النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أمثلة من تجارب العملاء

  1. افتراضي أمثلة من تجارب العملاء





    هناك الكثير من الأمثلة من السوق السعودية على وعود أعطيت للعملاء ولكن لم تنفذ. فكانت ردة الفعل عكسية أثرت في تعامل العملاء مع الشركة وأدت إلى إعطاء صورة سيئة عن هذه الشركة أو تلك التي لا تلتزم بوعودها. إلا أن هناك بعض الشركات حريصة على سمعتها فتعطي وعوداً وتلتزم بها.

    مثال رقم (1):
    خالد القحطاني عميل لشركة سعودية كبرى أعطي وعداً من موظف الشركة أنه سوف يتلقى مكالمة هاتفية خلال ساعة بالرد على طلبه، ومضت الساعة ولم يتلق المكالمة، وبعد اتصالات كثيرة مع الشركة من جانبه هو أعطي وعداً آخر وهذه المرة من قبل المشرف بأنه سوف يتلقى الرد النهائي صباح غدٍ، ولكنه لم يتلق الرد كما وعدوه بذلك، وبعد محاولات تحادث مع المشرف إلا أنه اعتذر له بكثرة الشغل والاجتماعات وهو عذر أقبح من الذنب ولم يتوصل خالد إلى جواب شافٍ ولا رد مقنع من قبل الشركة، مما ترك لديه انطباعاً سيئاً أخبر به زملاءه في العمل وبعض أقاربه، والشركة ما زالت تعطي الوعود ولا تطبقها. فهل هذه التجربة جيدة ترغب أن تمارسها شركتك أم ترغب أن تتلافاها. إذا كان الجواب هو أن تتلافى هذه الممارسة من قبل شركتك فعليك معرفة الوعود التي أعطاها موظفو شركتك وكيفية المحافظة عليها وإيجاد طريقة للاستماع إلى مشكلات عملائك واقتراحاتهم وآرائهم، ودراسة منافسيك والاستفادة من تجاربهم.
    أَسأل اللهَ عز وجل أن يهدي بهذه التبصرةِ خلقاً كثيراً من عباده، وأن يجعل فيها عوناً لعباده الصالحين المشتاقين، وأن يُثقل بفضله ورحمته بها يوم الحساب ميزاني، وأن يجعلها من الأعمال التي لا ينقطع عني نفعها بعد أن أدرج في أكفاني، وأنا سائلٌ أخاً/أختاً انتفع بشيء مما فيها أن يدعو لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين، وعلى رب العالمين اعتمادي وإليه تفويضي واستنادي.



    "وحسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلاِّ بالله العزيز الحكيم"

  2. #2

    افتراضي رد: أمثلة من تجارب العملاء

    هذا مو خراب بيوت هذا خراب شركات

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    8

    افتراضي رد: أمثلة من تجارب العملاء

    مشاركة جيدة، فعلا" احترام المواعيد من أهم انجاح العمل المؤسسي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    118

    افتراضي رد: أمثلة من تجارب العملاء

    فعلا ً ،، المصداقية ، هي أساس التعامل ،، وبدونها لا يمكن أن يستمر التعامل ويدوم.

    لدينا في السعودية الكثير من الأمثلة ، كثير من الشركات والمؤسسات الخاصة وبشكل أخص في المؤسسات الحكومية يعطى المراجع وعود لا يتم الإلتزام بها من قبل القائمين بالعمل أو من قبل أحدهم.

    ولله المشتكى.