النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: إدارة المعرفة وتنمية القيادات الإدارية : نحو رؤية مستقبلية

  1. #1
    الصورة الرمزية د . حنان
    د . حنان غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    ليبيا
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    7

    إدارة المعرفة وتنمية القيادات الإدارية : نحو رؤية مستقبلية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أننا نعيش في زمـن العلـم والتقنيـة ومن يملـك المعرفـة وليس لديه المقدرة على إدارتها وترجمتها بشكل مؤثر في الأداء بطـرق مثلـه، لن يستطيع مواجهـة التحديات ومخاطر المنافسة من اجـل التميز،خصوصا مع حلـول الالفيـة الثالثة وسيـادة اقتصاد المعلومات او الاقتصاد المبنـي على المعرفـة ، حيث لم يعـد اكتناز واكتسـب المعلومات والمعرفة لوحده مجدياً.

    لذا فان أهمية الحديث عن إدارة المعرفة ودورهـا في تنمية واعـداد القيـادات الاداريـة، يعـد من بين اهـم القضايا التى تسعـي اليها جـل مؤسسات المجتمع سواء من القطاع العـام او الخاص، من اجـل توفير ميزة بالغـة تمكنهـا من التنافـس وتحقيـق التميـز وسـط اقتصاد معلوماتي معولم، ولعله مكمن التحدي في هذا المنعطف توافر رأسمال فكري وطني.

    لذا تحاول هذه الورقة البحثية التركيز بشكل أساسي على استعراض أهم تحديات الاقتصاد المعلوماتي المعرفي في عصر الرقمنة، الذي يحتم بدوره ضرورة الاهتمام بتنمية الرأسمال المعرفي الوطني بهدف تحسين الاداء المؤسسي، مع استشراف رؤية مستقبلية لمدى امكانية تطبيق برامج إدارة المعرفة لإعداد وتنمية قيادات ادارية كفؤة وفعالـة تسهـم في الرفـع من مستوى الاداء المؤسسي الذي سينعكس بطبيعة الحال على الاقتصاد الوطني .

    و من البديهي ان المعرفة تولد المعرفة والجهل يسبب الجهل، لذا فان المجتمعات التى تمكنت من المواجهة والتحدي والمنافسة هي تلك التى عرفت كيفية التحكم في المعرفة بادارتها والافادة منها، اذ انه لا يوجد تعريفاً محدداً لإدارة المعرفة على الرغم من إنها تأتي في المقام الأول نظرا لفوائد توظيفها، إذ من طريقها يمكن توليد القيمة والحصول على الأصول الفكرية التي أساسها المعرفة بغض النظر عن نوعيتها ضمنية أو الصريحة، وان توليد القيمة أو الأصول القيمية " الحضارية " تتم من خلال التشارك بين المستخدمين او الخبراء داخل الاطار المؤسسي التنظيمي، وان التقنية وحدها ليست إدارة المعرفة بل هي أداة من أدواتها التي تسهل عملية توليدها والحصول على قيمة وقيمة مضافة كما سنرى لاحقا بشكل اكثر تفصيلا .

    ومن منظار التأطير المفاهيمي يعد ظهورمفهومإدارةالمعرفةفيعل مالإدارةفيالسنواتالأخيرةك مفهوممتنامييركزعلىالمعرفة من اجل تحسين الأداءالمؤسسي، وان مفهوم إدارة المعرفة لا يعنى من بين ما يعنية ادارة الرأسمال الفكري في اطاره المؤسسي فحسب، بل انها تتعدى ذلك الى كونها قيمة مضافة. وانها لا تعد كذلك الا اذا تم اكتشافها بطبيعة الحال في ذاك الاطار التنظيمي واستثمارها ومن ثم تحويلها الى قيمة لخلق الثروة من خلال التطبيق . ولاشك في ان التحرك نحو المستقبل والارتقى بالاقتصاد الوطني، لا يتسنى الا من طريق تحسين الاداء المؤسسي الذي يرتبط بالقيادة والمدير بالدرجة الاولى، فهو وحده الذي يمكنه الاضطلاع بذلك العبء، باعتبار ان القيادة الادارية هي فن توجية وتنسيق نشاطات العاملين وحثهم على التعاون في سبيل تحقيق الاهداف المؤسسية ، وهذا لا يتأتى الا من طريق التنمية الادارية فهي العملية التى يتم بمقتضاها تحسين قدرات ومهارات الافراد المسؤولين عن ادارة الانشطة والفعاليات المؤسسية وحسن استخدام مواردها.

    ولعل ما يميز القرن الحادي والعشرين هو ظهور قوة المعرفة، وان من يُحسن توظيفها وتطويعها يمتلك القوة، وبناء على ذلك أصبحت تنمية الموارد البشرية عاملا مهما في تعزيز القدرات الانتاجية والتنافسية للمنظمات والمجتمعات، وعليه تم إيلا موضوع استقطابها وتوظيفها والمحافظة عليها وتدريبها وتحفيزها أمراً في غاية الاهمية، مما أدت الاولوية التى يحتلها الرأسمال البشري في الاقتصاد المعرفي الى صراع عالمي حول الموهوبين، تماماً كما كانت الشعوب في الماضي تتصارع حول الارض كأحد أصول الانتاج. وبناءا على ان الادارة تستهدف الافادة المثلى من مواردها البشرية (مديرين ومرءوسين) فان تشجيعهم ودفعهم للاجتهاد من خلال تهيئة المناخ المناسب ينمى الابتكار والابداع وينشطه. فقد باتت ادارة الموارد البشرية وصقل المهارات المعرفية احدى اهم وظائف النظم المؤسسية العصرية في القرن الحالي فهي ادارة لاهم واغلى الاصول، اذ مايميزها عن باقي تلك الاصول انها اصول مفكرة.

    اذ ان الاقتصاد العالمي يتجه اكثر من اي وقت مضى في تاريخ البشرية الى اقتصاد قائم على المعرفة فالاقتصاديون الكلاسيكيون قبل قرنين من الزمان عرفوا عوامل الانتاج بانها العمالة وراس المال، والآن بدأت المعرفة وتقنية المعلومات تحل محل رأس المال والطاقة كموارد قادرة على زيادة الثروة، اذ ان التطور التقني حول الكثير من الجهد اللازم لزيادة الثروة من الجهد الجسماني الى الجهد الفكري والمعرفي المتركز في الراسمال البشري، وهنالك الكثير ممن يشيد بأهمية كيفية التحول من الاقتصاد المعتمد على الموارد الاقتصادية غير المتجددة الى الاقتصاد المعتمد على تنمية المعارف الفكرية المتنوعه. ومع تراكم جملة التطورات المجتمعية ظهر واضحا ان دراسة المعرفة التى كانت تستبعد الى موقع خلفي في الاقتصاد سابقا، أخذت اليوم تحظى باعتراف متزايد هذا من الناحية المجتمعية، اما على المستوى المؤسسي فان المعرفة بفعل التغيرات العميقة أصبحت اكثر اهمية بشكل غير مسبوق بما يجعلها القدرة الجوهرية الاكثر اهمية ومصدرا للميزة التنافسية المستدامة، وهذا ما يمثل الدلالة لاستراتيجية ادارة المعرفة.

    فلنتفق جميعا ومنذ البداية على ان الرأسمال البشري ما هو الا مكون من مكونات الرأسمال الفكري اي بمعنى ادق هذا الاخير يتكون من جملة رأسميل من بين اهمها (الرأسمال التنظيمي، الرأسمال الزبون، الرأسمال البشري)، وبينما يعنى الرأسمال التنظيمي المعرفة التى يتم التقاطها ومأسستها كأساس للهيكل والعمليات والثقافة التنظيمية، يعني رأسمال الزبون او المستفيد هو المعرفة المتحصلة من ادراكه للقيمة المقدمة اليه من الخدمة او المنتج. في حين الرأسمال البشري يتكون من معرفة الافراد فردي وجماعات، ولعل هذا الاخير مايهم موضوعنا بالدرجة الرئيسة وسنرى ذلك بشكل اكثر وضوحا لاحقا، الا ان التفاعل بين تلك المكونات مجتمعية، من شأنه ان يؤدي نتائج تشكل قيمة للكيان المؤسسي بشكل محقق للقيمة.

    لذا فقد باتت الدول والمجتمعات قاطبـة متقدمـة واقــل تقدمــا تولـــى عنايتهــا البالغــة بالمعرفــة وادارتها واهميــة بناء قاعدة للراسمال البشري، من خلال تركيزها على المناهج التى تؤسس الابداع وتدعمه سواء مـن خـلال المؤسسات الاكاديمية او التدريبية والتنموية بعد الالتحـاق بالعمـل لضمان حيويتها والمحافظة عليهـا لمواجهـة المنافسـة، اذ ان تشجيـع الابـداع والابتكـار وتأسيس وتدعيـم البنيـة التحتيـة المؤسساتية اللازمة للاعمال والعمـال من شأنهـا الضمـان لبقـــاء واستمراريـة تلك النظـم المؤسسيـة ومواجهـة تحديــات المعاصـرة.

    للاطلاع على النص الكامل للدراسة من الرابط التالي:
    http://www.journal.cybrarians.info/i...06-27-05-53-26

    التعديل الأخير تم بواسطة د . حنان ; 12/8/2010 الساعة 05:06

  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ د . حنان على المشاركة المفيدة:

    dragon79 (15/8/2010), حجازي (14/2/2011)

  3. #2
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    رد: إدارة المعرفة وتنمية القيادات الإدارية : نحو رؤية مستقبلية

    كلام رائع استاذتنا الفاضلة فبدون العناية بالمعرفة وادارتها بالشكل الذي يمكن المنظمات من الاستفادة منها... فان تلك المنظمات نفقد الكثير من الاسلحة التي يمكن ان تميزها عن غيرها خصوصاً اننا في عصر التنافسية والبقاء للاميز وليس الافضل فقط .........

    ملاحظة ... الرابط يشير ان الصفحة غير موجودة .. ودمتي بخير..

  4. #3
    الصورة الرمزية د . حنان
    د . حنان غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    ليبيا
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    7

    رد: إدارة المعرفة وتنمية القيادات الإدارية : نحو رؤية مستقبلية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اسفة ولكن اليكم الرابط :

    http://www.journal.cybrarians.info/index
    التعديل الأخير تم بواسطة د . حنان ; 15/8/2010 الساعة 03:15

  5. #4
    الصورة الرمزية AHOSAM
    AHOSAM غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    ليبيا
    مجال العمل
    ادارة المعرفة
    المشاركات
    8

    رد: إدارة المعرفة وتنمية القيادات الإدارية : نحو رؤية مستقبلية

    الاخت الفاضلة الدكتور حنان.
    موضوع رائع جدا،ونتظر المزيد في هذا الموضوع. فادارة المعرفة متطلب ضروي اليوم وخاصة في منظمتنا،والبحوث العربية في هذا المجال ضعيفة تقتفر الى الكيفية التي يتم بها ادارة المعرفة وماهي ادارة المعرفة مقارنة مع الدراسات الاجنبية فالمعرفة موجود غير ملموس ولكنة محسوس،ولا يمكن تطبيقها الا اذا توفر المناج الملائم

  6. #5
    الصورة الرمزية ابو روافي
    ابو روافي غير متواجد حالياً محترف
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    78

    رد: إدارة المعرفة وتنمية القيادات الإدارية : نحو رؤية مستقبلية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اشكرك اختي الفاضله على الموضوع المتميز
    وجزاك الله خيراً

  7. #6
    الصورة الرمزية عاهد 2010
    عاهد 2010 غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    سلطنة عمان
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    8

    رد: إدارة المعرفة وتنمية القيادات الإدارية : نحو رؤية مستقبلية

    موضوع رائع ومفيد ويؤكد على أهمية إدارة المعرفة في المنظمات في عصر التكنولوجيا والمعلومات الرقمية
    شكرا على الموضوع ... ولكن الرابط لا يعمل .

  8. #7
    الصورة الرمزية s1fayed
    s1fayed غير متواجد حالياً محترف
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    52

    رد: إدارة المعرفة وتنمية القيادات الإدارية : نحو رؤية مستقبلية

    بارك الله فيك اخى الكريم وجعله فى ميزان حسناتك



  9. #8
    الصورة الرمزية alsinnari
    alsinnari غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    1

    رد: إدارة المعرفة وتنمية القيادات الإدارية : نحو رؤية مستقبلية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الرابط لا يعمل

موضوعات ذات علاقة
القيادات الإدارية.. وجهاً لوجه أمام «العولمة» و«الخصخصة»
القيادات الإدارية.. وجهاً لوجه أمام «العولمة» و«الخصخصة» يشهد المسرح العالمي، الاقتصادي والسياسي، العديد من التغييرات الجذرية التي ينعكس أثرها مباشرة... (مشاركات: 11)

الولاء قبل الكفاءة في القيادات الإدارية
إن مصطلح الولاء لايقتصر على شريحة معينة من البشر إلا أنه يمكن أن يكون أكثر استخداماً في حالة المستويات الوظيفية ومجالات العمل المختلفة ناهيك عن أستخدامه في... (مشاركات: 2)

كتاب إدارة الوقت رؤية إسلامية
" كيف أحدد هدفي ؟!! " كَثِيراً مَا نَسْمَعُ عنْ أهمّيّةِ الوَقتِ وعَن وُجوبِ اسْتغلالِهِ وعدمِ تفويتِهِ وتضْييعِهِ وهيَ مَوْضُوعٌ يَزيدُنا... (مشاركات: 19)

مؤتمر تدريبي "رؤية مستقبلية للدور المتغير للمؤسسات في الوطن العربي"
برعاية معالي المهندس عماد فاخوري الأكرم وزير تطوير القطاع العام وزير دولة للمشاريع الكبرى (مشاركات: 0)

رؤية مستقبلية للدور المتغير للمؤسسات في الوطن العربي
برعاية معالي المهندس عماد فاخوري الأكرم وزير تطوير القطاع العام وزير دولة للمشاريع الكبرى يسر بترا للمؤتمرات ومملكة المعرفة دعوتكم للمشاركة في... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات