النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: ملامح التنمية في المملكة العربية السعودية

  1. #1
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    ملامح التنمية في المملكة العربية السعودية

    وفي هذه المشاركة أوضح الجانب المضيء والأكثر بياضاً في مسيرة التنمية في المملكة من خلال ما تم تناوله من قبل المختصين (الأكثر تفاؤلاً). فقد نفذت المملكة حتى الآن ثمان خطط تنموية حققت من خلالها تجربة متميزة في برمجة المشروعات الإنمائية بأهدافها وطموحاتها الكبرى مواكبة كافة المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية ومتغلبة على ظروف الاقتصاد العالمي المتقلبة. لقد استطاعت المملكة على مدى اثنين وعشرين عاما من مسيرة التنمية تحقيق العديد من المنجزات في سباق حضاري متوازن شملت البنية الأساسية والقطاعات الخدمية والإنتاجية، وقبل ذلك وبعده بناء المواطن.
    1. خطة التنمية الأولى: لقد بدأت الانطلاقة الأولى للتنمية بأول خطة خمسية للتنمية (1390 ــ 1395هـ) وكان التركيز في هذه الخطة على بناء التجهيزات الأساسية من خدمات الهاتف والمياه والكهرباء والخدمات الصحية. وقد أنفق على هذه الخطة ما يقارب (78) بليون ريال، 50% من هذا المبلغ أنفق على التجهيزات الأساسية.
    2. خطة التنمية الثانية: (1395 ــ 1400هـ) فقد وسعت أهدافها نتيجة لزيادة موارد البلاد من البترول حث بلغت تسعة أضعاف الخطة الأولى. وصرف على هذه الخطة (650) بليون ريال، 49% من هذا المبلغ وجه للتجهيزات الأساسية لاستكمال ما تم في الخطة الأولى. وقد شهدت هذه الخطة إجراء العديد من الدراسات لاحتياجات البلاد والتي تم بناء على نتائجها إنشاء بضع المرافق الحكومية الجديدة، مثل : وزارة الأشغال العامة والإسكان، وصناديق التنمية، والهيئة الملكية العليا للجبيل وينبع التي تعتبر أساساً لصناعة البتروكيماويات السعودية.
    3. خطة التنمية الثالثة: ونتيجة لنجاح الخطتين الأولى والثانية في إنشاء البنية الأساسية، بدأ التفكير في الجانب الإنتاجي مع الاستمرار في استكمال تجهيزات البنية الأساسية. ولذلك فقد تضمنت استراتيجية خطة التنمية الثالثة (1400 ــ 1405هـ) التوجه نحو إحداث تغيرات في بنية الاقتصاد الوطني بهدف تنمية القطاعات الإنتاجية غير البترولية وزيادة إسهام المواطنين في التنمية وزيادة الفاعلية الاقتصادية والإدارية. وقد شملت إنجازات هذه الخطة تطوير الخدمات التعليمية والصحية والاجتماعية والبلدية ومرافق تحلية المياه المالحة وإقامة السدود وشق الطرق ومرافق الطيران المدني، إضافة إلى البدء في الإنتاج من مصانع البتروكيماويات. كما شملت الإنجازات التوسع في إنشاء مصافي البترول وصوامع الغلال والصناعات الوطنية ونشاط صناديق التنمية المختلفة. كما بدأت الإستراتيجية الزراعية تعطي ثمارها بارتفاع الإنتاج الزراعي، مما يترتب عليه البدء في تصدير بعض المنتجات الزراعية. وقد بلغ إجمالي الاستثمار في الخطة الثالثة (1200) بليون ريال صرفت للتنمية عامة، خصص منها 37% للقطاعات الإنتاجية مثل الصناعة والزراعة.
    4. خطة التنمية الرابعة: وتضمنت الأهداف العامة لخطة التنمية الرابعة أهدافاً جديدة لم ترد في الخطط الثلاثة الماضية، وشملت تنمية القوى البشرية، وتخفيض الاعتماد على إنتاج وتصدير النفط الخام كمصدر رئيسي للدخل القومي، والاستمرار في إحداث تغيير حقيقي في البيئة الاقتصادية بالتحول نحو تنويع القاعدة الإنتاجية بالتركيز على نشاطي الزراعة والصناعة وتنمية مكامن الثروات المعدنية وتحقيق التكامل الاقتصادي بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي إضافة إلى استكمال البنية التحتية.وقد خصص لهذه الخطة حوالي (1000) بليون ريال، وحققت جل أهدافها في ظروف بالغة الصعوبة نتيجة لتقلبات أسعار البترول في الأسواق العالمية وانتهاج المملكة سياسة الدولة المرجحة بين الدول المصدرة للبترول (أوبك) لتحقيق التوازن المطلوب، مما ترتب عليه انخفاض عائدات المملكة من البترول إلى الثلث. ولكن المملكة عمدت إلى استخدام الاحتياطي العام لتغطية نفقات الخطة.
    5. خطة التنمية الخامسة: (1410 ــ 1415هـ) وقد ولدت في ظروف دولية غير عادية، وجاءت أهدافها العامة ومرتكزاتها الإستراتيجية مستجيبة لكافة المتغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية للمملكة. وتضمن أسسها الإستراتيجية العامة مؤثرات اقتصادية أو اجتماعية غير مرغوبة، والتركيز على رفع كفاءة الأداء في الأجهزة الحكومية وبالشكل الذي يؤدي إلى خفض الإنفاق الحكومي دون التأثير على مستوى الخامات العامة، وزيادة دور القطاع الأهلي في الاقتصاد الوطني، وتحقيق التنمية المتوازنة بين مناطق المملكة وربطها بالاحتياجات السكانية، واتخاذ الوسائل المناسبة لدفع القطاع الأهلي على إتاحة فرص العمل للمواطنين وإحلال القوى العاملة السعودية محل غير السعودية.
    6. خطة التنمية السادسة: إن ما تتميز به كل خطط التنمية في أهدافها العامة وأسسها الإستراتيجية يرجع إلى تأثير بالعوامل السياسية والاقتصادية والاجتماعية المحيطة بها. وخطة التنمية السادسة (1415 ــ 1420هـ) جاءت مستجيبة للمتغيرات السياسية والاقتصادية التي تمر بها بلادنا. فمن ناحية نعرف أن حرب الخليج قد أوجدت ظروفاً سياسية وأمنية متميزة تؤثر تأثيراً واضحاً على كافة دول هذه المنطقة، ومن ناحية أخرى فإن تناقص عائدات النفط منذ منتصف الثمانينيات قد أوجد معطيات اقتصادية جديدة لها تأثيرها على دخل الدول الذي ما زال يعتمد إلى حد كبير على هذا المورد الأساسي. ولكن بانتهاء معظم مشروعات البنية التحتية، فإن الأهداف العامة لهذه الخطة قد تميزت بالتركيز على رفع الكفاءة الاقتصادية والإدارية النوعية لمختلف القطاعات الحكومية والأهلية عن طريق العمل على تحقيق مزيد من الاستفادة من الإمكانات المادية والبشرية المتاحة. بالإضافة إلى ذلك فإن الأهداف العامة تؤكد على أهمية البحث عن مصادر إيرادات مالية أخرى غير عائدات النفط لسد جزء من النقص المتوقع في الإيرادات البترولية. (الشرقاوي،1424هـ: 5-10)
    7. خطة التنمية السابعة: ونهجت خطة التنمية السابعة (1420-1425هـ) النهج نفسه، لتحدد توجهات التنمية الوطنية. وقد تضمنت هذه التوجهات ثلاثة محاور رئيسة: محور دعم الخدمات، ومحورتحسين الكفاءة الحكومية، ومحور التعاون في قضايا التطوير الوطني. ففي محور دعم الخدمات،ركزت الخطة على خدمات الدفاع والأمن، والتعليم، والخدمات الاجتـماعية والصحية، والخدمات العلمية والتقنية، بما في ذلك خدمات الاتصالات والمعلومات. وفي محورالكفاءة الحكومية اهتمت الخطة بتحسين أداء الخدمات الحكومية، والترشيد، وخفضالنفقات، وتطوير كفاءة تشغيل التجهيزات وصيانتها، وتحسين الاستفادة منها، وغير ذلكمن الإجراءات. وفي محور التعاون، رأت الخطة ضرورة التعاون في قضايا دعم دور القطاعالخاص في التنمية، والتوجه نحو سعودة الوظائف، وإعادة تأهيل اليد العاملة بما يؤديإلى تحسين كفاءتها. وقد أوردت الخطة الوطنية السابعة ثلاثة أهداف لإعداد خطة وطنية معلوماتية ضمن محور الكفاءات البشرية. يؤكد أول هذه الأهداف على أهمية توظيف الاتصالات وتقنيةالمعلومات لدعم التنمية الاقتصادية، ودعم العلوم والتقنية. ويهتم الهدف الثانيبإعداد البنية الأساسية للاتصالات وتقنية المعلومات، بما فيها شبكات الاتصال والمحتوى المعلوماتي. في حين يرتبط الهدف الثالث بنشر خدمات الاتصالات وتقنيةالمعلومات وجعلها متوفرة للجميع من أجل تعميم الاستفادة منها.
    http://www.mcit.gov.sa/arabic/NICTP/Policy/Chapter1-2-1.htm
    8. خطة التنمية الثامنة: (1425/ 1426ه - 1429/ 1430ه) وركزت على عدد من الأولويات من أهمها رفع مستوى المعيشة وتحسين نوعية الحياة وتوفير فرص العمل للمواطنين والتوسع الكمي والنوعي في الخدمات التعليمية والتدريبية والصحية والاجتماعية، والتوسع في العلوم التطبيقية والتقنية، وتشجيع المبادرات والابتكار، وشمل هذا التركيز أيضا مواكبة التطورات الاقتصادية والتقنية العالمية السريعة، وتنويع القاعدة الاقتصادية، وتحسين إنتاجية الاقتصاد الوطني وتعزيز قدراته التنافسية، والاهتمام بالمجالات الواعدة كالصناعات الإستراتيجية والتحويلية، وخاصة الصناعات كثيفة الاستخدام للطاقة ومشتقاتها، وصناعة الغاز الطبيعي، والتعدين، والسياحة، وتقنية المعلومات، كما أولت الخطة اهتماما بمساهمة القطاع الخاص في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وذلك بالاستمرار في تطوير النظم والقواعد والإجراءات ذات العلاقة بالاستثمار، والإسراع بتنفيذ إستراتيجية التخصيص، ومواصلة تحسين كفاءة أداء الخدمات المالية، وتكثيف المعونات الفنية لدعم القدرات التنافسية للمنتجات الوطنية، كما شمل هذا الاهتمام تطوير منظومة العلوم والتقنية والمعلوماتية، ودعم البحث العلمي وتشجيعه، والتوجه نحو اقتصاد المعرفة، باعتبارها من العوامل الأساسية في زيادة الإنتاج والإنتاجية وتوسيع آفاق الاستثمار، وراعت الخطة تحقيق التوسع المستمر في التجهيزات الأساسية وصيانتها بما يتلاءم مع نمو الطلب عليها ويسهم في تعزيز نمو كافة القطاعات الإنتاجية والخدمية، وتحسين كفاءتها وأعطت الخطة اهتماما خاصا بزيادة مشاركة المرأة، وتعضيد دور الأسرة في المجتمع من خلال تطوير قدرات المرأة السعودية، وإزالة المعوقات أمام توسيع مشاركتها في النشاطات الاقتصادية والإنمائية.
    http://www.alriyadh.com/2005/11/30/article111800.html

  2. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    5

    رد: ملامح التنمية في المملكة العربية السعودية

    خطة التنمية الحالية ركزت على البنية التحتية للتعليم في المملكة فتوسعت في فتح الجامعات حتى اصبح لدينا اكثر من ثلاثين جامعة في شتى العلوم والفنون وتوسعت في البعثات الخارجية حتى اصبح ابناء المملكة يتلقون العلوم في جامعات العالم وكل ذلك بمباركة من دولتنا المباركة

  3. #3
    الصورة الرمزية عبد الرحمن تيشوري
    عبد الرحمن تيشوري غير متواجد حالياً مشرف منتدى المرصد الإداري
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    سوريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    1,047

    رد: ملامح التنمية في المملكة العربية السعودية

    تشهد المملكة نهضة تنموية كبيرة جدا
    نرجو الخير والسعادة لكل الاشقاء في المملكة

  4. #4
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    رد: ملامح التنمية في المملكة العربية السعودية

    شكركم اساتذتي الافاضل على المشاركة الفعالة في هذه الموضوع المهم من خلال ماتشهده مملكتنا الغالية من تطور تنموي هائل مر بثمان خطط تنموية ظهرت نتائجها بشكل وضح للعيان لايمكن نكرانه في ظل قيادة تبحث عن ماهو في صالح الوطن والمواطن .... وساقدم لكم في المشاركة التي تليها ابرز ملامح الخطة التنموية المستقبلية التاسعة ... شكراً لك اخي الفاضل سعد ... والشكر لاستاذنا العزيز عبدالرحمن تيشوري ... مع امنياتي لكما بالتوفيق دائماً ... .

  5. #5
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    رد: ملامح التنمية في المملكة العربية السعودية

    ابرز ملامح خطة التنمية التاسعة

    تهدف خطة التنمية التاسعة في اتجاهاتهاالعامة، الى زيادةالنمو الاقتصادي، ورفع المستوى المعيشيوتحسين نوعية الحياة للمواطنين، وتحقيقالتنمية المتوازنةبين مناطق المملكة، وتنمية الموارد البشرية، وتنويع القاعدةالاقتصادية من حيث مصادر الإنتاج والدخل، ودعم القطاع الخاص. وكانتنتائج تنفيذ برامجومشاريع التنمية، وتطبيق السياساتالاقتصادية الكلية، في زيادة معدلات النمو،وتحقيقالاستقرار الاقتصادي، خلال سنوات خطة التنمية الثامنة، قد عززت أهدافوسياسات وبرامج ومشاريع خطة التنمية التاسعة. وتعكس الأهدافالعامة للخطة وتفاصيلها القطاعية والتوجيهات الساميةبالإسراع في تنفيذ الاستثمارات والبرامج التنموية والمشاريع الإستراتيجية، والتكيف مع التطورات الاقتصادية العالمية. ومن السمات الرئيسية التي تتميز بهاهذه الخطة اهتمامهابمعالجة موضوعات تلقى اهتماماًعالمياً واسعاً لكونها وثيقة الصلة بترسيخواستدامةالتنمية الاقتصادية والاجتماعية، تتمثل في قضايا الثقافة، تعزيزالقدرة التنافسية، تحول الاقتصاد إلى اقتصاد معرفي، وقضايا الشبابوالتنمية.
    وخطة التنمية التاسعة تمثل الحلقةالثانية في إطار الإستراتيجيةالراهنة بعيدة المدىللاقتصاد السعودي التي يمتد أفقها الزمني إلى خمسة عشرعاماً قادمة، وأن من اهتمامات الخطة الرئيسة مواكبة التطوراتالتقنيةوالاقتصادية المتسارعة التي يشهدها العالم فيالوقت الحاضر، وذلك من خلالإعطاء عناية خاصة للسياساتوالبرامج والمشاريع المتعلقة بإدخال التقنيات الحديثة والابتكار ووسائل المعرفة الجديدة مستهدفة تحسين الإنتاجية وزيادة الإنتاج في الفعاليات الصناعية والاقتصادية المختلفة، وتطوير وتنميةمهاراتالقوى العاملة الوطنية، وتوسيع آفاق الثقافةوالمعرفة العامة بين المواطنين. وخطة التنمية التاسعة تضمنت التأكيد علىأهمية مواصلة التوسع في الاستثمار في مشاريع تطوير البنية الأساسيةوصيانتها،وتنمية الموارد البشرية، وتنمية المواردالطبيعية، وبخاصة الموارد المائية،وفي مشاريع حمايةالبيئة وتطوير أنظمتها، والاستمرار في تعزيز جهود الإصلاحالاقتصادي والتطوير المؤسسي والإداري.
    لقد رصدت الخطة نحو (1444,6) بليون ريال للقطاعات التنموية، وهومايزيد بنحو (67%) على ما رصد خلال خطة التنمية الثامنة. واستأثر قطاع تنمية المواردالبشرية بالنصيبالأكبر (50,6%) من إجمالي المخصصات المعتمدة، وجاءقطاعالتنمية الاجتماعية والصحة في المرتبة الثانية إذ حظي بنحو (19%) منإجمالي المخصصات. وبلغت مخصصات كل من قطاع تنمية المواردالاقتصادية، وقطاعالنقل والاتصالات، وقطاع الخدماتالبلدية والإسكان، نحو (15,7%) و(7,7% ) و(7,0%) علىالتوالي من إجمالي مخصصات الخطة .
    وبالرغممن الأوضاع الاستثنائية التي أفرزتها الأزمة الماليةالعالمية، فإن الخطة تنطلق من أرضية راسخة حققتها المنجزات التنمويةالمرموقةخلال الحقبة الماضية، والتي أرست بدورها أسساًاقتصادية وإدارية متينة وفّرتمنطلقاً قوياً وبيئة تنمويةمواتية، عكست توجيهات القيادة بمواصلة الزخم فيمسيرةالتنمية وتعزيزها وتكثيف الجهود المتصلة بها، مما رفع سقف طموحات الخطةوعزّز برنامجها التنموي، والآمالالمعقودة علىاستجابة القطاع الخاص لمؤشرات الخطة وتوجهاتها وسياساتها وبرامجها، وتفاعلهمعها بإيجابية، منخلال تحقيق أهدافها الاستثمارية، وحشد الموارد الاقتصادية،المادية والبشرية، وتوجيهها نحو الاستخدامات التي تتواءم مع توجهاتالخطةوتسهم في تحقيق أهدافها.
    هذا ما ذكره معالي وزير الاقتصاد والتخطيط الأستاذ خالد بن محمد القصيبي عن خطة التنمية التاسعة في موقع صحيفة (صحف) على الموقع

    http://www.suhuf.com.sa/2010/(يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة)/rsb16775.htm

  6. #6
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    رد: ملامح التنمية في المملكة العربية السعودية

    القصد انه منقول من الصحيفة الالكترونية صحف على الموقع www.suhuf.com.sa

  7. #7
    الصورة الرمزية ابو روافي
    ابو روافي غير متواجد حالياً محترف
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    78

    رد: ملامح التنمية في المملكة العربية السعودية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    المملكة العربية السعودية تشهد تطوراً كبيراً في جميع المجالات وخطة التنمية التاسعة ركزت على الاستثمار في العنصر البشري من ابتعاث وانشاء الجامعات وتدريب الموظفين وغير ذلك فنشكر حكومة خادم الحرمين الشريفين على كل ماتقدمه جعله الله في ميزان حسنات ملك الانسانية ابو متعب
    وجزاكم الله خيراً

  8. #8
    الصورة الرمزية عبد الرحمن تيشوري
    عبد الرحمن تيشوري غير متواجد حالياً مشرف منتدى المرصد الإداري
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    سوريا
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    1,047

    رد: ملامح التنمية في المملكة العربية السعودية

    التنمية يجب ان تشمل كل الناس وكل قالنمو التنمية
    - يتم بدون قرارات - التنمية مقصودة هادفة
    - النمو نموبالوزن والطول - تغييربنيان المجتمع كليا
    - النموبالدخل ليس تنمية - التنمية اعم واشمل
    - النمويحصل بدون تنمية - التنمية تحصل في الهيكل الانتاجي لكن بدون نمو في الاقتصاد القومي
    - التنمية جهد قصدي بينما النهضة هي طور مجتمعي ينشا في مجتمع ما نتيجة لتفاعل ظروف موضوعية تلقائيا اما التنمية هي عملية انهاض اذا شئنا
    - التنمية شيء اكثر تعقيدا وشمولا وعقلانية وعدالة من النمو فالنمو يكاد يقتصر على الجانب الاقتصادي الذي يقاس عادة بمعدل النمو السنوي للناتج المحلي اما التنتمية لاتقاس والتنمية السليمة الصحيحة الطيبة تعني عدالة توزيع الدخل تعني اشباع حاجات كل الناس مع الحفاظ على التوازن البيئي والاستقلال الوطني الحقيقي
    التنميةعلاجا للتخلف
    التنمية هي عمليات تغير احوال المجتمع من احواله السيئة المتخلفة الي احوال متقدمة متطورة حديثة وبشكل عام ان المعنى الاساسي للتقدم هو السيطرة الذاتية للمجتمع على مقدراته
    في هذه الحالة يكون التخلف عجز المجتمع عن السيطرة على مقدراته
    وللتخلف معايير ووجوه هي فضائح وماسي من وجهة نظري وهي
    1 – الفضيحة الاولى هي ماساة الحاضر بالقياس الي الماضي كنا سادة الدنيا او سادة على الاقل لكننا اصبحنا نثير الرثاء والاشفاق والخجل ولنتصور ان احد القدماء امثال هارون الرشيد او عمر بن الخطاب قد عادوا لكي يروا ما صنع الدهر بامتهم واحفادهم انا واثق انهم سيفضلون العودة الي القبر مباشرة ويقولون ان هؤلاء ليسوا احفادهم
