ماهي اهم وظائف شركات التأمين هل تعلم ان شركات التأمين تقدم الوظائف التالية:
تقوم بتنظيم كل الامور الخاصة يعني إدارة العمليات
تقوم بتحريك السوق إدارة النشاط التسويقي
تحديد المال تحديد قيمة قسط التأمين
العمل مع المستثمرين إدارة الاستثمار.

إدارة العمليات:
تعتبر شركات التامين مؤسسة مالية تقوم بدور الوسيط الذي يتلقى أقساط التأمين، ويقوم باستثمارها تحريكها في السوق وخصم التكاليف، والمبلغ الذي تدفعه الشركات من مجموع الأقساط وعوائد الاستثمار في شكل تعويضات للمستفيدين، ليتبقى الربح الذي يحصل لملاك الشركة، هذه هي المهمة الرئيسية لإدارة عمليات شركة التأمين، وبالتالي فهي تقوم بالاكتتاب بالإضافة إلى العمل على تخفيض تكاليف العمليات والإسراع في تحصيل الأقساط.

أ. وظيفة الاكتتاب: فهي تتمثل في تقرير التأمين التي يمكن قبولها، وقيمة الأقساط التي ينبغي دفعها، وهذه هي الوظيفة التي من خلالها تستطيع الشركة توفير الحماية ضد سوء اختيار عملائها، كما أن نجاح إدارة الاكتتاب في أداء وظيفتها يعود بالدرجة الأولى على نجاح الشركة فإذا كانت معايير قبول طلبات التأمين متشددة فقد لا تكفي الوثائق الصادرة لتحقيق التشغيل الاقتصادي للشركة والعكس إذا كانت المعايير متساهلة فقد يؤدي إلى تعرض الشركة لخسائر كبيرة.

ب. خفض التكاليف والإسراع في تحصيل الأقساط: يشير خبراء التأمين على أن شركات التأمين قد حققت نجاحا فيما يتعلق بالتعامل مع تكاليف العمليات (التعويضات التي تدفع للمستفيدين) خاصة مع وجود الحاسوب كما أنها نجحت في تحقيق سرعة تحصيل الأقساط مما يساعد على سرعة الاستثمار فيها، وذلك من خلال تأجير صندوق للبريد في كل منطقة يوجد بها عدد كاف من المؤمن لهم.

2 إ دارة النشاط التسويقي:
ويمر عن طريق ثلاث قنوات تسويقية:
أ. التسويق المباشر: في هذه الحالة يكون الاتصال المباشر بين الراغب في التأمين والشركة المعنية، كما يتبع له التعرف على أنواع الوثائق المقدمة والمزايا التي تتصف بها الشركة مما يساعده على اختيارها يناسبه من أنواع التأمينات المتاحة.

ب. الوكلاء والمنتجون: إن الوكيل أو المنتج يمكنه إظهار أهمية التأمين، ومساعدة العميل على الاكتتاب في وثيقة أو أكثر لأن الوكلاء أو المنتجون يمثل ون المصدر الرئيسي لعمليات التأمين، وهذا باعتبار الخدمة التأمينية خدمة آجلة لا يعرف الكثيرون أهميتها الاقتصادية.

ج. شركات التأمين الأخرى: وذلك عن طريق عمليات إعادة التأمين، ويتم ذلك عندما تتنازل الشركة عن جزء من الخطر الذي قبلته شركة أخرى، والتي تلتزم بتحمل جزء من التعويض، وحصولها في المقابل عن جزء من (الخطر) قسط التأمين والذي يسمى بقسط إعادة التأمين، وتسمى الشركة الأولى التي تعاقدت مع الوثيقة الأصلية بشركة التأمين المباشر، والشركة الثانية يطلق عليها شركة إعادة التأمين.
أهمية النشاط التسويقي: إن التسويق يساعد على تقديم تشكيلات متنوعة وجذابة لوثائق التأمين، للوصول إلى العملاء المحتملين بأقل تكلفة ممكنة، وعلى هذا الأساس فإن تكاليف النشاط التسويقي لا تتمثل في عمولة الوكلاء فحسب، بل تضاف إليهم مصاريف الإعلان، و مصاريف تدريب الوكلاء والإشراف عليهم وغيرها، وكلما انخفضت التكاليف انخفضت معها أقساط التأمين.

3 تحديد قيمة قسط التأمين (تحديد احتمالات الخطر):
يرتبط قسط التأمين ارتباطا وثيقا بعمل الخبير المختص في تقدير احتمالات وقوع الخطر أو الأخطار التي يغطيها التأمين، ويعتمد في ذلك على الدراسة التاريخية لمعدلات وقوع المخاطر المؤمن ضدها وذلك إلى جانب ما يتم توقعه من متغيرات يكون لها تأثير في أحداث تلك المعدلات مستقبلا، لا تقتصر مهمة الخبير علة تحديد احتمال وقع الخطر وإ نما عليه أيضا أن يقوم بتقديرات بشأن التكاليف المحتملة.
ويمكن تحديد قيمة قسط التأمين وفقا للمعادلة التال ية :
قسط التأمين = ل+أ (1/1+م)ن
ل : معدل الوفيات
م : معدل استثمار أموال الشركة (معدل الخصم)
ن : الفترة التي تغطيها الوثيقة.
أ : تمثل جزء من القيمة الاسمية قدره دينار واحد.

4 إدارة الاستثمار (الأصول والخصوم):
أ*.إدارة الخصوم: تعتبر المخصصات الجانب الأكبر من خصوم شركات التأمين بوجه عام، حيث أن المبالغ التي تتوقع الشركة أن تدفعها للمستفيدين (المؤمن لهم) خلال الفترة التي يغطيها قسط التأمين وعادة ما تكون سنة، يتم إضافتها إلى حساب المخصصات، فعندما تقوم الشركة بدفع بعض التعويضات ينخفض رصيد كل من المخصصات، وفي حالة زيادة قيمة المدفوعات عن قيمة المخصصات يعتبر ذلك خسارة، مما يؤدي إلى انخفاض حقوق الملكية بما بعادل تلك الزيادة، والعكس في حالة انخفاض قيمة المدفوعات عن قيمة المخصصات يرتفع رصيد حقوق الملكية.

ب*.إدارة الأصول: يمثل جانب الأصول في ميزانية شركات التأمين محفظة الاستثمارات فهي بمثابة خليط من أوراق مالية واستثمارات مالية واستثمارات عقارية، ورهنات وقروض، بالإضافة إلى استثمارات أخرى، كما أن سياسة الاستثمار تعتمد على مبدأين، يتمثل المبدأ الأول في استثمار أقساط التأمين فور استلامها والذي يؤثر في جانب الأصول بالزيادة في الاستثمارات، كما يؤثر في جانب الخصوم بالزيادة في المخصصات والتي يخصم منها ما يدفع كتعويضات للمؤمن لهم، أما المبدأ الثاني فهو اعتبار رأس المال والاحتياطات بمثابة الجزء الذي يمكن من خلاله تحقيق الحماية من أي خسائر قد تنجم عن انخفاض قيمة تلك الاستثمارات.
الموضوع منقول من لمزيد من المعلومات http://www.4tamen.blogspot.com