مقدمة
ان ادارة المعسكرات الحديثة هي احدث فروع علوم الادارة خدمة لاتجاه الفكر الانساني في استخدام المعسكرات كوسيلة لتطبيق فلسفة التربية وتمرس انماط معينة للسلوك والتصرف واكتساب المهارات من خلال ممارسة الانشطة المتنوعة داخل المعسكر.
ويتوقف نجاح المعسكر في تحقيق الهدف العام من اقامته على التخطيط العلمي الدقيق والواضح لادارته بداية باختيار الموقع الذي يقام عليه المعسكر ، واختيار وتقييم العمالة التي ستقوم بتنفيذ البرنامج اليومي وما يدخل فيه من تفصيلات جزئية دقيقة متعلقة بتنظيم وادارة هذا البرنامج من تغذية وشؤون صحية وصيانة وعلاقات عامة وهي اوجه النجاح الحقيقي للمعسكر والتي تحتاج الى جهود مضنية واعداد مسبق على مستوى عال من الكفائة والاقتدار .
كما يجب على كل مدير ي المعسكرات تحري الموضوعية والقدرة على التطبيق العملي والاستفادة القصوى من كل عنصر لتحقيق الهدف النهائي من اقامة المعسكرات ايمانا بما يمكن ان تضيفه المعسكرات من مكسب للتربية عامة وللتدريب الرياضي خاصة والتي هي اخطر اسلحتنا للنمو والتطور وتحقيق احلامنا في المجتمع الجديد.
4-(23-24)
معسكرات التدريب:

مفهوم المعسكر التدريبي
ويشمل كل الانشطة والمواقف والعلاقات التي تؤثر في العضو المشترك كذلك فالبرنامج يحوي كل الانشطة التي سبق التخطيط لها والتي لم توضع في الاعتبار والتنظيم كذلك العلاقات التي تنشا بين العضو المشترك وزملائه ورائد جماعته واتجاهات الرائد نحو العضو المشترك والطرق التي يستخدمها الرائد في العملية الريادية.
1-(33)
اهداف المعسكر التدريبي :
1- تغيير الجو العام للتدريب إلى مكان جديد يؤثر ايجابيا في نفسية اللاعبين.
2- وجود اللاعبين مع بعضهم البعض معيشيا طوال مدة المعسكر يوجد الالفة والمحبة بين لاعبي الفريق ويحببهم في بعضهم البعض ويخلق بينهم تعاون ووحدة العمل.
3- وجود اللاعبين والجهاز الفني في مكان واحد يجعل هناك ارتباط وثيق بين اللاعبين والجهاز الفني وخاصة اذا استغل الجهاز الفني اوقا الفراغ في التقرب إلى اللاعبين .
4- المعسكر فرصة جيدة للإعداد الذهني الجيد للاعبين ويلعب الإعداد الذهني دور هام في حسن وصحة الأداء للاعبين في المباريات بما يوجده فيهم من تفاهم ووحدة فكر.
5- المعسكر فرصة ناجحة لتحليل المباريات مباشرة ثاني يوم والعمل على اصلاح النقاط السلبية في الأداء.
6- للمعسكر اثر ايجابي وفعال في خلق وتثبيت صفات النفس الارادية.
7- تزيد فيه عدد التمرينات مما يساعد المدرب الوصول إلى الفورمة الرياضية في المنافسات من خلال اعطاء اللاعبين دفعة الحمل المناسبة ويمكن أن يصل عدد التمرينات إلى 2او 3 تمرينات يوميا.
8- اذا كان من الممكن لدى المدرب امكانية عرض تليفزيوني لمباريات فرق جيدة وقيام المدرب بتحليل النقاط الايجابية والسلبية في اداء الفريق فان ذلك يكون من انجح الوسائل لتعليم اللاعبين واجباتهم الخططية.
2-(102-103)
واجبات المشاركين في المعسكر:
1- ان يكونو نشطاء في جميع اعمال المعسكر .
2- المحافظة على الاجهزة والادوات ومباني المعسكر.
3- الحفاظ على النظام وتطبيق اللوائح.
4- المحافظة على النظافة والناحية الصحية.
5- عدم الخروج على تعليمات المعسكر. 2-(104)
الممنوع بالنسبة للمشاركين في المعسكر.
1- يفضل عدم التدخين طوال مدة المعسكر.
2- السهر في لعب الكوتشينة او لعبة فيها مقامرة.
3- ترك المعسكر بدون تصريح.
4- الحضور الى صالة الطعام بملابس التدريب.
5- دعوة الضيوف الى المعسكر(الدعوات الشخصية).
6- التدريب بدون اذن المدرب.
العقوبات
تتراوح العقوبات بين :
1- الانذار 2- التانيب والتعنيف. 3- الايقاف عن التدريب لفترة معينة.
4- الطرد من المعسكر.
2-(240)
دور المعسكر في بناء الفورمة :
1- يجب أن تكون الروح السائدة هي روح الالفة والمودة بين كل اعضاء المعسكر جهز ولاعبين .
2- لابد من وجود اليات الحزم داخل المعسكر وان يعاقب المخطئ مهما كانت مكانته في الفريق
3- تحقيق العدالة في المعاملة بين احسن واهم اعضاء الفريق واللاعبين الاقل اهمية ،حيث أن التفضيل بين اعضاء الفريق بعث روح التفرقة بين اللاعبين.
4- يهدف المعسكر إلى زيادة التدريبات المعطاة وأيضا تحسين القدرات والتركيز الذهني على المهمة مما يعطي اللاعب فرصة في تنفيذ الخطط بشكل سليم.
5- زيادة عدد التمرينات تتيح للاعب الوصول بالمستوى البدني إلى قمته خلال فترة المنافسات وأيضا المستوى المهاري
6- يتيح المعسكر الفرصة إلى العزل التام عن الضغوط الخارجية مما يتيح للاعب الصفاء الذهني خلال التدريب.
وينصح الؤلف ب:
1- يوم المباراة مع فريق منافس ينصح بالا يلغي التدريب الصباحي فالمفروض ان يكون حمل التدريب خلال المعسكر التدريبي هو الحمل الاقصى خاصة اذا كان المعسكر في الاسبوع الثامن والتاسع حيث يصل في اخر المعسكر الى الفورمة الرياضية الممتازة.
2- ان يكون الاعداد الذهني هو خطة المباراة التي يقوم المدرب بشرحها بدقة مع تحديد الواجبات لكل لاعب.
3- ان يكون ميعاد المباراة بعد ميعاد التدريب بـ 4,30 ساعة.
4- يطبق البرنامج التدريبي الاسبوعي المحدد في الخطة خلال المعسكر وفقا لميعاد المعسكر. 2-(245-249)
عوامل نجاح المعسكرات التدريبية
اولا :تخطيط برامج معسكرات التدريب :
يبدا تخطيط البرنامج بتحديد أغراض المعسكر فان هذه الأغراض تحدد اتجاه سير تخطيط البرنامج وتحديد اختيار الأنشطة وكذلك تستخدم هذه الأهداف في تقييم النتائج .
اسس تخطيط برامج المعسكرات
1- تحديد المصادر المادية والبشرية التي توفرها الهيئة المنظمة قبل بداية انعقاد المعسكر والاستفادة منها.
2- اشتراك الأفراد العاملين في المعسكر في تخطيط البرنامج .
3- اشتراك الأعضاء الذين أقيم من اجلهم المعسكر في التخطيط.
4- المرونة والتعديل والتغيير في مواد البرنامج تبعا للظروف والمواقف المتغيرة.
5- التوازن في مواد البرنامج .
6- بث الحماس والتقدير لأعضاء المعسكر وإعطاء الجزاء المناسب في الموقف المناسب.
عوامل تؤثر في برنامج المعسكر
1- الأعضاء الذين أقيم من اجلهم المعسكر مستواهم التدريبي واحتياجاتهم الصحية وامكاناتهم وخبراتهم السابقة
2- المشرفون على البرنامج ومدى تفهمهم لهدف المعسكر وعددهم ومؤهلاتهم وخبراتهم ومهاراتهم.
3- طبيعة موقع المعسكر وطبوغرافية الأرض.
4- فلسفة الهيئة المنظمة للمعسكر.
5- مدة المعسكر .
6- الامكانات المتوفرة
7- الميزانية المخصصة للمعسكر.


1- جغرافيا المكان
مثال بعض المنافسات تقام في دول أخرى لا يتناسب جوها وطبيعة اللاعبين مثال قد تكون المنافسة على ارتفاع عن سطح البحر مما يدفع المدرب إلى تنظيم مدة المعسكر بحيث يتمكن اللاعبين من الحصول على التكيف مع طبيعة المكان في المنافسة.

