النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: ما هو التركيز؟ وكيف نظفر به؟

  1. #1
    الصورة الرمزية samar salah
    samar salah غير متواجد حالياً مسئول ادارة المحتوى
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    8
    المشاركات
    415

    ما هو التركيز؟ وكيف نظفر به؟

    ما هو التركيز؟ وكيف نظفر به؟


    لا يعني التركيز ـ كما هو شائع ـ أن يبقى العقل عاكفاً على قضية واحدة ، أو حول فكرة واحدة ، أو في مكان واحد ، وإنما يعني تناول مشكلة أو موضوع باستمرار ووضعه نصب عيني الشخص حتى يتم التوصل إلى نتائج معينة. ويرجع أغلب التشتت الذهني إلى عدم الاقتناع بأهمية ما نفكر به ، او إلى أن هناك ما هو أهم منه(9).


    والآن كيف السبيل إلى التركيز؟


    إذا رغبت في اصطحاب التركيز دائماً فعليك:


    1- أن تعتاد على التركيز؛ فالتركيز هو عادةٌ قبل أي شيء آخر ، كما أن الشرود عادةٌ! فجاهدْ نفسك وكن صارماً مع الأفكار التي تحاول أن تصدك عن تفكيرك ، وقم بقطع حبالها قبل أن تخنقه ، ولا تكن عينك رقيباً يجوب أطراف المكان ويتعاهد أجزاءه ، ولا تكن أذنك جهاز ترصّد للأصوات المشتتة!!.


    2- أن تقتنع بما تفكر به ، ثم تختار الوقت المناسب للتفكير.


    3- أن ترخي ذهنك وبدنك. وبعضهم يقول بأن عدم الاسترخاء أفضل للتركيز ، وقد يكون الرأي الأرجح أن الناس يختلفون في ذلك ، فاختر الأنسب لك(10).


    وثمة طريقة قد تؤدي إلى التركيز خاصة عند من يعانون من نوبات التشتت المزمنة ، وهي الإمساك بقلم والاستعداد لتدوين أمالي العقل وتدفقات الفكر ، وهي طريقة مجربة استخدمها بعض النابهين ، وأشادوا بجدواها وأبانوا عن طيب نتائجها ، وقد يشعر من يمسك بقلمه لتدوين أفكاره في حالات خاصة بأنها تتدفق بقوة دافعة ، وحينئذ قد يحسن إلقاء القلم والاسترسال في عملية التفكير ، ريثما تخف درجة التدفق ، ومن ثم معاودة التدوين ، فإن في وسعك أنت تجريبها(11)!


    فيروسات يعتل بها تفكيرنا:


    ثمةفيروسات خطيرة متناثرة في بيئتنا الثقافية بمنظوماتها المختلفة ، أصابت تفكيرنا بفقر الدم ، وأذهاننا بالشلل ، وعقولنا بالكساح ، مما يظهر أهمية تفعيل جملة من النصوص الشرعية في عقلنا الجمعي والفردي للاستشفاء والتداوي بها ، والتي من شأنها إجراء عملية (جراحة ذهنية) نتمكن بها من إزالة تلك الفيروسات وإزهاقها ، كقوله ـ تعالى ـ في الحث على الثتبت والتحري: ((يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا إن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فََتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ)) [الحجرات: 6] ، وقوله: ((إنَّ الظَّنَّ لا يُغْنِي مِنَ الحَقِّ شَيْئاً)) [يونس: 36] ، وقوله ـ جل وعز ـ في الحث على العدل ومجافاة الهوى: ((يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ أَوِ الوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ إن يَكُنْ غَنِياً أَوْ فَقِيراً فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلا تَتَّبِعُوا الهَوَى أَن تَعْدِلُوا وَإن تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً(135) ))[النساء: 135] ، وقوله ـ تعالى ـ في بيان سبب المصائب: ((وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ)) [الشورى: 30] ، وقول النبي -صلى الله عليه وسلم- في النهي عن الانتفاش الكاذب: »لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر ، قيل: إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسناً ونعله حسناً؟ قال: إن الله جميل يحب الجمال ، الكبر بطر الحق وغمط الناس«(12).


    ومع أهمية استحضار هذه النصوص وغيرها وتفعيلها في العقول ، يجب تعاهد تلك العقول بالتربية والإنضاج ، والحزم في إزالة ما علق بها من تلك الفيروسات لسبب أو لآخر ، والجرأة في »الإنكار الذهني« على المعتلين والمتلبسين بها ، والديمومة في تذكير الغافلين أو المتغافلين!!.


    ومن أهم هذه الفيروسات ما يلي(13):


    1- التفكير القائم على أساس الهوى (اللاموضوعية).


    2- التفكير القائم على مشاعر الكمال الزائف (الانتفاخ الذهني).


    3- التفكير المستند على المواقف المسبقة (التحيز المسبق).


