النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: مجموعة كتب الذكاءات 2

  1. #1
    الصورة الرمزية Little Princess
    Little Princess غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    12

    مجموعة كتب الذكاءات 2

    مجموعة كتب الذكاءات
    الكتاب الثالث ... الذكاء السياسيP.Q ) … (Political Intelligence
    التفوق في الممارسة السياسية
    للكاتب المبدع ...دكتور محمد عبد الغني حسن هلال
    يقول المؤلف في بداية كتابه ... من السهل عليك عزيزي الانسان في عالم اليوم أن تكون كالحمل الوديع ، أي أن تكون ساذجاً ، وغير قادراً على قراءة الوضع السياسي ولكنك راض بأن تكون جزء من القطيع. فالحملان هم فريسة سهلة ومثالية للذئاب ، أما الأشخاص الذين يمكنهم قراءة الوضع السياسي ، فهم يرفضون أن يكونوا طعاماً للذئاب. فمن الحكمة وفي أوقات التغيير ان تلعب دور البومة حسب مقتضى الوضع السياسي ، حيث تستطيع ان تري الأمور وأنت تحاق فوقها عن قرب ، و تركز على ما هو في صالحك وصالح الأخرين .
    ويحاول المؤلف أن يبسط الفكرة للقاريء ، فتأتي المقدمة ممهده للفكرة ، حيث صاغها ببراعة كبيرة ويقول فيها...مستشهداً بمقولةبسمارك ... العوامل العاطفية توشك إن تكون معدومة الأثر فيحلبة السياسة كما هيفي ميدان التجارة . إلا أن نابليون قال ... من لا يمارس الفضيلة لاكتساب الشهرة فهو قريب من الرذيلة . والفرق بين مايقواه بسمارك ومايقوله نابليون هو الذكاء السياسي .
    لقد ترك التاريخ ذكريات غير نظيفة عن الممارسات السياسية لدي شعوب العالم، فمع انتهاء الحرب العالمية الثانية ، قررت الدول التي شاركت او لم تشارك في الحرب وبعد اكتشاف الدمار المرعب الذي خلفته أن تنقل تجربة الحرب لمتاحفها، وإتجهت الي تطوير النظم الديمقراطية فيها ، وادارت خلافاتها الداخلية في برلماناتها ، كما أدارت خلافاتها الدولية في قاعات الأمم المتحدة.
    ولكن بعد مرور أكثر من نصف قرن من الخبرة ، ومع أن غالبية الشعوب مقتنعة بنظمها الليبرالية الديمقراطية ، إلا أن جزءً كبيراً منها فقدت الثقة بسياسي برلماناتها وحكوماتها، حيث ظهرت العديد من الإستفسارات والشكوك حول الممارسات السياسية ، مثل اسباب هذا الأرتفاع المذهل في تكلفة الحملات الأعلامية الانتخابية ، واسباب هذه الميزانيات الضخمة التي ترصدها الشركات والمنظمات العملاقة لتقديم الدعم المالي للمرشحين وماذا تنتظر منهم بعد نجاحهم في الانتخابات ، واسباب اهتماهم بمصالحهم الحزبية والعقائدية علي حساب مصالح مواطنيهم المتعلقة بأساسيات المعيشة والحياه.
    وانتقلت عدوى الممارسات الديمقراطية والتي يغلب عليها المفاهيم السيئة السابق الإشارة اليها من دول الغرب إلى الدول الوليدة الأخري التي حصلت علي حريتها أو انفصلت عن دول كبيرة حديثاً او بعد الحرب، ونتيجة لتخلف هذه المجتمعات الوليدة فقد زادت اللمارسة الديمقراطية سوءً ، مما أدى للاستياء المبكر للمواطنين وفقدان الثقة في الممارسات السياسية البرلمانية ، وفقدت الكثير من الشعوب في هذه الدول ألأمل في ان تقوم برلمانتها بدورها في إصدار التشريعات اللازمة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية، مما أدى لابتعاد الفئات المؤهلة عن المشاركة الجادة، وتوجه فئات المعارضة للتطرف والعنف، معتقدة بأنها الطريقة المثلى للتغير.
    لقد تركزت الممارسات السياسية للبرلمانات في الكثير من هذه الدول علي الخلافات السياسية العقائدية الحزبية ، واهملت وظيفتها الأساسية في التشريع ، وتفرغت لتصيد أخطاء المسئولين، واستمرت في تكرار المسرحيات الإعلامية في تصيد وتضخيم ونشر الأخطاء بإستخدام اعلام غير شفاف ، مما أثر سلباً علي برامج التنمية الاقتصادية، ومما أدي ايضاً الي هروب الاستثمارات الأجنبية.
    وانتقلت عدوي الممارسات السياسية السيئة من البرلمانات والحكومات الي النظم الإدارية في الدول والمجتمعات المختلفة ، وانعكست علي العلاقات بين الرؤساء والمرؤوسين في منظمات الأعمال والهيئات والمنظمات الحكومية وغير الحكومية
    بل وامتد ذلك الي الأسرة والمنظمات التربوية التعليمية والدينية والثقافية لكي تطغي المادة والمصالح الشخصية علي تلك العلاقات التي اصابتها امراض النفاق والغش والخداع والطمع ، وظهرت نوعيات جديدة من الجرائم السياسية والإجتماعية والإقتصادية لم تكن موجودة من قبل وبصفة خاصة ذلك الإستخدام المفرط للعنف في تحقيق المصالح الخاصة .
    ويحاول المؤلف أن يبسط مفهوم الذكاء السياسي من خلال طرح مجموعة من الأسئله لعصف ذهن القاريء في محاولة حيادية للوصول الي اهم الأساليب التي يمكن ان تحل المعادله الصعبة والمعقدة للممارسة بين قول بسمارك ... العوامل العاطفية توشك إن تكون معدومة الأثر في حلبة السياسة ، أو كمايقول نابليون... من لا يمارس الفضيلة لاكتساب الشهرة فهو قريب من الرذيلة .
    § هل مسؤولية الإخفاق في الممارسة السياسية الديمقراطية للبرلمان والحكومة هي مسؤولية فردية أم هي مسؤولية مشتركة؟
    § كيف نتعامل في الجانب السياسي الذي يحكم العلاقة بين الرؤساء والمرؤوسين ونحمية من انعكاسات الممارسات السياسية الأخري في المجتمع بحيث نقضي علي النفاق والغش والفساد ؟
    § كيف يمكن أن تتحول حوراتنا ومناقشتنا الي مراكز لتعلم الحوار والانضباط واحترام الوقت ، واحترام وتقدير الأخر وعدم التعصب والتنوع في الاتجاهات والتعدد في الخلفيات ؟
    § كيف يمكن أن تتحول مناطق واماكن الممارسة الديمقراطية الي مواقع للعمل المشترك يوفر الحد الأدني من الأتفاق أو التناسق أوالتناغم، بين الآطراف المختلفة
    § وبالفعل يحاول المؤلف وبحيادية علمية كاملة ان يقدم المفاهيم الحديثة للذكاء السياسي كمهارة واتجاه يجب أن يتسلح به الجميع وبصفة خاصة اولئل الذي يتصدون للعمل العام .
    محتويات الكتاب ...
    الفصل الأول...مقدمة للذكاء السياسي
    أولاً ...ماالمقصود بالسياسة .
    ثانياً...نشأة وتطور علم السياسة .
    ثالثاًً ...سيكولوجيا السياسة ( علم النفس السياسي والضوابط الأخلاقية):
    رابعاً ...مفهوم الذكاء السياسي :
    الفصل الثاني ...فلسفة الذكاء السياسي
    أولاً.... بناء الذكاء السياسي.
    ثانياً ... مفاتيحالنجاح في ممارسة الذكاء السياسي.
    ثالثاً .. المعادلة الثلاثية الصعبة في الذكاء السياسي .
    الفصل الثالث...نموذج الذكاء السياسي
    نموذج الاستعارات الحيوانية في الذكاء السياسي :
    أولاً.. نموذج الاستعارات الحيوانية في الذكاء السياسي:
    1الذئاب.
    2 – الحمار.
    3 – الحملان.
    4 - البوم .
    ثانياً ... تمرين تطبيقي علي النموذج .
    ثالثاً ... تمرين علي نموذج ذكاء النعامة .
    رابعاً... تمرين علي نموذج رواية مزرعة الحيوانات.
    الفصل الرابع ...الذكاء السياسي والمشاركة السياسية
    أولاً...ماذا تعنى المشاركة ؟
    ثانياً... الذكاء السياسي والمشاركة السياسية.
    ثالثاً ... الذكاء التفاوضي السياسى.
    الفصل الخامس...أهمية الذكاء السياسي في إدارة التغيير
    أولاً...المفاهيم الأساسية في إدارة التغيير :
    1- ماهي إدارة التغيير ؟
    2- ما هي الأسباب التي تدعو إلى التغيير؟
    3- أهم أسباب فشل عملية التغيير .
    4- ماهي الحلول الفاعلة في إدارة عمليات التغيير ؟
    5- كيف يمكن تفعيل عملية التغيير وجعلها عملية ناجحة ؟
    6- الضرورات الست التالية اللازمة لنجاح عمل الفريق أثناء المرحلة.
    7- المهارات السياسية political skills التي يجب أن يتحلى بها وكلاء التغيير .
    8- الفروض الأساسية التي يمكن استخدامها في إدارة التغيير.
    9- العوامل التي يجب أخذها في الاعتبار عند اختيار الاستراتيجية المناسبة.
    10- الحواجز الخمسة التي يجب إجتيازها لنجاح عملية التغيير .
    11- كيف يمكن الوصول إلى الحالة المرغوب فيها في التغيير ؟
    ثانياً ... الأبعاد السياسيةلعملية التغيير .
    ثالثا... ردود الفعل المثالية خلال التغيير .
    الفصل السادس... إستراتيجيات الذكاء السياسي المؤثرة في الأخرين
    أولاً ....التآلف والذكاء السياسي.
    ثانياً...الربط بين المشاعر والموارد الذاتية.
    ثالثا... إعادة الصياغة.
    رابعاً ... إدارة المخاطر.
    خامساً... التقديم ذو التأثير القوى.
    سادساً ...لا تستنفذ طاقتك فى إصلاح القديم وركز على إبداع الجديد.
    سابعاً ...الفشل يولد اليأس ولكن الإسترجاع العكسى يدعم ويغذى النجاح.

