صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 27

الموضوع: قصة واقعية

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة المغربية
    مجال العمل
    كاتبة على الحاسوب (داكتيلون)
    المشاركات
    888

    قصة واقعية





    في أحد المستشفيات كان هناك مريضان هرمين في غرفة واحدة ، كلاهمامعه مرض عضال كان أحدهما مسموحاً له بالجلوس في سريره لمدة ساعة يوميا بعد العصر ،ولحسن حظه فقد كان سريره بجانب النافذة الوحيدة في الغرفة ، أما الآخر فكان عليه أنيبقى مستلقياً على ظهره طوال الوقت ، كان المريضان يقضيان وقتهما في الكلام دون أنيرى أحدهما الآخر ، ولأن كلاً منهما كان مستلقياً على ظهره ناظراً إلى السقف . تحدثا عن أهليهما ، وعن بيتيهما ، وعن حياتهما ، وعن كل شيء.



    وفي كل يوم بعد العصر ، كان الأول يجلس في سريره حسب أوامر الطبيب، وينظر في النافذة ، ويصف لصاحبه العالم الخارجي ، وكان الآخر ينتظر هذه الساعةكما ينتظرها الأول ، لأنها تجعل حياته مفعمة بالحيوية وهو يستمع لوصف صاحبه للحياةفي الخارج : ففي الحديقة كان هناك بحيرة كبيرة يسبح فيها البط ، والأولاد صنعوازوارق من مواد مختلفة وأخذوا يلعبون فيها داخل الماء ، وهناك رجل يؤجِّر المراكبالصغيرة للناس يبحرون بها في البحيرة. والجميع يتمشى حول حافة البحيرة ، وهناكآخرون جلسوا في ظلال الأشجار أو بجانب الزهور ذات الألوان الجذابة ، ومنظر السماءكان بديعاً يسر الناظرين ..



    وفيما يقوم الأول بعملية الوصف هذه ينصت الآخر في ذهول لهذا الوصف الدقيقالرائع ، ثم يغمض عينيه ويبدأ في تصور ذلك المنظر البديع للحياة خارج المستشفى . وفي أحد الأيام وصف له عرضاً عسكريا ، ورغم أنه لم يسمع عزف الفرقة الموسيقية إلاأنه كان يراها بعيني عقله من خلال وصف صاحبه لها .
    ومرت الأيام والأسابيع وكل منهما سعيد بصاحبه ، وفي أحد الأيامجاءت الممرضة صباحاً لخدمتهما كعادتها ، فوجدت المريض الذي بجانب النافذة قد قضىنحبه خلال الليل ، ولم يعلم الآخر بوفاته إلا من خلال حديث الممرضة عبر الهاتف وهيتطلب المساعدة لإخراجه من الغرفة ، فحزن على صاحبه أشد الحزن .
    وعندما وجد الفرصة مناسبة طلب من الممرضة أن تنقل سريره إلى جانبالنافذة ، ولما لم يكن هناك مانع فقد أجابت طلبه. ولما حانت ساعة بعد العصر وتذكرالحديث الشيق الذي كان يتحفه به صاحبه انتحب لفقده ، ولكنه قرر أن يحاول الجلوسليعوض ما فاته في هذه الساعة ، وتحامل على نفسه وهو يتألم ، ورفع رأسه رويداًرويداً مستعيناً بذراعيه ، ثم اتكأ على أحد مرفقيه وأدار وجهه ببطء شديد تجاهالنافذة لينظر العالم الخارجي ، وهنا كانت المفاجأة!!. لم ير أمامه إلا جداراً أصممن جدران المستشفى ، فقد كانت النافذة على ساحة داخلية .




    نادى الممرضة وسألها إن كانت هذه هي النافذة التي كان صاحبه ينظرمن خلالها ، فأجابت إنها هي !! فالغرفة ليس فيها سوى نافذة واحدة ، ثم سألته عن سببتعجبه، فقص عليها ما كان يرى صاحبه عبر النافذة وما كان يصفه له . كان تعجب الممرضةأكبر ، إذ قالت له : ولكن المتوفى كان أعمى ولم يكن يرى حتى هذا الجدار الأصم ..!!! ولعله أراد أن يجعل حياتك سعيدة حتى لا تُصاب باليأس فتتمنى الموت .



    ألست تـُسعد إذا جعلت الآخرين سعداء ؟ إذا جعلت الناس سعداء فستتضاعـف سعادتك ،ولكن إذا وزعـت الأسى عـليهم فسيزداد حزنك . إن الناس في الغالب ينسون ما تقول، وفيالغالب ينسون ما تفعل ، ولكنهم لن ينسوا أبداً الشعور الذي أصابهم من قِبلك. فهلستجعلهم يشعرون بالسعادة أم غير ذلك . وليكن شعارنا جميعا وصية الله التي وردت فيالقرآن الكريم : { وقولوا للناس حسناً }
    .
    .
    منقووووووووووول
    ليست العفة بمانعة رزقا ولا الحرص بجالب فضلا

  2. 4 أعضاء قالوا شكراً لـ عذراء المغرب على المشاركة المفيدة:

    asmaa2236 (5/8/2010), محمد رجب النجار (24/11/2010), مصطفى العباسي (10/12/2012), هشام ريان (5/8/2010)

  3. #11
    الصورة الرمزية asmaa2236
    asmaa2236 غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    249

    رد: قصة واقعية

    جزاكى الله خيرا على القصة الرائعة


  4. #12
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    50

    رد: قصة واقعية

    والله أكثر من رائعة .................

  5. #13
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    50

    رد: قصة واقعية

    قرأت قصة شبيهة لهذه القصة ( امراة كانت مسافرة ، وقد وصلت مبكرا الى المطار فلم تجد شيئا تفعله فقامت لشراء مجلة وبسكويت وبحثت عن مكان لتجلس فيه فوجدت منضدة يجلس عليها رجل يتصفح الجريدة فجلست واخذت تقرا فى المجلة وتمد يدها لتأخذ بسكويت لتأكل منه وفجأة لاحظت ان الرجل هو الاخر يمد يده الى البسكويت فقالت فى نفسها ان هذا الرجل قليل الذوق وكلما اخذت هى واحدة اخذ هو واحدة حتى انه لم يتبقىالا بسكوتة واحد فقط فانتظرت لترى ماذا سيفعل الرجل فقام الرجل بشطر البكوتة الى نصفين واخذ نصف وترك نصف فاستشاطت المراة غضبا لكنها لم تستطيع ان تعلق على هذا الموقف .وحان موعد طائرتها فقامت وركبت الطائرة وعندما جلست على الكرسى المخصص لها وضعت المجلة جانبا وفتحت الشنطة لاخراج بعض الاشياء وكانت المفاجأة .. وجدت علبة البسكويت التى اشترتها كما هى فى الشنطة وتبين انها كانت هى التى تأكل من البسكويت الخاص بالرجل فكانت فى قمة الاحراج لتذكرها ما كانت تشعر به تجاه الرجل وماذا سيحدث لو كانت تحدثت الى الرجل بشكل غير لائق بل ان الرجل لم يتذمر وقام بتقسيم اخر قطعة بينهما )

  6. #14
    الصورة الرمزية mon-avocat
    mon-avocat غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    محاماه وقانون
    المشاركات
    4

    رد: قصة واقعية

    شكرا جزيلا على هذه القصة الجميلة

  7. #15
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    50

    رد: قصة واقعية

    تحليل هذا الموقف يقول
    أن هذه المرأة محترمة لا نها لم ترفع صوتها محدثة الرجل العتقادها ان يأكل من البسكويت الخاص بها بل فضلت ان تكظم غيظها .
    الن هذا الرجل عنده ذوق عالى جدا لانه لم يحرج المراة لكونها تأكل من العلبة الخاصة به وعنده قدر من الايثار وانه قام باقتسام اخر قطعة
    حيث انه لم يقم بأكلها كلها لانها فى الاصل ملكه ولم يتركها كلها للمراة حتى لايجرح كرامتها فتعتبرها المراة انها فضلاته هو وتركها لها . فكان اقتسام القطعة هو الحل الامثل فى حين ان الرجل ولامراة لايعرفون بعضهم اما لو كانوا يعرفون بعضهم يكون الاولى ان يترك الرجل القطعة كاملة من باب الايثار ..... مهذه دائما هى اخلاق الرجال .الايثار والعزة والترفع حتى اننى اذكر بيت شعر فى غاية الروعة يقارب لمثل هذه المعانى ومناسبته ان رجل صياد كان راجعايوما من صيده ولما اقترب من البيت وجد امراته بباب البيت او الشرفة وان هناك من ينظر اليها _ ولا أعلم اذا كانت المراة تبادله ايها ام لا _ فقام الرجل بتطليقها فجاء الاهل والجيران ليستعطفوه ليرجع أمراته فقال لهم
    أترك ودها من غيربغض .. وذلك لكثرة الشركاء فيه
    اذا وقع الذباب على طعام . رفعت يدى ونفسى تشتهيه
    كما تأبى الاسود ورود ماء .. اذا رأت الكلاب يلغن فيه
    ويرتجع الكريم خميص بطنه .. ويأبى مشاركة السفيه

  8. #16
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة الأردنية الهاشمية
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    33

    رد: قصة واقعية

    شكرا جزيلا على هذه القصة
    ان اجمل ما في الموضوع الامل و النظرة الحسنة الايجابية و الرفق بالاخرين
    كل عام و انتم بخير

  9. #17
    الصورة الرمزية عمرو موسى
    عمرو موسى غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تجارة ومحاسبة
    المشاركات
    326
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ عمرو موسى

    رد: قصة واقعية

    قصة رائعة تحمل معاني عظيمة
    شكرا أختي الكريمة علي محهودك ونفع الله بك
    ولكن للأسف الإيثار خلق أوشك علي الإندثار

  10. #18
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    فلسطين
    مجال العمل
    طالب - دارس حر
    المشاركات
    28

    رد: قصة واقعية

    قصة رائعة فعلا
    موفقة يا رب



    يا رب طمني علي الغاليين
    يا رب احميهم و كن معهم و انصرهم


  11. #19
    الصورة الرمزية yoo
    yoo
    yoo غير متواجد حالياً مبدع
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    187

    رد: قصة واقعية

    بارك الله فيكى ........ قصة رائعة

  12. #20
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    184

    رد: قصة واقعية

    قصة عجبتني دا

    وفيها عبر كثيره

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
موضوعات ذات علاقة
حالة (قصة) واقعية تمثل قيادة فرق العمل (رحلة نجاة وصناعة مصير)
في ربيع 1972، أقلعت طائرة من أوروجواي في طريقها إلي شيلي، وعلى متنها 40 راكب بخلاف الطاقم. وكان معظم الركاب من فريق الراجبي للهواة بأوروجواي والذي كان في طريقة... (مشاركات: 14)

قصة واقعية عن مخاطر الشات والمحادثات على الانترنت
قرأت هذه القصة التي وصفها كاتبها بأنها واقعية ، قرأتها فإذا هي مؤلمة جدا ، نقلتها لأنها من الممكن أن تكون عظة وعبرة لمن أدمن على الدخول إلى مثل هذه الغرف والتي... (مشاركات: 4)

هل من عبرة وعظة ؟؟؟ قصة واقعية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته القصة بدأت منذ ساعة ولادة هذا الطفل, ففي يوم ولادته توفيت أمه وتركته وحيداً احتار والده في تربيته فأخذته لخالته ليعيش بين... (مشاركات: 10)

كيف تضرب علي الوتر الحساس:قصة واقعية مائة بالمائة
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي النبي المصطفي صلي الله عليه وسلم أقدم هذه القصة الي الإخوة أعضاء المنتدى أتمني أن تعجبهم كيف تضرب علي الوتر... (مشاركات: 5)

قصة واقعية حين دفنت صديقي البارحة وكان يأمل أن يصوم معنا رمضان
كان في صحة وعافية ينتظر الجديد من يومه .. ينتظر اللحظة القادمة والمفاجآت الآتية هذا صبح يجيء بوهجه وإشراقه فما يلبث أن تطفئه غسقات الليل وهذا ليل... (مشاركات: 11)

أحدث المرفقات