اخوك هاني
    الهي استجير وانت ربي *** عذابي قاتلي وسراب دربي
    اذا قدر العذاب على فؤادي *** قضاؤك فالذي يرضيك حسبي
    ولكن لطفك المأمول اجرى*** لساني بالذي يشكوه قلبي
    لمن يارب اشكو ان تمادت ليال تصطلي بدموع كربي
    الهي عز بين الناس خلي *** فكن يارب تحناني وحبي
    غريب في الدنا ورضاك أنسي *** حبيبي من سواك ينير دربي
    التعديل الأخير تم بواسطة هاني عبد المنعم ; 18/10/2010 الساعة 13:13

  5. #4
    الصورة الرمزية علي محمد حسن
    علي محمد حسن غير متواجد حالياً مشرف باب علم الإدارة
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    1,209

    رد: عندما تهاجر العقول إلى الأقدام .....

    عندما تهاجر العقول إلى الأقدام  ..... المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هاني عبد المنعم #post80751" rel="nofollow">عندما تهاجر العقول إلى الأقدام  .....
    -النافع وغير النافع شئ نسبي يتغير بتغير الشخص والبيئة والمعتقد والقيم وطريقة التفكير ...الخ فان اردت يا سيدي ان تكون حكما فلتجتهد ان تبحث عن هذه الامور فقد تجد ان هذا ربما يكون هروبا من اوضاع محزنة عجز العقل البشري ان يجد لها حلا فهرب الى الاقدام .
    -شئ آخر -ان سمحت لي- ان الرياضة من متع الحياة مثلها في ذلك مثل آلاف المسخرات لزينة الحياة الدنيا اباحها الله -بضوابط- لمن يريد فان تنازل عنها لشئ رأى انه انفع كالعبادة جزاه الله بعمله ولا عقاب لمقترفها
    -فالطرح اذن بشئ آخر هو الافراط والتفريط المخل بحق او واجب من الحقوق والواجبات المفروضة على المسلم ستجد يا سيدي في الحياة اشياء كثيرة تشبه ما تفضلت بطرحه هنا -كالتلفزيون والكمبيوتر والمصايف والنت .......الخ كثير كثير مباح مالم يفرط الانسان في واجب اوجبه الله تعالى
    -خفف الله عن البشرية بمتع الحياة لان صعابها اكثر وجعل مصائر الناس بين هذه وتلك فمصاعب الحياة ومشاقها -من مجاهدة النفس والشيطان والشر في الدنيا ...الخ - جعلت كمشحز للانسان ليصبح اكثر مضاء وضربته في الحق اقوى وبهذا يميز الله الخبث من الطيب - وسبحان المشرع الحكيم , ولكن الا يحتاج المسافر بعد طول السفر الى راحة ما يصبح بعدها انشط وانفع في طريق الحق مع السالكين ,
    - الناس اذن بين راكن الى الدعة والراحة ومكافح في سبيل الحق والحقيقة يتأرجحون بين السبيلين حينا وحينا وخير الامور دائما اوسطها دون افراط او تفريط .
    - اعتذر ان اغضبتك او مسست شعورك النبيل -لا شك - وجزاك الله خيرا ,اللهم لا تجعلنا من الذين اذهبوا طيباتهم في حياتهم الدنيا *احببتك في الله يا اخيali.m.2009 * اخوك هاني
    شكرا لك أخي هاني وجزاك الله خيرا
    أولا أنا أتفق معك في كل ما ذكرته في تعليقك على المشاركة وإن كنت أميل إلى كونه أو تسميته إضافة لموضوع المشاركة أكثر منه اختلاف في الرأي
    وأنا لم أذكر في المشاركة أنني أنهى أو أحرم مشاهدة المباريات وغيرها ولكن بضوابط كما ذكرت أنت وبلا افراط أو تفريط فالنفس البشرية جبلت على حب الراحة والفتور والكسل.
    وانما القصد من الموضوع معرفة ما يفيدك في دينك ودنياك
    فإن أخذنا أحدى المباريات الهامة أو البطولات الهامة التي تقام في بلادنا ولنقل مصر مثلا
    هناك بعض المباريات يذهب إليها الناس قبل وقتها بخمس أو ست ساعات مع ما في ذلك من تضييع الصلوات والواجبات الأخرى وبالمثل للمشاهدة في المنزل فإن هناك حقا من يفعل ما ذكر في المشاركة وأكثر.
    - واسمح لي - أنت تسرعت في الرد قبل أن تفهم المعنى جيدا
    وأنا على الإطلاق لم أغضب منك أخي بالعكس سعدت كثيرا برأيك
    وأحبك الله الذي أحببتني له وأسأل الله أن يجمعنا في جنته آمين