    ثامناً ... التغذية العكسية والإسترجاعية .
    تاسعاً ... المرونة وليس الجمود تكسبك التأثير والسيطرة .

    الفصل السايع... الأقوال المأثورة و الذكاء السياسي
    أولاً...الوصايا للعشر للذكاء السياسي.
    ثانياً ... أقوال الصحابة والرواد والمفكرين .
    ثالثاً... هل من الذكاء السياسي ان تكون غبيا في بعض المواقف؟
    رابعاً... أسطورة الر جل الذئب.
    خامساً ... نماذج للذكاء السياسي.
    سادساً ...قصص غربية عن الذكاء السياسي .
    الإتصال بالمؤلف أو دار النشر مركز تطوير الأداء والتنمية للنشر والتوزيع علي 0114003463 - 0020226323887
    E-mail:dpicmoh2@yahoo.com - Site:Welcome to DPIC Website

  2. #2
    الصورة الرمزية ADAM201
    ADAM201 غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    27

    رد: مجموعة كتب الذكاءات 2

    اول موسوعة تدريب متكاملة باللغة العربية

    للدكتور محمد عبد الغني حسن هلال

    يصدرها مركز تطوير الأداء والتنمية

    لقد أصبحت صناعة التدريب من الصناعات الثقيلة التي تحتاج الي مدخلات محددة ، ويجب أن تتوافر لهذه المدخلات معايير محددة ايضاً من الجودة حتي نستطيع أن نحقق المفهوم الصحيح للتدريب ، ونعدل المفاهيم القديمة ، وهو أن التدريب ليس مجرد مصؤوف ولكنه استثمار عالي القيمة .
    ولم تعد الأساليب العشوائية وحتي إن كان يصحبها قدر كبير من الإجتهاد أو الحماس ، كافية لإددارة أنشطة وبرامج التدريب. لقد بحثت كثيراً عن الكتب أو المراجع والمصادر العلمية التي يمكن أن تكون سنداً لي في عملي في مجال التدريب وفي دراستي الأكاديمية ، وكنت أجد ماريد غالباً في المراجع الأجنبية التي كانت تحتاج الي وقت وجهد كبير في البحث عنه أو الوصول اليه ، ثم ترجمتها بعد ذلك الي العربية لتعظيم امكانية الإستفادة بها .
    لقد كانت سعادتي كبيرة أن أجد في المكتبة العربية موسوعة التدريب المكونة من اربعة عشر كتاباً تشمل كل مايتعلق بالتدريب ، وقد لفت نظري في هذه الموسوعة ليس فقط شموليته كل كل الموضوعات والأنشطة التدريبية ، ولكن ايضاً وجدت فيها التبسيط الرائع للمفاهيم والمعلومات بجانب الرسومات التوضيحية والنماذج والأمثلة .
    وقد اكتشفت أن وراء هذا العمل الكبير عالم من العلماء المتميزين والمتخصصين في هذا المجال حيث بدأ حياته اخصائياً للتدريب وتدرج حتي وصل الي اعلي المناصب الإدارية والإستشارية في مجال التدريب والموارد البشرية والإدارة في المنظمات الحكومية وغير الحكومية في مصر، كما استطاع أن يحصل هلي أعلي الشهادات العلمية ( الدكتوراه ) في هذا المجال ، كما عمل خبيراً ومستشاراً للتدريب في الأمم المتحدة وبعض المنظمات الدولية العاملة في مصر والدول العربية .
    ويقول الكاتب المتميز والمبدع الدكتور محمد عبد الغني حسن هلال في بداية الكتاب الأول فتقديمه للموسوعة ، لقد ظلت فكرة إخراج موسوعة للتدريب تراودنى منذ سنوات عديدة مضت، حيث إننى أري الرغبة الشديدة للكثير من الشباب للانخراط فى هذا المجال المتميز ، الا أنهم كانوا يصطدمون بعدم توافر المصادر والمراجع العلمية المبسطة والمسلسلة التى يمكنهم أن يتعلموا من خلالها ويكتسبوا المعرفة الصحيحة والمهارة المناسبة والاتجاه الإيجابى نحو هذا النشاط .
    ويستطرد المؤلف قائلاً ... والذى كان يمنعنى من البدء فى إخراج هذه الموسوعة إلى النور هو الخوف من المسئولية ، فالتدريب مازال لدى الكثير من المنظمات نشاط عشوائي كما أن كل قائد إدارى، أو من قارب على نهاية حياته الوظيفية ، أو حصل على بعض الدرجات العلمية يعتبر نفسه خبيراً فى التدريب ومن حقه أن يوجه الآخرين فى هذا المجال .
    ومع يقينى الشديد بأن ما يحدث يمثل خطورة على الأفراد أنفسهم والمنظمات التي يعملون فيهاإلا أننى حاولت أن اجمع تحت يدى المراجع والخبرات المختلفة حتى تكون البداية . وكم كانت البداية أصعب عندما حاولت التبسيط والتركـيز على تسلسل المعلومات ، بحيث يمثل تراكمها خبره حقيقية للقارئ ولمن يسعى لأن يعمل فى مجال التدريب .
    وقد فرض على هذا الاتجاه أن أسعى إلى مساعدة القارئ والمستهدف بهذه الموسوعة إلى أن تكون لديه الفرصة لتحويل ما أكتبه إلى التطبيق دون جهد أو عناء كبير .
    ومع علمى بأن الكثيـرين مـن الـذين يعملون فـى هـذا المجـال لـديهم معلـومات كثيرة ومهارات متعدده ، إلاأن الكثير منهم أيضاً يعانى من تشتت ما لديه من معلومات ومهارات وعدم تنظميها بشكل يمكن الاستفادة منها، ولذلك كان تركيزى أيضاً على مساعدتهم على إعادة تنظيم المعلومات والمهارات التى لديهم بصورة تساعدهم على تطوير أدائهم التدريبى ، حيث يمكنهم السيطرة على ما لديهم لاستخدامه فى الوقت والمكان المناسب وعندما يكونون فى حاجة إليه .
    لقد ساعدتنى ظروف كثيرة بتوفيق من الله سبحانه وتعالى فى أن أجمع خلال ممارستي العملية والأكاديمية للتدريب في السنوات الماضية ، الخبرة العلمية والتطبيقية فى مجال التدريب ، حتى تحولت إلى عاشق لهذا النشاط ، وهذا ما أعطانى قوة وطاقة كبيرة لأن أتخذ القرار بالبدء فى إصدار هذه الموسوعة حينما حان وقتها.
    وتتكون هذه الموسوعة من اربعة عشر كتاباً تقريباًتمثل فى تتابعها وتسلسلها مصدراً لمعارف وخبرات ومهارات متتالية ، وتراكمها يساعد الراغبين والمهتمين والعاملين فى مجال التدريب على الوصول بأدائهم إلى درجة متميزة .
    وقد لاحظت أن المؤلف مع كل طبعة جديدة لآي كتاب يضيف اليه الكثير من المعلومات الحديثة كما يحرص علي اجراء التحديث أو التغيير اللازم بما يتماشي مع التطورات الحادثة في هذا المجال .
    وأدعو جميع المهتمين أو العاملين في مجال التدريب الي قراءة هذه الموسوعة والإستفادة بما جاء بها من خبرات ،وسوف تكون هذه الموسوعة التدريبية بأجزائها الأربعة عشر مرجعاً ودليل عملياً لهم .
    الكتب الت تشملها الموسوعة :
    الكتاب الأول : أسس ومبادئ التدريب BASICS AND PRINCIPLES OF TRAINING

    الكتاب الثاني: دراسة الاحتياجات والتخطيط للتدريب TRAINING NEEDS&PLANING
    الكتاب الثالث :المعينات السمعية والبصرية AUDIO VISUAL AIDS

    الكتاب الرابع : المشاركة الفعالة في التدريب
    Effective participationtechniques in training.
    الكتاب الخامس:تصميم وإعداد المناهج التدريبية.Curriculum Preparing & Designing Training

    الكتاب السادس: إنتاج وكتابة المواد التعليمية والتدريبية.

    Writing & Production ofeducational & training materials.

    الكتاب السابع: الإشراف على البرامج التدريبية Training Supervision

    الكتاب الثامن :إدارة وحدات ومراكز التعليم والتدريب.

    Management and 0f training units and Centers

    الكتاب التاسع : مهاراتالتدريب أثناء العمل On the Job Training Skills
    الكتاب العاشر :متابعة وتقييمالتدريب Training Follow up & Evaluation
    الكتاب الحادي عشر : مهارات إدارة الجودة الشاملة في التعليم والتدريب(تطبيقات ISO 9000 في التعليم والتدريب) T. Q. M Skills in Training .
    الكتاب الثاني عشر :مهارات المدرب(الإتجاهات الأكثر تأثيراً في الآخرين) Trainer Skills
    الكتاب الثالث عشر : تسويق التدريب Training Marketing
    الكتاب الرابع عشر : التدريب بين النظرية والتطبيقTraining from Theory to practice
    في حالة وجود اي استفسارات أو طلب معلومات نرجو
    الإتصال بالمؤلف أو دار النشر – مركز تطوير الأداء والتنمية للنشر والتوزيع علي 0114003463 - 0020226323887 E-mail:dpicmoh2@yahoo.com- Site:Welcome to DPIC Website

  3. #3
    الصورة الرمزية ADAM201
    ADAM201 غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    27

    رد: مجموعة كتب الذكاءات 2

    موسوعة التدريب

    الكتاب الأول

    أسس ومبادئ التدريب

    BASICS AND PRINCIPLES OF TRAINING

    التدريب وتنمية الموارد البشرية

    المؤلف ... الدكتور محمد عبد الغني خسن هلال
    الناشر... مركز تطوير الأداء والتنمية للنشر والتوزيع
    لقد قرأت الكتاب الأول في موسوعة التدريب لمؤلفها الدكتور محمد عبد الغني حسن هلال والتي يصدرها مركز تطوير الأداء والتنمية للنشر والتوزيع ، وقد اعجبت كثيراً بالتسلسل الذي اتبعه المؤلف في عرض الكتاب ، حيث انتقل بنا من الأهمية التاريخية للتدريب الي الأهمية المعاصرة للتدريب في ظل المتغييرات الشديدة والسريعة ، ويقول الكتاب .... ينبثق التدريب من جذوره التقليدية والتاريخية ، حيث كان المعـيار الرئيس للتدريب الناجح هو تلبية العجز فى نقص المهارات . وكما حدث فى الخمسينيات ، فقد أدى هذا بدورة إلى صدور قانون التدريب الصناعى فى المملكة المتحدة (إنجلترا) والذى كان يعد مبشراً بميلاد حقبة جديدة تتسم بالاتجاه التظيمى نحو التدريب ، وقد كان للقوات المسلحة البريطانية السبق والريادة فى هذا التاريخ .
    وقد تطورت مفاهيم التدريب بشكل صحى وسريع حيث سعى المدربون إلى اتخاذ موقف أكثر نشاطا وديناميكية ليأخذوا مهنتهم بشكل جاد ، ولذلك انتقلت حركة التدريب من الاتجاه الذى يركز على المدرب Trainer-Centered Training إلى التدريب الذى يركز على المتلقى Learner-Centered Training وقد ساعد ذلك على زيادة عملية التعلم .
    وقد بدأت عمليات التدريب تؤتى ثمارها وتولد دفعة قوية حيث إن استراتيجيات التعليم الحركى وتدخلات الوسائل الإعلامية المتعددة التى تعتمد عليها الموارد المتاحة وكذلك التنمية الذاتية قد توطدت فى السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضى .
    وفى النهاية تنامى الإدراك لدى الكثير من المنظمات والأفراد أن التدريب ليس مجرد تكلفة على المنظمة ، ولكنه استثمار أساسى للموارد البشرية للمستقبل .
    وبرشاقة شديدة في اسلوب الكتابة ينتقل المؤلف إلي الأهمية الحجديثة للتدريب ويقول ....ومع متطلبات العصر والمنافسة الدولية المتزايدة وقوى السوق التنافسية التى تفرض أنواعا من التحدى والتغييرات السريعة من حولنا وخاصة التغييرات التكنولوجية ، وانفتاح الحدود بين الدول وسقوط الحواجز التجارية ، فان هذا سوف يلقى الضوء على الحاجة الحتمية والماسة لقوى عاملة مدربة بشكل أفضل وتتسم بمرونة أكثر .
    وعدم استثمار قدر مناسب من الموارد فى التدريب والتنمية للقوى البشرية سوف تنتج عنه قوى عاملة غير مدربة وغير مستعدة لمتطلبات التنافس فى ظل الاقتصاد العالمى والنظام العالمى الجديد المتطور بسرعة .
    وقد أصبح واضحاً أنه لا توجد قيمة للتدريب فى حد ذاته إذا لم يساهم فى المزيد من الكفاءة والفعالية والنجاح ، وفى القيمة المضافة بالنسبة للعمل ، فأى قيمة أفضل من هذه القيم الناتجة من تطوير أداء الأفراد من خلال التدريب .
    ونظرا للأهمية المتزايدة والمتناميةفى أن يلعب التدريب دوراً مهما فى مساعدة المنظمة على تحقيق أهدافها فلابد أن يتخذ المسئولون عن التدريب والمدربون اتجاهات إيجابية نحو تحقيق ذلك .
    وبالإضافة إلى ذلك فإن كل فرد من كبار المديرين وأصحاب القرار فى المستويات الإدارية المختلفة بحاجة إلى فهم عمليات وأساليب التدريب ، ولابد أن تكون لديهم ثقافة تدريبية تمكنهم من أن يتحدثوا لغة التدريب ، ولابد أن يستوعبوا الرسالة جيداً ولا يقعوا فى هذا الشرك اللعين الذى يعنى أن التدريب عملية مكلفة ، لأن البقاء مع التخلف والجهل سوف يكون أكثر تكلفة . بل يجب أن نذهب إلى أبعد من ذلك فالتدريب يجب ألا يكون رخيصاً ، ولكنه يجب أن يكون ذا تكلفة اقتصادية مناسبة ، لأن فشل المنظمة سوف يكلفها الكثير .
    محتويات الكتاب الآول ... مباديء واسس التدريب
    الفصل الأول ... مفهوم والأهمية
    أولا :العنصر البشرية والتدريب .
    ثانياُ : التعليم والتدريب والتطوير .
    ثالثاً : ما هو التدريب ؟
    الفصل الثانى .... الأهمية التدريب ومشكلاته
    أولاً : لماذا التدريب ؟
    ثانياُ : الحاجة إلى إعادة التعليم وكيفية تحقيقها
    ثالثاً : التدريب من أجل التنمية الاقتصادية ؟
    رابعاً : التدريب ومجالات الإدارة وزيادة الإنتاجية .
    خامساً : إدارة وصيانة العقول البشرية .
    سادساً : مشكلات ومعوقات أمام التدريب
    سابعاً : التدريب والبدائل الإدارية الأخرى المتاحة .
    الفصل الثالث ...التدريب المتطلبات والأسس والمبادئ
    أولاً .... متطلبات التغيير .
    ثانياُ ... طبيعة النشاط التدريبى .
    ثالثاً ... مبادئ النشاط التدريبى .
    الفصل الرابــع ...النظــام التــدريبى
    أولاً ...التدريب وتفكير النظم :
    1. ما هو النظام ؟
    2. التدريب واستراتيجية المنظمة .
    3. الاتجاه النظامى نحو التدريب .
    4. التدريب كنظام فرعى .
    ثانياً... مراحل الاتجاه النظامى فى التدريب .
    المرحلة الأولى : التعرف على أهداف وسياسات المنظمة.
    المرحلة الثانية : تحديد القوى العاملة المستهدفة .
    المرحلة الثالثة : تحليل المعارف والمهارات والاتجاهات .
    المرحلة الرابعة : تحديد القصور فى الأداء .
    المرحلة الخامسة : إعداد الأهداف التدريبية .
    المرحلة السادسة : تحديد المعايير والمقاييس .
    المرحلة السابعة : التفكير فى مبادئ تعليم الكبار .
    المرحلة الثامنة : إعداد المحتوى التدريبى .
    المرحلة التاسعة : كيفية تنفيذ التدريب .
    المرحلة العاشرة : الطرق التدريبية المستخدمة .
    المرحلة الحادية عشرة : الوسائل والمعينات .
    المرحلة الثانية عشرة : تصميم النموذج التدريبى .
    المرحلة الثالثة عشرة : الدعم الداخلى من قيادات المنظمة .
    المرحلة الرابعة عشرة : التنفيذ .
    المرحلة الخامسة عشرة :
    ثالثاً... وظيفة التدريب فى النظام .
    1. البحث .
    2. التحليل.
    3.التطوير
    4. العمليات
    5. التقييم .
    الفصل الخامس ... نحو نموذج فعال للتدريب
    أولاً.... العوامل المرتبطة بإدارة العملية التدريبية
    ثانياُ نموذج فعال للتدريب .
    الفصل السادس ... تمارين وتطبيقات عملية
    أولاً تدريب على المقارنة بين التعليم والتدريب والتطوير.
    ثانياُ التدريب والتغيير.
    ثالثاً المتطلبات الأساسية للتدريب .
    رابعاً التدريب وتفكير النظم .
    لـيس هـناك فى العالم
    أقوى من فكرة حـان وقت تنفـذها
    الإتصال بالمؤلف أو دار النشر – مركز تطوير الأداء والتنمية للنشر والتوزيع علي 0114003463 - 0020226323887 E-mail:dpicmoh2@yahoo.com- Site:Welcome to DPIC Website

  4. #4
    الصورة الرمزية ADAM201
    ADAM201 غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    27

    رد: مجموعة كتب الذكاءات 2

    موسوعة التدريب

    الكتاب الثاني

    دراسة الاحتياجاتوالتخطيط للتدريب
    TRAINING NEEDS & PLANING

    المؤلف ... الدكتور محمد عبد الغني خسن هلال
    الناشر... مركز تطوير الأداء والتنمية للنشر والتوزيع
    مع تنامي الاتجاه الحديث فى تعظيم دور الموارد البشـرية فى تطوير وتجويد الإنتاج، حصل التدريب على مكان متميز فى الإدارة الحديثة للهيئات و المنظمات.
    ولم يعد من المقبول أن يكون النشاط التدريبى معتمداً على الاجتهادات فى إدارة هذا النشاط للبحث عن بعض الفوائد أوالآثار غير الملموسة. فكما تمثل دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروعات المخطط لإنشائها أو لتطويرها البوابة الصحيحة لاتخاذ القرار فى هذا المجال، فإن دراسة الاحتياجات التدريبية للمشروع التدريبى على مستوى المنظمة أو على مستوى البرنامج تمـثـل أيـضـاً المدخل والبوابة الصحيحة والعلمية والعمـلية لنشـاط التدريب.
    و التعرف على الاحتياجات التدريبية و تحديدها بدقة يعنيان التدريب سوف يتحول إلى إحدى أدوات ومدخلات العملية الإدارية لتحقيق الأهداف الإنتاجية المطلوبة .
    وقد تنامت أهمية تطوير المعارف و المهارات و الاتجاهات لإدارة عملية تحديد الاتجاهات التدريبية حتى تضمن المنظمة الحصول على العائد المناسب من القوى العاملة كمورد بشرى .
    ويتطلب ذلك أن يعاد النظر فى تلك النظرة الخاطئة للتدريب من أنه مصروف إلى أنه استثمار ، حيث يعطى العائد منه تطوراً و تقدماً ملموساً فى الأداء البشرى ينعكس فى النهاية على تحقيق الزيادة أو التحديث أو الجودة المطلوبة.
    ويمثل الهدف التدريبى التلخيص والتعبير عن الاحتياجات التدريبية، وفى النشاط التدريبي سوف نجد العديد من المفاهيم الخاصة بأهداف التدريـب، ولكن تقع مسئولية تحديد بعض النتائج الدقيقة على عـاتق القيادات الإدارية والتدريبية.
    وبناء على النتائج التى يتوقعها القادة يتعين على مستويات الإدارة الدنيا ومخططي القوى العاملة والتدريب وضع أهدافهم التدريبية من خلال دراستهم للاحتياجات التدريبية لتحقيق النتائج المتوقعة، من خلال تحويل تلك الاحتياجات إلى خطة تدريب عملية فعالة بما تحويه من تحديد دقيق للمستـهدفين واحتياجاتهم المعرفية و المهارية اللازمة لتطوير أدائهم.
    محتويات الكتاب الثاني دراسة الاحتياجاتوالتخطيط للتدريب
    الفصل الأول
    الاحتياجات التدريبية-المفهوم والأهمية
    أولاً الاحتياجات التدريبية لماذا؟
    ثانياً الاحتياجات التدريبية والإدارة.
    ثالثاً الرؤية النظامية للتدريب والأداء.
    الفصل الثانى
    الاتجاهات الأساسية لتحديد الاتجاهات التدريبية
    أولاً استطلاع احتياجات التدريب.
    ثانياً دراسة كفاءة الاداء.
    ثالثاً تحليل المهام.
    رابعاً تحليل الاداء.
    خامساً مقارنة بين الاتجاهات السابقة لتحديد الاحتياجات
    الفصل الثالث
    نموذج لتحليل الاحتياجات التدريبية
    أولا عناصر تحديد الاحتياجات
    ثانياً الخطوات الأولية التطبيقية لتحديد الاحتياجات
    ثالثاُ تحليل المهام والمهارات
    الفصل الرابع
    التخطيط لتحويل الاحتياجات الى برامج
    أولاً ترميز (تكويد) الاحتياجات.
    ثانياً تجميع الاحتياجات التدريبية للأفراد والمجموعات.
    ثالثاً نظم توزيع المستهدفين بالتدريب الى مجموعات.
    الفصل الخامس
    كتابة أهداف التدريب
    أولاً أهمية وقيمة أهداف التدريب.
    ثانياً بناء الأنشطة.
    ثالثاً مصادر المعلومات.
    رابعاً تحديد المعايير والمقاييس للأهداف.
    الفصل السادس
    التخطيط ورسم سياسات واستراتيجيات التدريب
    أولاً مفهوم التخطيط للتدريب.
    ثانياً سياسات واستراتيجيات التدريب.
    ثالثاً استراتيجية التدريب.
    رابعاً الاستثمار الأمثل للإمكانات عند وضع خطة التدريب.
    خامساً الجدول الزمنى لبرنامج تدريب.
    الفصل السابع
    النماذج المستخدمة فى تحديد الاحتياجات التدريبية.
    الإتصال بالمؤلف أو دار النشر – مركز تطوير الأداء والتنمية للنشر والتوزيع علي 0114003463 - 0020226323887 E-mail:dpicmoh2@yahoo.com- Site:Welcome to DPIC Website

  5. #5
    الصورة الرمزية ADAM201
    ADAM201 غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    27

    رد: مجموعة كتب الذكاءات 2

    موسوعة التدريب

    الكتاب الثالث

    المعينات السمعية والبصرية
    TRAINING NEEDS & PLANING

    المؤلف ... الدكتور محمد عبد الغني خسن هلال
    الناشر... مركز تطوير الأداء والتنمية للنشر والتوزيع
    لقد تعودت في ممارسة عملي التدريبي أن احاول استخدام احدث الوسائل التكنولوجية الحديثة ، وكنت افعل مايبهر الجمهور المستقبل لرسالتي التدريبية باستخدام التأثيرات المختلفة والمبهره للتكنولوجيا في هذا المجال . وكنت غالباً ما اركز دون أن أدري علي تأثير الأدوات المستخدمة علي المستهدفيين أكثر من تركيزي علي المعلومات التي تغطي جوانب الموضوع المعروض ومدي استيعابه من جانب المستهدفيين . لقد قادتني الظروف الي قراءة كتاب هام جدا عن المعينات السمعية والصرية واشد ما أعجبني في هذا الكتاب هو تحذير المؤلف من خطورة الإستخدام العشوائي للتكنولوجيا علي التدريب ، وتجاهلاستخدام الأدوات أو الوسائل التدريبية الأخري الأكثر تأثيراً وفاعلية مثل اللوحة الورقية القلابة ( Fillip Chart ) وكذلك جهاز العرض الرأسي ( OHP ) حيث يقول المؤلف في عبارة ينقلها عن أحد الخبراء المتخصصين في هذا المجال:Fillip Chart and Over Head Projector are the Donkeys of Training
    ويؤكد المؤلف وجهة نظره هذه من خلال مقدمة الكتاب التي ذكر فيها ...كانت الحياه في بدايتها بسيطة ولم تكن فيها التعقيدات الحالية ، وكانت الخبرات المكتسبة تتم عن طريق التوجيه المباشر . وبتطور المجتمعات وظهور التعقيدات في ادارة المعرفة ، حيث تزاوجت المعرفة مع التكنولوجيا ، مما ادي الي تطورات هائلة في اسليب عرض وتقديم المعلومات .
    وقد تأثر التدريب بشدة بهذا لتطور التكنولوجي وظهر نوعاً من الصراع بين العاملين في مجال التدريب وبصفة خاصة المدربين من جانب ، وبين التكنولوجيا الحديثة من جانب أخر . ونظراً لما تملكة التكنولوجيا الحديثة من اساليب إبهار وجذب ، فإن ذلك ادي الي اهمية مراعاة سيطرة المدربين اوالعاملين في التدريب علي استخدام تكنولوجيا العرض والتقديم أثناء التدريب وأن تكون لديهم القدرة والخبرة علي توظيفها بشكل صحيح لخدمة الهدف التدريبي ، والحذر من أن تنتصر التكنولوجيا وتقود المدرب اثناء عرض البرنامج التدريبي وتحولة الي مجرد فرد يحرك الصور ويشرح ماأمامه دون أن يكون له القدرة علي التوقف أو الحذف والإضافة .
    المحتويات
    الفصل الأول
    المعينات السمعية والبصرية
    المفهوم والأهمية
    أولاً : بداية استخدام المعينات .
    1. مقدمة تاريخية.
    2. متى ظهر مصطلح "سمعي وبصري" .
    3. المعينات .
    ثانياً : المعـــــــــينات والمنهـــــــــج .
    ثالثاً : المعـــــينات ودورهـــــا فـــى تحــــــقيق الأهـــداف.
    1. اكتساب المعارف والمعلومات .
    2. التأثير على الاتجاهات .
    3. التأثير على المهارات .
    رابعاً : تأثير المعينات السمعية والبصرية على الحواس .
    1.استغلال الحواس التى تدخل فى عملية التعلم .
    2.التذكر بالحواس .
    3.مخروط الخبرة .
    الفصل الثانى
    استخدام المعينات
    أولاً : استخـــدام المعينات السمعية والبصرية :
    1. الاستخدام .
    2. قواعد استخدام المعينات .
    3. الاستخدام الخاطئ للمعينات .
    4. تهيئة المعلم لاستخدام المعينات .
    5. دور المعلم (المدرب) فى استخدام المعينات .
    ثانياً : مشكلات استخدام المعينات :
    1.لماذا لا تستخدم المعينات بما يتناسب مع قيمتها ؟
    2.العوامل المؤثرة فى قيمة التعليم السمعى والبصرى
    ثالثاً : اختيار وأعداد المعينات :
    1. اختيار المعينات .
    2. إعداد المعينات .
    رابعاً : جودة استخدام المعينات :
    1.الترتيبات المطلوبة لإعداد بيئة العرض .
    § الاستخدام الآمن للمعدات .
    § تلاش أو تقليل أثر العوامل الطبيعية .
    § ج- الرؤية الجيدة .
    2.استخدام المعينات البصرية (البروجيكتور) من أجل مناسبات أو ظروف خاصة.
    خامساً : تصنيف المعينات .
    الفصل الثالث
    المعينات السمعية
    أولاً : الــوسـائــــل الـسـمـعـيـــــة :
    1- الأهمية .
    2- عيوب الوسائل السمعية .
    3- ما هو الصوت ؟
    4- أهم التأثيرات على الأذن وشدتها .
    5- ما هى نبرة الصوت ؟
    ثانياً : العناصر التى تتكون منها الرسالة الصوتية :
    1. الفواصل المستخدمة فى الرسالة .
    2. ما هو صدى الصوت ؟
    3. الإشارة والصوت.
    4. مما تكون السلسلة السمعية ؟
    ثالثـاً : أنـواع الـمـعـيـنــات الـسمـعـيــــة :
    1.مميزات جهاز التسجيل عن الأجهزة السمعية الأخرى.
    2.الأجهزة السمعية المستحدثة .
    3. الأسطوانة المدمجة (الليزر)
    الفصل الرابع
    المعينات البصرية البسيطة
    أولاً... الـسبورات وأنواعها المختلفة :
    1. السبورة الطباشيرية .
    2. السبورة الحـديثـــة .
    3. السبورة الدوارة بعجل متحرك
    4. السبورة المنطويــة
    ثانياً ... اللوحـــــــــــــــات :
    1. اللوحـة الوبـريـة .
    2. اللوحة الورقية القلابـة .
    3. لوحات العــرض .
    ثالثاً ... الرسومات والمجسمات :
    1.الرسوم التوضيحية .
    2.الخطوط البيانية والخرائط .
    3.الكاريكاتور .
    4.الصور .
    5.المجسمات .
    5.الملصقات والمطويات .
    الفصل الخامس
    المعنيات الكهربائية والإلكترونية
    أولاً : السبورة البيضاء الإلكترونية .
    ثانياً .... جهاز العرض الرأسى :
    1.المميزات .
    2.الأجزاء المكونة لجهاز العرض الرأسى .
    3.أنواع أجهزة العرض الرأسى .
    4.بعض الأجزاء المساعدة لجهاز العرض الرأسى.
    5.كيفية استخدام جهاز العرض الرأسى .
    6. كيف يمكنك إعداد الشفافات .
    ثالثاً ... جهاز عرض الشرائح :
    1.الأنواع .
    2.الاستخدام .
    3.طريقة عمل الجهاز .
    4.استخدام الشرائح .
    5.الأجهزة الحديثة لعرض الشرائح .
    رابعاً ... جهاز عرض الصور المعتمة .
    خامساً ... جهاز الفيديو بروجكتور .
    1.الاستخدام .
    2.الأنواع .
    3.عملية التوصيل والعرض .
    4.مواصفات النوع النقال .
    سادساً ... جهاز التقديم المرئى :
    1.الوصف .
    2. المميزات .
    سابعاً : الحاسب الآلى :
    1.البدايــــة .
    2.صعوبات الاستخدام .
    3.استخدام الحاسب فى التعليم والتدريب .
    4.المميزات التى يوفرها الحاسب .
    5.استخدام الحاسب فى إنتاج شرائح فيلمية .
    6.استخدام جهاز العرض الرأسى لعرض معلومات من الحاسب.
    7.التطورات الحديثة فى الحاسب الآلى فى مجال المعينات
    الفصل السادس
    استخدام الأفلام فى التعليم والتدريب
    أولاً ...الفيلم كوسيلة تعليمية :
    1.تـــاريــــخ .
    2.هل تستطيع الأفلام أن تعلم.
    3.هل يؤثر الفيلم فى المعلومات والسلوك والاتجاهات ؟
    4.هل يستطيع المعلم استخدام الفيلم فى التعليم والتدريب؟
    ثانياً ... المشكلات :
    1.أوجه القصور فى التعليم والتدريب باستخدام المعلم .
    2.من يقوم بإعداد محتوى الفيلم التعليمى ؟
    3.هل يستطيع الفيلم نقل كل أنواع الخبرات ؟
    ثالثاً ... عرض الفيلم التعليمى :
    1.اختيار الفيلم .
    2.مشاهدة الفيلم قبل العرض .
    3.تهيئة المكان لعرض الفيلم .
    4.تقديم الفيلم .
    5.عرض الفيلم .
    6.التعليق على الفيلم والمناقشة .
    رابعاً ... تقييم الفيلم .
    الفصل السابع
    استخدام المواد المتوافرة بالبيئة
    لمعينات سمعية وبصرية
    أولاً ... استخدام المواد المتوافرة فى البيئة .
    ثانياً ...تجارب خبرات سابقة .
    ثالثاً ... اختيار المعينة المناسبة .

    الإتصال بالمؤلف أو دار النشر – مركز تطوير الأداء والتنمية للنشر والتوزيع علي 0114003463 - 0020226323887 E-mail:dpicmoh2@yahoo.com- Site:Welcome to DPIC Website

  6. #6
    الصورة الرمزية ADAM201
    ADAM201 غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    27

    رد: مجموعة كتب الذكاءات 2

    موسوعة التدريب

    الكتاب الرابع

    أساليب المشاركة الفعالة في التدريب
    Effective Participation Techniques in Training.

    المؤلف ... الدكتور محمد عبد الغني خسن هلال
    الناشر... مركز تطوير الأداء والتنمية للنشر والتوزيع
    ما يُقال لم يسمع بعد،
    وما سمُع لم يُفهم بعد،
    وما فُهم لم يتم إقراره بعد،
    وما تم إقراره لم يُطبق بعد،
    وما طُبِّق لم يطبَّق بصورة مستمرة بعد،
    وما طُبِّق بصورة مستمرة غير مرضٍ عنه بعد،
    وأسلوب الأمس لم يعد صالحاً لليوم.
    لقد عبر الدكتور محمد عبد الغني مؤلف الكتاب عن أهمية المشاركة الفعالة بين المرب والمشاركين في البرنامج في هذا الكتاب حيث يقول لا... لم يعد كافياً أن تملك المعلومات الغزيرة والحديثة فى تخصص أو مجال معين لأن تقوم بنقل ذلك للآخرين، وإذا كان ذلك يبدو نافعاً ومؤثراً فى مراحل التعليم المختلفة للطلاب؛فإنه من المؤكد أنه لا يصلح فى مجالات التدريب وتعليم الكبار.
    لقد تنامت فى السنوات الأخيرة الاتجاهات الحديثة لمناهج التدريب وتعليم الكبار، والتى أكدت على فشل أساليب الحفظ والتلقين فى تحقيق الأهداف التدريبية، واتجهت إلى الاعتماد على أساليب المشاركة الفعّالة بين المدرب والمستهدفين بالتدريب لاكتساب وتطوير المعارف والمهارات والاتجاهات المطلوبة
    ولم تعد المعرفة الغزيرة أحـد معايير اختيار المدرب الفعّال، ولكن اتجهت الأنظار إلى ممن يملكون المعرفة الأساسية، ويملكون أيضاً تصورات واقعية لكيفية نقل هذه المعرفة أو المهارة إلى الآخـريـن بحيـث يتـمكنون مـن استـخدامها وتطبيقها فى حياتهم وأعمالهم.
    وإذا كان الحصــول عـلى المعـرفة والمعلومة أصبح عملية سهــلة، والخـروج بالمقتـرحات أو التوصيات تحت عنوان (ماذا يجب أن نفعل؟ ) عملية أكثر سهولة، فما زالت تحديد الكيفية التى يمكـن استخـدام المعلـومـة أو الإجابـة عن كيف؟ عملية أكثر صعوبة.
    إننا أمام تطور كبير فى مناهج التدريب تفرض اتجاهات جديدة على المدرب والقائمين بالتدريب بالتخلى عن الأساليب التقليدية فى التدريب، والتى غالباً ما تسبب الملل وصعوبة الفهم والإدراك، وضعف المشاركة للمستهدفين بالتدريب.
    ويفرض المنهج الحديث فى التدريب استخدام الأساليب التدريبية والـوسـائل المنـاسبة، والسابق التخطيط لها لضمان تحقيق الهدف التدريبى.
    وأصبحت القدرة على اختيار الأساليب التدريبية المناسبة فى تحقيق الهدف التدريبى- بالإضافة إلى استخدام المعينات أو وسائل الإيضاح والمزج بينهما لتقديم المعلومات والخبرات- معيار التميز الرئيسى للمدربين، والتى تعبر عن حرفيتهم Know how وقدرتهم على إضفاء عوامل الجذب والتـشويق والانتباه والاهتمام والتفاعل بالنسبة للمشاركين.
    إن هذا الكتاب يأتى فى موسوعة التدريب ليتكامل مع الكتب الثلاثة السابقة، ليضمن بناءً معرفيًا متكاملاً ومتدرجًا ومتسلسلاً لاستخدام المنهج الحديث فى التدريب، حيث يضيف هذا الكتاب أساليب وطرق التدريب المختلفة التى يمكن للباحثين عن التميز فى الأداء التعليمى والتدريبى أن يستخدمـوها لتحقيق نتائج أفضل فى هذا المجال.
    الإتصال بالمؤلف أو دار النشر – مركز تطوير الأداء والتنمية للنشر والتوزيع علي 0114003463 - 0020226323887 E-mail:dpicmoh2@yahoo.com- Site:Welcome to DPIC Website

  7. #7
    الصورة الرمزية ADAM201
    ADAM201 غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    27

    هام رد: مجموعة كتب الذكاءات 2

    الكتاب الخامس

    موسوعة التدريب

    تصميم وإعداد المناهج التدريبية

    PREPARING & DESIGNING TRAINING CURRICULUM
    المؤلف ... الدكتور محمد عبد الغني خسن هلال
    الناشر... مركز تطوير الأداء والتنمية للنشر والتوزيع
    لقد عنيت كثيراً أثناء مشاركتي في البرامج والدورات التدريبية
    يشمل التدريب الأنشطة التى يمكن أن توصف بأنها (التعليم – التعلم ) ، هاتان الكلمتان تشيران إلى عمليتين مستمرتين ومتداخلتين فى آن واحد.
    إن المدرب يعلم من ناحية ، والمشارك يتعلم من ناحية أخرى، و هما فى الواقع يتبادلان المعرفة والخبرة . وفى كثير من الأحيان تستقل إحدى العمليتين عن الأخرى ، بعبارة أخرى قد يتعلم المشارك شيئًا ما دون مساعدة أو عون من المعلم، وأيضاً قد يتعلم المُعلم ممن يخاطبه شيئًا، على الرغم من أنه من المحتمل أن ندافع عن فكرة أن المشارك يتعلم دون مساعدة من المدرب؛ فإنه من المستحيل أن ندافـع عـن فكـرة أن يقوم المدرب بالتدريب دون أن يتعلم المشارك شيئا.
    والمدخل المنظم للتدريب يعنى ألا يكون هناك فصل بين عمليتى التعليم والتعلم. بمعنى أن يستجيب المشارك لمحتوى التدريب استجابة تعليمية صحيحة يتوقع المدرب أو المخططون للتدريب أن تحدث.
    ويحدث التعلم الصحيح من خلال ما يقدمه المدرب والمنهج من تدريب جيد، ومن أجل ذلك يجب أن يتم تخطيط الأنشطة التدريبية مسبقًا ، وألا يتحدد لهذه الأنشطة ليس فقط ما سيعلمه المدرب فقط، ولكن أيضًا كيف سيتعلم المشارك ويكتسب الخبرات اللازمة.
    وقد يبدو هذا مهمة صعبة، إلا أن التقدم الكبير فى سلوكيات وتكنولوجيا التدريب والتعليم يسر الكثير لأداء هذه المهمة. وأصبح أمام المدربين الآن الكثير من مبادئ التعلم التى تساعدهم فى تخطيط عملية التدريب بفاعلية وإتقان.
    ويأتي هذا الكتاب ضمن موسوعة التدريب لكى يساهم بفاعلية فى بناء نظام تدريبى سليم يساعد فى تطوير الأداء التدريبـى للمنظمـات والهيئـات والأفـراد والعامليـن فى هذا المجال.
    محتويات كتاب إعداد وتصميم المناهج التدريبية
    الفصل الأول
    المنهج التدريبى المفهوم والبناء
    أولاالمفهوم التقليدى لمنهج التدريب.
    ثانيًاالمفهوم الحديث لمنهج التدريب.
    ثالثًاالخصائص المميزة للمنهج الحديث للتدريب..
    الفصل الثانى
    تصميم مناهج التدريب والتطوير
    أولاتحقيق الجودة فى التدريب والتنمية.
    ثانيًاتقدير الاحتياجات التدريبية.
    ثالثًاتصميم وتطوير المنهج والنظام.
    رابعًاالتغذية المرتدة والتقييم.
    الفصل الثالث
    بناء منهج التدريب
    أولاالوحدة التدريبية.
    ثانيًانموذج بناء منهج التدريب.
    ثالثًاكيف نخطط منهج برنامج تدريب؟
    رابعًاكيف نصمم خطة لجلسة تدريبية؟
    الباب الرابع
    المبادئ الأساسية لتخطيط وتصميم المادة التدريبية
    أولاإدراك الهدف
    ثانيًاتسلسل المواضيع
    ثالثًاتمييز الاختلافات الشخصية
    رابعًامعرفة النتائج
    خامسًاالتطبيق الصحيح
    سادسًاخصائص المواد التدريبية
    الفصل الخامس
    تحديد وصياغة الأهداف التدريبية
    أولاالأهمية والتعريف .
    ثانيًاخصائص الأهداف .
    ثالثًاتصنيف الأهداف.
    رابعًامستويات الأهداف.
    خامسًاكتابة الأهداف التدريبية.
    سادسًابناء الهدف التدريبى.
    سابعًاالظروف المؤثرة على الهدف .
    ثامنًاأسس ومميزات تحليل الهدف التدريبى.
    تاسعًاتحديد المعايير والمقاييس للأهداف.
    الفصل السادس
    الخبرة ومنهج التدريب
    أولاالتعامل المنهجى مع الخبرة.
    ثانيًاترابط وتناسق خبرات المشاركين.
    ثالثًاتنظيم الخبرة داخل المنهج.
    رابعًاصعوبات اختيار محتوى المنهج.
    خامسًاعلاقة المنهج بالثقافة.
    سادسًاشروط عامة مساعدة فى اكتساب الخبرات.
    الباب السابع
    محتوى المنهج التدريبى
    أولاالتكامل بين المحتوى والخبرة.
    ثانيًاالمصادر التعليمية.
    ثالثًانموذج إعداد محتوى برنامج تدريبى.
    رابعًاتنظيم المحتوى.
    الإتصال بالمؤلف أو دار النشر – مركز تطوير الأداء والتنمية للنشر والتوزيع علي 0114003463 - 0020226323887 E-mail:dpicmoh2@yahoo.com- Site:Welcome to DPIC Website

    الكتاب السادس

    موسوعة التدريب

    إنتاج وكتابة المواد التعليمية والتدريبية

    Writing & Production of Educational & Training Materials

    المؤلف ... الدكتور محمد عبد الغني خسن هلال
    الناشر... مركز تطوير الأداء والتنمية للنشر والتوزيع
    تأتي أهمية هذا الكتاب الذي سوف أقوم بعرضه عليكم من أن تمثل الكلمة المكتوبة أحد أهم الأنشطة للمدربين، وذلك لأنها تصل لأكبر عدد من الناس، وتستمر لفترة أطول من المواد التى يتم تقديمها شفهيًا.
    وكتابة المادة التدريبية هى بداية سلسلة لها تأثيرات على الناس؛ فهى تولد نوعًا من الإثارة الإبداعية عندما تتولد أفكار جديدة بسرعة بعد كتابة مواد التدريب.
    وقد تبدو عملية الكتابة صعبة إلى حد ما خاصة عندما لا تكون هناك أفكار لدى القائم بالكتابة، ومن خلال هذا الكتاب نسعى معك لتحقيق الإثارة الإبداعية، وتجنب ذلك الإحباط الذى قد يصيبك عندما لا تجد الأفكار تتدفق لديك.
    وعندما نقوم بالكتابة التدريبية للكبار؛ فنحن نقوم بدور الكتاب المسرحيين الذين يضعون إبداعاتهم وأفكارهم وحرفيتهم لخلق المادة العلمية التى يحتاج إليها المدربون لكى يحققوا مستوى افضل من الأداء، وهم يعيدون كتابة نفس النص عدة مرات مثل الكتاب المسرحيين فى محاولة لأن يصلوا بكتاباتهم إلى القلوب والعقول.
    والشىء المثير حقًا أن يرى المرء عمله يؤدى كما تخيله بالضبط، كذلك الذين يكتبون المادة التدريبية وهم يتفانون فى أدائهم الوظيفى، ويعملون بكفاءة نتيجة التدريب، ويحققون شيئًا من الرضا والقناعة.
    إنها بلا شك مهمة سامية عندما ينجح مخططو التدريب الذين يصيغون مواد التدريب أن يروا كيف ساهمت مجهوداتهم فى تحسين الأداء الوظيفى وتقليل الأخطاء والشكاوى.
    ويأتى هذا الكتاب كأول مرجع فى المكتبة العربية فى مجال كتابة المواد التدريبية ضمن موسوعة التدريب، لدعم وتطوير الجهود المبذولة من جميع الأطراف فى مجال التدريب والتطوير.
    محتويات كتاب إنتاج وكتابة المواد التعليمية والتدريبية
    الفصل الأول ... كتابة المواد التدريبية لماذا؟
    أولا أهمية الكتابة التدريبية.
    ثانيًا الانسجام والثبات.
    ثالثًا الأمان والكفاءة.
    رابعًا المسئولية.
    خامسًا القانونية.
    سادسًا المنهجية فى التدريب.
    الفصل الثاني ...البحث عم المادة التعليمية والتدريبية قبل كتابتها
    أولا كيفية البحث عن المادة.
    ثانيًا جمع وتخزين المعلومات.
    ثالثًا البيانات الثانوية.
    رابعًا البيانات الأساسية.
    خامسًا أسئلة المقابلات الشخصية.
    سادسًا استفتاء استطلاع الرأى.
    سابعًا تقرير النتائج.
    الفصل الثالث ... رسم خريطة إنتاج المادة التعليمية والتدريبية
    أولا التخطيط السليم.
    ثانيًا النقطة المحورية.
    ثالثًا الخطوط العريضة وخرائط المسار (التدفق).
    رابعًا خطوات التخطيط الإضافية.
    الفصل الرابع... إعداد وتقديم المحتوى التعليمى والتدريبى
    أولا أساسيات كتابة المحتوى.
    ثانيًا كتابة المقدمة.
    ثالثًا جذب الانتباه.
    رابعًا الأهداف.
    خامسًا جدول أعمال البرنامج.
    سادسًا إذابة الحاجز الجليدى.
    سابعًا الإيضاحات.
    ثامنًا التعريفات.
    تاسعًا البلاغة والأدبيات.
    عاشرًا الأمثلة التوضيحية.
    حادى عشر شكل الكتابة التدريبية.
    ثانى عشر المعينات السمعية والبصرية.
    ثالث عشر الانتقال من جزء لآخر.
    رابع عشر كتابة الملخص.
    الفصل الخامس ... كتابة الأنشطة التعليمية والتدريبية
    أولا كيف نفكر فى كتابة أنشطة التدريب؟
    ثانيًا كتابة المناقشات.
    ثالثًا الأسئلة الكاشفة للمعلومات.
    رابعًا الأسئلة التى تساعد المشاركين.
    خامسًا كتابة الأسئلة التطبيقية.
    سادسًا إنتاج الحالات العملية والتطبيقات.
    الفصل السادس ...مهارات الكتابة للتدريب
    أولا أهمية اكتساب مهارات الكتابة للتدريب.
    ثانيًا الكتابة كمادة مساعدة للمشاركين فى التدريب.
    الفصل السابع ... كتابة النصوص لإنتاج العروض الرئيسية فى التدريب
    أولا النصوص المرئية.
    ثانيًا كتابة العروض المرئية.
    ثالثًا المرئيات
    رابعًا السرد (الراوى).
    خامسًا المقابلات الشخصية
    سادسًا الحوار القصصى.
    سابعًا كتابة الشرح والتعليقات.
    الفصل الثامن.. إنتاج المواد التدريبية المرئية
    أولا أهمية إنتاج المواد المرئية.
    ثانيًا المواد التدريبية المرئية.
    ثالثًا إنتاج المواد التدريبية ذاتيًا.
    رابعًا الصورة وعرضها بكفاءة.
    خامسًا الرسم والتصميمات.

    الإتصال بالمؤلف أو دار النشر – مركز تطوير الأداء والتنمية للنشر والتوزيع علي 0114003463 - 0020226323887 E-mail:dpicmoh2@yahoo.com- Site:Welcome to DPIC Website

  8. #8
    الصورة الرمزية ADAM201
    ADAM201 غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    27

    رد: مجموعة كتب الذكاءات 2

    موسوعة التدريب

    الكتاب السابع

    الإشراف على البرامج التدريبية

    TRAINING SUPERVISION

    المؤلف ... الدكتور محمد عبد الغني حسن هلال
    الناشر... مركز تطوير الأداء والتنمية للنشر والتوزيع
    لم تعد إدارة البرامج التدريبية والإشراف عليها عملية روتينية تمثل مجرد مجموعة خطوات أو إجراءات يجب اتباعها ، ولكنها عملية مهمة تحتاج إلى قدر كبير من المهارة بجانب الخبرة.
    فالإشراف على تنفيذ البرامج التدريبية يعنى تسهيل كل العمليات الإجرائية قبل و أثناء وبعد البرنامج التدريبي ، والتنسيق بين الأنشطة المختلفة ، و السعي من أجل تحقيق الأهداف المطلوبة.
    والأشراف على التنفيذ يعنى دائماً الربط الدائم بين جميع الأطراف ذات الصلة المباشرة وغير المباشرة لضمان سير البرنامج في الخطوات المناسبة بالتعاون مع الأطراف الثلاثة المكونة للبرنامج وهم : المشاركون ، والمدربون ، والعملية التدريبية نفسها.
    والكتاب الذي أعرضه عليكم وهو ضمن موسوعة التدريب يتعرض لعملية الأشراف على تنفيذ برامج التدريب – بالتفصيل ، من أجل عرض الاتجاهات الحديثة في إدارة البرامج والإشراف والمساهمة الفعالة في تحقيق أهداف التدريب المطلوبة.
    لقد ظل مفهوم الإشراف في العملية الإدارية قاصراً على وقوف المشرف وجلوسه على رأس العمل بجانب العاملين معه وتحت إشرافه ليعمل على دفعهم لتنفيذ المهام الموكولة إليهم. وانحصرت غالباً مسئولية الإشراف في تلقى التعليمات أو الطلبات من الرئيس أو المدير والعمل على تنفيذها من خلال العاملين معه .

    ويختلف الإشراف على البرامج التدريبية عن نظم الإشراف الإدارية ولكن عندما يغيب عن ذاكرة المشرف المعلومات والمهارات والاتجاهات الصحيحة للأشراف على التدريب فإنه غالباً ما يستخدم ما لدية من معلومات وخبرات سابقة شاهدها أو مارسها في الإشراف الإداري.
    وغالباً ما نرى فى بعض الجهات المشرف وهو يتعامل مع المشاركين في البرامج التدريبية بأسلوب مشابه لذلك الأسلوب المستخدم من المشرف الإداري مع مرؤوسية ، وبصفة خاصة مع عمليات الاتصال بالمشاركين وهو لا يتناسب مع متطلبات التدريب الناجح .
    ولاشك أن هناك حاجة لاعادة برمجة عقول المشرفين على البرامج التدريبية ببرنامج خاص ، يستخدمونه في مجال الإشراف على الدورات والبرامج التدريبية ، وهو بالتأكيد يختلف كثيراً عن ذلك البرنامج الذي يستخدمه المشرف على مرؤوسية في أماكن العمل.
    فالمشرف في العملية الإدارية يقوم بالاتصال بالرئيس والمرؤوس والزملاء في ظل لوائح ونظم واضحة ومحددة وأهداف مختلفة قليلاً عن العملية التدريبية.
    وقد فرضت الاتجاهات الحديثة المرتبطة بمفاهيم الجودة في التدريب أعباء كبيرة يتحملها المشرف بصفة خاصة ضمن منظومة وفريق العمل في مجال التدريب من أجل إنجاح البرامج التدريبية.
    فتسعى الإدارة بالجودة الشاملة لتحقيق أهداف المنظمة واحتياجاتها الاستراتيجية ، ولا يمكن تحقيق ذلك دون أن تكون هناك نقطة بداية هي العميل ( المشارك) ولا تركز الإدارة بالجودة في مجال التدريب على البحوث والتنبؤ باحتياجات العملاء وتوقعاتهم فقط ، بل تشمل التركيز على إرضاء وإسعاد العملاء ( المشاركين) من العاملين في المنظمة أو خارجها ، حيث يمثل ذلك قوة الدفع الرئيسية نحو تطبيق الصحيح لمفاهيم الجودة في التدريب. ونظراً لان المشرف على البرامج التدريبية هو الممثل الشرعي لإدارة وحدة التدريب أمام المشاركين فإنه يتحمل مسئولية كبيرة في تحقيق الجودة المطلوبة.
    وعندما يتم إعداد البرامج بعناية وطبقاً لمعايير الجودة من حيث اختيار المشاركين ودعوتهم وتصميم المنهج واختيار المدربين والأدوات و الأماكن المناسبة لسير البرنامج، فإنه يبقى أن ندرك الأمور بنظارة العميل ، وحتى نساعده على تحقيق درجة الرضا المطلوبة علينا أن نرى ما يراه وندرك ما يدركه حتى نستطيع أن ننفذ إلى عقله ومشاعره.
    ويصبح المفهوم الحديث للمشرف هو الربط بين الأساليب والمناهج التي تم إعدادها لتنفيذها أو استخدمها في البرنامج التدريبي وبين متطلبات وتوقعات ومعايير العميل ( المشارك) .
    والتفاوض المستمر من أجل تحقيق الأهداف المطلوبة مع تحقيق أقصى درجة من الرضا للمشارك.
    محتويات الإشراف على البرامج التدريبية

    الفصل الأول
    الاتجاهات الحديثة للإشراف على التدريب
    أولاً ... المفهوم والدور:
    1. المفهوم.
    2. الاتجاهات الحديثة للإشراف على التدريب
    ثانياً ... الاستراتيجيات الحديثة للإشراف على التدريب:
    1. تلبية حاجات المشاركين.
    2. تحقيق رضا المشارك.
    3. قياس رضا المشاركين (العملاء)
    ثالثاً ... مفاهيم الجودة في إدارة المشرف لبرنامج التدريب:
    1. النوعية.
    2. الإجراءات عديمة القيمة .
    3. تكلفة تطبيق الجودة .
    4. لفرص المتاحة للتحسين والتطوير.
    5. التحسين والتطوير الدائم .
    الفصل الثاني
    الإشراف ورفع كفاءة الأداء التدريبي
    أولاً ... توفير المناخ المناسب للتدريب:
    1. المناخ المادي (الموارد)
    2. المناخ النفسي والمعنوي
    ثانياً ... سلوكيات المشرف وأثارها على التدريب:
    1. احترام واستخدام الوقت
    2. المظهر العام للمشرف
    3. الكفاءة الفنية
    4. شخصية المشرف .
    5. سلوك المشرف
    ثالثاً ... علاقة المشرف بالمدرب:
    1.الدور المشترك تجاه المشاركين
    2.الدور المشترك تجاه منهج التدريب
    الفصل الثالث
    المشرف وسيكولوجية المشارك
    أولاً ... حاجات المشاركين في البرنامج
    ثانياً ... الاجتماع الأول
    ثالثاً ... مهارات الافتتاح والختام
    الفصل الرابع
    مفاهيم الجودة في صياغة مسئوليات ومهام المشرف على البرامج التدريبية

    أولاً ... لماذا نحدد مسئوليات ومهام المشرف ؟
    ثانياً ... مفهوم وتحديد المستويات.
    ثالثاً ... معايير الأداء للمشرف.
    الباب الخامس
    مسئوليات ومهام المشرف على البرامج التدريبية
    أولاً ... العوامل الميسرة لأداء المشرف:
    1.خطة التدريب السنوية.
    2.سياسات التدريب.
    3.استراتيجية التدريب.
    4.اللوائح العامة والداخلية.
    5.النماذج.
    6.قاعدة المعلومات التدريبية.
    7.المعينات السمعية والبصرية.
    8. مهارات المشرف.
    ثانياً ... مجالات الإشراف:
    1.الإطار الإداري لبيئة التدريب.
    2.الإطار الفني لبيئة التدريب.
    3.الإطار القانوني لبيئة التدريب.
    4.الإطار المعنوي لبيئة التدريب.
    ثالثاً ... الهيكل التنظيمي لعملية الإشراف:
    1.النماذج المختلفة للإشراف.
    2.ما هو المكان المناسب للمشرف أثناء البرنامج ؟
    رابعاً ... مسئوليات ومهام المشرف:
    1.قبل تنفيذ البرنامج.
    2.أثناء تنفيذ البرنامج.
    3.بعد تنفيذ البرنامج.
    الفصل السادس
    النماذج التي يستخدمها المشرف في إدارة البرامج التدريبية
    أولاً ... أهمية إعداد النماذج
    ثانياً ... النماذج التي يستخدمها المشرف

    الإتصال بالمؤلف أو دار النشر – مركز تطوير الأداء والتنمية للنشر والتوزيع علي 0114003463 - 0020226323887 E-mail:dpicmoh2@yahoo.com- Site:Welcome to DPIC Website

  9. #9
    الصورة الرمزية ADAM201
    ADAM201 غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    27

    رد: مجموعة كتب الذكاءات 2

    موسوعة التدريب

    الكتاب الثامن

    إدارة وحدات ومراكز التعليم والتدريب

    MANAGEMENT OF TRAINING UNITS AND CENTER

    المؤلف ... الدكتور محمد عبد الغني حسن هلال
    الناشر... مركز تطوير الأداء والتنمية للنشر والتوزيع
    إن أي إنسان يعطيه الناس مساحة من وقتهم يكون مديناً لهم بقيمة هذا الوقت وليس مجرد حجمه وعليه أن يقدرهم ويحترمهم
    لماذا تكون هناك حاجة لإنشاء مراكز للتدريب ؟ لقد أجاب الدكتور محمد عبد الغني هلال في كتابه إدارة وحدات ومراكز التعليم والتدريب ، وهو الكتاب الثامن ضمن موسوعة التدريب التي يصدرها مركز تطوير الأداء والتنمية حيث ذكر أن الدول التي تعتمد على اقتصاد نام يعتمد بصفة أساسية على التوسع في الإنتاج الزراعي ، وحركة تصنيع ترتبط بصفة أساسية بالمنتجات الزراعية أو البترولية والتي تعمل من أجل الدخول فى مجالات الإنتاج الصناعي ، بجانب النشاط والتصنيع الزراعي – تواجه مشكلات عديدة في مجال توفير وإعداد القوى البشرية اللازمة للقيام بجهود التوسع فى الإنتاج الزراعي أو التحول إلى الإنتاج الصناعي بصفة خاصة . والتعقيد – أو الصعوبة – في توفير القوى البشرية المناسبة للإنتاج الزراعي والصناعي لا يشمل الكفاءات والخبرات الفنية فقط ، ولكنه يشمل أيضاً الخبرات التنظيمية والإدارية التي تستطيع أن تتطور بخبرتها في المجالات الإدارية والاجتماعية والاقتصادية بنفس معدل التطور فى مجال الأساليب والطرق الفنية الحديثة المستخدمة فى الإنتاج .
    ويمثل معدل التغيير السريع في التكنولوجيا وأساليب التصنيع عنصراً مهاماً ومؤثراً في زيادة الاحتياجات التدريبية بصورة متصاعدة للقوى البشرية العاملة مع هذه المجالات .
    إن التغييرات التي كانت تحدث في أوائل هذا القرن كانت ذات معدل بطىء نسبياً ، حيث كان العالم يواجه كل اختراع جديد باهتمام كبير، ولفترة طويلة أيضاً تقاس بعشرات السنوات ، ولذلك كان التحول من مرحلة لأخرى يأخذ وقتاً طويلاً نسبياً ، بحيث تستطيع القوى البشرية دراسة وإدراك الفكرة أو الأسلوب واكتساب مهارات أداء من خلال الوقت الطويل الذي تستخدم فيه ، والتي كانت تمتد إلى أكثر من جيل واحد ، ونظراً لمعدل التغيير السريع في التكنولوجيا المستخدمة في الإنتاج الزراعي وأساليب التصنيع ، فإن القوى البشرية العاملة أصبحت تواجه حالياً مشكلة أن معدل التغيير في سنة واحدة أصبح يماثل التغيير الذي رآه أجدادنا ربما في سنوات عمرهم كلها .
    ويتوقع البعض أن الأطفال الذين يتعلمون في المدارس ، الآن أو الشباب الذين يدرسون في الجامعات سوف يواجهون معدلاً سريعاً للتغيير قد يفوق بعشرين مرة معدل التغيير الحالي .
    ولم تعد نظم التعليم المعتادة التي تقدمها المعاهد والجامعات كافية لأن تؤهل الفرد بصورة عامة مرة واحدة في حياته ، ولكن أصبحت هناك حاجة ماسة إلى معاهد ومؤسسات ومراكز تدريبية تعيد تأهيل الفرد لعدة مرات خلال حياته وتجعله دائماً صالحاً لوظيفته ولدوره في المجتمع.
    وتخضع عملية إنشاء وإدارة وحدات ومراكز التدريب إلى قواعد عملية واستثمار الخبرات التدريبية كي تحقق هذه الوحدات والمراكز الهدف الذي أنشئت من أجله .وتمثل العملية التدريبية بصفة عامة ، وإدارة وحدات ومراكز التدريب بصفة خاصة نوعين من الصناعة الثقيلة التي تستهدف الصيانة الدائمة للعقول البشرية ، بل والقيام بجهود صعبة ومعقدة لتبديل وتغيير و تعديل البرامج التي تعمل بها هذه العقول .
    لقد أصبحت وحدات ومراكز التدريب مسئولة عن تحقيق مفهوم الاستثمار في الموارد البشرية وهى تكسب المشاركين في البرامج المعلومات والمهارات التي تغير اتجاهاتهم بشكل فعال ، ثم ينعكس هذا التغيير على الإنتاج ، ولتحقيق ذلك يجب العمل على توفير الأدوات اللازمة للتأثير العلمي والنفسي والاجتماعي والبيئي للمشارك من خلال الإدارة العلمية الصحيحة لوحدات ومراكز التدريب .
    محتويات كتاب إدارة وحدات ومراكز التعليم والتدريب

    الباب الأول
    جدوى إنشاء وإدارة وحدات ومراكز التدريب
    أولاً - أسياسات التعليم والتدريب الحالية
    1- الأهمية .
    2- التخلف .
    3- تكنولوجيا التعليم والتدريب .
    ثانياً - دراسة جدوى إنشاء مراكز تدريب .
    1- العوامل الأساسية المحددة لإنشاء مركز تدريب .
    2- العوامل الثانوية المحددة لإنشاء مركز تدريب .
    ثالثاً - التنظيم الداخلى ... المهام الإدارية الرئيسية للتنظيم الداخلى
    1- تقديم المشاركين وتهيئتهم .
    2- الاستقبال .
    3- المرافق المحلية .
    4- المرافق التعليمية والدعم التعليمى .
    5- صيانة المبانى والأراضى .
    6- التنسيــق .
    الباب الثانى
    تنظيم وحدات ومراكز التدريب
    أولاُ - موقع وحدة التدريب فى الهيكل التنظيمى .
    1- وحدة التدريب ذات طابع استشارى .
    2- المستوى التنظيمى لوحدة التدريب .
    3- كيف يمكن وضع تنظيم مناسب لوحدة التدريب .
    4- المعايير المختلفة للتنظيم الداخلى لوحدة التدريب
    5- خطوط الاتصال التنظيمى لوحدة التدريب
    ثانياً - كيف يمكن وضع تنظيم داخلى مناسب لوحدة التدريب ؟
    الباب الثالث
    مسئوليات ومهام وحدات ومراكز التدريب
    أولاً - التخطيط .
    1- جمع البيانات والمعلومات اللازمة .
    2- كيفية التعرف على احتياجات التدريب .
    3- معلومات عن الإمكانات التدريبية .
    4- دراسة وتحليل المعلومات .
    ثانياً - تنفيذ التدريب
    1- تصميم البرامج التدريبية .
    2- إدارة البرنامج التدريبى .
    ثالثاً - متابعة التدريب وتقييمه .
    1- متابعة البرنامج التدريبيى قبل التنفيذ .
    2- متابعة البرنامج التدريبيى أثناء التنفيذ .
    3- تقييم البرنامج التدريبى بعد التنفيذ .
    4- تقييم المدربين .
    رابعاً - إجراء البحوث والدراسات فى مجال التدريب .
    خامساً - تسويق النشاط التدريبى .
    سادساً - إدارة وتنظيم التدريب .
    الباب الرابع
    سجلات وحدات ومراكز التدريب
    1- سجل القوى العاملة .
    2- سجل الاحتياجات التدريبية .
    3- سجل تخطيط المسار الوظيفي .
    4- سجل المدربين .
    5- سجل حصر ومتابعة المشاركين .
    6- سجل تقييم ومتابعة البرامج التدريبية .
    الباب الخامس
    إعـــداد لائحـــة التدريب
    أولاً... الأهميـــة .
    ثانياً ... القواعد العامة .
    ثالثاً... موازنة وتمويل النشاط .
    رابعاً .... قواعد مالية .
    خامساً .... قواعد إدارية .
    قواعد اختيار المدربين .
    متابعة التدريب وتقييمه .
    التدريب الخارجى
    الفصل السادس
    مشكلات إدارة وحدة التدريب
    أولاً- مشكلات تخطيط التدريب .
    ثانياً - مشكلات الإعداد للتدريب .
    ثالثاً - مشكلات تنفيذ التدريب .
    رابعاً - مشكلات المتابعة والتقييم .
    خامساً - مشكلات أخرى .

موضوعات ذات علاقة
مجموعة كتب موارد بشرية رائعة
اخترت لكم هذه الكتب الرائعة في الموارد البشرية ارجو ان تنال اعجابكم (مشاركات: 51)

مجموعة كتب الذكاءات 3
مجموعة كتب الذكاءات الكتاب الرابع ... ذكاء الأعمال ( BQ ) BUSINESS INTELLIGENCE للمؤلف المبدع ... دكتور محمد عبد الغني حسن هلال يبدأ المؤلف... (مشاركات: 0)

مجموعة كتب الذكاءات
مجموعة كتب الذكاءات ثانيا.. الكتاب الثاني في مجموعة الذكاءات... الذكاء الروحي Spiritual Intelligence (S.Q ) الكاتب المبدع دكتور محمدعبد الغني حسن هلال ... (مشاركات: 0)

مجموعة كتب الذكاءات
مجموعة كتب الذكاءات أولاً ...الكتاب الأول في مجموعة الذكاءات ، الذكاء العاطفي (الاجتماعي): Emotional Intelligence للكاتب المبدع د.محمد عبد الغني حسن هلال... (مشاركات: 0)

مجموعة كتب في إدارة الذات
الى الراغبين في تحميل مجموعة من الكتب حول موضوع ادارة الذات أقدم لكم الرابط التالي : 4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…ط¬ظ…ظˆط¹ط©... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات