النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: هل ستقضي عمرك في حل المشاكل !

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    3,109
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ أحمد نبيل فرحات

    هل ستقضي عمرك في حل المشاكل !

    هل ستقضي عمرك في حل المشاكل !





    يروى أنه في الأيام الأولى لتولي محمد الفاتح (رحمه الله) الخلافة بعد موت أبيه،
    ثارت المشاكل في وجهه، وكان صغير السن، لم يتجاوز الثالثة والعشرين من عمره ، وظن الناس أنهم يستطيعون التلاعب به.
    فبدأ الولاة في أثار المشاكل رغبة في الاستقلال فكانوا يجسون النبض ليروا قدرة الخليفة الجديد على ضبط الأمور.
    وبدأ جيران الدولة وأعدائها في الخارج يثيرون الزوابع ليرون إن كان قد حان الوقت ليقتطعوا بعض الأجزاء من الدولة العثمانية
    ويضموها إلى دولهم أم لا.
    وبعض المشاكل أثارها ضعاف النفوس ممن يرغبون في الحصول على عطايا ومنح السلطان ، وغيرها الكثير .

    و كان السلطان يناقش هذه المسائل مع وزيره باستمرار، وفي إحدى جلسات النقاش الحامية اقترح الوزير على السلطان أن تُرتب هذه المشاكل حسب أولويتها كي يشرع السلطان في معالجتها واحدة تلو الأخرى.

    هنا قال السلطان كلمة شديدة القوة والعجب ، قال : وهل سأقضي عمري كله في حل المشاكل ، أعطوني خرائط القسطنطينية ،
    الحصن الذي قهر كثير من الملوك والسلاطين ، وبدأ بالفعل في تجهيز الأمة لهذه الغاية النبيلة ، وتحقق الحلم ، وتبخرت مشاكلة الآنية أمام تيار عزمة وهدفه الكبير .

    ومن هذا الموقف نتعلم أن الهدف الكبير يقضي على المشكلات الصغيرة .. والغاية النبيلة تسحق ترهات الأيام ..
    والعظمة تجلب معها جيشا يأسر دناءة الهمة ، وصغر الطموح ، ومشاكل الحياة العادية .

    وهذه سنة كونية ، فبقدر الطموح يهب الله القوة والقدرة ، فإذا ما ارتضى المرء منا لنفسه أن يكون كبيراً فسيهب الله له عزيمة الأبطال ، وقوة البواسل ، وستُسحق المصاعب التافهة من تلقاء نفسها تحت قدم همتك العالية .

    أما الغارق في السفاسف فهمته همة فأر ، يضج نومه صدى هنا ، أو طرقة هناك . وتأسره مصيدة تافه تحوي قطعة جبن فاسدة .



    إشــــراقة :
    أنجز مهامك الصعبة أولاً... أما السهل منها فسوف يتم من تلقاء نفسه...
    ديل كارنيجي


    ______________________
    من كتاب " أفكار صغيرة لحياة كبيرة "
    كريم الشاذلي
    أَسأل اللهَ عز وجل أن يهدي بهذه التبصرةِ خلقاً كثيراً من عباده، وأن يجعل فيها عوناً لعباده الصالحين المشتاقين، وأن يُثقل بفضله ورحمته بها يوم الحساب ميزاني، وأن يجعلها من الأعمال التي لا ينقطع عني نفعها بعد أن أدرج في أكفاني، وأنا سائلٌ أخاً/أختاً انتفع بشيء مما فيها أن يدعو لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين، وعلى رب العالمين اعتمادي وإليه تفويضي واستنادي.



    "وحسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلاِّ بالله العزيز الحكيم"

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أحمد نبيل فرحات على المشاركة المفيدة:

    HANAN-K (2/12/2010)

موضوعات ذات علاقة
حل المشاكل باسلوب نموذجى
قبل كل شيء عليك أن تعلم نفسك التركيز على الحل وليس على المشكلة... لا تركز على لماذا أنا فاشل؟ ،،،، ركز على كيف أكون ناجحاً؟ تجربة.. من فضلك لا... (مشاركات: 1)

الاتمتة الادارية حل للكثير من المشاكل والروتين وضياع الوقت والمال - عبد الرحمن تيشوري
الاتمتة الادارية حل للكثير من المشاكل والروتين والبيروقراطية عبد الرحمن تيشوري شهادة عليا بالادارة ان انتشار تكنولوجية المعلومات كان الاساس الذي... (مشاركات: 0)

هل لمشكلتى حل....؟؟؟؟؟؟؟؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ماالسر لدى الأشخاص الأقوياء الذي يمكنهم من النجاح , ولماذا يتغلبون على الأوقات الصعبة بينما لا يستطيع الآخرون ذلك ؟ ... (مشاركات: 2)

تعلم كيف تطور قدرتك على حل المشاكل
مواجهة المشاكل والتصدي لحلها يتطلب المقدرة على التفكير والتماسك النفسي وهذا قد يتيسر لكثير من الناس بغض النظر عن معتقداتهم . لكن المسلم يتميز في هذه الناحية... (مشاركات: 2)

حل المشاكل البيعية و التسويقية
المشاكل التسويقية و البيعية بقلم محمد قوصيني معهد الادارة و القيادة في بريطانيا 00962795164831 يعرف علماء المنطق المشكلة بأنها الهوة التي تفصل بين... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات