العشر أفكار الأوائل المفيدة للمدرب#_ftn1" target="_blank">[1]

يساعد معظم المتدربين المدربين كي ينجح. أدناه بعض النصائح من المحترفين, والتي تساعد أي مدرب في كسب المجموعة إلى جانبه:

1- صافح المشاركين عند دخولهم قاعة التدريب لبناء علاقة على أساس شخصي.
2- استبدل الكلمة "و" بكلمة "لكن" كلما كان ذلك ممكنا مثال "لقد أثرت نقطة مثيرة وزملائك لا يتفقون معك" لم تفقد شيئا في رسالتك إلا انك قللت من مخاطرة تهميش المتدرب.
3- إذا احتد النقاش فكن إلى جانب المجموعة ففي ذلك إشارة إلى الاحترام إذا لم يكن بالاتفاق.
4- اطلب مقترحات من المجموعة عندما تجيب على أسئلة صعبة.
5- استعمل إيماء الرأس عندما تستمع إلى المقترحات مما يؤكد استماعك الفعال واهتمامك.
6- تحرك داخل القاعة بقدر الإمكان لتكون قريبا من المتدربين أثناء النقاش.
7- سيطر على المجموعة بعناية لتوجه طاقاتهم. دعهم يأخذون فترة راحة عندما تشعر بتدهور انتباههم.
8- استعمل أسماء المشاركة باستمرار.
9- وضح عن طريق الأمثلة واللغة احترامك لذكاء أفراد المجموعة.
10-حدد منذ البداية أسلوب النقاش و الموضوعات التي لا تمت بصلة للدورة وغير ملائمة لها.

سلبيات المدرب:العشر الأوائل

أدناه بعض المحاذير (don'ts)من مهنيين حقيقيين عن سلوك المدرب:المتدربين أنفسهم.

1- المبالغة والإحساس غير الصادق عن تنفيذ المدرب.
2- القصص الشخصية الكثيرة التي لا تمت بصلة بالموضوع المطروح.
3- سوء الإعداد.
4- تأخير بداية الدورة لاستيعاب المشاركين المتأخرين.
5- الثبات في مكان واحد.
6- عدم السيطرة على المشاركين الذين يحتكرون الحديث.
7- التحدث إلى المجموعة بتعال.
8- استعمال لعبات طفولية.
9- القراءة من الأوفر هيد بروجيكتر بدلا من التوسع في شرح النقاط المهمة.
10- عدم إنهاء الدورة في المواعيد المحددة.



#_ftnref1" target="_blank">[1] وسائل المدرب الناجح, ساي تشارني و كاثي كونواي, مكتبة جرير للترجمة والنشر والتوزيع, ص 60-61, الطبعة الأولى 2001.