    2- الفضيحة الثانية هي ماساة حاضر امتنا بالنسبة لحاضر الامم المتقدمة المعاصرة فاين نحن واين هي ؟ وكم الفرق بيننا وبينها على كل مستوى وعلى كل صعيد ؟
    3- الفضيحة الثالثة اي ماساة الواقع بالنسبة الي الممكن فواقع العرب فقير جدا لكنهم يملكون اكبر ثروات الدنيا فتقارير الامم المتحدة تقول ان العرب هم اقل الناس قراءة واكثر الناس امية وافقر الناس مائيا واكثر الناس الذين يضربون زوجاتهم ويعنفون اطفالهم ويضهدون نسائهم واقل الناس استخداما للانترنت واقل الناس استهلاكا للطاقة واقل الناس ترجمة للكتب واقل الناس انفاقا على البحث العلمي والتعليم 000000
    من المستفيد من التنمية في بلداننا ؟
    طاعات المجتمع والا تكون تنمية ناقصة ومبتورة ومشوهة

  9. #9
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    رد: ملامح التنمية في المملكة العربية السعودية

    ان معك استاذنا ان هناك خلل في ادارة التنمية في وطننا العربي الكبير ... واول واهم خلل هو ضعف تنمية الفكر والابداع وكذالك هناك خلل في ادارة التمية .. والذي ينقصنا فيها الشيء الكثير ... وأيضا في تنفيذ خطط التنمية للوصول الى الاهداف التي وُضعت من أجلها الخطط ... وكذلك في تقييم هذه الخطط ومن ثم تقويمها واصلاح ما بها من خلل على مدى الخطة الموضوعة خصوصا ان مدة هذه الخطط تعتبر طويلة الأجل ..
    شكرا اخينا الاكبر واستاذنا على هذا المشاركة المميزة دائما ...

موضوعات ذات علاقة
التسويق الالكتروني في المملكة العربية السعودية
التسويق الالكتروني في المملكة العربية السعودية تقديم / أ. غيداء عبد الله الجريفاني المديرة التنفيذية مؤسسة تيسير الهدف للتسويق والتدريب (مشاركات: 5)

البطالة في المملكة العربية السعودية .. مشكلة إدارية
نشرت صحيفة الرياض تقريراً يفيد بأن نحو 147.6 ألف عامل وعاملة من المواطنين العاملين في القطاع الخاص بالمملكة فقدوا وظائفهم خلال عام 2009م، وفي المقابل زاد صافي... (مشاركات: 2)

ابرز ملامح خطة التمية التاسعة في المملكة العربية السعودية (2010-2014م)
ذكر معالي وزير الاقتصاد والتخطيط الأستاذ خالد بن محمد القصيبي عن خطة التنمية التاسعة أن خطة التنمية التاسعة تستهدف في اتجاهاتها العامة، الى زيادةالنمو... (مشاركات: 4)

فرص وظيفية في المملكة العربية السعودية
شركة فرص الدولية للإستثمار في جدة بحاجة الى : Secrtary corporate finance officer ... (مشاركات: 1)

للمرة الأولي بالمملكة العربية السعودية أقوى برنامج متخصص في إدارة الموارد البشرية مع أقوى محاضرين للموارد البشرية في المملكة العربية السعودية ومعتمد من كلية أكسفورد للتدريب ببريطانيا
الدورة المتقدمة في ادارة الموارد البشرية (المستوى الثالث ) ... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات