ما هي الطريقة الأساسية لتحويل طاقم وظيفي غير مبال إلى قوة عاملة مندفعة و متحمسة تدر عليك ثمارعملية التوظيف الناجحة:الإرشادات الأساسية لتحفيز الطاقم الوظيفي
بينت الدراسات أن الموظيفين الذين لديهم حافز و دافع على العمل والإنتاج تكون لديهم قابلية العمل بجهد أكثر من غيرهم إلى جانب معدلإنتاجيتهم المرتفع و أصرارهم الكبير في مواجهة الصعوبات التي تصادفهم.أيضا، هم يتمتعون بحماس عال تجاه عملهم بالإضافة إلى تمتعهم بروح مثابرةعالية في تحقيقهم للأهدافهم الوظيفية. بينما يكون بعض الأشخاص يتمتعونبحماس فطري تجاه وظائفهم و مهنهم أكثر من غيرهم، تستطيع الإدارة بسياساتهاالتنظيمية و أساليبها الإدارية أن تلعب دورا هاما في في ضبط الحافز علىالإنتاج. لكن السؤال الأهم يكمن في كيفية دفع و تحفيز قوة عاملة غيرمبالية و تحويلها إلى قوة نشيطة تحصد ثمار عملية توظيف ناجحة. سيزودكمفريق بيت.كوم في هذا المقال ببعض النصائح الهامة لتحفيز طاقمكم الوظيفي
1) البداية المبكرة

يبدأ تحفيز الموظفين في مرحلة مبكرة عند بدء مرحلة المقابلة حيث يجبتحديد الطاقات و القدرات التي سيجلبها فرد ما إلى مكان العمل و كيف سيتمإستخدام والإستفادة من هذه القدرات في تحقيق أهداف الشركة و تطلعاتها. إنالموظفين الذين تم إطلاعهم بشكل واضح على كيفية إستغلال خلفياتهمومهاراتهم وتدريبهم في تحقيق أهداف الشركة سيكونون محفزين أكثر على العملبشكل أكبر من نظارائهم الذين ليس لديهم أدنى فكرة عن كيفية توظيف خبراتهمو مهاراتهم في عمل الشركة.
2) التواصل المفتوح

من الطرق السهلة التي تساعد في رفع معنويات الطاقم الوظيفي هي تبنيثقافة “الباب المفتوح” الإدارية و التي تشجع و تسهل من إتصال النظراءببعضهم إلى جانب إتصال الموظفين برؤسائهم. كلما زاد شعور الموظفينبإمكانيتهم في إطلاع إدارتهم و نظارائهم على أفكارهم والإفصاح عن مشاكلهمأو مخاوفهم كلما قل شعورهم بالغربة مما يؤدي إلى مشاركتهم بحيوية في تحقيقأهداف الشركة و رؤيتها بالإضافة إلى تبيطق منظومة قيمها. كذلك، يجب علىالإدارة أن تكون هي المبادر في توصيل أهداف و إستراتيجيات الشركة وإتجاهها في أي مرحلة من الزمن حتى تصطف أهداف الموظفين المنفردة في صفواحد مع اهداف الشركة ذات الأهمية الكبرى مما يؤدي إلى تبدد شعورهمبالوحدة و إبتعادهم عما يحدث من مجريات.
3) التنوع في العمل

تتسم بعض الوظائف بأنها ذات طبيعية متكررة في واجباتها و فروضهااليومية مما يشعر العاملين بتلك الوظائف بنوع م ن الملل. يكمن دور الإدارةهنا في إمكانيتها في تلطيف طبيعة هذه الوظائف المملة و جعلها أكثر أمتاعاللعاملين بها من خلال إتاحة الفرصة لهؤلاء الموظفين في المشاركة بنشاطاتثانوية و تكميلها بواجبات تضفي بعض الإثارة على الوظيفة كالسفر، عقد دوراتتدريبية، السماح للموظفين بالعمل في الأقسام المختلفة. كذلك، تعتبرالمشاريع المتعددة الإختصاصات التي تتطلب عمل أفراد من من أقسام مختلفةوسيلة رائعة لإضفاء التنوع على الوظائف التي تتسم بالروتين و التكرار وتوسع آفاقهم المعرفية و المهنية.
4) تفويض المسؤولية للآخرين

إنه من واجبات الإدراة إتاحة الفرصة للموظفين حتى يتألقوا إلى جانبإظهار ثقتها بهم من خلال التركيز عليهم في الإجتماعات و الصفقات الهامةبالإضافة إلى إعطائهم المسؤولية الكاملة حتى يحصدوا ثمارها. يجب أن يكونللموظفون أهداف واضحة و إستقلاية بالتصرف حتى يعملوا على تحقيق تلكالأهداف في أكثر الأساليب فعالية و إبدعا مع دعم الإدارة و توفر البنيةالتحتية المناسبين. تعتبر الإدارة اللامركزية و سيلة هامة جدا للتخلص منحالة التشتيت التي قد تنتج في بعض الأحيان عند ممارسة إسلوب الإدارةالمركزية و التي يمكن وصفها بالبعد إلى جانب إعتبارها عاملا هاما في تحفيزو إعطاء الدافع للموظفين للعمل، إذ يقوم الطاقم الإداري الذي يتسمبالفاعلية بتفويض غيرهم من الموظفين بمعدلات مختلفة من المسؤولية بدلا منإحتكارها أو قتل الحافز على الإنتاج في فريقهم.
5) التحدي

يجب على الإدارة رفع سقف التحدي لأعلى مما هو عليه و إيضا يجب عليها أنتفتح المجال لبعض الحرية في أخذ المخطارات لتشجيع الإبداع و النمو و تحفيزروح المبادرة. كما يعتبر إظهار الثقة في حكم الموظفين من واجبات الإدراة والتي تظهر من خلال إتاحة الفرصة لهم بالدخول بمخاطرات محسوبة طالما قاموابالتفكير الدقيق و وضع سيناريوهات واضحة لما سيحدث إلى جانب تحليهم بروحالمسؤولية. وجود عامل الفشل في المخاطرات التي يدخل بها الموظفون، يعتبرمن الوسائل التعليمية التي تحفز نضوج الموظفين و تزيد من ثقتهم بأنفسهم.
6) الإنصات والتعلم

يجب على الإدراة تقبل آراء الموظفين فيما يخص تطلعاتهم في دور الإدراةو آرائهم بالوظيفة التي يقومون بها بالإضافة إلى ما وضعوه من خطط و تطلعاتلمستقبلهم المهني. الإنصات لآراء الموظفين بشكل حيوي هو وسيلة أكيدة لإظهرالإحترام للموظفين. تعلم مما يرغب موظفوك المساهمة به في الشركة و تعلم منرؤيتهم للمستقبل الباهر و أين يضعون أنفسهم حيال ذلك. هيئ نفسك لتبنيالمرونة في أسلوب إدارتك و الأهداف التي تحددها لطاقمك الوظيفي إلى جانبالمرونة في تحديد المدة الزمنية لإتمام هذه الأهداف بالإضافة إلى المرونةفي تخصيص الموارد بما يتماشى مع ردود الموظفين و همومهم الصادقة و مطالبهم.
7) تبنى السياسات التدريبية

على الإدارة أن تستثمر في تدريب العمالة و تطويرها على أعلى المستوياتحتى تنمي من مهاراتهم و السماح لهم بالتعلم و حتى يتقدموا في مسيرتهمالمهنية. يجب على الإدارة أن تقوم في توظيف منقاشاتها التي تدور معالموظفين حول أهدافهم و آمالهم و طموحاتهم و أحلامهم المتشكرة في تحديدمسار التدريب لأقصى درجة ممكنة بشكل يتفق مع الإطار العام للمؤسسة وأهدافها إلى جانب الإمكانيات التي يتيحها دور كل موظف.
التعبير عن الرأي

يعتبر إصدار النقد و الآراء البناءة بإنتظام من أهم الوسائل التي تشجعو تحفز و ترشد الموظفين. أيضا، من واجبات الإدارة تبني نظام تقييمللموظفين مكمل للإجتماعات الشخصية الغير رسمية التي تدور حول سير آداءالموظفين إلى جانب مناقشة الأمور التي تعيق مسيرة التقدم المهني. إن الغرضمن هذه الإجتماعات هو إرشاد الموظفين و تعليمهم و مساعدتهم إلى جانبتدريبهم حتى يدفعوا الفرد ليحسن من معدل آدائه و ليس لإنتقادهم. إن إصدارالآراء الإيجابية و البنائة بشكل منتظم على إنجازات و مساهمات الموظفينالهامة هي عامل هام في رفع معنويات الموظفين.
9) تبني نظام مكافأت

يمكن أن تكون الشركات مبدعة لدرجة عالية في الخروج بطرق ووسائل لتقديرو مكافأة التفكير الخلاق و الآداء المتميز بالإضافة إلى الإبداع و الإخلاصللشركة إلى جانب مكافأة معايير آخرى ذات إعتبارات هامة للشركة. يمكنلبرامج حوافز الموظفين أن يتراوح بحسب الإنجازات التي يحققها الموظفين منالزيادات المالية إلى منح يوم عطلة أو تسجيل الموظف في برنامج تدريب أومنحهم عضوية في ناد ما أو جوائز أو حتى يمكن منحهم عدة مكافأت دفعة واحدة.
10) العدل

من العوامل التي تقلل قابلية الموظفين و إندفاعهم على العمل هي شعورهمبأنهم يعملون ببيئة غير عادلة حيث لا يعتمد النمو و التطور الوظيفي علىالتميز و التفوق إنما يكون خاضعا لمعايير خاصة لا دخل لها بالكفاءةالوظيفية. إضمن من أن موظفيك يعملون في بيئة تتسم بالتنافس و العدل معوجود فرص متساوية للتطور و التقدم، يجب أيضا شرح تطلعات و أهداف و قيمالشركة و رؤيتها بوضوح و شفافية لجميع الموظفين.
الإرشادات الأساسية لتحفيز الطاقم الوظيفي