الاختلاف والذكاء ج7

في هذا المقطع يجيب المستشار سلمان الشمراني على بعض الاستفسارات التي تجول باهذاننا بشأن الانظمة التمثيلية وكيف يمكن الاستفادة منها واستكشافها وتطويرها وعلاقتها بالاختلاف والائتلاف مع الاخر فيقول :-

كيف تعرف نظامك التمثيلي ؟
افضل طريقة تمريره على السمات التي وردت في الانظمة التي سبق ذكرها.
وافضل طريقة في ذلك العبارات التي تستخدم ففيها الكثير من الدلاله على النمط التمثيلي عندك . ويمكن ان تكتب في ورقة مجموعة العبارات التي تستخدمها او الامثلة التي تستخدمها .
كذلك ملاحظة اي الناس ينجذبون اليك ؟
فايهم تشعر معهم بالالفة والراحة والقرب ؟ وحاول استنتاج انظمتهم التمثيلية .
فغالبا الناس تألف من على شاكلتهم وهذا من اخطر الاسرار في الائتلاف .
ويمكن فعل نفس الخطوات السابقة لمعرفة الانظمة التمثيلية الاخرى الاقل تفضيلا عندك .

ماهو افضل نظام تمثيلي يحتاجه الانسان ؟
الافضل ان يكون عندك كافة الانظمة التمثيلية بمستوى متقارب بشكل بعيد فعندما تملكها جميعا تستطيع التواصل بسهوله مع كل من تقابل وتستطيع تحقيق رغبتك مع اي شخص تريد التعاون معه .

الاختلاف والانظمة التمثيلية
الانظمة التمثيلية أشبه ماتكون بترددات قنوات الاذاعة . والانسان الذي يريد الاستماع لمحطة ما يبحث عن ترددها ثم يضبط موجة جهازه على تردد المحطة الاذاعية . فيبدأ تدفق البرامج الاذاعية ووضح الصوت لمذياعه . وبتغيير موجة المذياع يمنى او يسرى .
كذلك الحال بالنسبة للانظمة التمثيلية فالبصريين يسهل عليهم التواصل مع البصريين لانهم على نفس التردد وكذلك الحال للسمعيين والحس حركيين .
والمشكلة تبدأ حين يبدأ احد الانظمة التواصل مع نظام آخر غيره فكانما كل واحد منهم يبث بتردد مختلف عن الاخر فيحدث سوء التفاهم .


#post43766"
target="_blank">للاستماع لهذا المقطع الصوتي هنا