النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: لا تهرب من نفسك

  1. #1
    الصورة الرمزية Abdul Qadir
    Abdul Qadir غير متواجد حالياً مشرف جلسات الحوار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الجزائر
    مجال العمل
    طالب - دارس حر
    المشاركات
    678

    منقول لا تهرب من نفسك

    لا تهرب من نفسك أبدا
    تعرف إنك تهرب من نفسك في بعض الأيام
    تهرب حتى لا تعيش إحساس ذلك الوقت
    في كل ساعه . كل لحظه . كل دقيقه
    تهرب وتهرب إلى أبعد مكان !!
    تعرف إنك في بعض الأوقات تهرب من روحك
    تخيل لدرجه إنك تهرب من الحقيقه والواقع
    لدرجه إنك تهرب من بعض أحبابك
    ومن أقرب الناس لقلبك

    ((.. حتى من روحك ..))
    .......................................

    تسير ببطء ثم تتوقف أمام المسجد
    يشدك سماع الأذان
    تنظر إلى الناس وهم يذهبون للصلاه
    لا تحس بنفسك إلا وأنت تهرب وتقول:
    " سأصلي لاحقا "

    ( ربما لن تعاود الدخول للمسجد إلا وأنت محمول على الأكتاف )

    وفي بعض الأحيان

    تجلس وأنت تشاهد التلفزيون
    وتتنقل بين القنوات من دون هدف
    تقع عيناك على محاضره
    تستمع لها للحظات , يجذبك الحديث
    لكن سرعان ما تهرب وتغير القناه !!!
    حتى إنك قد تحذف القناه حتى تهرب إلى البعيد

    ( تشاهد قناه لن تستفيد منها في الدنيا والآخره )
    ...................................
    تدخل إلى المنزل وتسمع حديث والديك وتشاهدهم وهم يضحكون
    تعرف إن خطواتك تهرب وأنت تقول في نفسك:
    " سأجلس معهم لاحقا "

    ( قد يأتي يوم وتندم على الأوقات التي إبتعدت فيها عن والديك )


    وأحيانا

    قد تسعف أحد من الأقارب
    تدخل المستشفى
    وفي قاعة الإنتظار
    تسمع صراخ وبكاء
    تناظر بطرف عينيك
    وفي آخر الممر تشاهد عائله
    رجل متلثم وهو يبكي
    وإمرأه منهاره وهي تقول:
    " مات وهو صغير , لم يذق طعم الحياه "
    الكل يبكي هناك
    تغمض عينيك وتفتحها وخطواتك تحملك لتهرب بعيدا
    تهرب حتى لا تسمع البكاء أو أي كلمه أخرى تزيد ضيقك
    " مات وهو صغير , مات وهو صغير "

    ( كلمه تتردد في عقلك إلى متى ..؟؟ )
    .................................................. ..
    لحظات الظروف تجبرك على أشياء لا تريدها
    تحاصرك المشاكل .. تشعر بأنك تختنق
    تشعر بأن الدنيا تضيق حولك
    تركب سيارتك وهدفك أن تبتعد عن هذا المكان
    أصابعك تتجه نحو المذياع
    ترخي راسك تستمع إلى كلمات الأغنيه
    تشعر بأنها تخترق قلبك
    تذكرك بمواقف حزينه
    والدموع تبلل خديك
    تشعر بأنك تختنق أكثر وأكثر
    كنت تعتقد بأن الأغنيه ستخفف ما أنت فيه !!
    ورغم ذلك تزيدك هم فوق هم
    حينها تهرب من إحساسك وذكرياتك

    ( حتى إحساسك تهرب منه , إلى متى وأنت بعيد عن روحك )
    .................................................. ..
    تسمع أناس تتحدث
    أذنك تسمع حديث واحد منهم وهو يقول:
    " تعرف إبن فلان مات في حادث خطير بسبب السرعه "
    تتركه وتهرب بخطوات سريعه
    تضع يديك على صدرك
    وتهرب إلى البعيد وتقول في نفسك:

    ( لو فعلت مثل فعلته فما أنت بعيد عن نفس المصير )
    ...............................................
    تتوقف لحظات وتنظر إلى الرجل الذي أمامك
    وعليه علامات الصلاح , والنور يشع من وجهه
    يبتسم لك
    تبتسم بإرتباك وتهرب إلى البعيد وأنت تقول:
    " سأتوب لاحقا مازلت شابا "

    ( ألا تعرف بأنك يمكن أن تفارق الحياه في أي لحظه )
    .................................................. .....
    تدخل موضوع في النت تشعر بأنه يهز أعماقك
    ويحرك شيء نائم فيك
    وتشعر بأن قلبك يرجف له
    تتنقل بسرعه بين العبارات المكتوبه إلى النهايه
    تشعر ببريق دمعه يأتي من بعيد
    ليذكرك بالله
    تهرب عندما وتخرج من الموضوع
    من دون أن تترك بصمه فيه
    ومن دون تعليق ..!!

    ( يمكن تندم على إنك لم تنشره إذا كان فيه الخير لغيرك )
    .................................................. .......
    الدموع تتزاحم في عينيك
    تجبر نفسك على أن تبتسم
    تطعن قلبك بيدك
    تقبض على يدك
    تتحرك حتى لا تنكسر شخصيتك
    ترجع إلى الخلف وتهرب من ذلك الموقف
    وأنت تحاول أن لا يغير ما في داخلك من ثبات
    فقط أمام الناس
    وأنت على يقين بأن في داخلك شيء منكسر
    لا تعرف متى ينجبر ..

    ( فقد لا يكون الموقف بتلك البشاعه التي تتصورها )
    هناك مواقف كثيره في حياتك قد تهرب منها
    تهرب من الواقع الحقيقي
    إلى فضاء الخيال
    خيال قد يحطمك يكسرك
    يا من يرجى في الشدائد كلها ***** يا من إليه المشتكي والمفزعُ
    ما لي سوى قرعي لبابك سلما***** فإذا رددت فأي باب أقرعُ

  2. #2
    الصورة الرمزية محمد أحمد إسماعيل
    محمد أحمد إسماعيل متواجد حالياً المشرف العام
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    7,515
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ محمد أحمد إسماعيل

    رد: لا تهرب من نفسك

    مبدع كما عهدناك اخي عبد القادر
    والى المزيد من الابداع
    استشارات :
    - الهياكل التنظيمية
    - الوصف الوظيفي
    - اللوائح الداخلية للموارد البشرية
    https://www.facebook.com/Arab.HRM
    https://twitter.com/edara_arabia

موضوعات ذات علاقة
لا تجعل من نفسك مكبا للنفايا
قاعدة شاحنة النفايات مشاركة من بريد المجموعة بتصرف يقول تعالى : "وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ... (مشاركات: 7)

هل تثق باحد اكتر من نفسك ,,, لا تجيب الا بعد ان تقرأ تلك القصة الظريفة؟؟
هل تثق باحد اكتر من نفسك لا تجيب الا بعد ان تقرأ تلك القصة الظريفة؟؟ أمسك بيد من تحب يحكى أن فتاة صغيره مع والدها العجوز كانا يعبران جسرا ، خاف... (مشاركات: 11)

لا تستصغر نفسك
يُحكى عن المفكر الفرنسي ( سان سيمون ) ، أنه علم خادمه أن يوقظه كل صباح في فراشه وهو يقول ( قم يا صديقي واستيقظ .. فإن أمامك مهام عظيمة لتؤديها للبشرية ! )... (مشاركات: 10)

هل سألت نفسك من أنت؟؟
بما تقول إن هذا سؤال تافه، أفلا يعرف أحدنا نفسه ومن يكون؟ ولكن لا تسرع في الإجابة، ذلك أن حقائق الحياة تكشف أن هذا السؤال هو من أهم الأسئلة المطروحة على... (مشاركات: 8)

لا تستصغر نفسك
لا تستصغر نفسك http://www.hrdiscussion.com/imgcache/1029.imgcache يُحكى عن المفكر الفرنسي ( سان سيمون ) ، أنه علم خادمه أن يوقظه كل صباح في... (مشاركات: 1)

أحدث المرفقات