ما العوامل المؤثرة عل المفاوضات على الراتب ؟

المفاوضات الناجحة على الراتب تقود إلى عقد التوظيف السليم


مفاوضات الراتب هى عملية يصل بها صاحب العمل و الموظف المحتمل إلى اتفاق على بنود وشروط التوظيف ...

يبدا التفاوض عادة بعرض مقدم من صاحب العمل . الموظف المحتمل يمكن أن يقبل العرض مباشرة أو يمكنه مناقشة تفاصيل العرض أو أن يطلب لنفسه مدة للتفكير خلال مدة يحددها صاحب العمل
.

يضع صاحب العمل هذة الفترة لضمان أن المفاوضات لن تستغرق وقتاً طويلاً و بذلك يتسلم
#post232573" target="_blank">الموظف الجديد مهام عمله فى التوقيت المناسب للشركة ، أو قد يستشف صاحب العمل أن التوصل إلى اتفاق مع المتقدم للوظيفة أمر صعب فيبدأ فى التواصل مع شخص أخر.

صاحب العمل هنا إشارة إلى جهة العمل نفسها ، ففى معظم الحالات لا يتم التفاوض على الراتب مع صاحب العمل نفسه و إنما مع شخص أخر مفوض من جهة الإدارة العليا بالمؤسسة
.
فتفويض شخص بعينه للتعامل مع هذة المسألة أمر غاية فى الأهمية يمنع حدوث أى شكل من سوء الفهم أو التداخل فى الرسائل و العروض بما يعرض عملية التعيين للفشل.

كما أن هناك أهمية أخرى لتفويض شخص أخر بالإنابة عن صاحب العمل نفسه ، وهى ترك مساحة لبناء علاقة متوازنة بين صاحب العمل و بين الموظف الجديد الذى وقع عليه الإختيار.

و نعود إلى الجملة الأولى ألا وهى :


المفاوضات الناجحة على الراتب تقود إلى عقد التوظيف السليم .


فكل شئ فى عرض الوظيفة قابل للتفاوض ( التعويض المادى ، باقة المزايا، ظروف العمل ، أيام وساعات التوظيف ، خيارات العمل و المرونة فيه ، المسمى الوظيفى ، و حتى مكافأة نهاية الخدمة )


مفاوضات الراتب تعتمد على المنصب الوظيفى بشكل كبير ، فكلما ارتفع شأن المنصب الوظيفى زادت قدرة المتقدم للوظيفة على التفوض و على الضغط فى نقاط معينه .

و فى الحقيقة المناصب التنفيذية هى التى تتمتع فى غالبية الأحيان بالحرية فى التفاوض على أمور خاصة بالراتب و المزايا ، والمكافأت ، و الحوافز.

فى التفاوض على الراتب يجب أن يخرج الجميع رابحاً ، فأنت كصاحب عمل لا تريد أن يبدأ موظف العمل لديك وهو غير راضى عن راتبه. و فى نفس الوقت لا تريد أن تدفع راتب أكثر مما تستحق الوظيفة كما أن ذلك يجعل صاحب العمل متشككاً طوال الوقت فى أهلية حصول الموظف على مكافأت أو مزايا أو زيادة على الراتب مستقبلاً.

العوامل التالية تؤثر على حرية صاحب العمل فى التفاوض على الراتب :


· مستوى الوظيفة المطلوبة بالشركة و مدى أهميتها و حاجته لها.
· ندرة المهارات المتوفرة فى سوق العمل و المطلوبة لأداء الوظيفة بكفاءة.
· سنوات الخبرة للشخص الذى وقع عليه الإختيار.
· هيكل الرواتب داخل الشركة .
· التعويضات المادية التى يحصل عليها شاغلى نفس الوظيفة بالشركات المنافسة .
· الظروف الإقتصادية الحالية و المؤثرة على نشاط العمل.
· عوامل أخرى مرتبطة بثقافة الشركة و فلسفتها و الممارسات السائدة فيها.

(نص مترجم)

اقرأ أيضاً ... #post231893" target="_blank">المدراء و الرواتب