لم نكن لنتخيل في حياتنا من قبل أنه سيكون هناك شيء مثل اليوتيوب أو حتى شيء مثل شبكة الإنترنت.
الآن الإنترنت واليوتيوب أصبحا جزءاً لا يتجزأ من عالمنا الواقعي والافتراضي معاً. كيف حصل هذا؟ ومتى؟ هل كنا غافلين؟ ما حال التجار كبار السن صاحبوا التجارات الكبيرة منذ عشرات السنين. كيف سيمكنهم مواكبة عصر العولمة هذا؟ مع الإنترنت وأشكال التسويق الجديدة والحديثة والمتطورة التي يوجهونها. هذه الطرق الحديثة والعولمية في التسويق باتت لا تستغوي فقط الجمهور, وإنما جزأ هام لا يتجزأ من حياتهم العملية. ولكن, ماذا عن دولة الإمارات؟ الإمارات العربية المتحدة أكبر سوق للتكنلوجيا في العالم. ماذا عن التسويق عبر اليوتيوب في الإمارات؟ هل هو منتشر؟ هل يستخدمه أصحاب الشركات الكبيرة؟ هل هم مقتنعون به ويمارسونه؟ أو ماذا عن التسويق الإلكتروني؟ بعد أن كان التاجر يقوم بتسويق بضاعته عن طريق التلفاز والإذاعة والصحف. أو كان يعتمد على سمعته بين التجار, بات الآن من الضروري استغلال القوة التأثيرية لوسائل التواصل الاجتماعي.
وكما يقال بالعامية " بلا معلمية " على التجار والشركات الكبيرة, لكن أردت أن تكون صاحب شركة ناجحة حتى إن كانت معروفة, في زماننا الحالي, في الإمارات, عليك باستغلال استراتيجيات التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعية. كيف؟ ماهي الوسيلة؟
يكمن السؤال في (هل أقوم بالتواصل مع شركة تسويق مؤثر في الإمارات ) ؟
والإجابة تكمن في "أجل" بالتأكيد عليك ذلك وفوراً, (على السريع يعني)
بغض النظر عن التسويق الإلكتروني, لأن الحديث فيه سيحتاج إلى فصل كامل وعشرة كتب. سنتناول التسويق المؤثر, أو التسويق التأثيري, أو التسويق عبر اليوتيوب والانستقرام.
في الإمارات يوجد العديد من شركات التسويق الحديثة والتي تتبع استراتيجيات متطورة. لكن هناك شركة واحدة تعمل على تسويق تأثيري محترف, وهي ccmedia house شركة تسويق مؤثر في الإمارات.
تقوم هذه الشركة بالتواصل مع العديد والعديد من مؤثري وسائل التواصل الاجتماعي وصانعي المحتوى في الإمارات والسعودية ودول الخليج وحتى العالم. وربطهم بشركات ترغب في أن يتم التسويق لها بطريقة مبتكرة وحديثة. أي التسويق عبر اليوتيوب وغير ذلك.
الآن, للتعرف على هذه الاستراتيجيات, عليكم حالاً التواصل مع ccmedia house والاستفسار عن خدماتها
برعاية الله