مبادئ جديدة للقيادة#_ftn1" target="_blank">*

تغيير المنظمات يتطلب تطوير القيادة عن طريق الأفراد.

القيادة الآن هي عبارة عن حالة نفسية, و ليست منصباً. سوف نجد أنفسنا في هذا العصر التفاعلي, و علي نحو متزايد, في مواقف تتطلب منا تمرين قدراتنا الفطرية للقيادة. فمن الضروري أن يقوم كل منا بأبرز "القائد" في شخصه, فعلينا جميعا أن نقوم بتطوير قدراتنا القيادية إلى أقصى حد من أجل تغيير منظماتنا ومؤسساتنا. فالطريق إلى القيادة تأتي عن طريق التنمية الذاتية, وإظهار القائد يتطلب فهم المبادئ السبعة الجديدة للقيادة.

أ. اعرف من أنت.

مجرد التفكير في الإجابة على هذا السؤال هو بداية الطريق لكي تصبح قائداً. يجب علينا إدراك ما نعرفه و ما لا نعرفه عن أنفسنا. وعلينا أن نقدر مدى مقاومتنا وتحملنا للتغير ومخاوفنا وأولوياتنا ومهاراتنا وقدراتنا.

ب. تنازل عما بحوزتك.

في العصر الصناعي, تم تطبيق مبدأ "لا تتخلى عما بحوزتك حتى يتسنى لك التمسك بشيء آخر", أما في عصر التفاعل, فلا يمكن أن يكون هنالك تقدم إلا بتخليك عما أنت متمسك به. علينا اكتشاف الروابط التي تربطنا بماضينا وتقف في طريق فهمنا لحقيقة أنفسنا. بمجرد إدراكنا لهذه الروابط التي تربطنا, علينا التخلي عنها. الشيء الذي يخضعنا لتجربة جديدة والتي عن طريقها سوف نتمكن من فهم أنفسنا أكثر.

ج. اعرف غايتك.

لكل منا هدف, و لكن لسنا كلنا مدركين لحقيقة غاياتنا, حتى هؤلاء الذين يعتقدون أنهم على دراية بها هم بالحقيقة لا يعرفون سوى وميض من الهدف الحقيقي. لكننا إذا قمنا بتعريف هدفنا سريعاً, فسوف نحصر ما يمكننا تحقيقه في حياتنا. كما أنه من الضروري تطوير العادات العقلية التي تمكنا من التمييز بين التفاعلات واختيار الإيجابي منها. تنتج العادات العقلية من القيم الموجودة لدينا. تقوم هذه القيم بدفعنا للاكتشاف هدفنا الظاهر. وبمعرفتنا لهدفنا أكثر, يمكن لنا أن نقرر تغيير قيمنا لكي نتمكن من تكملة عملية تعلمنا مدى الحياة.

د. أن تعيش السؤال.

تعلمنا في العصر الصناعي أن نحلل الموقف وأن نعزل المشكلة و التوصل إلى حل سريع. وفي عصر التفاعل, علينا معرفة أن كل شيء مربوط بشيء آخر, لذلك علينا أن نعيش السؤال مدة كافية لفهم العلاقات الضرورية لمعالجة النظام.

هـ. تعلم فن "العمل الجماعي"

التشديد اليوم على العمل الجماعي يحقق هذه الحاجة الأساسية من خلال الآخرين. الهدف المشترك يحفز الأفراد على المساهمة في طاقاتهم و مواهبهم و قدراتهم.

و. تخلى عن الشيء.

من متناقضات الحياة أنه كلما حاولنا التمسك بشيء ما, كلما زادت احتمالية خسارتنا له. اعتبار الناس كمصادر غزيرة و متجددة و التخلي عن السلطة يساعد في إدراك السلطة الكاملة للأفراد.

ي. دع العمل يبدأ .

آخر مبادئ القيادة هو أن تتخلى عن مطالب ذاتك. فعلينا أن نصبح جزء من الفريق وأن نستخدم قدراتنا لمساعدة الفريق في تحقيق أقصى الإمكانات. هنالك دائما ثلاثة اختيارات, قود أو اتبع أو ابتعد عن الطريق. الحكمة من القيادة في عصر التفاعل هي معرفة كيفية التصرف مع كل موقف.



#_ftnref1" target="_blank">* Donna C.L. prestwood and Paul A. Schumann Jr. Strategic Creatively, 1Q,2002