  6. #5
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    الحياة
    المشاركات
    275

    رد: عندما تهاجر العقول إلى الأقدام .....

    - واسمح لي - أنت تسرعت في الرد قبل أن تفهم المعنى جيدا - اعتذر عن التسرع

  7. #6
    الصورة الرمزية علي محمد حسن
    علي محمد حسن غير متواجد حالياً مشرف باب علم الإدارة
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    1,209

    رد: عندما تهاجر العقول إلى الأقدام .....

    عندما تهاجر العقول إلى الأقدام  ..... المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هاني عبد المنعم #post80757" rel="nofollow">عندما تهاجر العقول إلى الأقدام  .....
    - واسمح لي - أنت تسرعت في الرد قبل أن تفهم المعنى جيدا - اعتذر عن التسرع
    أخي هاني أنا لم أقصد أنك أخطأت أبدا ولا أسعى لأن تعتذر
    وأعتذر عن هذه العبارة إن كانت قد أغضبتك أو أساءت إليك

  8. #7
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    الحياة
    المشاركات
    275

    رد: عندما تهاجر العقول إلى الأقدام .....

    بارك الله فيك ورزقك الجنة( ali.m.2009) وما قرب اليها من قول او عمل (اللهم اجعلها دعوة بظهر الغيب) .

  9. #8
    الصورة الرمزية علاء الزئبق
    علاء الزئبق غير متواجد حالياً مشرف المهارات النفسية ومهارات التفكير
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    HR & ISO
    المشاركات
    5,800

    رد: عندما تهاجر العقول إلى الأقدام .....

    أحسنتم شباب ... وذلك التواصل المبهر
    أفتخر اني بينكم
    حفظكم الله انتم وأمثالكم

موضوعات ذات علاقة
هجرة العقول
ثم إلى أي حد يبدو التعبير دقيقا وشفافا، عندما نتبنى مفهوم هجرة الأدمغة. أو ليس الأصدق أن نقول إن ما يحصل في الدول العربية منذ السبعينات إلى اليوم، هو تهجير... (مشاركات: 1)

هجرة العقول
بعد مرور قرابة نصف قرن أو ما يزيد، على حصول الدول العربية على الاستقلال ورفـــع الأعلام مرفــــــرفة وصراخ النخب بأعلى الأصوات وأكثرها ثقة ووعودا... (مشاركات: 0)

كن ممتنا عندما تكون في حالة طيبة وكن متقبلا للأمور عندما تكون في حالة سيئة
كن ممتنا عندما تكون في حالة طيبة وكن متقبلا للأمور عندما تكون في حالة سيئة ان اسعد انسان على وجه البسيطة لن يظل سعيدا مدى الدهر في واقع الامر فإن جميع... (مشاركات: 0)

لماذا تهاجر الكفاءات العربية إلى الخارج؟
دراسة تقدر حجم الخسائر العربية من هجرة العقول للخارج بما لا يقل عن 200 مليار ‏ ‏دولار‏ بسبب ضعف الاهتمام بالبحث العلمي حيث ذكرت دراسة لمركز الخليج للدارسات... (مشاركات: 0)

ماذا يحدث عندما يهبط الخيال إلى أرض الواقع؟
ما أن تبدأ الطفولة في النهاية حتى يمتلئ الجسد بفوران موسيقي حاد: إن الجسد يستعد للمرحلة الوسطى م ن العمر. وتندفع اليقظة إلى غدد النمو عند الانسان، وما إن تبدأ... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات