النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الوفاء في حياتنا

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    السودان
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    4

    الوفاء في حياتنا


    الوفاء في حياتنا

    إنالوفاء من الأخلاق الكريمة، والخلال الحميدة، وهوصفة من صفات النفوس الشريفة، يعظمفي العيون، وتصدق فيه خطرات الظنون. وقد قيل: إن الوعد وجه، والإنجاز محاسنه،والوعد سحابة، والإنجاز مطره.
    إن رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم يقول: ".. ولادين لمن لا عهد له"[رواه أحمد].
    نعم لن يترقى المسلم في مراتب الإيمان إلا إذاكان وفيًّا. يقول الله عز وجل: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوابِالْعُقُودِ)[المائدة:1] ويقول: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَمَا لا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتاً عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لاتَفْعَلُونَ)[الصف:2، 3].
    إن الوفاء من أعظم الصفات الإنسانية، فمن فُقِد فيهالوفاء فقد انسلخ من إنسانيته.
    والناس مضطرون إلى التعاون، ولا يتم تعاونهم إلابمراعاة العهد والوفاء به، ولولا ذلك لتنافرت القلوب وارتفع التعايش.
    وقد عُظمحال السَّمَوْأل فيما التزم به من الوفاء بدروع امرئ القيس، مما يدل على أن الوفاءقيمة عظيمة قدَّرها عرب الجاهلية، وقد أقرَّهم الإسلام على ذلك، والعجيب أن ذلك فيالناس قليل وبسبب قلته فيهم قال الله تعالى: (وَمَا وَجَدْنَا لِأَكْثَرِهِمْ مِنْعَهْدٍ)[الأعراف:102]. كما ضُرب به المثل في العزة فقالت العرب: هو أعز من الوفاء.
    أنواع الوفاء:
    إن للوفاء أنواعًا عديدة، فباعتبارالموفَى به هناك: الوفاء بالوعد، الوفاء بالعهد، الوفاء بالعقْد.
    وباعتبارالموفَى له هناك: الوفاء لله، الوفاء لرسوله صلى الله عليه وسلم، والوفاء للناس.. وسنخص بالذكر هنا الوفاء مع الناس.
    إن الحديث عن الوفاء مع الناس حديث ذو شجون؛فكم من الناس وعَدَ ثم أخلف، و عاهد ثم غدر.
    إن رسول الله - سيد الأوفياء -صلىالله عليه وسلم، كان وفيًّا حتى مع الكفار، فحين رجع من الطائف حزينًا مهمومًا بسببإعراض أهلها عن دعوته، وما ألحقوه به من أذىً، لم يشأ أن يدخل مكة كما غادرها، إنمافضل أن يدخل في جوار بعض رجالها، فقبل المطعم بن عدي أن يدخل النبي صلى الله عليهوسلم مكة في جواره، فجمع قبيلته ولبسوا دروعهم وأخذوا سلاحهم وأعلن المطعم أنمحمدًا في جواره، ودخل النبي صلى الله عليه وسلم الحرم وطاف بالكعبة، وصلى ركعتين،ثم هاجر وكون دولة في المدينة، وهزم المشركين في بدر ووقع في الأسر عدد لا بأس بهمن المشركين؛ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : "لو كان المطعم بن عدي حيًّا ثمكلمني في هؤلاء النتنى لتركتهم له".[رواه البخاري].
    فانظر إلى الوفاء حتى معالمشركين..
    وهل تعرف أبا البحتري بن هشام؟ إنه أحد الرجال القلائل من المشركينالذين سعوا في نقض صحيفة المقاطعة الظالمة، فعرف له الرسول جميله وحفظه له، فلماكان يوم بدر قال صلى الله عليه وسلم: "ومن لقي أبا البحتري بن هشام فلا يقتله". فهلتتذكر مَنْ أحسنوا إليك في حياتك؟
    هل تتذكر إحسان والديك؟
    هل تتذكر إحسانمعلمك؟
    إن الوفيَّ يحفظ الجميل ولا ينساه ولو بعد عشرات السنين.
    ثم أسألكأيها الحبيب: هل صفحت وعفوت عمن أساء إليك الآن لأنه قد أحسن إليك فيمامضى؟
    أسوق إليك قصة رجل مشرك أتى لمفاوضة الرسول صلى الله عليه وسلم قبلالحديبية، إنه عروة بن مسعود الثقفي، الذي أسلم فيما بعد - رضي الله عنه - ، لقدقال للنبي صلى الله عليه وسلم: إني لأرى وجوهًا وأرى أوباشًا من الناس خلقًا أنيفروا ويدَعوك، فقال له أبو بكر: امصص بظر اللات، نحن نفر عنه وندعه؟!! فقال عروة: من ذا؟ قالوا: أبو بكر، قال عروة: أما والذي نفسي بيده لولا يدٌ كانت لك عندي لمأجزك بها لأجبتك.
    هل قرأت هذه القصة أو سمعتها من قبل؟ وهل استوقفك هذا الوفاءمن رجل مشرك؟ وهل تأملت وبحثت عن السبب الذي منعه من الرد على الصدِّيق - رضي اللهعنه - ؟ ثم أخي الحبيب هل تفي إذا وعدت؟
    إذا قلتَ نعم، فأبشر بقول نبيك صلى اللهعليه وسلم: "اضمنوا لي ستًا من أنفسكم أضمن لكم الجنة: اصدقوا إذا حدثتم، وأوفواإذا وعدتم، وأدُّوا إذا ائتمنتم، واحفظوا فروجكم، وغضوا أبصاركم، وكُفُّواأيديكم".[رواه أحمد، والحاكم، وقال: حديث صحيح ولم يخرجاه،ووافقه الذهبي، وقال: فيهإرسال].
    وإن كانت الأخرى فهيا من الآن طهر نفسك من هذا الآفة، فإنها من النفاقالعملي، وحاشاك أن تكون كذلك، وضع نصب عينيك قول النبي - صلى الله عليه وسلم - : "آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف وإذا اؤتمن خان"[رواهالبخاري].
    ثم هل تفي إذا عاهدت؟
    إن الوفاء بالعهود من أعظم أخلاق أهلالإيمان.
    هل تعرف مدينة حمص؟ هل تعلم كيف دخل أهلها في دين الإسلام؟ لقد فتحالمسلمون كثيرًا من بلاد الشام، ودعوا أهل حمص - وكانوا نصارى - إلى الإسلام، فأبواوقبلوا الجزية، وفي مقابل دفعهم الجزية يلتزم المسلمون حمايتهم والدفاع عنهم، ولكنالرومان أعادوا ترتيب صفوفهم لحرب المسلمين فطُلب من الجيش الإسلامي الذي كان فيحمص أن يخرج منها للانضمام إلى بقية الجيش في غيرها من بلاد الشام، لقد قامالمسلمون برد الأموال التي سبق لهم قبضها من النصارى، فتعجب أهل حمص وسألواالمسلمين: لماذا رددتم لنا أموال الجزية؟ فأجابهم المسلمون بأنهم غير قادرين علىحمايتهم، وهم إنما أخذوا هذه الأموال بشرط حماية هؤلاء النصارى، وطالما أنهم لايستطيعون الوفاء بالشرط فيجب أن يردوا الأموال. هنا استشعر أهل حمص عظمة هذا الدين،وكمال وسمو أخلاق أهله، فدخلوا في دين الله، وبقيت قوات المسلمين معهم تدفع عن أهلحمص أذى الرومان.
    أرأيت ماذا يفعل الوفاء؟!!
    واليك هذه القصة الطريفة في الوفاء
    لما ظفر الحجاج بعمران بن حطان الشاري قال: اضربوا عنق بن الفاجرة . فقال له عمران : لبئس ما أدبك أهلك يا حجاج كيف أمنت ان اجيبك بمثل ما لقيتني به ؟ أبعد الموت منزلة أصانعك عليها ؟ فأطرق الحجاج استحياء وقال : خلوا عنه ، فخرج إلي أصحابه فقالوا عد إلي حربه معنا فقال : هيهات غل يدا مطلقها واسترق رقبة معتقها وأنشد

    أأقاتل الحجاج عن سلطانه ويدي تقر بانها مولاته
    اني اذا لاخو الجهالة والذي عفت علي عرفانه جهلاته
    ماذا أقول اذا وقفت موازيا في الصف واحتجت له فعلاته
    وتحدث الاكفاء ان صنائعا غرست لديه فحنظلت نخلاته
    أأقول جار علي اني فيكم لاحق من جارت عليه ولاته
    تالله ما كدت الامير بالة وجوارحي وسلاحها الاته

    هذا بالرغم من ظلم الحجاج وفظاظته الا أنه وفي له وحفظ له جميله

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ عبد الكريم عثمان علي على المشاركة المفيدة:

    فارس النفيعي (21/10/2010)

  3. #2
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    رد: الوفاء في حياتنا

    شكرا لك اخي على هذا الموضوع الذي نحن في حاجته في هذا الزمان ..

  4. #3
    الصورة الرمزية علاء الزئبق
    علاء الزئبق غير متواجد حالياً مشرف المهارات النفسية ومهارات التفكير
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    HR & ISO
    المشاركات
    5,800

    رد: الوفاء في حياتنا

    جزاك الله كل خير

    وتقبل الله منكم صالح الأعمال
    مشاركتك تزيد تقيمك وتقدر بها أعضاء المنتدي




    Our relationship with God must be perfect
    هذا ديننا www.islam-guide.com
    عليك بطريق الحق و لا تستوحش لقلة السالكين و إياك و طريق الباطل و لا تغتر بكثرة الهالكين

    ياقارئ خطي لا تبكي على موتــــي فاليوم أنا معك وغداً في التراب
    و يا ماراً على قبري لا تعجب من أمري بالأمس كنت معك وغداً أنت معي
    أمـــوت و يـبـقـى كـل مـا كـتـبـتـــه ذكــرى فيـاليت كـل من قـرأ خطـي دعالي



موضوعات ذات علاقة
الآداب في حياتنا
من آداب الكفاح في الحياة عندما تخسر جولة في رحلة الحياة .. لا تخسر التجربة ! وانهض فوراً مستبشراً ... فتلك هي أولى درجات النجاح ! (مشاركات: 2)

المواد الممنوعة في حياتنا
هذه هي المادة التي ينبغي أن ترسل إلى أي شخص مهم في حياتك This is an article that should be sent to anyone important in your life! John... (مشاركات: 0)

اخلاقيات هامة في الوظيفة - الوفاء و الامانة
الوفاء و الامانة بقلم محمد مصطفى معهد الادارة والقيادة -بريطانيا 00962795164831 من مكارم الأخلاق: كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه... (مشاركات: 0)

للفن في حياتنا أهمية
المهندس الفاضل/أحمد تحية عاطرة ملء البحور الزاخرة أرجو الله لكم ولمنتدانا الرائع التوفيق والسداد والقبول أقترح أن يكون للمنتدى جانب فني في التصاميم... (مشاركات: 0)

وللاسترخاء دور في حياتنا فلنتعلمه
وللاسترخاء دور في حياتنا فلنتعلمه تعريف الاسترخاء.. يعرف الاسترخاء بأنه التوقف الكامل لكل الانقباضات العضلية المصاحبة للتوتر. والاسترخاء بهذا المعنى يختلف... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات