النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: 7 خطوات لتكون رائد أعمال نـاجح

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    3,016

    افتراضي 7 خطوات لتكون رائد أعمال نـاجح

    7 خطوات لتكون رائد أعمال نـاجح .. مميــز .. مُلهِـم !
    هل تنقصك الفكرة ؟
    يقول والتر ليمان :
    عندما يفكر الجميع بالطريقة ذاتها فهذا يعني أن لا أحد يفكر !


    وهذا يفضي إلى أن نغير تفكرينا السطحية واستبداله بالتفكير العميق للتوصل الى ما نريد . فلو ألقينا نظرة اليوم عن كثب لمن صنعوا إمبراطورياتهم لوجدنا أنهم فقط التقطوا فكرة من أحد هذه العناصر وعملوا عليها , فالإيمان المقرون بالعمل سيوصلك بالتأكيد إلى نتائج ثورية .


    وهذه العناصر كالتالي :


    1- استشرف المستقبل :


    يمكن تلخيص معنى استشراف المستقبل في قصة صابر باتيا ذلك الرجل الذي أنشأ شركته الخاصة رغم أن الانترنت حينها كان في بدايات عصوره الثورية حيث أقنع شركة دراير فيشرو جيرفستون ( DFJ ) في الاستثمار معه .


    2- حول هوايتك إلى فكرة مشروع :


    هنا لن تحتاج إلى فكرة عبقرية لبدء مشروعك , كل ما عليك فعله هو الأخذ بيد هوايتك إلى عالم آخر من التطوير تماماً كما فعل الفتى الإنجليزي نيكولاس لويسيو ابن الثالثة عشر الذي كان لا يعرف لغير لغة برمجة التطبيقات لغة وقبل أيام باع تطبيقه ( SUMMLY ) على شركة ياهو بقيمة بلغت الـ 30 مليون دولار .


    3- ابحث عن منتج ترى تطويره ممكنا :


    كل من يرى استحالة الحصول على فكرة وقرر أن يبدأ مشروعه اليوم فباستطاعته وضع قائمة منسدلة بأسماء منتجات وعليه إقرانها بكلمة ( ماذا لو ) لتنطلق حينها الأفكار الإبداعية ومن ثم تقوم بعملية فرز لأيها أقرب للواقعية تماماً كما فعله مؤسس أمازون جيف بيزوس الذي عمل على تطوير مكتبة تقليدية الى رقمية حتى أصبحت اليوم مركز التسوق الرقمي الأكبر في العالم .


    4- حول المشاكل و الاحتياجات إلى فرص ممكنة :


    ما الذي ينقصك ؟ أو ما الذي تعاني منه ؟ كلها أسئلة كفيلة لو سألت نفسك بها يوميا ومن ثم دونت إجاباتك في الحصول على فكرة مشروع جديد , ولربما طرأت نفس الفكرة على بال أحدهم لكنه لم يحرك ساكناً فكن أنت من ينفض الغبار عن ركام الأفكار كما فعل إيان ليو بولد الذي استفاد من رسوبه في مشروع التخرج في إنشاء شركته الخاصة التي أسماها عقب ذلك كامبس كونسبتس ( CAMPUS CONCEPTS ) .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2018
    المشاركات
    1,576

    افتراضي رد: 7 خطوات لتكون رائد أعمال نـاجح

    تحقيق النجاح هو الحلم الرئيسي لكل رواد الأعمال. وليتمكن رائد الأعمال من الوصول إلى النجاح، عليه أن يبذل أقصي قدر ممكن من المجهود. فلا يوجد زر سحري لتحقيق النجاح، بل أثبتت تجارب الجميع من رواد الأعمال الناجحين أن العمل والتنظيم الفكري والجماعي هما العنصران الأساسيان للوصول إلى الهدف المبتغى. وفي هذا المقال نستعرض معاً 12 نصيحة تساعد رواد الأعمال الساعين إلى النجاح على الوصول إلى هدفهم المنشود.شاهد: أفضل 10 قواعد للإدارة الناجحة1- أن يؤمن عقلك بالنجاحالنجاح مسلك وسلوك وإيمان عقلي. فإن كنت تظن أنك قادر على كسب مليون دولار، ستتمكن من هذا بالفعل، وإن كنت تخشى خسارهم فالأغلب أنك أيضاً ستخسرهم بالفعل. لذا حاول دوماً أن تفكر في النجاح فقط وأن تعود عقلك على الإيمان بأنه قادر على تحقيق أهدافك.2- فكر في الصورة الأكبر، وتفاعل مع أدف التفاصيللا يعترف العمل بالمعارك الكبرى والصغري، فكل أزمة أو معركة أو مهمة تقوم بالنجاح فيها هي خطوة في سبيل تحقيق الهدف الأسمي، ولهذا يهتم رواد الأعمال بالتفاصيل الصغيرة مع تفكيرهم في الصورة الأكبر الكلية الشاملة.



    اقرأ أيضاً: 4 أكاذيب حول ريادة الأعمال إياك أن تصدقها3- كن قائداً لا مديراًفي شركتك أنت صاحب الأفكار والرؤية، وأنت فقط تعلم تماماً أي الخطوات والخطط التي يجب الالتزام بها. وعليه يجب أيضاً أن تكون أنت النموذج المحتظى به لموظفيك، وعليك أن تكون لهم قائداً يحمل رؤية وهدف ونموذج.4- كن دائماً موجوداً عند الحاجةمن مهام القائد الحقيقي، التواجد دوماً عندما يحتاج إليه موظفيه، وهذا هو ما يفعله رواد الأعمال السعون إلى النجاح.اقرأ أيضاً: بهذه المهارات يمكنك أن تصبح من أصحاب الملايين يوماً ما5- العمل على إبراز الأفضللكل منا نقاط قوته، ولكل منا أفضلية في شئ ما تميزه عن الآخرين، وعليك أن تعمل دوماً على إبراز أفضليتك وأفضلية من يعملون معك أيضاً.6- ثق أنه لا يوجد ما يسمى خطة كاملةفي عالم ريادة الأعمال الحقيقي هناك ما يمكن أن نسميه بخطة جيدة ولكنها ليست كاملة، فرواد الأعمال الذين ينتظرون الوصول إلى الكمال يتكلفون وقت ومجهود ويهدرون العديد من المصادر.7- ارتكاب الأخطاء ليس نهاية العالمكلما عملت، كلما أخطأت، كلما تعلمت. قاعدة ذهبية يعتمد عليها كبار رواد الأعمال في العالم.8- المخاطرة جزء من الحياةإن أردت أن تصل إلى ما لم يصل إليه أحد قبلك، عليك أن تتحلى بالجرأة وروح المخاطرة.9- بناء الثقةعليك أن تعمل دوماً على بناء جسور الثقة بينك وبين موظفيك وشركائك وحتى منافسيك في بعض الأحيان.10- السعي لاكتساب الحلفاءالحياة دائمة التغير، ومنافسي اليوم قد يصبحوا شركاء في الغد، وهذا هو ما عليك أن تسعى إليه بين الحين والآخر، عليك أن تسعى دوماً لاكتساب الحلفاء من شركاء وعملاء وحتى منافسين وأعداء سابقين.