إن تحليـل وتوصـيف الوظـائف، مـا هـي إلا عمليـة جمـع ودراسـة وتحليـل وتـسجيل البيانـات المتعلقة بواجبات وسلطات الوظيفـة وأبعادهـا المختلفـة، وكـذلك المتطلبـات الأساسـية لـشغلها،
إن النــاتج المباشــر لهــذا التحليــل، إنمــا يتمثــل في إعــداد بطاقــة واجبــات ومــسؤوليات الوظيفــة المعنية، و الشروط التي يجب أن تتم فيها هذه الوظيفة.
باختـصار فإنـه يجـب أن تبـين مـا يجـب عملـه، وكيـف يـتم، ولمـاذا؟، إنهـا بـذلك تعتـبر بمثابـة معيار الوظيفة، وهي بالتالي تحدد حدود السلطة والمسؤولية للوظيفة.
وفي هـذا الـشأن يجـب أيـضا التنويـه إلى ضـرورة عـدم الخلـط بـين دراسـة الـزمن والحركـة الـتي تعتـبر مـصدرا مـن مـصادر الحـصول علـى بيانـات خاصـة بالوظيفـة، وبـين توصـيف الوظـائف، حيث تعتبر دراسة الزمن والحركة وظيفة هندسية صناعية أكثر من كونها وظيفة أفراد.
وتعـرف الـدكتورة سـعاد البرنـوطي، تحليـل الوظـائف بكونـه الوظــائف الــتي يــشغلها العــاملون في المنظمــة، مــن حيــث المهمــات الــتي يــديهاكــل مــنهم،مؤهلاته، مسؤولياته، ظروف عمله، ...الخ.

لمزيد من التعريف بتحليل الوظائف، اتبع الرابط التالي:
http://www.hrdiscussion.com/hr28469.html