2- ميزانية المعسكر:
يجب التخطيط لبرنامج المعسكر بناء على ميزانية المعسكر ويجب أن تتناسب الميزانية وطبيعة المنافسة مثال بطولة كاس العالم للأندية لكرة القدم والتي يشارك بها النادي الأهلي تتحدد ميزانية المعسكر بناء على المدة التي يريها المدرب ليجهز فريقه وليس العكس.
3- :مدة ووقت المعسكر:
يفضل أن يكون هناك خلا فترة الإعداد معسكر تدريبي لمدة من 10 إلى 15 يوم .
من الافضل أن يكون المعسكر في نهاية مرحلة الإعداد الخاص أو في الاسبوع الثامن والتاسع من مرحلة ما قبل المباريات حيث يمكن أن يكون للمعسكر فائدة محاولة تطبيق كل ما تدرب عليه الفريق في المباريات ومحاولة اصلاح اخطاء الأداء خلال تتالي المباريات .

4- الإمكانيات المتوفرة :
مثال هل لابد من اقامة المعسكر خارج البلاد حيث التكيف مع ظروف وجو المنافسة او توفير صالات التدريب اللازمة لتنفيذ برامج المعسكر كما يمكن ان تكون هذه الامكانيات بشرية من توافر الجهاز الفني المعاون للمدرب والذي يتيح له الفرصة في اتخاذ القرار المناسب
1-(202-215)

... المصنف الأول عالميا يغادر إلى ايطاليا ...
أحمد بن حشر يستأنف رحلة الإعداد
غادر المصنف الأول عالميا في رماية ''الدبل تراب'' الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم إلى ايطاليا يوم السبت الماضي وذلك لاستئناف برنامج إعداده استعداداً للمشاركة في اولمبياد أثينا خلال أغسطس القادم ·مدة الرحلة تبلغ حوالي العشرة أيام وهي مقسمه إلى مرحلتين ·· الأولى خاصة بإعادة ضبط السلاح ، وهو إجراء روتيني يقوم به الرماة باستمرار للتأكد من سلامة أسلحتهم وقدرتها على العمل بنسبة كاملة ·وفي الرماية يعد ضبط السلاح من أساسيات اللعبة وهو أمر لاغنى عنه طوال الأوقات ، كما أن تجهيز السلاح في حد ذاته يعد فنا قائما بذاته ، وله طقوسه والمختصون فيه ، وعملية الضبط التي يحتاجها السلاح يحددها الرامي بنفسه على اعتبار انه اقدر الناس على تقييم كفاءة أداء سلاحه ومستوى التعديل الذي يحتاجه ·

والمرحلة الثانية خاصة باستئناف برنامج الأعداد عن طريق إقامة معسكر تدريبي لمدة أسبوع تقريبا ، بغية استعادة الفورمة الرياضية ، والذي تعقبه فترات إعداد أخرى لغاية الوصول إلى موعد انطلاقة الاولمبياد ، مع العلم أن منافسات الرماية في أثينا ستبدأ في اليوم الثاني لانطلاق الاولمبياد مباشرة وذلك يوم 14 وتستمر لغاية 22 أغسطس ·
ما يهمنا أن منافسات الدبل تراب التي يمثلنا فيها سوبر ستار الرماية الشيخ احمد بن حشر ستقام يوم 17 أغسطس ، ويتضمن الجدول إقامة الدور التمهيدي من الساعة التاسعة صباحا ولغاية الواحدة والنصف ظهرا ، وبعدها يحصل المتأهلون على راحة لمدة ساعة قبل المشاركة في الدور النهائي والذي يستمر لفترة 45 دقيقة من الساعة الثانية والنصف لغاية الثالثة والربع ، يعقبها مباشرة مراسم تتويج الميداليات على أصحاب المراكز الثلاثة الأولى ·

وكان المصنف رقم واحد عالميا ، قد خضع لفترة راحة إجبارية من التدريبات لمدة أسبوع ، تندرج ضمن خطة الإعداد المتواصلة ومثل هذه الراحة تعد أمرا طبيعيا وسط برنامج الإعداد كما هو معروف ، بل إنها تعد أمرا ضروريا وتخدم خطط التدريب على اعتبار أنها تعيد تهيئة الرياضي وتسمح له باستعادة حالته الطبيعية والوصول إلى الفورمة المطلوبة التي توصله إلى قمة المستوى عند المشاركة في البطولات ·
(5)



ثانيا: التغذية في المعسكرات
وأشار إلى أن الوجبات التي تقدم للاعبين تختلف حسب مواعيد المباريات والتمارين، بحيث تتواءم مع احتياجات اللاعب وتساعده على العطاء داخل الملعب، مشددا على أهمية أن يكون طبيب النادي على دراية تامة بنوع الأغذية ومواعيدها.
من جهته, يرى زهاء الدين صادق إخصائي العلاج في نادي الفيصلي أن دخول وجبة دسمة، "كالمفاطيح" إلى معسكرات الأخضر يعتبر خطأ كبير يتحمله إخصائي التغذية إن وجد واللاعب والمدرب الفريق، مشيرا إلى اللاعب في حاجة إلى غذاء متوازن كي يعوض ما افتقده جسمه خلال المباراة بشكل صحيح.
ويرى أن حاجة اللاعب للأرز تكون بمقدر معين لا تزيد على (70 جراما) أما اللحوم فمن الواجب أن تكون خالية من الدهون قدر الإمكان، مع إمكانية تقديم بوفيه مفتوح شامل يحتوي على أصناف متعددة من الطعام، شرط عدم توفير المشروبات الغازية والابتعاد عن المنبهات (الشاي والقهوة، لدورها السلبي في منع امتصاص الحديد الذي يحد من القدرة العضلية لدى اللاعب.
ولفت إلى ضرورة الحرص على الأغذية التي تحتوي على فيتامينات كالفواكه والخضراوات ، لأنها تحد من الالتهابات العضلية كما يتوجب على اللاعب الحرص على السوائل لتعويض ما افتقده جسمه.
كما حذر الدكتور عبد العزيز العثيمين استشاري التغذية العلاجية في مستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض اللاعبين من خطورة الإفراط في أكل الوجبات الدسمة، كالأرز واللحم، مشيرا إلى أهمية التوازن في تقديم الوجبات الغذائية الدسمة بحيث لا يتم تكرارها ولا يتم حجبها مباشرة.
وقال:" التغذية السليمة للرياضي تؤدي إلى ضمان توازن الطاقة للاعب وتساعد على استعادة القدرة على أداء التمارين قبل موعد الدورة التدريبية التالية، كما تزيد من فعالية التكيف إلى أعلى حد ممكن للوصول إلى موعد النشاط الرياضي، وتقلل من حدوث تلف في العضلات وكذا الإحساس بالألم أو الإجهاد المزمن الناتج من المباريات".
وأرجع العثيمين أسباب التغذية السيئة لبعض اللاعبين إلى أسباب أهمها: الكسل و الاختيار السيئ للوجبات، انخفاض الوعي الثقافي لدى اللاعبين من الناحية الغذائية، العادات الغذائية سيئة، إضافة إلى غياب المهارة في تحضير الطعام المناسب للرياضي.
وعن الأغذية الضرورية للاعب أجاب: تعتبر الكربوهيدرات أهم وأفضل مصدر للطاقة التي يحتاجها اللاعب لأداء التمارين الرياضية, فالكربوهيدرات تخزن داخل العضلات على شكل جليكوجين، والذي يعتبر مصدرا مهما للطاقة الأساسية التي تستخدمها العضلات أثناء المباريات والتمارين، وكلما زادت الفترة الزمنية للمباراة أو التمرين ازدادت معه حاجة الجسم للجليكوجين المخزون في العضلات, لذا لابد أن يحتوي الغذاء اليومي للاعب على 50 إلى 60 في المائة من الكربوهيدرات ويفضل أن تكون من الكربوهيدرات المركبة.
وأشار إلى أن أفضل مصادرها تكمن في الخبز الأسمر, الخضراوات، كالبطاطا والفاصوليا , المكرونة, الشوفان, والقمح، وتجدر الإشارة هنا إلى أن الإجهاد العضلي وعدم القدرة على مواصلة وضعف العطاء داخل الملعب يعود إلى انخفاض نسبة الجليكوجين المخزونة في العضلات وأن زيادة تناول الكربوهيدرات يساعد على زيادة تحمل اللاعب لوقت أطول خاصة في المباريات القوية والتي تزيد مدتها على 90 دقيقة.
وشدد على ضرورة تقييم الحالة الغذائية للرياضيين بحيث يتم جمع البيانات المتعلقة بتغذية الرياضيين وتفسيرها للتعرف على النقص في تغذيتهم وتحديد احتياجاتهم من العناصر الغذائية، وكلما ازدادت البيانات التي يتم جمعها، كان التقييم أكثر مصداقية، وتراوح عملية التقييم من جمع بيانات بسيطة إلى إجراء عديد من القياسات والفحوص.
ونبه إلى أهمية تقييم عناصر الحالة الغذائية وتقييم نمط التغذية للشخص الرياضي عن طريق الوجبات اليومية وأوقات تناولها، العادات الغذائية، الأكل بين الوجبات، مقدار السوائل المتناولة و نوعيتها و كميتها، استخدام المكملات الغذائية، نوع التمارين و مدتها، الاعتقادات الغذائية المنتشرة.
وأضاف أيضا مهم جدا دراسة التاريخ الصحي للاعب عن طريق نوع الأمراض التي يعانيها الرياضي، التاريخ المرضي للأسرة " الأمراض الوراثية"، اضطرابات صحية أخرى "الاضطرابات الهضمية، الإجهاد، الصداع، الدوخة"، فحص الدم وقد تكون نتائج فحص الدم مضللة في حالة فحص الرياضي وهو في حالة الجفاف، فإن السوائل و التعرق قد يؤدي إلى تركيز العناصر الغذائية في الدم، وهذا يعطي استنتاجاً خاطئا.
وشدد على أن أهم الأعراض الواجب معرفتها على اللاعب تكمن في فقر الدم، داء السكري، ارتفاع الدهون "الكوليسترول"، كما أن المقاييس الجسمية مهمة للتعرف على الحالة الغذائية و الصحية للرياضي، كالوزن، الطول، محيط الخصر، سمك الجلد " كلما أمكن ذلك".
رغم المبالغ الطائلة التي تنفقها الأندية السعودية في استقطاب وتجديد عقود لاعبيها المحترفين، إلا أنها تغفل وبشكل كبير الجانب الغذائي السليم، رغم دوره المؤثر في النهوض بمستوى اللاعب وصحته وتأهيله بشكل ملائم، بما ينعكس على مستواه داخل أرض الملعب، الذي يجب أن يكون عليه اللاعب كي يقدم العطاء الأفضل داخل الملعب.
وتتجاهل معظم الأندية الوضع الغذائي الذي من الواجب أن يكون عليه اللاعب وماهي الوجبات المحظورة وتوقيت كل وجبة حيث يسود النمط الغذائي العشوائي على حياة اللاعب المحترف بعيداً عن أي معيار علمي يصحح المفهوم الخاطىء.
وتسيطر الوجبات الدسمة على معسكرات أنديتنا المختلفة ويتكرر المشاهد كذلك في منتخباتنا الوطنية حيث يحضر المفطح بشكل كبير بجانب الوجبات العالية الدسم في إشارة واضحة لحاجة الأندية السعودية إلى إخصائيي تغذية يعملون على رفع الوعي الغذائي في المجتمع الرياضي.
(6)
التغذية الصحيحة من العناصر الاساسية للياقة اللاعب البدنية ونراعي المبادىء الآتيه في تغذية اللاعبين :
- يجب أن يتناسب نوع وكية الغذاء مع المجهود البدني الذي يبذله اللاعب خلال التدريب . بمعنى أنه كلما زاد حمل التدريب , كلما إزدادت كمية الغذاء والطاقة الحرارية الناتجة عنه .

- يحتاج الشخص في الحياة العادية إلى 2500-3000 سعرة حرارية في اليوم الواحد.

- يتناول اللاعب من الغذاء ما يعطي المجهود البدني بحيث لايقل أو يزيد عن المعدل المطلوب . إن التغذية الزائدة تؤدي إلى زيادة وزن اللاعب كما يؤدي نقصها إلى قلة مقاومته وقدرته على تحمل التدريب فتقل بالتالي لياقته البدنية .

- يحتاج جسم الإنسان إلى ثلاث مواد رئيسية , هي النشوية والبروتينية والدهنية , ويجب مراغاة التوازن بين بهذه المواد لتوزيعها حسب إختياجات اللاعب
فتكون كالآتي :
60--62% مواد نشوية
15-15% مواد بروتينية
22-23 % مواد دهنية

ويراعى المحافظة على هذه النسبة بحيث لاتتغلب مجموعة على الآخرى وحتى يكتمل الغذاء الصحيح للاعب , يضاف إلى هذه المجموعة الغذائية مجموعة من الفيتامينات والأملاح المختلفة , ويحتاج اللاعب إلى فيتامينات أ , ب , ج . كما أن فيتامين د هام للاعبين الناشيئين .

وهذه الفيتامينات لاغنى عنها في فترة الصيف , ويمكن الإستعاضة عنها بالأقراص إذا لم تتوافر خلال فصل الشتاء .

ويأتي في المرتبة الاولى بين هذه الأملاح :


- ملح الفوسفور وهو يتوافر في اللحم وفي ملح الطعام , هذا ويمكن بصفة عامة الحصول على الاملاح في انواغ التغذية العادية المختلفة . ويمكن أن تضاف عليها أملاح صناعية إذا إحتاج الأمر .

- يجب أن يقدم الطعام بطريقة منظمة تفتح الشهية , وفي أوقات محددة , ويمكن تحقيق ذلك في المعسكرات وأيام المباريات .

- يجب أن يشمل الطعام السوائل نظراً لأهميتها في تعويض الكمية الكبيرة التي يفقدها اللاعب خلال التدريب من ماء جسمه , مع مراعاة عدم المبالغة في تناول السؤال , لأن كثرتها تزيد الحمل على القلب . كما ينصح بالإكثار من تناول الفواكه في الصيف , لغحتوائها على كمية هائلة من السوائل .

- وينصح اللاعب الذي يلاحظ أنه يفقد كمية كبيرة من الماء من جسمه , أن يعوض الكمبية هذه بشرب كمية مناسبة من اللبن , ويشرب " شوربة " اللحم المملحة لتعويض الملح الذي يفقده .

- يجب أن تتناسب كمية الطعام مع التدريب , وأن تتنوع مع مراحله المختلفة , لهذا فإن كمية الطعام يالتي يحتاجها اللاعب في مرحلة الغنتقال تكون قليلة نسبياً , لأن هذه المرحلة ترويحية . وذلك حتى لايتعرض اللاعب إلى زيادة وزنه .

وتزداد كمية الطعام بدرجة ملموسة في المرحلة الأساسية , حيث إنها مرحلة البناء والتكوين , وتصل خلالها الطاقة المبذولة حوالي 6000 سعرة حرارية .
وقد تزيد على ذلك أحياناً . وتهتم بالتغذية في هذه المرحلة بالمواد السكرية والبروتينية بصفة أساسية .

- تراعى زيادة الطاقة الحرارية في طعام الإطار عندما يكون التدريب مرتين في اليوم , ويكتفي في طعام الغذاء ببغض الأطعمة الخفيفة التي تنتج طاقة حرارية عالية . وتكون الوجبة الرئيسية في العشاء بعد التدريب الثاني بوقت مناسب حتى ينال اللاعب راحته الكافية .

- يراعى في فترة المنافسات ألا يتناول اللاعب في اليوم السابق للمباراة اغذية يصعب هضمها , حتى لايفقد جزءاً من نشاطه وحيوتيه في ذلك .

- يراعى في فترة الصيف الإمتناع عن تناول الاغذية التي تحتوي على نسبة كبيرة من الملح تجنباً للعطش .

- ينصح بأن يتناول اللاعبون كمية مناسبة من السكر قبل المباريات وبتناول شاي دافىء مليء بالسكر الكثير , ويتناول فنجان صغير من عصير الليمون في فترة الراحة بين الشوطين .

- عند السف للاشتراك في مباريات خارجية , يتعاون اللاعبون والأخصائي الطبي في اختيار الاغذية المناسبة القريبة من التي اعتاد اللاعبون على تناولها .

- التغذية الصحيحة المنظمة تساعد اللاعبين على الاحتفاظ بالتكوين الذي يئهلهم لبذل مجهود بدني جيد . ويلاحظ أن بعض اللاعبين تصعب عليهم السيطرة على أجسامهم وأوزانهم , ويتعرضون دائماً لزيادة الوزن ويلجأ هؤلاء لإستعادة وزنهمبطريقة خاطئة , بالإقلال من كمية التغذية ( الصيام تقريباً ) .