    4- التفكير المبني على المشاعر وكأنها حقائق ثابتة (المراهقة الذهنية).


    5- التفكير المبني على التمنيات وكأنها توقعات حقيقية (التوهم الذهني).


    6- التفكير المتكئ على العادة (الجمود الذهني).


    7- التفكير الذي يعتقد صاحبه دوماً أن جهة ما مسؤولة عن كل ما يحدث (عقدة المؤامرة).


    8- التفكير الذي يعتقد صاحبه أنه يستطيع دائماً أن يعرف ما يفكر فيه الآخرون (الفراسة المتوهمة).


    9- التعميم في التفكير من خلال رؤى محدودة غير كافية (الأرنبة الذهنية).


    10- التردد والبطء في التفكير (السلحفة الذهنية).


    11- التردد والبطء في اجترار الأفكار (الاجترار الذهني).

  2. 5 أعضاء قالوا شكراً لـ samar salah على المشاركة المفيدة:

    abo-bssam (12/5/2011), الجزار محمود (9/5/2011), حجازي (9/5/2011), علي أسامة (9/5/2011), مصطفى العباسي (21/11/2013)

  3. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    استاذ دكتور
    المشاركات
    388

    رد: ما هو التركيز؟ وكيف نظفر به؟

    جهد مشكورلهذا الشرح فالف شكر
    ولكن يوجد ارقام مابين قوسين هل هى ارقام المراجع؟
    فإذا كانت هى مراجع فأين هى؟
    والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    مع تحيات
    أ.د./ أحمد عبيده

  4. #3
    الصورة الرمزية حجازي
    حجازي غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    فلسطين
    مجال العمل
    مدير اداري
    المشاركات
    2,456
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ حجازي

    رد: ما هو التركيز؟ وكيف نظفر به؟

    جزاك الله خيرا جهد مشكور وشرح موفق تحياتي لك .

  5. #4
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    بالمعاش
    المشاركات
    28

    رد: ما هو التركيز؟ وكيف نظفر به؟

    شكراً جزيلاً على هذا الموضوع الأكثر من الشيق.
    هذا ولى تساؤل لكل من يستطيع أن يدلو بدلوه، ألا وهو:
    ماهى الإستراتيجيات التى تفعل التركيز، وماهى اللوجستيات التى تحققه؟ خاصة مع كل مرحلة عمرية محددة؟
    وللجميع الشكر والتقدير.

  6. #5
    الصورة الرمزية الباعث
    الباعث غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    13

    رد: ما هو التركيز؟ وكيف نظفر به؟

    جزاكم الله خيرا؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!

  7. #6
    الصورة الرمزية ضرغام العربي
    ضرغام العربي غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    2

    رد: ما هو التركيز؟ وكيف نظفر به؟

    جزيل الشكرعلى هذا الموضوع الرائع/
    سئل الإمام البخاري - رحمه الله تعالى - عن دواء للنسيان ، فقال : إدمان النظر في الكتب، أي : مداومة القراءة والمطالعة للكتب، وكان بعض المحدثين يكتب الحديث خمسين مرة ، من أجل تثبيت حفظه.



  8. #7
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة الأردنية الهاشمية
    مجال العمل
    مدير موارد بشرية
    المشاركات
    1,629

    رد: ما هو التركيز؟ وكيف نظفر به؟

    موضوع رائع بارك الله في جهودكم
    اللهم أجعلني كبيراً في أعين خلقك ، صغيراً في عين نفسي

موضوعات ذات علاقة
السعادة ماهى .... وكيف تتحقق؟
مقالات النجاح نت... (مشاركات: 3)

وكيف أخاف وهو حبيبي?
كان أعرابى على فراش الموت وحوله أهله وأحبابه وكان فى حال يرثى له فسأله الجميع: أتخشى الموت؟ أتخشى لقاء الله؟ فقال لهم: وكيف أخاف من لم أرى منه إلا الخير... (مشاركات: 2)

الإفصاح عن الذات ..متى ولمن وكيف
الإفصاح عن الذات (self-disclosure) : (جوهر الإتصال الشخصي) تشكل المحادثات العابرة معظم الإتصالات الشخصية التي نعقدها مع الأشخاص من حولنا . فهانحن نتحدث... (مشاركات: 2)

الثقة بالنفس وكيف انميها
ثقتي بنفسي كيف أبنيها المراجع ·العبقرية السهلة، تأليف ديفيد شوارتر ·ما عندي ثقة في نفسي، د.فوزية الدريع إعداد : سمرقند إن الثقة تكتسب وتتطور ولم... (مشاركات: 2)

التغيير الاداري لماذا وكيف
بات معروفاً لدى الجميع أن التغيير أمر محتوم في كل مؤسسة ونظام.. لأن الزمان متحرّك والكفاءات البشرية في تنامٍ، والحاجات والضرورات في تزايد واتساع، وإلى هذا... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات