جميعنا لدينا أهداف نريد و أن نصل إليها فى الحياة ، فنحن نريد لأنفسنا حتى على صعيد المظهر أن نكون فى أفضل حال ، فنحن نريد أن نؤسس أفضل الأعمال ، و أن نكون أسعد أسرة ، أو أن نربح بطولات و أن نحصد الجوائز و ما إلى ذلك ...


بالنسبة إلى غالبيتنا الطريق نحو الأشياء التى نريدها يبدأ بوضع أهداف معينة ... على الأقل هذا ما لاحظه كل منا إلى الأن . فأنت تضع الأهداف الدراسية ، و الأهداف المرتبطة بالزبائن الذين يمكنك الحصول عليهم .


و لكن مع التقدم فى السن والتجربة سوف تكتشف أنه كان بإمكانك الوصول لنفس النتائج و إحراز التقدم الذى حققته ولكن بطريقة مختلفة ، فدائماً هناك طريقة أفضل للقيام بالأشياء.


الأمر هنا مرهوناً بالفارق بين الأهداف و الأنظمة ... و سيتضح لك ذلك فيما يلى :


ما هو الفارق بين الأهداف و الأنظمة ؟

  • إن كنت مدرباً لفريق ، فهدفك سيتمحور حول ربح البطولة ...بينما النظام هو ما يفعله فريقك كل يوم و ما يقوم به من تدريبات .
  • و إن كنت كاتباً ، فهدفك سيكون تأليف الكتاب ، و لكن النظام هو الجدول الذى ستتبعه بشكل دورى إلى أن تتم مهمة تأليف الكتاب.
  • و إن كنت عداءاً ، فهدفك سيتمحور حول المشاركة فى المارثون و الوصول إلى خط النهاية ، بينما ما تقوم به من تدريب طوال الشهر هو النظام بعينه.
  • و إن كنت من أصحاب الشركات و الأعمال ، فسيكون من ضمن أهدافك تكوين ثروة ،و لكن نظامك هو تلك الأنشطة و العمليات التى تقوم بها من مبيعات و تسويق .


و الأن ننتقل إلى السؤال الأكثر أهمية ...

هل ستحصل على النتائج المرجوة إذا ركزت على النظام فقط دون الأهداف ؟؟؟#post223610" target="_blank"> اقرأ المزيد ...