وهذه الطريقة خاطئة من ناحية اللياقة البدنية , ومن ناحية أداء الجسم ووظائفه , والطريقة الصحيحة هي اختيار الغذاء الذي سيد الحاجة ولايعني سعرات حرارية حالية , مثل اللحم الصغير الكندوز ) واللحوالسمك واللبن والزبادي , والخضروات الخفيفة مثل السابنخ والجزر , ويمكن أن يستبدل اللاعب القابل للزيادة , ببعض الفاكهة والوجبات الجافة .

- يجب تعويد اللاعبين على التغذية الصحيحة وطرق تناول الأطعمة على المائدة .

تم تحصيل هذه المعلومات من - كتاب كرة القدم تدريب وخطط - بكتابة عبدالمجيد نعمان ومحمد عبده صالح الوحش
(7)
ثالثا: الادوات في المعسكرات
أحدث الابتكارات والاختراعات للأجهزة الرياضية
متعددة الأغراض
وأهمية التدريب عليها
للمخترع المصري الكابتن/ صــــلاح حســـــنين
المدير عام بالشباب والرياضة بالقليوبية وعضو جمعية المخترعين
ومـدرب رفع الأثقال وكمال الأجسام واللياقة البدنية بنادي طوخ وشباب طوخ الرياضي
والحاصل علي 4 براءات اختراع للأجهزة الرياضية متعددة الأغراض وكل براءة بها أكثر من 50 تصميم بإجمال أكثر من 150 ابتكار بأشكال وأحجام وطرق أداء متنوعة لهذه الأجهزة
- أهمية هذه الاختراعات وفوائدها
مقدمه : أصبحت ممارسة الرياضة مطلب أساسي وخصوصا علي أجهزة التدريب الحديثة. والتمرينات الرياضة ضرورية للإنسان كالماء والهواء وعن طريقها يمكن أن يتطــــــور نمو أعضاء الجسم وزيادة القوة والضخامة العضلية أيضا هذا بخلاف المظهر الجمالــــي للجسم البشري مع الاحتفاظ بالصحة والقوة والبعد عن المرض وتأخر الشيخوخــــــة والقدرة علي التكيف لبذل المجهود والكفاءة في العمل وزيادة الإنتاج وتحسين الحالـــــــة الاقتصادية والاجتماعية .
وأن تربية الفرد وإعداد الجسم هي أساس تربية العقل وتهذيب النفس . والرياضة ليسـت للأبطال فقط ولكن يجب علي كل فرد أن يمارس الرياضة سواء كان ذكرا أم أنثي طفــلا أو كهلا , سليم الجسم أو مريض أو معوق ولكل رياضته المناسبة حسب سنه ومسـتواه وحالته الصحية وقدراته البدنية وطبيعة تكوينه الجسماني .

والجسم البشري لم يخلق للراحة والكسل والخمول , بل خلق للعمل والحركة والنشـــــاط والسعي علي الرزق . وهذا ما حثنا عليه الله عز وجل في كتابه العزيز وفي الأحاديـــــث النبوية الشريفة أيضا . ويعتبر الجسم ماكينة رائعة أبدعها الخالق ســــــــبحانه وتعالي , إلا أنه يتلف ويتعطل إذا ما لم تستخدم وتتحرك هذه الآلة .

والتدريب الرياضي في عصرنا الحاضر يتأسس علي قواعد وأســـــــس ونظريات علمية تخضع في جوهرها لمبادئ وقوانين العلوم الطبيعية كعلم التشريح وعلم وظائـــــــــــــف الأعضاء ( الفسيولوجي ) وعلم النفس والطب الرياضي وعلوم الحركة الميكانيكيــــــــة وكثير من العلوم المعاونة الأخري التي تسهم في تنمية وتطوير قدرات الفرد البدنيــــــة والصحية بصورة شاملة ومتزنة ومقننة لتنمي وتطور مختلف قدرات ومهارات الفـــــرد الرياضي ليحقق أعلي مستوي بأقل جهد وفي أقصر وقت .
وكلما زاد الاهتمام بالقاعدة العلمية والوسائل التكنولوجية في العملية التدريبية كلما ارتفعت النتائج المرجوة وتحقق الهدف المطلوب.
وما حدث في السنين الأخيرة من طفرات في المجال الرياضي من الأرقام والمقايــيس الخيالية وما تحقق في الأولمبيــات وبطولات العالم الأخيرة ما هو إلا نتيجة الاعتماد علي وسائل العلوم والأجهزة الحديــثة
*الأجهـزة تساعد في رفع مستوي الرياضة عامة وتخدم كل اللعبات الرياضية وجميع الرياضيين من الجنسين ولكل المستويات الرياضية من ســــــــــن الطفولة حتي الشيخوخــــة .

*الأجهزة تســـــاعد في بناء الأجسام وتنمية عناصر القوة والتحمل العضلي كذلك تنمي الضخامة العضلية وتحديد ملامح وتفاصيل العضـلات.
* الأجهزة تساعد في علاج التشـوهات القوامية .
* الأجهزة تساعد في حالات العلاج الطبيعـي .
* ألأجهزة تفيد في رياضة المعوقين وأصحاب الحالات الخاصة.
*الأجهزة تساعد في علاج السمنة وإنقاص الوزن كذلك تساعد في علاج النحافة .
* الأجهزة تساعد في رفع الكفاءة والقدرة التدريبية .
* الأجهزة تساعد في تنشيط الدورة الدموية ورفع كفاءة القلب والرئتين والأجهزة الداخلية بالجســم .
* الأجهزة وسـيلة فعالة ومشوقة لتصريف طاقات الشباب تصريفا سليما بعيدا عن الانحرافات والأمراض والإدمان والملل وتحسين جهاز المناعـة .
* الأجهزة وســيلة فعالة لعلاج الكثير من الأمراض النفسية والبدنية .
* الأجهزة تســــاعد في إعداد جيل من الشباب القوي والصالح اللذين ســـــيقوم علي أكتافهم بناء الوطن وحمايتــه.
* الأجهزة وسيلة فعالة لزيادة الإنتاج وانعكاسه علي الحالة الاقتصادية والاجتماعية .
3- الأماكن التي يمكن الاستفادة فيها بهذه الأجهزة
يمكن الاستفادة بهذه الأجهزة في الأماكن الآتية:
ـ جميع المنازل والعمارات والأبراج السكنية.
- جميع الأندية ومراكز الشباب والصالات الخاصة والعامة ومعسـكرات المنتخبات .
- جميع المدار بمراحلها المختلفة وخصوصا مرحلة الإعدادية والثانوية وما يعادلها.
- جميع المعاهد والكليات ومراكز التدريب .
- جميع الوحدات العسكرية وأندية القوات المســلحة والسرايا الرياضية والقيادية .
- جميع أندية الشرطة ومعسكرات الأمن المركزي وقوات الأمن والتخصصات الأخرى .
* تتمــــــــيز هذه الاختراعات بالتطوير التكنولوجي من الناحية الفنية وفقا لآخر تطورات ومفاهيم التدريب وتعمل معظمها ضد أنواع مختلفة من المقاومات , حيــث هناك تصميمات تعمل بالمقاومة العضلية الذاتية أي مقاومة العضلات ضد بعضها البعض لتخرج ناتج حركي في شـــــــــــكل تمرينات رياضية تفيـد جميـــــــــــع عضلات الجسم , وهنــاك تصميمات تعتمد علي مقاومـة شــرائح الأثقال المنزلقة علي أســـياخ , وتصميمات أخري تعتمد عقلي مقاومــــــة الأثقال الاسطوانية عن طريـق أزرع ومفصلات لنقل الحركة ..
* ولا شك أن توافر مثل هذه الأجهزة بالمدارس والمعاهد والكليات والأندية ومراكز الشـــــباب والمنازل والفنادق والقرى السياحية والصالات الرياضية سـوف تكون وسيلة فعالة لرفع مسـتوي الرياضة ورفع مستوي اللياقة البدنية لجميع الأفراد وتصريف طاقات الشـــباب تصريفا نافعا , للبعد عن الانحرافات والإدمان والتطرف .

* وأن تصنيع مثل هذه الأجهزة محليا يسـاعد في تشغيل عدد كبير من الشباب والمساهمة في حـــل مشكلة البطالة, حيث تصنيــــــــــع هذه الأجهــــزة يحتاج إلي تخصصات كثـــــيرة.
* تعميم هذه الاختراعات تساعد علي ترشيد الإنفاق وتوفير الملايين في شراء مثيلاتها بأسعار باهظة بخلاف رسوم الجمارك والنقل .


*وتتميز هذه التصميمات بالآتي :
- خفيفة الـــــــــــــــــــــــ ــوزن حيث لا تحتاج لخامات كبيرة.
- توفير كميه أوزان الأثقال المستخدمة في الاجهزه الأخرى.
- لا تشغل حيز كبير ومساحتها اقل من ألأجهزة الأخـــــــرى.
- وسعرها اقل بكثير عن مثيلاتها من الأجهزة الأخـــــــــرى.
- يمكن إن يؤدي عليها عدد كبير من التمرينات لتفيد جميع عضلات الجسم بطرق مبسطه وسهله وذلك بتغيير زوايا الأذرع والمساند.
- أسلوب مشوق للتدريب بعيد عن الملل والتعب الســـــريع .
- التحكم ذاتيا في درجه الشدة أو المقاومة دون الفك والتركيب للأثقال المســــــــــتخدمة .
- يمكن اســـتخدام وزن الزميل كمقاومه اضافيه بأسلوب المرجحة .
- مركب عليها بارات إضافية لتركيب الأثقال الاسطوانية حسب ما هو مطلوب لكل لاعب .
- عليها يمكن تشغيل أكثر من عضله في وقت واحــــــــــد .
- كذلك يمكن عـــزل عضله أو مجموعه عضلات لتحديد التأثير على العضلة المطلـــــوب تقويتها وذلك بتغيرات بسيطة في زوايا المفاصل المتحركة.

*أسلوب مستحدث ومبتكر لتدريب
لاعبي الملاكمة والكاراتيه والتايكوندو والكونغو فو
لتسديد اللكمة المستقيمة الصحيحــــة

يعتمد هذا الأسلوب على المقاومة الميكانيكية عن طريق أزرع مفصليه مثبته على هيكل الجهــــــاز متصلة من الأمام بمقبض لليدين حر الحركة يســاعد على تعليم تسديد اللكمة المستقيمة الصحيحــــة والزراع متصل من الخلف بسلك وير يمر على البكر المثبت أعلـــــى وأسفل الجهاز ليساعد على نقل الحركة بجذب الثقل المستخدم كمقاومه أو شد السوسـت والتحكم في شــــــــدة المقاومة حسب قوة ومستوى كل لاعب حســـــب تنميه العنصر المطلوب من التدريب سواء قوه أو ســــــرعه أو تحمل .
والجهاز مزود بعداد الكتروني لحساب عدد الضربات الصحيحة المسددة باليد اليمنى واليد اليسرى , كذلك حســاب الزمـــن المســــــــتقطع في عمليه التدريب على الجهاز .

*الجهاز يعتبر وحده قياس واختبار لمســـــــــــتوي اللياقة البدنية لكل لاعب وفئات أوزان اللاعبين . فمن خلال شده المقاومة أو الثقل المستخدم وعدد الضربات المســـــتخدمة في الدقيقة يتحدد مستوي لياقة اللاعب وقوته لاختيار أفضل العناصر للاشــتراك في البطولات بعد تنميه عناصر المهـارة الحركية وفنون الحلقة .

* الجهـــــــــاز يعتبر أضافه جديدة لأساليب تدريبات هذه اللعبات غير أسلوب اللكم على السندباج وكره السرعة والكره المرتدة المتبع منذ زمن قديم .

• الجهـاز لـه عـدة تصميمــات بأشـكال وأحجـام مختلفة ويضم معظم وسائل التدريب الحديثـــــــــــة والتقليدية وممكن أن يستوعب عشرة لاعبين يتدربون عليه في وقت واحد.
• وهناك الكثير والكثير من التصميمات المبتكرة



(8)
عوامل تعيق المعسكرات من تحقيق اهدافها:
خليل جليل
ليس هي المرة الاولى ولا نعتقد انها ستكون الاخيرة تلك التخبطات التي تواجهها المعسكرات التدريبية المفترضة لمنتخبنا الوطني عندما ينتظم فيها عادة قبل مناسبات خارجية يتأهب للمشاركة فيها عندما تنظم تلك المحطات التدريبية بطريقة غير منسقة وبعيدة عن التوقيتات المناسبة والملائمة التي تكفل لتلك المعسكرات ان تكون مفيدة وناجحة ومؤثرة وذلك نتيجة لتسرع والارباك اللذين يسودان تلك المعسكرات السريعة والانية.
والارهاصات التي تسود معسكر الامارات الذي يواصله منتخبنا بتشكيلة غير واضحة ومعالم غير منسجمة وفي ظل غياب المحترفين من جهة وعدم تمكن البعض الاخر من اللاعبين من الالتحاق بمعسكر الامارات لأسباب ادارية وعدم تأكد انضماما اللاعبين المتوزعين في الاندية القطرية وغيرها


باستثناء اثنين من اللاعبين تم تامين التحاقهم بالمنتخب هذه الايام،كلها تشير الى ان مثل هذا المعسكر وما سبقه من معسكرات اخرى سابقة تقوم على اساس الرغبات الشخصية وليس بموجب ما تضمه المفكرة التدريبية التي يفترض ان تعد منذ وقت طويل بدلا من الاعتماد على خطوات سريعة لا تخرج عن اطار العشوائية في اعتماد البرامج التدريبية.
في الوقت الذي يشير فيه ما يعرف بمنسق المنتخب العراقي بشأن محاولات يبذلها المدرب او مساعده لمفاتحة بعض الاندية التي يتواجد فيها لاعبونا واقناع ادارات تلك الاندية الملتزمة مع مسابقات سواء كانت محلية او غيرها.
تشير مصادر مقربة من الاتحاد العراقي لكرة القدم ان الاخير لم يفاتح حتى الان بعض الاتحادات وتحديدا الاتحاد القطري لمعرفة الموقف النهائي بخصوص تواجد المحترفين مع المنتخب سواء في معسكره التدريبي الحالي او المشاركة في مباراة منتخب نجوم أوروبا التي تغير موعدها السابق نتيجة التزام اللاعبين مع انديتهم في اكثر من دوري.
اذاً ما جدوى مثل هذه المعسكرات التي لم يتمكن فيها الجهاز الفني التدريبي من وضع تصورات فنية شاملة بشأن طبيعة الاستعدادات ومعرفة مدى جاهزية اللاعبين قبل خوضهم اي استحقاق من دون معرفة المؤشرات الفنية عبر تلك المعسكرات واللقاءات الودية التي تعكس معدل الاستعدادات البدنية والفنية للاعبين وخصوصا العناصر الرئيسة في صفوف منتخبنا وهي ما تازال غائبة عن معسكر دبي ولا يعرف مصير تواجدها في مباراة منتخب نجوم أوروبا (الخيرية) وهل سيتمكنون من الالتحاق بمعسكر منتخبنا بموعد مناسب للتحقق من مدى جاهزية المنتخب.

ولو نعود الى باقي المنتخبات التي قطعت شوطا كبيرا في تحضيراتها المتصلة ببطولة كاس الخليج التاسعة عشرة نرى انها قطعت شوطا مهماً على صعيد اعدادها وفق برامج مثبتة منذ وقت طويل وهي تنفذ تلك البرامج الاستعدادية بطريقة محسوبة ومدروسة في ظل ما تضمه المفكرة التدريبية لكل مدرب التي توضع عادة بالتنسيق مع الاتحادات الوطنية لكرة القدم بانتظام وليس بطريقة عشوائية ومرتبكة مثلما هو حال معسكراتنا التدريبية التي تفتقر الى السياقات المتعارف عليها عندما تثبت مواعيدها في اوقات تسمح لتجمع عدد كبير من اللاعبين وتجنب المنتخب مواجهة مشاكل وعراقيل فنية تبرز نتيجة غياب التنسيق العملي سواء على صعيد المعسكرات او اللقاءات الودية.

فبعد ان تمكنت المنتخبات الخليجية المشاركة في خليجي 19 تأمين عدة مباريات تجريبية حسب مواعيد ومفكرة تدريبية واضحة نرى ان منتخبنا واجه اعتذارات كثيرة من قبل اتحادات وطنية لخوض مباريات ودية مع منتخباتها بسبب عدم وضوح مواعيد تلك المباريات وعدم انسجامها مع التزامات المنتخبات الاخرى التي تنفذ برامج اعدادية حسب اجندتها التدريبية.
(9)
بغداد/خليل جليل
كثر الحديث في الأيام القليلة الماضية عن جدوى المعسكرات التدريبية لمنتخبنا الوطني والمحطات الاستعدادية له بعد ان فقدت قيمتها الفنية وسط مؤشرات تؤكد ان الجدوى من اقامة هذه المحطات اصبحت وبالا عليه في الوقت الذي يفترض ان تكون حيوية ومفيدة.
ووقفت عدة اسباب وراء هذه المعطيات والمؤشرات ابرزها عدم التحاق المحترفين بتلك المعسكرات في وقت مناسب بل وصل الامر ان يلتحق المحترفون قبل المباريات الرسمية بيومين او ثلاثة ايام على الاكثر الامر الذي يفوت فرصة جيدة على الجهاز الفني للوصول الى طرق مثالية بشأن الاعداد وتطبيق التكتيك والاساليب التي تتطلبها ملاقاة هذا المنتخب او ذاك.

ما يفقد تلك المحطات التدريبية مضمونها الرئيس في اعداد المنتخب وظهوره بطريقة تعكس جدوى تلك المعسكرات وانعكاس اهميتها على المباريات ومباراتنا الاخيرة امام الصين والصورة المرتبكة التي ظهر منتخبنا فيها داخل اطارها رجحت تلك الآراء والافكار التي توحي بعدم اهمية المعسكرات في مثل هذه الظروف.
وهناك من ذهب ابعد من ذلك عندما اشار الى ان البعض يتعاطى مع المعسكرات على اساس انها فترة ترويحية او ترفيهية يجب ان يمضيها اللاعبون كما يتصور البعض منهم.

ولاجل الوقوف على مثل هذه الارهاصات التي بدأت ترافق معسكرات منتخباتنا والوطني على وجه الخصوص لابد من الاستماع الى رأي مساعد المدير الفني لمنتخبنا الوطني رحيم حميد الاقرب الى لاعبينا والاكثر احتكاكا معهم في المناسبات الكروية والتدريبية.

وقال حميد في معرض حديثه عن هذه المؤشرات عادة ما تشكل المعسكرات التدريبية الطويلة استياء وتذمرا لدى اللاعبين لطول مدتها وهذا ينعكس احيانا على نفسية اللاعبين وهذا واحد من العوامل السلبية للمعسكرات الطويلة بل أحيانا تؤدي هذه العوامل الى فقدان المعسكر لمضمونه الرئيس واهدافه المتوخاة.
واضاف حميد هناك امر اكثر اهمية يلقي بتأثيره على المعسكرات يتمثل بعدم التحاق المحترفين الى المعسكر في وقت مناسب يتيح للجهاز الفني تشكيل رؤية فنية مبكرة للاستعداد الأمثل والمناسب للمباريات التي تتطلب اسلوبا وتكتيكا معينين يفترض ان يصل اليه جميع اللاعبين في وقت واحد لكن الذي يحصل ان المعسكرات تمضي بوصول اللاعبين على نحو غير منتظم فنبدأ المعسكر بمجموعة ثم تتصاعد التدريبات مع وصول وجبة جديدة وهكذا حتى يلتئم جميع اعضاء المنتخب قبل المباريات عادة في وقت حرج يكون احيانا.

واعتبر حميد ان المعسكرات الداخلية تكاد تكون فائدتها اكثر لانها تتيح للجهاز الفني التواصل مع اللاعبين وهناك فرص جيدة للتخلص من الاخطاء واضفاء طبيعة استعدادية افضل لكن هناك ظروفاً تكاد تكون خارجة عن ارادتنا لتنظيم معسكرات خارجية.

وبخصوص خروج بعض اللاعبين عن سيطرة الجهازين الفني والاداري اثناء المعسكرات اوضح حميد قائلا هناك طبيعة عمل داخل اسرة المنتخب نريدها ان تكون قائمة على اساس الاحترام المتبادل بين الجميع وقد تحصل بعض الحالات داخل المنتخب وهو امر طبيعي بين اللاعبين متوقع حصوله في أي منتخب يكون الرد سريعا وبما يحفظ للمنتخب هيبته وعلاقاته الطيبة.

ولااعتقد هناك من خرج عن سيطرتنا وتصرف بطريقة لاتنم عن العلاقة المطلوبة بيننا وبين اللاعبين لكن هناك اموراً تحتم علينا ان نمنح اللاعبين فرصة للراحة لكن بطريقة مناسبة ومحسوبة لن نسمح فيها لاي احد ان يكون خارج سيطرة الجهازين الفني والاداري ونعمل الان على ازالة كل ما علق بمباراتنا مع الصين من اثار نفكر الان في المرحلة المقبلة.
وكانت هناك الكثير من المعطيات التي تركها معسكر الامارات على منتخبنا وما نتج عن ذلك اثناء لقائنا مع الصين في الجولة الاولى من تصفيات مونديال جنوب افريقي 2010
قد اثارت جدلا واضحا حول اهمية اقامة المعسكرات لمنتخبنا في الوقت الذي يخرج من تلك المعسكرات بدون فائدة.
10
الفارق بين المعسكر الداخلي والخارجي

المؤتمر نت علي عبد الجليل -
الأخضر الصغير ينهي معسكره الداخلي ويتبعه بمعسكر خارجي بالإسكندرية
يدخل منتخبنا الوطني للناشئين لكرة السلة مساء يومنا هذا بروفته الإعدادية الأخيرة قبل إسدال الستار على معسكره الداخلي في المركز الأولمبي بصنعاء استعدادا للمشاركة في بطولة غرب آسيا السادسة للناشئين في الأردن من 2-6 أغسطس القادم ويسبق البطولة معسكر خارجي في مصر من 20-29 من شهرنا الجاري من ثم المغادرة مباشرة إلى الأردن لخوض غمار منافسات البطولة.
وأثناء تجوالنا في أروقة المركز الأولمبي في الثالثة عصرا كان الصمت يخيم على المكان فسألنا حارس المركز اللاعبين فقال لي بأنهم نائمون فقد غلب عليهم النعاس بسبب الإرهاق والجهد الكبير خاصة وان المنتخب يخوض هذه الأيام التدريبات على فترتين ( صباحية ومسائية) تحت قيادة المدرب الجزائري فوزي بلبكري ومساعده المدرب الوطني محمود العباسي
وحتى نتعرف على مدى جاهزية المنتخب من خلال المعسكر الداخلي جاءت الإجابة على لسان مدرب المنتخب / فوزي بلبكري حيث أكد بأن المرحلة الأولى انطلقت قبل بطولة كأس الرئيس للسلة بحوالي 15 يوما حيث تم التركيز على الجانب البدني بشكل أكبر كون اللاعبين لم يأتوا جاهزين من أنديتهم والحمد لله حققنا نجاحا ممتازا أما بالنسبة للمعسكر الثاني الذي استؤنف بعد بطولة الكأس واجهتنا صعوبات في عدم جاهزية صالة 22 مايو الدولية بسبب أشغال الصالة والزحمة في المركز الأولمبي فاضطررنا للسفر إلى عدن ولكن الجو لم يكن ملائماً بسبب ارتفاع درجة الحرارة أيضا تعب اللاعبون من السفر والحمد لله عدنا إلى صنعاء واصبحت الصالة جاهزة ولكن الأيام التي ضاعت عطلتنا في تحضير الفريق لا سيما في الجانب الفني والتكتيكي والمعنوي.

وحول سؤالنا عن اللقاءات الودية التي سيلعبها المنتخب في المعسكر الداخلي.
أجاب المدرب بأنه تم التواصل مع الأخوة المصريين على أساس إقامة خمس مباريات دولية ضد المنتخبات المصرية للسلة وأندية قوية مثل الأهلي والاتحاد الاسكندري من اجل تطوير مستوى اللاعبين في الانسجام وتطبيق الخطط الهجومية والدفاعية ويزيد من معنويات اللاعبين.
وإنشاء الله نذهب إلى الأردن ونحن جاهزون لا نقول 100% ولكن يحاول أن نقترب من الجاهزية. ومن حيث المعنويات حقيقة كانت في البداية معنوياتهم متعبة بسبب ازدحام المركز الأولمبي بالفعاليات والدورات الرياضية أما الآن الظروف تحسنت وإنشاء الله في المعسكر الخارجي سنعمل على رفع المعنويات أكثر فيما أضاف المدرب فوزي بان اللاعب ( طه العصري) يمتلك إمكانيات فنية وبدنية مثل القفز والتصويب فقط ينقصه الانسجام والاحتكاك مع زملائه ليدخل إلى جو المباراة وكوننا طقماً فنياً من مهامنا تحضير طه العصري خلال العشرة الأيام القادمة.
وعن غياب اللاعب أحمد العمري يقول بلبكري أنه تم استدعاؤه ولكنه لم يجب لاندري لماذا عكس اللاعب عادل بورجي الذي لب الدعوة وطالب الكابتن فوزي القيادة الرياضية بعدم الاستعجال في إيجاد منتخب وطني فمثل هذه المنتخبات تبنى تدريجيا وعلى أسس صحيحة والعمل للمستقبل وهذا لا يأتي إلا ببناء قاعدة من البراعم والأشبال وان تتم التمارين في الأندية بطريقة صحيحة و إقامة المعسكرات المتواصلة دون انقطاع هذا إذا أردنا منتخبا وطنياً قويا.
اللاعب/ طه العصري المحترف في دوري الجامعات الأمريكية والذي ولد وعاش عمره كله في أمريكا تحدث إلينا قائلا: كنت اعتقد أنه لا يوجد لاعبون في اليمن ولكن من خلال مشاركتي لهم التمارين اتضح لي العكس أن هناك لاعبين (مالهم شي) وإن شاء الله نحقق البطولة وأنا سعيد جدا لأنني أمثل منتخب بلادي واشكر رئيس الاتحاد الخضر العزاني الذي أرسل لي لأشارك مع المنتخب وعن جاهزية الفريق قال (العصري) نحن مستعدون لخوض غمار البطولة حتى ولو كانت غداً فأنا جاهز.


11
ميمي الشربيني: المعسكرات مكافأة تشجيعية للاعبين
- محمود بكر: نوع من التبذير والترفيه وفرصة للتصييف
- طارق يحيى: فترات الإعداد الخارجية مصايف المدربين الأجانب

تحقيق- أحمد رمضان
بمجرد انتهاء الموسم الرياضي تتبارى الأندية المصرية، خاصةً الكبيرة منها، في الإعداد للمعسكرات الخارجية في دول أوروبا بالعملة الصعبة دون أي جدوى فنية تُذكر، فضلاً عن تحولها لعمليات "سمسرة" و"بزنس"، ونتذكر على سبيل المثال قضية معسكرات الفرق المصرية في رومانيا بالتعاون مع إحدى الأكاديميات؛ حيث تمَّ اكتشاف وجود سمسرة وعمولات من وراء هذه المعسكرات، وتورَّط فيها أحد رجال الأعمال مع الاتحاد المصري لكرة القدم إلى جانب مشاركة الأندية المصرية الأهلي والإسماعيلي والمقاولون في بعض الدورات التي تُشبه الدورات الرمضانية، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل امتدَّ إلى مشاركة المنتخبات القومية في هذه المسرحية الهزلية من خلال اللعب في رومانيا إلى جانب إقامة دورات تدريبية للمدربين في رومانيا دون أن يكون هناك أي استفادة من هذه الدورات التدريبية، ووصلت المهزلة قمَّتها عندما لعب المنتخب الوطني مع أحد الفرق الرومانية على اعتبار أنه المنتخب الروماني الأول؛ الأمر الذي فجَّر القضية وتمَّت إثارتها في مجلس الشعب وتمَّ اتخاذ قرارٍ بعدم التعامل مع هذه الأكاديمية مستقبلاً.

هناك كشف حساب بالأرقام لمصاريف إعداد المنتخب الوطني لكرة القدم قبل كأس العالم عام 1990م، والتي بلغت 685.3 مليون جنيه تكاليف إعداد المنتخب.

(إخوان أون لاين) يفتح ملف معسكرات الإعداد الخارجية للأندية والمنتخبات المصرية والتي من ضمنها على سبيب المثال لا الحصر نادي الزمالك الذي أقام معسكرًا في الموسم قبل الماضي في فرنسا تكلَّف 3 ملايين جنيه لمدة 21 يومًا فقط.

وتساءل: هل أصبحت الأندية غنيةً إلى هذه الدرجة؟ هل تملك كل هذه الأموال لتنفقها على معسكراتها الخارجية؟ ألم يكن من الأفضل صرف هذه المبالغ الكبيرة على أمورٍ أهم من تدعيم الفريق بعناصر جديدة وصرف الرواتب المتأخرة التي تعاني منها أغلب الأندية؟

ولكن يبدو أن موضة هذا الموسم هي إقامة المعسكرات الخارجية التي ستكون أكثر من نصفها أشبه برحلاتٍ سياحيةٍ جماعية تُركِّز على الاستمتاع بالمناظر الخلابة دون الفائدة الفنية التي سيجنيها الفريق من المعسكر، وسننتظر انطلاقة منافسات الموسم الجديد لمشاهدة مستويات الفرق في بداية الموسم، ودون شك سنسمع العديد من المبررات الغريبة لتواضع مستويات الفرق على الرغم من إقامتهم معسكرات خارجية أثقلت كاهل خزائن الأندية بملايين الجنيهات.

الظاهرة ناقشها معنا عددٌ من خبراء الكرة المصرية، وبالرغم من الاختلاف حول جدواها فقد اتفقوا على وصف تلك المعسكرات بالمكافآت التشجيعية للاعبين ومصايف للمدربين الأجانب في بلدانهم، فضلاً عن خروج العملة الصعبة خارج البلاد في الوقت الذي تتوافر أماكن للإعداد في مصر لا تقل عن مثيلاتها بالخارج.
يؤكد محمود بكر- عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري- أن هذه المعسكرات نوعٌ من الترفيه أكثر من اللازم، خاصةً أن هناك في مصر الآن مناطق بها ملاعب وفنادق يمكن الاستفادة منها في إقامة معسكرات الإعداد للأندية والمنتخبات المصرية مثل فنادق القوات المسلحة والاستادات، وهو ما يُوفِّر ميزة الاستقرار النفسي للاعب؛ حيث يوجد في بلده، ومن ثَمَّ يستطيع أن يزور أهله في أوقات الفراغ.

وأوضح بكر أن ميزةَ المعسكرات الخارجية هي عمل مباريات ودية مع فرقٍ أجنبية، ولكن لا نستفيد منها فنيًّا بدعوى أن الفرق ما زالت في مرحلة الإعداد.

ويشدد على أن معسكرات الإعداد الخارجية نوعٌ من التبذير على حساب أشياء كثيرة جدًّا، واصفًا هذه المعسكرات أيضًا بأنها فرصة للتصييف في بلاد أوروبا؛ حيث الطقس المعتدل صيفًا.
ويقول بكر إنه إذا كان نادي الزمالك سيقوم بمعسكر إعداد في فرنسا هذا الموسم فإن ذلك يرجع لشدة حاجةِ اللاعبين للعزلة فترةً من الوقت؛ نظرًا للأزمة التي يمر بها النادي، وبالتالي فبالرغم من أنه في هذه الحالة يُمثِّل معسكر الإعداد الخارجي ميزةً إلا أن الزمالك لن يستفيد منه فنيًّا بقدر الاستفادة إدرايًّا من ناحية الضبط والربط.

