النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: تجربة السعودية فى المشروعات

  1. #1
    الصورة الرمزية ماهر رمانة
    ماهر رمانة غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    ليبيا
    مجال العمل
    القيام باعداد البحوث وتقيمها
    المشاركات
    286

    تجربة السعودية فى المشروعات

    لقد نفذت السعودية العديد من البرامج لتشجيع إقامة وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة: • بنك التسليف السعودي: يعطي البنك قروضاً بدون فائدة ضمن برنامج قروض البنك المهنية، الذي يهدف إلى تشجيع ودعم المهنيين والفنيين لممارسة مهنهم. • برنامج كفالة المنشآت الصغيرة والمتوسطة: يكفل المنشآت الصغيرة •
    برامج حكومية أخرى لدعم المنشآت الصغيرة ومنها برامج المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، التي تنفذها إدارة المنشآت الصغيرة بالمؤسسة. وتمول المؤسسة المشاريع الصغيرة التي يرغب الشباب في إقامتها في حدود رأس مال لا يتجاوز 200 ألف ريال. ويتم التمويل بعد إجراء دراسات جدوى للمشاريع وإلحاق أصحابها في دورات تدريبية في مجال عملهم وفي مجال الاستثمار. إضافة إلى هذه القنوات الرسمية هناك العديد من القنوات الخيرية الخاصة ومنها على سبيل المثال صندوق الأمير سلطان بن عبد العزيز، وصندوق عبد اللطيف جميل لدعم المشاريع الصغيرة، ورأسماله 100 مليون ريال ممول بالكامل من قبل شركة عبد اللطيف جميل المحدودة.
    تعلمت أن الأمس هو شيك تم سحبه ، والغد هو شيك مؤجل ، أما الحاضر فهو السيولة الوحيدة المتوفرة ، لذا فإنه علينا أن نصرفه بحكمة .

  2. #2
    الصورة الرمزية waiel khurshid
    waiel khurshid غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    أعمال حرة
    المشاركات
    1

    رد: تجربة السعودية فى المشروعات

    أخي الأستاذ/ ماهر

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

    تحية طيبة وشكر عميق على المعلومة
    ولكن ألا تشاركني الرأي أن هذه المشاريع لدعم الناشئين في القطاع الخاص غير فاعلة بما فيه الكفاية حيث أن الأرقام والنتائج الصادرة عن هذه الصناديق ليست بتلك التي تعكس الدور الإقتصادي الفاعل الذي شاركت به هذه الصناديق، فكما تعلم سيدي الفاضل من المفترض وبالنظر لعمر هذه الصناديق وبنوك الإقراض من المفترض أن تكون من مخرجاتها بعض الأعمال التي تجاوزت حد الأعمال الصغيرة والمتوسطة ولكن ما نراه الآن هو أن هذه الصناديق أصبحت مجرد مسميات ويحلو لي تسميتها بصناديق الدعم الخيري ، فجل ما أفرزته هذه الصناديق هو حد الكفاف للبعض من الشباب كورشة صغيرة أو معمل صغيرة مع أن متغيرات الوضع الإقتصادي في السعودية من المفترض أن تفضي إلى نشوء بعض الشركات (( غير الحكومية )) المسيطرة على قطاعات صناعية أو خدمية معينة ولكن الحاصل حقيقة هو العكس فلست أدري هل المشكلة تكمن في البيروقراطية المزمنة في مفاصل القطاعات الحكومية والجمود الإداري أم أن المشكلة تكمن في عزوف الشباب عن الإستثمار القطاعات التجارية والصناعية مع العلم بأن السوق السعودية واحدة من أكبر الأسواق ربحية وهذا معلوم للجميع ...
    نأمل حقاً بمؤسسات وإدارات ومنشآت فاعلة إجتماعية تساهم في تطوير مجتمعاتها.

    شكراً لك سيدي الفاضل وتقبل مروري

موضوعات ذات علاقة
اريد رسائل ماجستير فى المشروعات الصغرى واكون شاكرا
الصغيرة والمتوسطة اهميتها ومعوقاتها المقدمة: يرى كثير من الاقتصاديين أن تطوير المشاريع الصغيرة وتشجيع اقامتها، وكذلك المشاريع المتوسطة من أهم روافد عملية... (مشاركات: 3)

مهندس كهرباء ارغب بالعمل فى السعودية
محمود اسماعيل محمود حبلص مصرى مهندس كهرباء قسم القوى الكهربية والالات اعمل فى مجال التحكم وصيانة المعدات والالات الكهربية ,plc فى شركة النساجون الشرقيون... (مشاركات: 0)

دورة تدريبية فى البريمافيرا - الحل المتكامل لإدارة المشروعات
البريمافيرا - الحل المتكامل لإدارة المشروعات المقدمة :- تعلم البريمافيرا 6 بطريقة بسيطه وسهله، سيتعلم المشتركون التخطيط والتنظيم عن طريق الـP6، سيكون هذا... (مشاركات: 0)

دورة تدريبية فى إدارة المشروعات المتقدم
إدارة المشروعات المتقدم أهداف البرنامج :- تحديد مجال المشروع التخطيط لمشروع الإدارة الكيفية للمشروع (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات