خرائط جانت: تعتبر خريطة جانت من أقدم وأبسط طرق الجدولة والتحميل المستخدمة في الرقابة على الإنتاج وقد قدمها هنري جانت أحد رواد حركة الإدارة العلمية في عام 1917 ومازالت تستخدم بتوسع في الصناعة.
تمثل هذه الخرائط أحد المداخل البسيطة لجدولة العمليات. وفي كل خريطة –تصميم لجدولة عمل معين-يمثل الوقت الكلي بأعمدة حيث يعبر كل عمود عن فترة معينة (ساعة أو يوم أو أسبوع أو شهر) وفقا لطبيعة العمل أو المهنة موضع الجدولة، بينما تمثل الأنشطة أو مراحل التنفيذ بخطوط، فيوضع أمام كل نشاط خطا –بلون معين-يمثل أو يغطي الفترة المخططة لتنفيذه، وهكذا يمكن تحديد مدى وجود تأخير أو تبكير في التنفيذ الفعلي وعلى ذلك تمثل الخريطة أداة للجدولة والمتابعة في آن واحد.

#_ftnref1" target="_blank">(1) د.محمد توفيق ماضي، إدارة الإنتاج والعمليات، مدخل اتخاذ القرارات، الدار الجامعية، مصر، ص332.