وحول أبرز التكاليف التي تتراوح أسعارها لمعسكرات الإعداد الخارجية رفض عضو اتحاد الكرة الإفصاح عنها بدعوى أنها لا تُعرَض إلا على أمين الصندوق فقط!!.
وعلى النقيض تمامًا يرى المعلق الرياضي ميمي الشربيني أن معسكرات الإعداد الخارجية مهمة جدًّا للأندية بالرغم من توافر أماكن تصلح لفترة الإعداد في مصر بدعوى عملية التغيير، مشيرًا إلى أن لها جدوى فنية، خاصةً أن فترات الإعداد تحتاج إلى تركيز، وأن تكون الفرق تحت سيطرة الأجهزة الفنية التي تتولى عملية التدريب على فترتين، وما يتخللها من تمرينات لياقة و"جمنيزيوم" ونواحٍ فنية؛ وبالتالي تكمُن الفكرة في التغيير، وضرب مثلاً بفريق نادي الاتحاد السكندري؛ فبدلاً من أن يُعسكر في الإسكندرية يقوم بإقامة فترة الإعداد في الإسماعيلية؛ وذلك لتغيير المناخ.
ورغم حماس الشربيني لمعسكرات الإعداد الخارجية إلا أنه لم يُنكر أنها تُعتبر بمثابة مكافأة للاعبين، وتشجيعٌ لهم على الأداء في فترة إعدادٍ صعبة؛ وبالتالي لا بد من إعطائهم مناخًا متغيرًا لحياتهم التقليدية رغم وجود الأكاديمية البحرية والقرية الأوليمبية بالإسماعيلية.
12
هل يمكن الاستغناء عن المعسكرات الخارجية في حال نقص الامكانيات
نعم مثال المباراة ستقوم في الخارج في مرتفع عن سطح البحر يمكن اقامة المعسكر في ظروف مشابهة داخل البلاد كما يمكن الاستغناء عن المعسكر بزيادة عدد التمرينات داخل اليوم الواحد وايضا استخدام طريقة الهايبوكسيك في التدريب وهي طريقة من طرق التدريب التي تساعد على تحسين القدرات اللاهوائية الامر الذي تهدف اليه الكثير من المعسكرات.
التدريب في المرتفعات والأجواء المختلفة
Training in Altitude & in different conditions
يسعي التدريب إلي أحداث تغيرات في أنماط سلوك الفرد من خلال توجيه لأفضل الأساليب المبنية علي الفهم الصحيح لشخصيتة والعوامل المحددة لسلوكه ، فالتدريب يسهم في تكيف الفرد بالنسبة للظروف المحيطه به وإلي تحقيق توازنه مع ظروف البيئة دائمه التغير ،والتدريب وسيله وليس غايه في حد ذاته فهو يعمل علي أعطاء الفرصة الكاملة للفرد لتأديةواجباته بأعلي مستوي من الكفاءة ، فيعمل علي تنمية وتطوير قدرات الفرد البدنية والوظيفيةوالنفسية وإمكانية أستخدامها للحصول علي أكبر نفع لذاته وبالتالي للمجتمع المحيط به .ومن الضروري دراسة أثار الأجواء المختلفة والمرتفعات علي الشخص الرياضي ، وترجع أهمية هذه الدراسة إلي أن المباريات الدولية كثيراً ماتؤدي في مناخ يختلف عما تعود عليه الشخص الرياضي كما حدث في دورة المكسيك الأولمبية سنة ١٩٦٨ م ، فكانت الدورة الأولمبية علي أرتفاع ٢٠٠٠ متر فوق سطح البحر مما أدي إلي هبوط المستويات الرقمية المسجلة فيها . فدراسة الأجواء المختلفة والمرتفعات يفيد في أستعداد اللاعب للمنافسة في مثل هذه الأجواء ، بالأضافة إلي أن الأبحاث أثبتت أمكانية الأستفادة من التدريب في الأماكن المرتفعة لرفع كفاءة اللاعب في حالة ماإذا كانت المنافسة في مكان يقع علي مستوي سطح
البحر .
تأثير المرتفعات العالية علي جسم الأنسان
تزداد صعوبة ظروف الحياة بالنسبة للأنسان في المرتفعات العالية ، فعند زيادة الصعود إلي المرتفعات العالية تقل كمية الأوكسوجين في الدم لدرجة كبيرة ، ويزيد التنفس كما يزيد حجم هواء التنفس في الدقيقة ، ويزداد نشاط الجهاز الدوري وذلك عن طريق زيادة سرعة القلب ، وسرعة سريان الدم ، وقلة الضغط الوريدي ، وزيادة الضغط الشرياني وتحسن أمداد الأنسجة بالأوكسوجين . وعند زيادة مستوي نقص الأوكسوجيني يلاحظ حدوث خلل في كثير من الوظائف
الفسيولوجية وتسمي هذه الحالة "مرض الجبال" وتظهر هذه الحالة بصورة مختلفة مثل ضيق التنفس ، والنهجان ، والشعور بالأختناق ، زرقة وبهتان الجلد والأغشية المخاطية ، الشعور بخفقان بالقلب ، ويحتمل حدوث نزيف بالأنف ، الغثيان ، القئ ، وعدم أنتظام النوم .وتختلف علي سرعة التدرج في الصعود من أرتفاع إلي أخر وتختلف أيضاً الفروق الفردية بين الأشخاص في مقدرتهم علي تحمل نقص الأوكسوجين .

الشروط الواجب توافرها أثناء التدريب في المرتفعات
تشير التجارب التي قام بها نيلسون ١٩٨٠ م أن مستوي التحمل يتأثر سلبياً في التدريب في المرتفعات ، ثم يبدأ بعد ذلك في الأرتفاع ويصل إلي أعلي مستوي بعد العودة إلي مستوي سطح البحر ، ويصل معدل الأرتفاع في مستوي التحمل إلي ٠.٦ وحتي ٠.٨ % . ويؤكد وينك ١٩٨٩ م أن نجاح عملية التدريب في المرتفعات وتحقيقها لأهدافها المرجوة ... يتوقف علي ايضاح بعض النقاط الهامة التالية :
١- أن التدريب في المرتفعات بهدف الأعداد للمسابقات علي مستوي سطح البحر يتناسب فقط مع مسابقات التحمل .
٢- يفضل بالنسبة للاعبين الذين يمرون بهذه التجربة للمرة الأولي توعيتهم بطيعة التغيرات الفيزيائية والفسيولوجية الموجودة في هذه الأماكن حتي لايفاجئوا بردود الأفعال الفسيولوجية ، مما يؤدي إلي تأثيرات نفسية سلبية عليهم .
٣- العمل علي أزالة الخوف من اللاعب حتي لايفقد الثقة في نفسه وفي مستواه .
٤- أما من ناحية المنطقة أو المدينة المرتفعة فيفضل أن تكون علي أرتفاع مابين ١٨٠٠ م % إلي ٢٣٠٠ م حيث يصل معدل النقص في الأوكسوجين إلي ٠.١٦ وحتي ٠.١٤ ويري كورنر واك شتاين ١٩٨٠ م أن الأرتفعات التي تقل عن ١٨٠٠ م لاتؤدي إلي تحقيق الهدف المطلوب ، حيث تقل فاعلية نقص الأوكسوجين ، أما الأرتفاعات والتي تزيد عن ٢٣٠٠ م فإن معدل النقص في الأوكسوجين يصل إلي مستويات ملحوظة (تزيد عن المطلوب) ، فتؤدي بالتالي إلي صعوبة تنفيذ البرنامج التدريبي العادي .
٥- التوقيت المناسب لأجراء التدريب في المرتفعات بالنسبة للسنه التدريبية يكون خلال فترة المسابقات وبالتحديد كأعداد مباشر لها .
٦- الفترة اللازمة لهذا النوع من الأعداد تحدد بثلاث أسابيع ، بينما يري دي ماري١٩٧٩ م أن هذه الفترة يمكن أن تصل مابين ثلاث أسابيع وحتي ثلاث أسبيع ونصف.
٧- أما من ناحية مواصفات البرنامج التدريبي في المرتفعات فيري باتنالي ١٩٨٠ م أنه بعد عدة أيام يتم فيها التركيز علي حجم التدريب وأنخفاض الشدة عن ماهو متبع عليمستوي سطح البحر ، تبدأ بعد ذلك الشدة في الأرتفاع التدريجي لتقترب أقرب مايمكن من الشدة التي كانت مستخدمة علي مستوي سطح البحر ، ويراعي أيضاً أطالة فترة الراحة بين الأحمال المستخدمة .
٨- ومن ناحية التوقيت المناسب للعودة لمستوي سطح البحر وعلاقتة بتوقيت المسابقات فيري كل من هولمان وهتنجر ١٩٩٠ م بأن أعادة التأقلم تتطلب العودة إلي مستوي سطح البحر بفترة مابين أسبوع إلي ثلاث أسابيع تقريباً وذلك قبل موعد المسابقات المنتظرة . وتشير نتائج التجارب السابقة في هذا الموضوع أنه بعد مرور أسبوع واحد من العودة إلي مستوي سطح البحر تحدث طفرة في مستوي التحمل تصل إلي أعلي درجة لها .

3-(132-145)


[IMG]file:///C:/Users/Delta/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/IMG]


1- تهاني عبد السلام محمد / ادارة المعسكرات الحديثة/ دار الفكر العربي
2- حنفي محمود مختار/ برنامج التدريب السنوي في كرة القدم/ دار الفكر العربي القاهرة1996.
3- ناصر مصطفى السويفي ، محسن ابراهيم احمد / الحديث في فسيولوجيا الرياضة/ الصفا للطباعة / المنيا 2008.
4- محمد السعيد عبد اللطيف/شوتوكان كاراتيه من الحزام الابيض إلى الحزام الاسود/ مركز الكتاب.
5-
http://www.qatarfootball.com/archive...hp/t-3876.html
6-
dr.al-othaimeen.net/modules.php?name=News&file=print&sid=145 - 11k
7-
http://hossam-antar.yoo7.com/montada-f6/topic-t67.htm
8-
www.sanabes.com/forums/showthread.php?t=13307
9-
http://www.almadapaper.com/paper.php...page&sid=56518
10-
http://www.almadapaper.net/paper.php...page&sid=37239
11-
http://www.almotamar.net/12556.htm
12-
http://www.ikhwanonline.net/Article....0032&SecID=302